إلغاء الدوري البلجيكي بسبب فيروس كورونا مع تحديد البطل

0

أصبحت بلجيكا الدولة الأولى في العالم التي بصدد إلغاء الدوري المحلي الخاص بها بسبب فيروس كورونا مع تحديد البطل المُتوج.

إلغاء الدوري البلجيكي بسبب فيروس كورونا

إلغاء الدوري البلجيكي ويُنتظر إعلان كلوب بروج بطلًا

جائحة كورونا تسببت في إيقاف النشاط الرياضي في معظم بلدان العالم للحد من تفشي المرض ويبقى من غير المعروف مصير الدوريات المحلية.

ولكن تم الإعلان يوم الخميس عن إلغاء الدوري الممتاز في بلجيكا لصعوبة استئناف النشاط الرياضي في نهاية يونيو القادم.

وكان رئيس الاتحاد الأوروبي قد أوضح صعوبة استكمال الموسم الكروي في أوروبا ما لم يعد النشاط في نهاية يونيو.

وتم احتساب جميع نتائج الموسم في الدوري البلجيكي حتى لحظة توقف النشاط، وجدول ترتيب الفرق هو الجدول النهائي للبطولة.

إقرأ أيضًا:

رونالدو يهزم ميسي في استفتاء الأفضل في التاريخ

كلوب بروج يستعد ليكون بطل الدوري البلجيكي

هذا يعني أنه من المنتظر أن يتم الإعلان عن تتويج فريق كلوب بروج بلقب الدوري البلجيكي موسم 2019-2020.

ويبتعد كلوب بروج بصدارة جدول الترتيب في الدوري البلجيكي بفارق 15 نقطة عن صاحب المركز الثاني جنت.

واتخذ مجلس الإدارة المُسيّر للبرو ليج في بلجيكا هذا القرار مستندًا على صعوبة عودة النشاط الرياضي قبل نهاية يونيو ما لم تقم المباريات خلف الأبواب المغلقة.

وحتى مع هذا الحل المقترح، ستبقى هناك مخاطرة على اللاعبين ومنظمي المباريات.

واستقر المسؤولون عن الدوري البلجيكي على إلغاء الموسم، حيث رأوا أن هذا هو القرار الأفضل خصوصًا أن اللاعبين لا يتدربون.

ويبقى من غير المعروف حتى الموعد الذي يستطيع فيه اللاعبون العودة إلى تدريباتهم وكم من الوقت يحتاجون لاستعادة لياقتهم.

وتحتاج هذه التوصية الآن إلى المصادقة عليها في اجتماع الجمعية العمومية في 15 أبريل الجاري، وهي عملية من المقرر أن تكون شكليًا.

ويُنتظر أن يتم تأكيد تأهل كلوب بروج عن بلجيكا للتواجد في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

وكذلك الفريق الذي سيتأهل إلى الدور الثالث من تصفيات مجموعات التشامبيونزليج، والفريقين المتأهلين إلى بطولة الدوري الأوروبي.

وتم تكوين فريق عمل لينظر في ما إذا كانت بقية مباريات الكؤوس المحلية سوف تُقام من عدمه.

هل يحدث نفس الشيء في الدوري الإنجليزي والليجا؟

كلوب يستحق التتويج بالبريميرليج هذا الموسم

في حال التصديق على إلغاء الدوري البلجيكي وإعلان كلوب بروج بطلًا .. كيف سيكون انعكاس هذا الأمر على بقية الدوريات؟!.

سؤال يطرح نفسه بقوة .. هل تتجه الاتحادات الكروية الوطنية في إنجلترا وإسبانيا وبقية الدول إلى أن يحذوا حذو بلجيكا بإلغاء الموسم وإعلان المتصدر بطلًا؟!.

البعض يرى أحقية ليفربول –على سبيل المثال- ليتم إعلانه بطل الدوري الإنجليزي موسم 2019-2020.

وأسوة بالدوري البلجيكي، وإعلان كلوب بروج بطلًا بفارق 15 نقطة الآن عن الوصيف، سيطالب ليفربول باعتباره بطلًا للبريميرليج.

الريدز يبتعدون عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني بفارق 25 نقطة الآن وعلى بُعد فوزين فقط من حسم اللقب رسميًا.

أما في إسبانيا، فالأمر مختلف، حيث أن الفارق بين برشلونة المتصدر وريال مدريد الوصيف نقطتان فقط.

وتبادل البرسا والريال صدارة جدول ترتيب الدوري الإسباني أكثر من مرة خلال الأسابيع الأخيرة، فربما يكون مقترح تقاسمهما اللقب عادلًا.

وفي إيطاليا، تبدو الأمور متقاربة جدًا بين يوفنتوس ولاتسيو وحتى الإنتر، وعليه فإنه يصعب ترجيح كفة أحد الفرق ليتوج باللقب.

بينما في فرنسا، يبدو باريس سان جيرمان الأقرب للقب بفارق 12 نقطة عن الوصيف وتبقي مباراة له.

أما في ألمانيا، فالفارق بين المتصدر وصاحب المركز الخامس 8 نقاط فقط، لذا يصعب تحديد البطل دون إكمال بقية الجولات.

المثير في الأمر أن مصير الدوريات الأوروبية يبقى غير معروف حتى مع تأجيل بطولات الصيف.

ربما عزز تأجيل كل من يورو 2020، كوبا أمريكا 2020 ودورة الألعاب الأولمبية 2020 من فرص إكمال الدوريات المحلية.

ولكن استمرار فيروس كورونا وعدم إيجاد علاج له يبقى أزمة كبيرة قد يعصف بالموسم الكروي ويضرب الأندية كرويًا واقتصاديًا.

برشلونة قام بتخفيض أجور لاعبيه بنسبة 70% وسار على نهجه، أتلتيكو مدريد بتقليل أجور لاعبيه بنفس النسبة.

رونالدو نجم يوفنتوس كذلك وافق على تخفيض راتبه أسوة بزملائه في فريق السيدة العجوز والاستغناء عن 3.8 مليون يورو.

اشترك في نشرتنا البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات، التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.