الغمير القيحي في الكلاب؛ تعرف إلى أهم 4 أسباب شائعة للإصابة

ايمان عاطفتعديل Kamar Mahmoud10 أبريل 2024آخر تحديث :
الغمير القيحي في الكلاب؛ تعرف إلى أهم 4 أسباب شائعة للإصابة

الغمير القيحي في الكلاب (hypopyon in dogs) هو تجمع خلايا الدم البيضاء أو القيح في الغرفة الأمامية من العين مسببةً ظهور خراج العين، وعدم وضوح الرؤية، وقد تؤدي هذه الحالة أحيانًا إلى فقدان البصر إذا تركت دون تدخل طبي فوري، يُعد الغمير القيحي عند الكلاب حالة نادرة، تنتج عادةً عن مرض آخر أكثر خطورة. تعرف إلى أسباب وأعراض الإصابة وطرق التشخيص، بالإضافة إلى أهم 4 طرق فعالة للعلاج.

نبذة عن الغمير القيحي في الكلاب

يشير الغمير القيحي عند الكلاب إلى تجمع كرات الدم البيضاء بالغرفة الأمامية لعين الحيوان، وتنتج خلايا الدَّم من الأوعية الدموية الملتهبة الموجودة بالأنسجة خلف القزحية، والتي تسمى بالجسم الهدبي. مرض الغمير القيحي من الأمراض شديدة الخطورة؛ لأنه إذا ترك دون علاج قد يتسبب في إصابة الحيوان بالعمى التام. يمكن أن تكون هذه الالتهابات نتيجة للإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية أو فطرية، وهو مرض نادر الحدوث في الكلاب، ولكنه أكثر شيوعاً في القطط.

  • في حالة التهاب قرنية العين، والجسم الهدبي؛ يترسب البروتين، وخلايا الدم البيضاء من الأوعية الدموية إلى الغرفة الأمامية للعين.
  • إذا تجمع السائل بكمية صغيرة، فإنه يسبب ضباب للعين.
  • أحيانًا قد تكون كمية خلايا الدم البيضاء كبيرة مسببةً تراكمها في قاع الحجرة الأمامية للعين أو ملؤها بالكامل.
  • غالبًا ما يكون لون الغَمير القيحي في الكلاب أبيض، ويميل في بعض الحالات إلى اللون الأصفر مسبباً بقع صغيرة على القرنية.
  • البروتينات الناتجة من التهاب الأوعية الدموية قد تتحول مع الوقت إلى خيوط رفيعة في الغرفة الأمامية للعين، وتسمى هذه الخيوط بالفيبرين.

أسباب الغمير القيحي لدى الكلاب

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الكلاب بمرض الغمير القيحي، وتتضمن أهم 4 أسباب شائعة للإصابة:

  • الإصابة بعدوى بكتيرية تسبب خراجات، وتقرحات في العين.
  • العدوى الفطرية، مثل: الإصابة بداء النوسجات، أو الكروانيديا، أو الكريبتوميس.
  • الإصابة بعدوى فيروسية.
  • الطفيليات، مثل: القراد مسبباً العديد من الأمراض مثل: داء إيرليخ، وحمى جبال روكي المبقعة، والإصابة بالدودة القلبية.

أعراض الغمير القيحي عند الكلاب

هناك العديد من الأعراض التي قد تصاحب الإصابة بمرض الغمير القيحي في الكلاب، من أهمها ما يلي:

  • تورم في القزحية.
  • عمى، وفقدان في البصر.
  • تشنجات، ورعشة، وتورم في جفن العين.
  • زيادة مفرطة في إفرازات العين.
  • انقباض حدقة العين.
  • تورم، وانتفاخ في قرنية العين.
  • تلون لون العين باللون الأصفر.
  • ألم شديد، وفرك في العين.
  • التهاب ملتحمة العين.

طرق تشخيص hypopyon in dogs

هناك بعض الإجراءات التشخيصية المتبعة لتشخيص الغمير القيحي في الكلاب، من أهمها:

  • فحص شامل للعين بما في ذلك الغرفة الأمامية للعين.
  • الفحص البدني الشامل؛ لتحديد وجود أي أمراض جهازية تؤثر على العين.
  • اختبار الهياكل التي تقع في مؤخرة العين.
  • الموجات الفوق صوتية للعين.
  • مقياس التوتر؛ لتحديد الإصابة بالجلوكوما.
  • اختبار صبغة الفلوروسين؛ للتأكد من وجود التهاب قيحي في قرنية العين.
  • فحص تعداد الدم الكامل (CBC).
  • اختبارات الكيمياء الحيوية.
  • تحليل البول.
  • الأشعة السينية على الصدر والبطن؛ لتحديد وجود تضخم وسوائل غير طبيعية بين أعضاء الجسم الداخلية، وللكشف عن أمراض الرئة، مثل: السرطان، أو العدوى.
  • اختبارات للمصل في حالة العدوى الفطرية أو العدوى المنقولة بالطفيليات مثل: القراد.

قياس توتر العين

لقياس الضغط داخل العين؛ لتحديد ما إذا كان الحيوان مصاباً بالجلوكوما أم لا، بالإضافة إلى أنه أيضًا مفيد في تحديد انخفاض ضغط العين بعد الإصابة بالتهاب القزحية. يتراوح المعدل الطبيعي لضغط العين عند الكلاب من 11 – 22 مم زئبق. يمكن استخدام قطرة من المخدر الموضعي لتخدير العين، مثل: قطرة البرباراكيين. هذا الإجراء غير مؤلم في حالة استخدام مقياس توتر الهواء النفاث؛ فهو يُعد أكثر أماناً، وراحة بالنسبة للحيوان.

أختبار صبغة الفلوروسين

يستخدم في حالة حدوث أي اضطرابات في قرنية العين بسبب صدمة في العين أو غير ذلك من وجود تمزقات وتقرحات في قرنية العين. يتم استخدام صبغة الفلوروسين بوضع قطرة واحدة من الصبغة على سطح العين. يلاحظ وجود بقعة خضراء من الصبغة على سطح العين المصابة بينما يلاحظ عدم وجود أي بقع في العين السليمة. هذا الاختبار سريع للغاية فقد يستغرق حوالي 5 دقائق من الوقت لإجراؤه.

علاج الغمير القيحي في الكلاب

هناك العديد من الطرق المستخدمة لعلاج مرض الغمير القيحي في الكلاب، مثل:

  • المضادات الحيوية (antibiotic) سواء كانت موضعية أو عن طريق الحقن.
  • الكورتيكوستيرويدات الموضعية في حالة التهاب قزحية العين، بالإضافة إلى استخدام أتروبين 1% لتخفيف الألم، وتوسيع حدقة العين؛ لتقليل الالتصاق بين العدسة وقزحية العين.
  • الأدوية المضادة للالتهاب، مثل: الكاربروفين، والأسبرين عن طريق الفم.
  • الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم، مثل: البريدنيزون كمضاد للالتهاب، ولكن يمنع تناوله في حالات قرح القرنية، أو وجود التهابات في أجزاء الجسم المختلفة.

طرق الوقاية والعناية المنزلية

للوصول لمعدل الشفاء التام من مرض الغمير القيحي في الكلاب، لا بد من اتباع الإرشادات التالية:

  • استخدام الأدوية الموصوفة تحت إشراف الطبيب البيطري المختص.
  • متابعة الحيوان بصفة مستمرة خاصةً في الحالات التي تعاني قصور الغدة الدرقية.
  • يجب مراقبة ضغط العين باستمرار لتجنب الإصابة.

هل مرض الغمير القيحي في الكلاب خطير؟

مرض الغمير القيحي في الكلاب ليس حالة تهدد الحياة، ولكنها قد تؤدي بشكل مباشر إلى فقدان حيوانك الأليف للبصر.

هل يمكن أن يسبب التهاب القزحية مرض الغمير القيحي في الكلاب؟

أثبتت النتائج أن التهاب القزحية الأمامي مرتبط ب HLAB27، وهو السبب الأكثر شيوعاً لمرض الغمير القيحي في الكلاب.

ماهي مضاعفات مرض الغمير القيحي في الكلاب؟

إذا ترك مرض الغمير القيحي دون علاج فقد يؤدي إلى التهاب القرنية والعديد من أمراض العين شديدة الخطورة التي تنتهي بفقدان البصر.

تعرف على:

مرض الغمير القيحي في الكلاب (hypopyon in dogs) من الأمراض شديدة الخطورة على الحيوان فقد يتسبب الإهمال في تلقي العلاج في فقدان الرؤية، لذا يتوجب الملاحظة، والمتابعة المستمرة لحيوانك الأليف، وأيضًا التدخل الطبي الفوري عند ظهور أي أعراض تشير إلى احتمالية إصابة الكلب بالمرض.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة