دواء الأفيون – Opium لعلاج الإسهال الشديد عند البالغين

Opium

دواء الأفيون – Opium لعلاج الإسهال لدى البالغين. تعرف على جرعته المناسبة، موانع استخدامه، أهم النصائح قبل استخدام الدواء، سعره، والإجابة على أهم التساؤلات حوله

دواء الأفيون(Opium) لعلاج حالات الإسهال. تعرف على شرح تفصيلي لاستخدام هذا الدواء، نصائح قبل أخذه، الجرعة المناسبة منه، موانع استخدامه، سعره في الأسواق، والإجابة على أهم التساؤلات التي تدور حوله.


ما هو دواء الأفيون – Opium؟

هو دواء يُؤخذ عن طريق الفم، يُستخدم في علاج الإسهال بوصفة طبية؛ لأنه ينتمي إلى فئة الأدوية المخدرة. والتي من أبرز مشاكلها أنها إذا أخذها المريض بصورة مستمرة فإن جسمه يعتمد عليها، ويصعب التوقف عن أخذها لاحقاً، لذلك لا بد من أخذها بوصفة طبية وبالطريقة التي سيوصي بها الطبيب، وتفادي إيقافها فجأة لتفادي ظهور أعراض الانسحاب.

الاسم العام للدواءالأفيون – Opium.
أسماء العلامات التجاريةPantopon.
تصنيف الدواءمن المواد المخدرة المستخدمة لعلاج الإسهال.
الأشكال الصيدلانيةمحلول يؤخذ عن طريق الفم.
الشركة المصنعة للدواء——

دواعي استعمال الأفيون – Opium

دواعي استعمال الأفيون - Opium
دواعي استعمال الأفيون – Opium

يُستخدم الأفيون في علاج حالات الإسهال الشديدة عن طريق إبطاء حركة الأمعاء، وتقليل مرات التبرز ولأنه من مسكنات الألم الأفيونية، فهو يعمل بشكل أساسي على إبطاء حركة القناة الهضمية.

نظراً لأن هذا الدواء يبطئ حركة القناة الهضمية، فلا يجب استخدامه في حال حدوث إسهال نتيجة تسمم غذائي أو دوائي.

موانع استعمال هذا الدواء

هناك بعض الحالات التي يُمنع فيها أخذ شراب الأفيون أشهرها:

  • إذا كان لدى المريض حساسية تجاه الأفيون، أو أي مادة أخرى مُخدرة.
  • لا يجب استخدام هذا الدواء مع الأطفال؛ لأن الدراسات التي أجريت عليهم مع هذا الدواء غير كافية.

“اقرأ أيضاً: دواء موسينكس (Mucinex)


أهم 9 نصائح قبل تناول دواء الأفيون

أهم النصائح التي يجب على المريض الالتزام بها أثناء أخذ الدواء:

  1. يجب على المريض الحفاظ على الجرعات المحددة خاصة مع كبار السن؛ لشدة حساسيتهم تجاه الجرعات الزائدة.
  2. لا بد من الحرص على تطبيق الإرشادات والتعليمات التي يوصي بها الطبيب مع الدواء.
  3. الابتعاد عن محاولة زيادة الجرعة بدون إذن من الطبيب؛ لتفادي الإدمان على الدواء.
  4. الحرص على عدم إيقاف الدواء بدون إذن الطبيب، وبدون الالتزام بنظام تقليل الجرعة تدريجياً حتى إيقافها نهائياً.
  5. هناك بعض الحالات التي تستدعي إخبار الطبيب قبل البدء في العلاج، أشهرها إذا كان المريض يُعاني من:
    • مرض في القلب.
    • ورم في المخ.
    • مرض كلوي.
    • إصابة بالرأس.
    • يتعاطى المخدرات.
    • يتناول أي مشروبات كحولية.
    • مرض معوي.
    • أمراض في الرئة أو الربو أو مشاكل التنفس.
    • مرض في الكبد.
  6. يجب على السيدة التي تأخذ هذا الدواء، إخبار الطبيب في حال حدوث حمل مع هذا الدواء.
  7. لا بد من شرب كميات كبيرة من الماء؛ لتفادي حدوث الجفاف حتى يتم علاج الإسهال.
  8. ينصح باستخدام نظام غذائي غني بالألياف، لتعويض الماء الذي يفقده الجسم.
  9. يجب على المريض إخبار الطبيب في حال عدم حدوث أي تحسن مع الدواء، ليقوم الطبيب أما بتغير الجرعة أو العلاج.

الحمل والإرضاع

نظراً لعدم كفاية التجارب التي أُجريت باستخدام هذا الدواء على السيدة الحامل أو المرضعة، فإنه لا يجب أخذ هذا الدواء من قِبل أي منهما بدون الرجوع إلى الطبيب؛ لأنه وحده من يستطيع الموازنة بين فوائد وأضرار هذا الدواء على السيدة ورضيعها. كما يجب على السيدة في هذه الحالة مراقبة نفسها وصغيرها، والذهاب إلى الطبيب في حال ملاحظة وجود أي آثار جانبية غريبة مع الدواء.

“اقرأ أيضاً: دواء فولفيسترانت fulvestrant


كيفية تناول شراب الأفيون – Opium

إذا أخذ المريض الدواء بطريقة صحيحة فمن النادر أن يحدث معه إدمان؛ لذلك يمكن للمريض أخذ الدواء كالتالي:

  • يجب أخذ الدواء عن طريق الفم.
  • لا بد من قياس الجرعة المحددة باستخدام أداة خاصة، أو قطارة طبية لأخذ الجرعة الصحيحة.
  • يُمنع استخدام الملعقة المنزلية لأخذ هذا الدواء المخدر.
  • لا يجب حقن الدواء في الوريد أو العضل.
  • يمكن أخذ هذا الدواء مع الطعام أو الوجبات، في حال كان يعاني المريض من مشاكل في المعدة.
  • لا بد من إخبار طبيب الأسنان أو الطبيب الجراح في حال احتاج المريض إلى زيارة أي منهما.

جرعات شراب الأفيون

جرعات شراب الأفيون
جرعات شراب الأفيون

تختلف الجرعة التي يصفها الطبيب من مريض لآخر بناءً على العديد من العوامل منها: الحالة الصحية للمريض، شدة الإسهال الذي يعاني منه، سن المريض، والكثير من العوامل الأخرى. لكن الجرعة المعتادة للكبار البالغين هي 0.6 مليلتر 4 مرات يومياً، ولا يُنصح بإعطاء هذا الدواء للأطفال.

ماذا تفعل في حال نسيت أخذ جرعة؟

يجب على المريض أن يتخطى الجرعة التي يأخذها في حال نسيها وتذكرها في ميعاد الجرعة التي تليها، أما في حال وجود فارق زمني بين ما نسيها وما بعدها فيمكنه أخذ الجرعة التي نسيها فور تذكرها.

ماذا تفعل إذا أخذت جرعة زائدة؟

إذا أخذ المريض جرعة زائدة عليه الاتصال بالطبيب فوراً، أو التوجه إلى أقرب مستشفى؛ لمعرفة الإرشادات اللازم إجراؤها.

“اقرأ أيضاً: دواء فوساماكس Fosamax


الآثار الجانبية لدواء Opium

هناك بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث مع هذا الدواء أشهرها:

  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • ظهور كدمات.
  • صعوبة في التبول.
  • ظهور أي من أعراض الجرعة الزائدة مثل:
  • القلق والتوتر.
  • دخول المريض في غيبوبة.
  • ألم في الصدر، وصعوبة في التنفس
  • تغير لون الشفاه والأظافر إلى اللون الأزرق.
  • قشعريرة في الجسم.
  • التعرق الشديد.
  • احتباس في البول.
  • سعال ينتهي بظهور بلغم وردي اللون.
  • الاكتئاب ومشاكل في النوم.
  • الهلاوس.
  • سرعة ضربات القلب.
ظهور أي من هذه الآثار الجانبية تستدعي طلب المساعدة الطبية فوراً أو الذهاب إلى المستشفى للقيام باللازم. كما يجب على المريض مراقبة أي آثار جانبية غريبة تظهر مع الدواء وإخبار الطبيب بها فور ظهورها.

أدوية تتفاعل مع الأفيون – Opium

يحدث تفاعل أو تداخل دوائي بين الأفيون والكثير من العلاجات الأخرى؛ لذلك يجب على المريض أن يحرص على تجديد قائمة الأدوية التي يأخذها، ويعرضها على الطبيب قبل أن يصف له هذا العلاج، على أن تحتوي هذه القائمة على الأدوية التي تم وصفها بواسطة طبيب، والأدوية التي يأخذها المريض بدون وصفة والفيتامينات والأعشاب. كما يجب أن تتضمن القائمة هذه الأدوية في حال وجود أي منها:

  • نالميفيني، لعلاج الإدمان.
  • نالتريكسون، وهو مضاد للأفيون.
  • سافيناميد، لعلاج مرض باركنسون.
  • ساميدورفان، لعلاج الفصام واضطراب ثنائي القطب.

وجود أحد هذه العلاجات في قائمة الدواء الخاصة بالمريض تجعل الطبيب إما يستبدل دواء الأفيون، أو يضع بعض الإرشادات الخاصة للفصل بين الدوائين ولتفادي تأثير أي منهما على الآخر مثل: الفصل بينهما بفاصل زمني.

هذه القائمة للتداخلات الدوائية الممكنة الحدوث بين الأفيون والعلاجات الأخرى غير كاملة، فهذا الدواء يتداخل مع الكثير من الأدوية؛ لذلك لا يجب إهمال عرض الأدوية الخاصة بالمريض على الطبيب.

الأدوية البديلة لشراب الأفيون

الأدوية البديلة لشراب الأفيون
الأدوية البديلة لشراب الأفيون

لوبيراميد هو البديل المستخدم بدلاً من الأفيون، ومع ذلك يجب الرجوع إلى الطبيب قبل استخدام الدواء أو بديلة (Alternative medicine).

“اقرأ أيضاً: دواء فوسفوميسين Fosfomycin


سعر دواء Opium في الأسواق المحلية

نظراً لعدم توفر هذا الدواء بكثرة في الأسواق العربية، ووجود مراقبة شديدة عليه فلا يمكن تحديد سعره محلياً، ولكن لأنه يمكن استخدامه في بعض البلدان الأجنبية فيمكن تحديد سعره دولياً، حيث يبلغ سعر زجاجة الدواء التي تحتوي على تركيز 10 مليجرام/ ملي. 639 دولار أمريكي.


الأسئلة الشائعة حول Opium

ما هي أعراض الانسحاب التي يمكن أن تظهر عند إيقاف دواء الأفيون؟

تشمل أعراض الانسحاب المرافقة لإيقاف هذا الدواء فجأة ما يلي: التعرق، الغثيان، والقيء، والأرق.

كيف يمكن تخزين الأفيون بطريقة صحيحة؟

يمكن الاحتفاظ بالدواء وتخزينه على الرف بعيداً عن الحرارة والرطوبة في درجة حرارة الغرفة، وإبعاده عن يد الأطفال والتأكد من أن الزجاجة محكمة الإغلاق.

في النهاية شراب الأفيون – Opium من أشهر الأدوية المخدرة المستخدمة في علاج الإسهال. هذا الدواء يجب الحذر عند استخدامه واستخدامه بجرعات صحيحة؛ لتفادي ظهور الآثار الجانبية وتفادي الإدمان عليه، وإخبار الطبيب في حال عدم ملاحظة أي تحسن مع الدواء.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اترك رد