الكزاز عند الخيل؛ تعرف إلى هذا المرض القاتل وكيفية الوقاية منه

Salim Aliتعديل Kamar Mahmoud10 أبريل 2024آخر تحديث :
الكزاز عند الخيل؛ تعرف إلى هذا المرض القاتل وكيفية الوقاية منه

الكزاز عند الخيل (Tetanus in Horses) مرض خطير، فهو من أخطر الأمراض التي تصيب معظم الحيوانات وأيضًا الإنسان، وتعد الخيول من أكثر الحيوانات عرضةً للإصابة بهذا المرض نتيجة الإصابة بالجروح العميقة. يؤثر هذا المرض على الجهاز العصبي للخيول ويتسبب في ظهور تشنجات عضلية قد تصل إلى الشلل، وعادةً تموت الخيول والمهور المصابة بهذا المرض أو قد يوصي الطبيب البيطري بالقتل الرحيم. تعرف معنا إلى هذا المرض القاتل وكيفية الوقاية منه. ما طريقة عشار الخيل.

ما الكزاز عند الخيل؟

الكزاز عند الخيل مرض بكتيري خطير للغاية ومميت يصيب الجهاز العصبي للخيول. يتسم المرض بظهور تشنجات عضلية ناتجة عن سم عصبي تنتجه بكتيريا الكزاز التي تسمى بالمطثية الكزازية أو كلوستريديم تيتاني (Clostridium tetani) المسببة للمرض. توجد هذه البكثيريا وأبوغها الجرثومية (Spores) في المسالك المعوية وبراز أو روث الخيول السليمة، وتتواجد أيضًا بكثرة في التربة، ويمكنها البقاء في التربة على قيد الحياة لسنوات عديدة.

يعد هذا النوع البكتيري (Clostridium tetani) من البكتيريا اللاهوائية (anaerobic) التي يمكنها أن تتكاثر وتزداد أعدادها في مستويات منخفضة من الأكسجين. تدخل هذه الجراثيم الجروح المفتوحة خاصةً الجروح العميقة المثقوبة والوخزية حيث يتوفر لها الظروف المناسبة للتكاثر والإزدهار وإطلاق سم الكزاز (tetanospasmin neurotoxin) المسئول عن ظهور أعراض التسمم على الخيل.

لا يرتبط حجم الجرح بمدى خطورة الإصابة بمرض التيتانوس أو الكزاز عند الخيل، فقد ارتبطت بعض الجروح السطحية والصغيرة بظهور الأعراض السريرية لهذا المرض. يصيب سم الكزاز الجهاز العصبي وتحديدًا الأعصاب التي تتحكم في العضلات ويتسبب ذلك في حدوث ألم بالإضافة إلى تصلب وتشنج العضلات.

أعراض الكزاز عند الخيول

تعد أولى العلامات السريرية التي تدل على احتمالية الإصابة بمرض الكزاز عند الخيل وجود تاريخ للإصابة بجرح مؤخرًا. تتراوح فترة الحضانة للمرض بين 3 – 21 يومًا بعد الإصابة، لكن معظم الحالات تظهر عليها الأعراض غالبًا بعد 9 – 10 أيام من الإصابة. تنتج البكتيريا سم الكزاز، الذي يهاجم الجهاز العصبي المركزي للحصان ويؤدى ذلك إلى ظهور الأعراض. يشمل ما يلي أهم 10 أعراض للإصابة بالتيتانوس:

  1. تصلب وتخشب العضلات (الحصان الخشبي sawhorse).
  2. مغص وصعوبة في التنفس.
  3. مشية غير طبيعية.
  4. تدلي الجفن الثالث للعين.
  5. صلابة الذيل مع رفعه بشكل مستقيم.
  6. تشنج عضلي، وتصلب عضلات الوجه ويبدو وكأنه يبتسم بغرابة.
  7. عدم القدرة على فتح الفم (Lock jaw) لمضغ الطعام، لذلك يُعرف بالكزاز.
  8. الحساسية المفرطة للصوت العالي، والضوء الساطع، واللمس.
  9. التعرق الغزير، وتراكم اللعاب في الفم مع عدم القدرة على التبرز، وإخراج البول.
  10. الموت، نتيجة توقف جميع العمليات الحيوية لجسم الحصان.

أسباب مرض التيتانوس في الخيول

بكتريا الكلوستريديوم تيتاني (Clostridium tetani) أو ما تسمى بالمطثية الكزازية هي السبب الرئيسي لمرض الكزاز عند الخيل. قد عُثر على بكتيريا الكزاز في التربة وروث الحيوانات، فهذا النوع من البكتيريا منتشر للغاية في البيئة والتربة المحيطة. تدخل هذه البكتيريا جسم الحصان عن طريق الجروح العميقة، وتتعرض الخيول خاصةً إلى خطر الإصابة بها بسبب بيئتها والميل إلى إيذاء نفسها.

مصادر التلوث ببكتريا الكزاز Clostridium tetani

يشمل ما يلي أهم طرق العدوى بمرض الكزاز عند الخيل:

  • إصابة الحيوان بجروح عميقة يصبح عرضةً للإصابة بمرض الكزاز عند الخيل خاصةً الجروح الوخزية في باطن القدم مصدر شائع للعدوى.
  • الجروح الناتجة عن بعض العمليات الجراحية خاصةً إذا تعرض الجرح للتلوث.
  • وجود قرحة في أمعاء ومعدة الخيول والحيوانات آكلي العشب و روث الخيل أو التربة الملوثة بالبكتيريا المسببة للمرض.
  • قد تصاب المهور حديثة الولادة بالمرض عن طريق تلوث السرة.
  • احتباس المشيمة بعد الولادة قد يسبب العدوى في الجهاز التناسلي للأفراس.

كيفية تشخيص Tetanus in Horses

يعتمد تشخيص الكزاز عند الخيل على العلامات والأعراض السريرية للمرض مع وجود تاريخ لإصابة الحصان بجرح حديثًا. يزداد شكوك الطبيب البيطري تجاه المرض خاصةً إذا كان الحصان الذي تظهر عليه الأعراض غير محصن أو لم يتلق التطعيم ضد مرض التيتانوس سابقًا. يمكن أخذ عينة من الجرح وزراعتها في أطباق التحضين الخاصة بهذه البكتيريا للتأكد من وجود الجرثومة البكتيرية المسببة للمرض (Clostridium tetani).

يتم إجراء فحص دم للحصان المصاب للتأكد من وجود سم التيتانوس في الدم. يسغترق كل ذلك عدة أيام للحصول على النتائج النهائية للإصابة بالكزاز لذلك يفضل البدء بالعلاج سريعًا عند وجود شك للإصابة بالمرض.

علاج الكزاز عند الخيول

مرض التيتانوس أو الكزاز من أخطر الأمراض، حيث يبلغ معدل الوفيات بين الخيول المصابة به نسبة كبيرة قد تصل إلى 80% خاصةً الخيول غير المحصنة ضد مرض التيتانوس. إذا اكتشف الطبيب البيطري أعراض المرض مبكرًا واشتبه في الإصابة بمرض الكزاز عند الخيل في الجروح، يمكن اتباع الخطة العلاجية التالية:

  • حقن المضاد الحيوي خاصةً البنسيلين (Penicillin) مرتين يوميًا.
  • حقن مضاد سموم التيتانوس (antitoxin).
  • الاحتفاظ بالخيول المصابة في أكشاك مظلمة وهادئة.
  • استخدام مرخيات العضلات (Muscle relaxants).
  • المهدئات (Sedatives) للمساعدة في الحفاظ على هدوء الحصان.
  • إذا تم العثور على الجرح، لابد من فتحه وتنظيفه لتقليل الظروف اللاهوائية المنشطة للبكتيريا المسببة لمرض الكزاز عند الخيل.

إذا أصيب الحيوان بحالات ثانوية أخرى في أثناء العلاج، مثل: الالتهاب الرئوي أو المغص، يحتاج الحصان أيضًا إلى العلاج باستخدام سوائل وريدية (IV) ومضادات حيوية أخرى ومضادات الالتهاب بالإضافة إلى الأدوية المستخدمة لعلاج الكزاز عند الخيل.

التعافي وإدارة مرض التيتانوس عند الخيل

في حالة تشخيص مرض الكزاز أو التيتانوس مبكرًا وسرعة التدخل الطبي حال ظهور الأعراض والبدء بالعلاج على الفور، تزداد نسبة الشفاء للخيول المصابة خاصةً الخيول القادرة على الوقوف. قد يحدث التحسن في هذه الحالات القادرة على الوقوف عند تلقي العلاج في غضون 2 – 6 أسابيع. أما إذا كان الخيل مستلقيًا على الأرض وغير قادر على الوقوف فإن نسبة الشفاء ضعيفة للغاية خاصةً في الخيول التي لم تحصل على اللقاح من قبل.

قد ينصح الطبيب البيطري بالقتل الرحيم للحصان المصاب في هذه الحالات التي لم يرج منها الشفاء. قد تحدث عدة حالات ثانوية مصاحبة للمرض، وتشمل ما يلي:

  • المغص بسبب صعوبة الأكل والشرب وقلة حركة الجهاز الهضمي.
  • الالتهاب الرئوي الشفطي (Aspiration pneumonia)، يحدث ذلك عند صعوبة ابتلاع الطعام ودخوله إلى الرئتين.
  • إصابة الحصان بالجفاف.

كيفية الوقاية من مرض الكزاز عند الخيل

لحسن الحظ، يسهل الوقاية من الكزاز عند الخيل باستخدام اللقاحات السنوية التي يقدمها الطبيب البيطري. يوصي الطبيب البيطري باتباع جدول التطعيمات التالي وذلك لحماية الخيل من الكزاز:

  • تُأخذ الجرعة الأولى من اللقاح للمهور عمر 3 – 6 أشهر، وللخيول البالغة غير المحصنة، يليها الجرعة التعزيزية بعد 4 أسابيع لإعطاء مناعة أولية جيدة.
  • يجب أن تتلقى الخيول البالغة، والمهور الذين تزيد أعمارهم عن 12 شهر جرعة معززة سنويًا بعد تلقي الجرعة الأولية.
  • إذا أُصيب الحصان الملقح سابقًا بجرح، ومضى أكثر من 6 أشهر على اللقاح الأخير، قد يُوصى بإعطاء جرعة معززة وقت الإصابة للوقاية من مرض الكزاز.
  • يجب تطعيم الأفراس العشار خلال الأسابيع الأربعة الأخيرة من الحمل، لحماية المهر في الأشهر الأولى  حتى تبدأ دورة تطعيمه بعمر 3 – 6 شهور.
  • الخيول المصابة وغير الملقحة سابقًا أو التي لديها تاريخ تلقيح غير معروف يجب أن تتلقى التطعيم بالإضافة إلى مضاد سموم التيتانوس، مع إعطاء التطعيم المعزز في غضون 4 أسابيع من الإصابة.

إلى جانب التطعيم تساعد الإسعافات الأولية للخيول المصابة بالإضافة إلى ضرورة التطهير والتعقيم والعناية بالجروح بمجرد حدوثها على الوقاية من مرض الكزاز عند الخيل. يجب أيضًا الحفاظ على المراعي والأكشاك ومناطق الحظائر والإسطبلات نظيفة وخالية من المواد والعناصر الخطرة التي قد تسبب الإصابات للخيول.

ما العلاج الأول لمرض التيتانوس أو الكزاز عند الحيوانات؟

الكزاز حالة طبية طارئة تتطلب التقييم والتشخيص المبكر للمرض مع تقديم الرعاية الطبية اللازمة، ويعد العلاج الفوري للكزاز هو الغلوبولين المناعي للكزاز (tetanus immune globulin).

ما الاستخدام البيطري لتوكسويد أو  ذيفان  الكزاز (TETANUS TOXOID)؟

يساعد توكسويد التيتانوس والمعروف باسم ذيفان الكزاز في الوقاية من مرض الكزاز وهو مرض جرثومي قاتل ينتج عن بكتيريا الكلوستريديوم تيتاني. توكسيد الكزاز مدعم أيضًا بدواء MetaStim ®، الذي يعزز الإستجابة المناعية للحصان، ويعزز أيضًا من امتصاص اللقاح بعد التطعيم.

كم كمية جرعة مضاد سم الكزاز التي تعطى للحصان؟

يمنح مضاد سم التيتانوس مناعة فورية وسلبية تدوم مدة 7 – 14 يوم. الجرعة التي تستخدم للوقاية من مرض الكزاز 1500 وحدة دولية، 5 مل من هذا الدواء تعادل 1500 وحدة، لكن الجرعة التي تستخدم للعلاج 10,000 – 50,000 وحدة للخيول والماشية، بينما 3,000 – 15,000 وحدة للأغنام والماعز.

تعرف على:

ختامًا، الكزاز عند الخيل (Tetanus in Horses) من الأمراض التي يصعب علاجها بمجرد الإصابة بها وقد تزداد احتمالية وفاة الخيل نتيجة الإصابة بهذا المرض، لكن أيضًا في نفس الوقت يسهل الوقاية من هذا المرض المميت عند الالتزام بجدول التطعيمات للخيول ضد مرض التيتانوس اللعين.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة