زيت البرتقال

Orange Oil

كتابة: رانا عبد الرحمن | آخر تحديث: 1 أبريل 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي
زيت البرتقال

يستخلص زيت البرتقال من القشرة الخارجية لثمار البرتقال. والحقيقة أن معظم الناس يتعرضون لكميات صغيرة من هذا الزيت عند تقشير الثمار أو عصرها.

فوائد زيت البرتقال

  • يعزز المناعة

يعتبر مركب الليمونين الموجود في زيت قشر البرتقال فعالًا ضد الإجهاد التأكسدي الذي قد يؤثر سلبًا على جهاز المناعة.

علاوة على ذلك، فإن للبرتقال خصائص مقاومة للسرطان نظرًا لكونه يحتوي على التربينات الأحادية التي ثبتت فعاليتها كعلاج وقائي كيميائي ضد نمو الأورام.

  • مضاد طبيعي للبكتيريا

تتميز الزيوت الأساسية المصنوعة من الثمار الحمضية بخصائصها الطبيعية المضادة للميكروبات. فقد كشفت إحدى الدراسات أن زيت البرتقال يمنع انتشار بكتيريا الإيكولاي.

وتعتبر بكتيريا الإيكولاي من أنواع البكتيريا الخطيرة الموجودة في الأطعمة الملوثة مثل بعض أنواع الخضروات واللحوم وقد تسبب مشكلات صحية خطيرة عند تناولها بما في ذلك الفشل الكلوي واحتمال الوفاة.

 يمكن أن يثبط زيت البرتقال انتشار بكتيريا السالمونيلا لأنه يحتوي على مركبات مضادة للميكروبات. وتؤثر السالمونيلا على الجهاز الهضمي وتسبب الحمى وآثار جانبية خطيرة عندما يكون الطعام الذي تتناوله ملوثًا بها.

  • يخفض ضغط الدم

يعد زيت البرتقال علاجًا طبيعيًا لارتفاع ضغط الدم. فهو قادر على تحسين تدفق الدم ومحاربة ارتفاع ضغط الدم الذي يعد من أكبر عوامل الخطورة للإصابة بأمراض القلب.

وقد أفادت دراسة علمية أجريت في العام 2014 بأن الأشخاص الذين استنشقوا زيت البرتقال شهدوا انخفاضًا ملحوظًا في مستوى ضغط الدم الانقباضي والانبساطي على حد سواء. كما أن استنشاق الزيت أضفى عليهم شعورًا بالراحة أكثر من استنشاق الهواء النقي.

علاوة على ذلك، فإنه قد يكون مفيدًا في تحسين انخفاض الرغبة الجنسية، وتقليل الألم الناتج عن الصداع والحد من الأعراض المرتبطة بالمتلازمة السابقة للحيض. استخدم زيت البرتقال مع زيت ناقل آخر لصنع زيت تدليك منزلي. يمكنك دهنه على منطقة البطن لتحسين تدفق الدم.


“اقرأ أيضًا: زيت النعناع – Peppermint Oil


  • مضاد للالتهاب

من بين العديد من الزيوت الشائعة المضادة للالتهاب، بما في ذلك زيت الليمون وزيت الصنوبر وزيت الأوكالبتوس.

كشفت دراسة علمية أجريت في عام 2009 أن زيت البرتقال كان أكثرها فعالية في الحد من الالتهاب.

  • يخفف من الألم

إذا كنت تعاني من آلام العضلات أو العظام أو المفاصل، قد يساعد زيت البرتقال على وقف الاستجابات الالتهابية التي تزيد من تورم الأنسجة. مما يجعله علاجًا طبيعيًا لآلام العظام والمفاصل.

وقد كشفت دراسة سريرية أجريت في العام 2017 أن العلاج العطري بزيت البرتقال استطاع أن يخفف الألم لدى المرضى ممن يعانون من كسر في الأطراف دون أن يكون له أي تأثير سلبي على علاماتهم الحيوية. وبالتالي يمكن استخدام هذه الطريقة كعلاج تكميلي لهؤلاء المرضى.

  • يهديء الشعور بالقلق ويعزز الحالة المزاجية

ثبت أن زيت البرتقال يبعث الإحساس بالهدوء والارتياح. فمنذ قرون، والمعالجون بالروائح العطرية يستخدمونه كمهديء خفيف ومضاد طبيعي للاكتئاب.

وبفضل خصائصه المضادة للقلق وقدرته على تقليل الأعراض المرتبطة به، فإن التعرض لزيت البرتقال لمدة خمس دقائق يمكن أن يغير الحالة المزاجية ويعزز الإحساس بالاسترخاء والصفاء.

حيث وجدت دراسة أجريت عام 2014 أن استخدام زيت البرتقال وزيت الورد ساعد على تحفيز الاسترخاء الفسيولوجي والنفسي.

وأوضحت الدراسة أن التعرض لهذه الزيوت لمدة 90 ثانية، ساعد على انخفاض كبير في تركيز الأكسي هيموغلوبين في قشرة الفص الجبهي الأيمن للدماغ مما أدى إلى زيادة الشعور بالراحة والاسترخاء.

يمكنك إضافة الزيت لغسول الاستحمام أو العطر أو استنشاقه مباشرة لتحسين حالتك المزاجية ومساعدتك على الاسترخاء.

  • من أجل نوم أفضل

نظرًا لأن الأبحاث تؤكد على قدرته على تحسين الحالة المزاجية والمساعدة على الاسترخاء، فإنه يعد ممتازًا لتحسين مزاجك صباحًا أو تهدئة أعصابك ليلًا بعد يوم طويل.

وقد كشفت مراجعة للزيوت الأساسية أنه يعد من الزيوت المفيدة للأرق. جرب استخدامه قبل النوم.

  • مفيد للبشرة

من المعروف أن الحمضيات تحتوي على مستويات عالية من فيتامين ج الذي يساعد على حماية البشرة وعلاجها.

وزيت البرتقال مفيد أيضًا لمحاربة علامات التقدم في السن مثل التجاعيد والبقع الداكنة، لأن محتواه العالي من فيتامين ج يمكن أن يساعد في تعزيز إنتاج الكولاجين.

يمكنك وضع كمية صغيرة جدًا من زيت البرتقال على وجهك مع زيت ناقل، ولكن تأكد أولًا من إجراء اختبار لتجنب أي آثار جانبية. حاول خلطه مع زيوت علاجية للبشرة مثل زيت شجرة الشاي وزيت اللبان الدكر.


“اقرأ أيضًا: زيت الليمون الأساسي – فوائده الصحية، تصنيعه، وكيفية استخدامه


  • يحارب حب الشباب

أظهرت الدرسات أن زيت البرتقال يحارب البكتيريا التي تسبب الحبوب بشكل فعال.

امزج كمية صغيرة منه مع زيت جوز الهند وباستخدام قطعة صغيرة من القطن ضعه على المناطق المصابة بحب الشباب. من المتوقع أيضًا أن يعمل على تخفيف الاحمرار والألم والتورم الناجم عن حب الشباب. جرب استخدامه أيضًا مع زيوت أخرى مثل زيت القرفة وزيت إبرة الراعي.

  • غسول طبيعي لصحة الفم واللثة

 يساعد زيت البرتقال على حماية الأسنان واللثة من العدوى. كما يستخدم أيضًا للتخفيف من التهاب الحلق بشكل سريع عن طريق الغرغرة به مع الماء والملح.

  • مقاوم للسرطان

يعتبر مركب الد – ليمونين الموجود بكمية وفيرة في قشر البرتقال من المركبات ذات النشاط الكيميائي الوقائي القوي للحد من نمو الأورام.

وذلك كما أثبتت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات. وتشير الدراسات إلى أن هذه النوعية من المركبات تمنع سرطانات الثدي، الجلد، الكبد، الرئة، البنكرياس، المعدة.

كذلك أظهرت دراسة أجريت في العام 2010 أنه فعال في وقف انتشار خلايا السرطان في الرئة والقولون.

  • منظف للمطبخ وطارد للنمل

يتميز زيت البرتقال برائحة طبيعية منعشة تجعل رائحة مطبخك مثالية. وعند تخفيفه، يعتبر طريقة جيدة لتنظيف الأسطح والطاولات وألواح التقطيع والأجهزة دون الحاجة إلى استخدام مواد التبييض أو المواد الكيميائية القاسية الموجودة في معظم المنتجات.

أضف بضع قطرات من زيت البرتقال في بخاخ يحتوي على الماء وزيوت تنظيف أخرى، مثل زيت البرغموت لعمل منظف طبيعي خاص بك. يمكنك أيضًا استخدامه للنمل إذ يعتبر هذا المنظف طاردًا طبيعيًا للنمل أيضًا.


“اقرأ أيضًا: زيت الشبت – أهم 10 فوائد واستخدامات


كيف تختار وتستخدم زيت البرتقال؟

للحصول على أكبر فائدة من الزيت، ابحث عن الزيت المستخلص على البارد من قشر البرتقال. هذا الأمر يحافظ على مضادات الأكسدة الحساسة للحرارة والمكونات النشطة التي يمكن أن تتلف بسهولة أثناء المعالجة والتقطير البخاري.

من المهم أيضًا أن تختار الزيت العضوي المعصور على البارد لتجنب أي سمية كيميائية.

يعتبر الزيت من الزيوت متعددة الاستخدامات ويتوافق بشكل جيد مع الكثير من الزيوت الأخرى. يمكنك تجربة خلطه مع زيت القرفة، الينسون، الريحان، البرغموت، الزنجبيل، الياسمين، خشب الصندل، القرنفل، اللبان الدكر، إبرة الراعي، المريمية.

يمكنك استخدام زيت البرتقال في المنزل بأمان:

  •  عطريًا: عن طريق استخدام جهاز ناشر للزيوت العطرية أو استنشاقه بشكل مباشر. لعمل معطر للمنزل، ضع بضع قطرات من الزيت مع الماء في بخاخ لرشه.
  •  موضعيًا: قبل وضعه على بشرتك، قم بتخفيفه بزيت ناقل مثل زيت جوز الهند أو زيت الجوجوبا بنسبة 1:1. عندما تتأكد من عدم وجود آثار تحسسية لاستخدامك لزيت البرتقال، ضع بضع قطرات لحمامك الدافيء، أو غسول الاستحمام الذي تستخدمه.
  • داخليًا: لا ينصح بتناوله أو استخدامه في الطهي إلا إذا كنت تستخدم نوعًا عالي الجودة، نقي، غير مغشوش، عضوي، من علامة تجارية علاجية موثوق بها. يمكنك إضافة قطرة إلى الماء أو تناوله كمكمل غذائي تخلطه مع العسل أو تضيفه إلى عصائر السموثي. هذا الأمر يساعد على تقليل الانتفاخ وتحسين الهضم وتخليص الجسم من السموم.

الآثار الجانبية والتفاعلات الخاصة بزيت البرتقال

  • يمكن أن يتسبب الزيت في ردود فعل تحسسية عند استخدامه مباشرة على الجلد. لذا، ابدأ بكمية صغيرة وتأكد من عدم حدوث أي إحمرار أو تورم. يفضل استخدامه على مساحة صغيرة من الجلد، على سبيل المثال الساعد، قبل استخدامه على مساحات كبيرة أو حساسة كالوجه.
  • إذا كان لديك حساسية من البرتقال أو غيره من الفواكه الحمضية، لا تستخدم زيت البرتقال حتى لا يسبب آثار جانبية خطيرة داخليًا أو خارجيًا.
  • أيضًا كن حذرًا عند استخدامه بشكل موضعي على الأطفال، أو إذا كنتِ حاملًا أو مرضعة أو تتناول أي أدوية أو تعاني من أي مشكلة صحية.
  • الزيوت الأساسية قوية وقد تتفاعل مع أدوية أخرى. لذا، تحدث مع طبيبك إذا لم تكن متأكدًا كيف يمكن أن يؤثر استخدام الزيت على حالتك الصحية سواء كنت مصابًا بالسرطان، أمراض القلب، تلف الكبد أو الاضطرابات الجلدية.

يمكن للزيوت الحمضية أن تزيد من تأثير التعرض للأشعة فوق البنفسجية على الجلد. لذا..

795 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق