الولادة المبكرة

الولادة المبكرة

هاجر غانم
2021-05-25T19:06:50+04:00
مقالات
هاجر غانم6 يناير 2021127 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع

خلال فترة الحمل ينتاب العديد من النساء الخوف من الولادة المبكرة وما قد تسببه من مشكلات صحية للأم والجنين. فما هي أسباب الولادة المبكرة وأهم أعراضها وكيف يمكن الوقاية منها والحفاظ على استمرار الحمل.


ما هي الولادة المبكرة

المخاض المبكر يحدث قبل الأسبوع 37.

تستمر فترة الحمل 40 أسبوعاً، في حالات الحمل الطبيعية يمكن الولادة خلال الأسبوع 37_40 من الحمل. تحدث الولادة المبكرة قبل الأسبوع 37 من الحمل، وبعد الأسبوع 20 من الحمل لأن قبل ذلك يسمى إجهاضاً.


أسباب الولادة المبكرة

سكري الحمل أحد أسباب التعرض للمخاض المبكر.

لا يمكن تحديد أسباب التعرض للولادة المبكرة بصورةٍ مؤكدة، ولكن بعض العوامل تزيد من خطر التعرض لها مثل:

بعض الحالات المرضية مثل:

    • أمراض القلب.
    • مرض السكري.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • أمراض الكلى.

سوء التغذية في أثناء الحمل وقبله.

أمراض سوء التغذية ونقص الفيتامينات والمعادن عند الحامل قد يسبب العديد من المضاعفات منها الولادة قبل الوقت المحدد.

التدخين وتناول الكحول.

لا يزيد التدخين من خطر الإجهاض فقط، ولكنه أيضاً يزيد من خطر التعرض للمخاض المبكر وانخفاض وزن الجنين عند الولادة. تنتقل هذه السموم إلى الجنين عبر المشيمة وتمنعه من الحصول على الأكسجين اللازم لنموه.

بعض أنواع العدوى مثل عدوى المسالك البولية والتهاب الغشاء الأمينوسي

التهابات المهبل والأمراض المنقولة جنسياً مثل داء المشعرات بالإضافة إلى التهابات الرحم والسائل الأمينوسي هي السبب الرئيسي  لنصف الولادات المبكرة. يسبب الالتهاب إنتاج البروستاغلاندين وهو الهرمون المسؤول عن بدء المخاض.

وجود فاصل زمني قصير بين الحمل والآخر

الحمل مرة أخرى قبل مرور 18 شهراً من الولادة السابقة.

الإصابة بأحد مضاعفات الحمل

    • تسمم الحمل.
    • سكري الحمل.
    • مشكلات المشيمة (انفصال المشيمة أو المشيمة المنزاحة)

وجود تشوهات  في الرحم أو عنق الرحم

المشكلات الهيكلية بالرحم أو كبر حجمه بالإضافة إلى مشكلات عنق الرحم قد تسبب المخاض المبكر.

الإجهاد العاطفي الشديد أو الإجهاد البدني

قد يسبب ذلك إفراز الهرمونات التي تحفز الرحم وتسبب التقلصات واتساع عنق الرحم الذي يؤدي إلى التعرض للولادة قبل الوقت المتوقع.

عمر الحامل

إذا كان عمر الحامل أقل من 17 عاماً أو أكثر من 35 عاماً تصبح عرضة أكثر للولادة المبكرة.

الولادة المبكرة السابقة

التعرض للولادة المبكرة يزيد من خطر حدوثها مرة أخرى في المرات التالية.

وجود تاريخ عائلي للولادة المبكرة

إذا كانت الأم قد ولدت قبل الوقت المتوقع للولادة، فهي أكثر عرضةً للمخاض المبكر عن غيرها.

وجود أحد هذه العوامل لا يؤكد بالضرورة تعرضكِ للولادة المبكرة، وغيابها أيضاً لا يضمن لكِ الولادة في الوقت المتوقع. قد تحدث الولادة المبكرة دون أسباب معروفة.

اقرأ أيضاً: الولادة القيصرية


أعراض الولادة المبكرة

معرفة الأعراض يساعد على سرعة طلب المساعدة الطبية التي يمكن أن تؤدي إلى استمرار الحمل والوقاية من التعرض للمخاض المبكر تشمل الأعراض:

  • آلام أسفل الظهر لا تختفي بتغيير وضعيتكِ أو مهما فعلتِ. قد تكون ثابتة وقد تظهر وتختفي.
  • الشعور بانقباضات الرحم  المنتظمة كل 10 دقائق أو أكثر.
  • التشنج وتقلصات أسفل البطن والتي تشبه تقلصات الدورة الشهرية.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • النزيف المهبلي.
  • زيادة الضغط في الحوض والمهبل.
  • الغثيان والقيء أو الإسهال.
  • تسرب السوائل من المهبل.

كيفية تمييز انقباضات الولادة المبكرة

  • ضع أطراف أصابعكِ على بطنكِ.
  • إذا شعرتِ بتقلصات الرحم، حددي وقت بداية انقباض الرحم ثم وقت بداية الانقباض الذي يليه.
  • يمكنكِ محاولة التخلص من هذه الانقباضات بتغيير وضعيتك والاسترخاء أو شرب كوب من الماء.
  • إذا استمرت الانقباضات كل 10 دقائق ولم تختفي أو تقل حدتها ينبغي طلب المساعدة الطبية.

تعاني معظم الحوامل من انقباضات براكستون هيكس، ولكنها انقباضات غير منتظمة تتوقف عند الحركة أو الاسترخاء.

اقرأ أيضاً: كلف الحمل


نصائح للحامل للحفاظ على استمرار الحمل والوقاية من الولادة المبكرة

النظام الغذائي الصحي يساعد على الوقاية من المخاض المبكر.
  • الانتظار مدة كافية بين الحمل والآخر.
  • مراقبة وزنكِ خلال فترة الحمل لتجنب زيادة الوزن بصورةٍ مفرطة يساعد على الوقاية من مضاعفات الحمل التي قد تنتج عن السمنة مثل سكري الحمل.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن للحفاظ على الوزن الصحي للحامل والوقاية من مضاعفات سوء التغذية.
  • تناول الفيتامينات والأدوية التي يصفها الطبيب بانتظام.
  • تناول كميات كافية من الماء للحفاظ على رطوبة الجسم والحماية من الجفاف.
  • تجنب احتباس البول للوقاية من التهاب المسالك البولية ومنع انقباضات الرحم.
  • علاج التهابات المهبل والرحم فور ظهورها.
  • إذا كان لديكِ ولادة مبكرة سابقة أخبرِ الطبيب بها. يساعد هرمون البروجسترون خلال الأسبوع 16_36 على منع التعرض للولادة المبكرة.
  • الإمتناع عن التدخين.
  • إذا كانت الحامل مصابة بمرض السكري، ينبغي السيطرة على مستويات السكر في الدم وتناول الأدوية التي يصفها الطبيب بانتظام.

الأطفال الخدع

الأطفال الخدع أو المبتسرين هم الأطفال الذين يولدون قبل الوقت المتوقع للولادة. الأسابيع الأخيرة للطفل في الرحم ضرورية لزيادة وزنه بصورةٍ صحية واكتمال نمو الأعضاء الحيوية مثل الدماغ والرئتين.

المشكلات الصحية للأطفال الخدع

قد يسبب التعرض للولادة المبكرة بعض المشكلات الصحية للجنين أهمها

  • صعوبة في التنفس.
  • انخفاض الوزن عند الولادة.
  • انخفاض الدهون الموجودة بالجسم.
  • صعوبات في الرضاعة.
  • شحوب الجلد واصفراره.
  • مشكلات في الحركة.
  • قلة النشاط.
  • عدم القدرة على الحفاظ على ثبات درجة حرارة الجسم.

يمكن السيطرة على هذه المضاعفات عن طريق بقاء الطفل في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة لبعض الوقت، ولكن هناك بعض المشكلات الأكثر خطورة والتي قد تهدد حياة الجنين مثل:

  • نزيف في المخ.
  • النزيف الرئوي.
  • نقص نسبة السكر في الدم.
  • الالتهاب الرئوي.
  • فقر الدم ( نقص خلايا الدم الحمراء اللازمة لنقل الأكسجين).
  • عدوى بكتيرية في الدم.
  • متلازمة الضائقة التنفسية عند حديثي الولادة نتيجة لعدم اكتمال نضج الرئتين.
  • القناة الشريانية السالكة وهي حالة مرضية تشير إلى عدم إغلاق القناة الشريانية بعد الولادة وتسبب صعوبة في التنفس.

إذا كنتِ تعانين من أحد أعراض الولادة المبكرة، لا تترددي في استشارة الطبيب المعالج. تلقي الرعاية الطبية الفورية قد يساعد على استمرار فترة الحمل بأمان.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.