السياحة في المملكة العربية السعودية تحقق نموًا بنسبة 58٪ في 2023م

Audai18 أبريل 2024آخر تحديث :
لا توجد صورة Thumbnail

السياحة في المملكة العربية السعودية تحقق نموًا بنسبة 58٪ في 2023م، يعتبر قطاع السياحة في المملكة العربية السعودية محورًا رئيسيًا وذا قيمة عالية ضمن خطط تطور الاقتصاد الوطني، في الفترة الأخيرة شهدت البلاد تغييرات هامة في هذا القطاع بفضل رؤية المملكة 2030 التي قدمتها حكومة البلاد من أجل إثراء الاقتصاد وتحسين قطاع السياحة، قد أطلقت المملكة سلسلة من البرامج والمشاريع الضخمة لدعم القطاع السياحي، تضمنت تنمية الأماكن السياحية والمعالم البارزة كالرياض ومكة المكرمة والمدينة المنور، وجدة إلى جانب العديد من المناطق الطبيعية الجميلة التي تجتذب الزوار.

 

السياحة في المملكة العربية السعودية تحقق نموًا بنسبة 58٪ في 2023م

 

تعمل المملكة العربية السعودية على بناء مجموعة من المشاريع السياحية المعاصرة التي تسعى من خلالها إلى جعل القطاع السياحي أكثر تطوراً وجذباً للسياح من داخل البلاد وخارجها، هنا نستعرض مثالاً على بعض هذه المشاريع السياحية المبتكرة في البلاد:

  • مشروع نيوم (NEOM) من المشاريع الكبرى والبارزة في مجال السياحة على مستوى المملكة والعالم وتتجسد أهدافه في تأسيس مدينة مستقبلية متطورة وموائمة للبيئة على شاطئ البحر الأحمر، سوف تحتوي هذه المدينة على تشكيلة متنوعة من المنتجعات الممتازة والمرافق الترويحية إلى جانب مبادرات بيئية ومشاريع تحتفي بالثقافة.
  • مشروع العلا: يعد العلا من أبرز المواقع الثقافية والتراثية في المملكة العربية السعودية، حيث يسعى هذا المشروع إلى تحويل محافظة العلا إلى مركز سياحي عالمي المستوى، يتضمن المشروع أعمال ترميم وتحسين للمعالم التاريخية والثقافية في العلا وكذلك إنشاء مرافق فندقية فخمة ومنتجعات ومولات تجارية راقية، تم إجراء إعادة تأهيل وتطوير للمدينة بما يجعلها قبلة للسياحة الفخمة، مستضيفةً مجموعة من المؤسسات الفندقية المترفة والمتاحف والأماكن ذات القيمة التاريخية.
  • مبادرة إنشاء قرية ثقافية بالمدينة: تتمثل أهداف هذه المبادرة في تأسيس مركز ثقافي يجسد التراث الأصيل للمملكة العربية السعودية والوطن العربي، ستحتوي القرية على مجموعة من المسارح، المتاحف، المقاهي، إضافة إلى ورش عمل خاصة بالصناعات اليدوية التقليدية وتهدف لجذب الزوار من الداخل والخارج.
  • مبادرة تنمية البحر الأحمر: تسعى هذه المبادرة لإحياء منطقة ساحلية على البحر الأحمر تشمل عدد من الجزر ومراكز الاصطياف وستقدم مجموعة واسعة من الأنشطة مثل الغوص، السنوركلينج، الاسترخاء على الشواطئ والممارسة للرياضات المائية الأخرى.
  • مشروع درة العروس: يعد مشروع درة العروس من المشارع السياحية الرئيسية على شاطئ البحر الأحمر. يحتوي المشروع على فنادق مترفة وشواطئ بمناظر طبيعية جذابة بالإضافة إلى توفر مجموعة متنوعة من المرافق الترفيهية.

 

عناصر مغرية لزيادة أعداد المقيمين في المملكة العربية السعودية

 

ومن أبرز هذه الأسباب الموضح أدناه:

  • تشجع المملكة العربية السعودية على الأنشطة الترفيهية بشكل فعال وبالتالي تبرز حرية التسلية بصورة لم تشهدها من قبل، يحظى الزوار والسائحون بالفرصة للمتعة من خلال المشاركة في ألعاب yyy casino التي توفرها مواقع الكازينو عبر الإنترنت في أراضي المملكة، إذ تقدم هذه المواقع خدمات ترفيهية متقدمة وعالية الجودة والجالي لا يقتصر الأمر على اللهو فحسب، بل يمكن للزائرين والقاطنين أيضًا الفوز بمكاسب مالية ضخمة.
  • شهد اقتصاد المملكة في الفترة الأخيرة تحولات واسعة، إذ تسعى الدولة إلى تحقيق التنويع في اقتصادها بما يفوق الاعتماد التقليدي على البترول، تلك النهضة الاقتصادية تسهم في خلق العديد من المناصب الوظيفية وتستقطب أفواجاً من الأشخاص الباحثين عن فرص العمل والاستثمار داخل ربوع المملكة.
  • تطوير قطاع الضيافة: اتخذت المملكة خطوات فعالة للنهوض بصناعة السياحة، فضلاً عن استقبال الزوار من الخارج، أصبحت الآن إجراءات الحصول على تأشيرات للسياح أكثر يسراً، وشهدت المناطق الجاذبة للسياح والأحداث الثقافية والمهرجانات الترفيهية توسعاً ملحوظاً، هذه التغييرات لم تفتح المجال للترحيب بالزائرين من شتى بقاع الأرض لاستكشاف روائع المملكة.
  • تسعى المملكة لاستقطاب استثمارات من الخارج في العديد من الميادين الاقتصادية المختلفة وتشرع في إنجاز مشروعات كبرى تتعلق بالبنية الأساسية وقطاعات الطاقة والصناعة والسياحة ومجالات التسلية والترفيه، هذه المشروعات تساهم في دفع عجلة النماء الاقتصادي وتخلق العديد من الوظائف للقادمين الجدد.

 

أرقام عن السياحة في السعودية

 

تشكل السياحة قطاعًا يتميز بسرعة النمو في الاقتصاد السعودي وهي تسهم بشكل كبير في الاقتصاد الوطني وتعتبر مصدرًا أساسيًا لخلق الوظائف، في عام 2019م أسهم القطاع السياحي بصورة مباشرة بنحو 3.8% من الناتج المحلي الكلي مما أحدث فارقًا بتوفير أكثر من 571 ألف فرصة عمل، أي ما يعادل 5.1% من إجمالي اليد العاملة كما أنتج القطاع حوالي 165 مليار ريال سعودي من العوائد نتيجة الإنفاق السياحي.

 

نجحت السياحة في المملكة العربية السعودية خلال العام 2022م في خلق أكثر من 854 ألف فرصة عمل مباشرة ضمن القطاع السياحي، متجاوزةً بذلك الأهداف المحددة لذات العام والتي كانت قد قُدرت بحوالي 617 ألف وظيفة، جاء ذلك وفقًا لما احتواه التقرير السنوي الخاص برؤية المملكة العربية السعودية 2030 للعام نفسه.

 

وإلى هنا نكون قد انتهينا من مقال اليوم الذي كان عن السياحة في المملكة العربية السعودية تحقق نموًا بنسبة 58٪ في 2023م بعد أن قمنا بعرض كل التفاصيل والمعلومات المرتبطة بذلك مثل، الأرقام الخاصة بمجال السياحة بالمملكة وكذلك أسباب جذب الزائرين.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة