الولادة القيصرية

الولادة القيصرية وكل ما يتعلق بها، ومتي ينبغي اللجوء إلى هذه الجراحة، وما هي مضاعفات الولادة القيصرية وكيف يمكن تجنبها والوقاية منها.

0 2

تصبح الولادة القيصرية أفضل الخيارات المتاحة للولادة في بعض الحالات، فما هي أهم هذه الحالات؟ وما هي مضاعفات الولادة القيصرية وكيف يمكن تجنبها والوقاية منها.


على الرغم من أن الولادة القيصرية تستغرق وقتاً للتعافي أكثر من الوقت اللازم للتعافي من الولادة الطبيعية، إلا إنه في بعض الحالات قد تشكل الولادة المهبلية خطراً على صحة الأم والجنين؛ لذلك يلجأ الطبيب لهذه الجراحة.

ما هي الولادة القيصرية

الجراحة القيصرية.

الولادة القيصرية أو العملية القيصرية هي الولادة الجراحية للطفل وتتضمن جرحاً في بطن الأم وآخر في الرحم لإخراج الجنين. عادةً لا ينبغي اللجوء إليها قبل الأسبوع 39 من الحمل؛ حتى يكتمل نمو الجنين تماماً، ولكن في بعض الأحيان عند ظهور مضاعفات خطيرة قد تُجرى الجراحة قبل هذا الوقت.

كيف تحدث هذه الجراحة

قبل الجراحة تطهر بطن الأم بالكامل وتستخدم أيضاً قسطرة حتى تبقى مثانتكِ فارغة. قد تتلقى بعض السوائل الوريدية قبل بدء الجراحة وخلالها يتابع الطبيب معدل ضربات القلب والتنفس وضغط الدم بانتظام، ثم بعد ذلك التخدير.

أنواع التخدير

  • التخدير النخاعي (Spinal anesthesia)

يسمى أيضاً التخدير النصفي يحدث عن طريق الحقن المباشر في الكيس الذي يحيط بالحبل الشوكي، مما يسبب تخدير الجزء السفلي من الجسم.

  • التخدير حول الجافية (Epidural anesthesia)

قد يستخدم هذا النوع في الولادة المهبلية بالإضافة إلى الولادة القيصرية أيضاً عن طريق الحقن أسفل الظهر خارج الكيس الذي يحيط بالحبل الشوكي.

  • التخدير العام أو الكلي (General anesthesia)

تخدير الجسم بالكامل في حالات الطوارئ.

بعد التخدير أولاً يقوم الطبيب بعمل شقاً أفقياً في جلد البطن (قد يكون الجرح رأسياً في بعض حالات الطوارئ) فوق خط العانة، ثم تقطع عضلات البطن برفقٍ للوصول إلى الرحم. بعد ذلك يجري الطبيب شقاً آخر في الرحم، قد يكون أفقياً أو عمودياً. يفضل الجرح الأفقي والذي يسمى أيضاً الشق العرضي لأنه يلتئم بصورة أفضل، بالإضافة إلى أنه يسمح أيضاً بالولادة المهبلية بعد الولادة القيصرية.

بعد فتح الرحم يخرج الطبيب الجنين، وينظف أنفه وفمه من السوائل ثم يشد الحبل السري ويقوم بقطعه. يمكنكِ أن تلامسِ طفلك الآن. بعد ذلك مرحلة إزالة المشيمة من الرحم وإغلاق جرح الرحم بغرز قابلة للذوبان من تلقاء نفسها، وإغلاق جرح البطن بغرز عادةً يزيلها الطبيب دون ألم بعد الولادة ببضعة أيام.

اقرأ أيضاً: مراحل الحمل


أسباب الولادة القيصرية

سكري الحمل من أهم أسباب الولادة القيصرية.

تنقسم أسباب الولادة القيصرية إلى قسمين

أسباب القيصرية المخطط لها

تسبب هذه الحالات اختيار القيصرية والتخطيط لها منذ بداية الحمل.

  • بعض الحالات الصحية للأم

الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، ومرض السكري، وارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى تجعل القيصرية أكثر أماناً لكِ ولطفلك.

  • الإصابة بعدوى

إذا كانت الحامل تعاني من فيروس نقص المناعة البشرية أو مرض الهربس التناسلي النشط، قد تنتقل هذه الأمراض إلى الطفل في أثناء الولادة الطبيعية.

  • الحالة الصحية للجنين

بعض الأمراض أو المشكلات الصحية للجنين قد تعيق الولادة المهبلية.

  • كبر حجم الجنين

في حالة إصابة الجنين بمرض العملقة (زيادة وزن الجنين عن الوزن الطبيعي) لن يستطيع الطفل العبور بأمان عبر قناة الولادة.

  • السمنة المفرطة

زيادة وزن الأم خاصة في أثناء الحمل يزيد من احتمالية التعرض لهذه الجراحة لأن السمنة تزيد من خطر الإصابة بالعديد من مضاعفات الحمل مثل سكري الحمل.

  • عمر الحامل

تزداد احتمالية القيصرية مع تقدم العمر.

  • الوضع المقعدي للجنين

عندما يكون الجنين في الوضع المقعدي أي أن رأسه إلى أعلى ولا يمكن تغير ذلك. لا يمكن اللجوء إلى الولادة المهبلية.

  • الحمل بأكثر من طفل

كلما زاد عدد الأجنة زادت احتمالية الولادة القيصرية.

  • الإصابة بأحد مضاعفات الحمل

في حالات تسمم الحمل الناتج عن ارتفاع ضغط الدم عند الحامل يلجأ الطبيب إلى الجراحة القيصرية للحفاظ على سلامة الأم والجنين.

  • ولادة قيصرية سابقة

يمكن إجراء الولادة المهبلية بعد القيصرية ولكن بشرط مرور وقتٍ كافٍ يضمن التئام الجرح بشكل كامل.

أسباب القيصرية غير المخطط لها

قد تكون الجراحة القيصرية غير مخطط لها ولا يقرر الطبيب ذلك إلا بعد بداية المخاض نتيجة لبعض الأسباب الطارئة أهمها:

  • استمرار الولادة المهبلية لوقت أطول من الوقت الطبيعي

على الرغم من انقباضات الرحم قد لا يتسع عنق الرحم بطريقة مناسبة، في الأغلب بعد مرور 24_25 ساعة من بدء الولادة المهبلية دون تقدم ( في حالات الولادة للمرة الأولى) قد يقرر الطبيب اللجوء للجراحة.

  • إذا توقف اتساع عنق الرحم عند 3 سنتيمتر فقط

في هذه الحالة قد تستخدم بعض الأدوية التي تزيد من الانقباضات وتحفز الولادة، ولكن إذا كان رأس الجنين كبير ولا يستطيع الدخول إلى الحوض يلجأ الطبيب إلى الجراحة بالطبع.

  • تدلي الحبل السري

انزلاق الحبل السري إلى قناة الولادة قبل الجنين يعني تعرضه للضغط عند نزول الجنين مما يقلل من إمداد الأكسجين للجنين ويسبب العديد من المضاعفات. في هذه الحالة يلجأ الطبيب القيصرية بصورةٍ طارئة.

  • تمزق الرحم

إذا تمزق الرحم في أثناء الولادة المهبلية، تصبح القيصرية هي الطريقة الأمثل لإنقاذ الأم والجنين.

اقرأ أيضاً: أعراض الحمل المبكرة


مضاعفات الولادة القيصرية

تعد هذه الجراحة آمنة بشكل عام، ولكن تشمل مضاعفات الولادة القيصرية بعض المشكلات التي قد تنتج عن كافة الجراحات مثل:

  • خطر زيادة النزيف.
  • حدوث الجلطات الدموية في الساقين أو أعضاء الحوض أو الرئتين (المشي بعد الجراحة بمجرد أن تتمكني من ذلك يساعد في تجنب هذا)
  • إصابات المثانة أو الأمعاء.
  • الإصابة بعدوى.
  • قد يعاني الطفل من بعض المشكلات التنفسية نتيجة لعدم إخراج السوائل من الرئة، تتحسن هذه الحالة عادةً من تلقاء نفسها في اليوم الأول أو الثاني من الولادة.
  • تزيد الجراحة القيصرية من احتمالية اللجوء إليها مرة أخرى في الولادات التالية خاصةً إذا كان جرح الرحم عمودياً وليس أفقياً.
  • نادراً ما يحدث التهاب بطانة الرحم.

التعافي من الولادة القيصرية

التمارين الخفيفة تساعد على سرعة التعافي من الولاة القيصرية.

يستغرق التعافي من الولادة القيصرية ما لا يقل عن 4_6 أسابيع حتى تعود المرأة إلى طبيعتها. قد تتطلب هذه الجراحة أيضاً البقاء في المشفى لعدة أيام.

تعاني المرأة خلال فترة التعافي من بعض الأعراض مثل:

  • ألم الجرح.
  • إجهاد ما بعد الولادة.
  • آلام ما بعد الولادة الناتجة عن تقلصات الرحم.
  • نزيف و إفرازات ما بعد الولادة.
  • احتقان الثدي.
  • التقلبات المزاجية التي تنتج عن التغيرات الهرمونية في أثناء هذه الفترة.

أهم النصائح للحامل للمساعدة على التعافي

  • تناول الأدوية المسكنة التي يصفها الطبيب بانتظام.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالمواد الغذائية، احتفظ بالوجبات الخفيفة مثل المكسرات، والمعجنات المصنوعة من القمح الكامل، والفواكه بالقرب منكِ.
  • ابتعدِ عن الأطعمة التي تسبب الإمساك مثل الموز.
  • الحصول على قسط كافِ من الراحة.
  • لا ترفعي أي شيء أثقل من طفلك، اطلبِ المساعدة دائماً عند الحاجة.
  • تجنب التمارين الشاقة، لكن المشي والتمارين الخفيفة قدر المستطاع تساعد على الشفاء وتجنب الجلطات والإمساك.
  • إذا انتابكِ شعوراً بالحزن أو الإرهاق، لا تتجاهلِ ذلك واطلبي المساعدة من الآخرين.
  • عند العطس أو السعال، يساعد دعم الجرح على تخفيف الألم.

تفوق فوائد الولادة القيصرية أضرارها المحتملة، قد تنقذ هذه الجراحة الأم والجنين من العديد من المضاعفات. إذا قرر الطبيب اللجوء إلى الجراحة القيصرية يمكنكِ مناقشة ذلك لمعرفة الأسباب وكافة المعلومات اللازمة لكِ.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في النشرة البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى بريدك الكتروني.
لن نزعجك؛ ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد