تسمم الخيول بالأفلاتوكسين؛ أهم الأعراض والأسباب وطرق التشخيص

امال خالدتعديل Baraa Mohialdeen10 أبريل 2024آخر تحديث :
تسمم الخيول بالأفلاتوكسين؛ أهم الأعراض والأسباب وطرق التشخيص

تسمم الخيول بالأفلاتوكسين (Aflatoxin Poisoning in Horses) من حالات التسمم الأكثر شيوعًا التي تحدث للخيل نتيجة أكل علف يحتوي على فطريات مفرزة لمادة الأفلاتوكسين تؤدي لحدوث بعض الأعراض الخطرة وتدهور الصحة. فيعتبر ذلك التسمم أحد سموم الفطريات الموجودة بالغذاء.

ما هو تسمم الخيول بالأفلاتوكسين؟

توجد فطريات معينة من الرشاشيات تنتج الأفلاتوكسين على بعض الأغذية مثل الفول السوداني وكذلك فول الصويا وخاصة الذرة وبعض أعلاف الخيل الأخرى، ومن الممكن أن يحدث ذلك عادة داخل المراعي أو أثناء تخزين العلف في الظروف المناسبة لنمو العلف. يؤثر الافلاتوكسين على كبد الحصان مما قد يسبب صعوبات أثناء تركيب البروتينات. كذلك يمكن أن يؤثر التسمم على جسم الحصان من حيث تخثر الدم وعملية التمثيل الغذائي للدهون، مما يجعل الحالة خطيرة ويجب الاتصال بالبيطري على الفور.

يمكن العثور على ذلك التسمم الفطري في العناصر التي يستهلكها خيلك والذي يؤدي إلى حدوث تسمم الخيول بالأفلاتوكسين. الأفلاتوكسينات هي واحدة من أنواع مختلفة من المواد الكيميائية التي ثبت أنها سامة للخيول، ويمكن أن تأتي بأشكال عديدة. عادة ما ينتج الأفلاتوكسين عن نوع من الفطريات يسمى Aspergillus flavus. عفن الرشاشيات يحدث بشكل طبيعي ويتكاثر في الظروف الرطبة، خاصة في المحاصيل والتبن والتربة والحبوب وكذلك الذرة.

تُعرف أنواع أخرى من مواد الأفلاتوكسين أنها مسببة للسرطان وأيضًا يمكن أن تكون مثبطة للمناعة. تعتبر الأفلاتوكسينات والسموم الفطرية الأخرى ملوثات محتملة للعديد من مكونات العلف. تكون أكثر انتشارًا عندما تتعرض النباتات للإجهاد أو تتلف نتيجة الحشرات. تعد المستويات المنخفضة من الأفلاتوكسين في علف الخيول شائعة ويبدو أنها تسبب مشاكل قليلة لذا فإن تجنبها تمامًا صعب.
ونظرًا لأن آثارها السلبية يمكن أن تتطور مع استهلاك الحيوانات للأفلاتوكسين بتركيزات أعلى، فهناك مبادئ توجيهية بشأن الحدود المسموح بها في تغذية الماشية والخيول. قامت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بتحديث إرشادات الأفلاتوكسين الخاصة بها في مارس 2019، والحد المسموح به في الحبوب والمكونات والأعلاف وهو 20 جزء في المليار للخيول.

أعراض تسمم الخيول بالأفلاتوكسين

تختلف العلامات السريرية لتسمم الخيول بالأفلاتوكسين حسب عمر وجنس الخيل المصاب بسموم مادة aflatoxins، كذلك تشمل العوامل الأخرى كمية أو جرعات الأفلاتوكسين المتناولة ومدة تناولها.

تختلف أعراض التسمم أيضًا بناءً على ما إذا كان التسمم حاد أم مزمن. في حالات تسمم الخيول بالأفلاتوكسين الحاد نلاحظ ما يلي:

  • حُمى.
  • عدم الاهتمام بالأكل أو الاستلقاء بشكل متكرر.
  • تؤدي إلى اكتئاب شديد.
  • ألم في البطن (مغص).
  • نزيف الأنف.
  • تؤدي إلى دم في البراز.
  • فقدان التناسق.
  • تشنجات عضلية.
  • يرقان واصفرار الأغشية المخاطية.
  • فقدان الشهية.
  • النقص في الوزن. أو اليرقان.
  • إسهال.
  • خشونة معطف الشعر.
  • انخفاض مستويات الحديد، وفقر الدم.
  • قد تنتهي بالموت المفاجئ.
  • جرعات الافلاتوكسين العالية ستؤدي إلى تلف كبير في الكبد.

في حالات التسمم المزمن يمكن ملاحظة الإصابة بالأعراض التالية:

  • تكون أورام دموية تحت الجلد.
  • الجرعات المنخفضة على مدى فترة طويلة من الزمن ستؤدي إلى انخفاض معدل النمو وتضخم الكبد.

أسباب التسمم بالافلاتوكسين عند الخيول

يتم إنتاج مواد ال aflatoxins عن طريق فطر ويمكن أن تنمو على الأطعمة الموجودة في ظروف تساعد على نمو العفن فيها، وهي عادةً عندما تكون درجات الحرارة أعلى من 70 درجة فهرنهايت ليلاً ونهارًا وتكون رطبة. في حالة وجود الفطر على غذاء الحصان، يمكن أن يصابوا بتسمم الخيول بالافلاتوكسين. لذا يجب أختبار العلف بحثًا عن التلوث تحديدَا مع الخيول التي تم فطامها مؤخرًا أو الحوامل أو التي تنتج الحليب من أهم الطرق الجيدة للحفاظ على أمان خيول منزلك أو المزرعة.

تشخيص التسمم بالأفلاتوكسين عند الخيول

قد يكون تشخيص تسمم الخيول بالأفلاتوكسين أمر صعب لأن العلامات السريرة التي تعاني منها الخيول يمكن أن تكون مشابهة لأعراض حالات خطيرة أخرى. لنتعرف على أهم 4 طرق للتشخيص. يقوم الطبيب البيطري للخيل بإجراء فحص بدني وأخذ معلومات منك بخصوص العلامات المرضية، ثم يقوم الطبيب البيطري عادة بتحديد ما إذا كانت إنزيمات الكبد في الحصان عالية بواسطة إجراء فحوصات الدم (Blood test)، ويمكن ملاحظة انخفاض في الألمنيوم والجلوبيولين في حالات التسمم المزمن.

قد يطلب الطبيب البيطري أيضًا عينة من علف الحصان أو ما قد أكله في المراعي لتحديد ما إذا كان قد تناول الأفلاتوكسين. إذا كانت جرعات السم التي تناولها عالية، فربما توجد في البول أو في كليتي الحصان أو الحليب إذا كانت الفرسة تنتج حليب، ومع ذلك فإن اختبار العلف غالبًا هو أفضل طريقة لتأكيد تشخيص التسمم بالأفلاتوكسين عند الخيول.

علاج تسمم الخيول بالأفلاتوكسين

لا يوجد علاج محدد لتسمم الخيول بالأفلاتوكسين، لكن أغلب الأطباء البيطريين يستخدمون الفحم المنشط مثل علاج العديد من حالات التسمم. سيمتص الفحم سموم الأفلاتوكسين الموجودة في جهاز الحصان، مما يمنع امتصاصها في الجسم  مما يسمح لها بالمرور عبر الجهاز الهضمي دون أن يمتصها الجسم.

تعتبر العلاجات الأخرى لعلاج تسمم الخيول بالأفلاتوكسين التي قد يوصي بها طبيبك البيطري علاجات داعمة، مثل:

  • توفير نظام غذائي قليل الدسم من الأطعمة سهلة الهضم، وإضافة الفيتامينات.
  • التأكد من استبعاد الطعام الملوث بمادة الأفلاتوكسين ولم يعد متوفر للخيل؛ بحيث لا يبتلع خيلك كميات إضافية ويسبب المزيد من التسمم.
  • يعتقد البعض أن هناك صلة بين أمراض الجهاز التنفسي للخيول والتسمم الفطري المستنشق لذا فإن نقع التبن أو تبخيره يمكن أن يساعد في تقليل مخاطر التعرض للعفن.

الوقاية من Aflatoxin Poisoning in Horses والرعاية

لا يمكنك معرفة ما إذا كانت الأعلاف ملوثة بالسموم الفطرية بمجرد النظر إليها، حتى الأعلاف التي لا تبدو متعفنة بشكل واضح يمكن أن تحتوي على مستويات عالية من السموم. إذا رأيت على حصانك اعراض قد تكون مرتبطة بعلامات التسمم فاتصل بطبيبك البيطري على الفور.

تتوفر بعض الأغذية المصممة لربط سموم aspergillus flavus لإعطائها للخيول في السوق، وتشمل الطين مثل ألومينوسيليكات الصوديوم، وجدران خلايا الخميرة المتحللة بالماء، وأشارت دراسة بحثية في أنواع أخرى أظهرت أن هذه المكونات تربط السموم الفطرية وتزيلها من الجهاز الهضمي قبل أن يتم امتصاصها في مجرى الدم مما يجعلها غير ضارة. هذه المكونات لها فوائد أخرى أيضًا، مثل أن جدران خلايا الخميرة المتحللة بالماء لها تأثيرات حيوية. قم دائمًا بتنظيف صناديق الأعلاف عند إعادة تعبئتها بأكياس جديدة، وتجنب حاويات التخزين البلاستيكية إذا كنت تعيش في مناخ رطب.

إذا تعرض خيلك لتسمم الخيول بالأفلاتوكسين، فمن المهم اتباع التعليمات التي أعطاها لك الطبيب البيطري لضمان التعافي التام. في حدود أسبوع إلى ثلاثة أسابيع بعد عدم تعرض خيلك للإصابة بتلك السموم، يجب ألا تظهر بقايا التسمم في أعضائه. من المهم أن يتم فحص جميع الأعلاف (الحبوب، التبن، القش، وغيرها) أو العناصر التي يأكلها خيلك للتأكد من خلوها من الأفلاتوكسين. ستحتاج أيضًا إلى التأكد من تخزين العلف بشكل صحيح لتقليل أو منع تشكل العفن على طعام الخيل. كما يجب على شركات الأعلاف اختبار المكونات الخام المعرضة لخطر احتواء سم Aspergillus flavus قبل تفريغ عبوات مكونات المغذيات في مصانع الأعلاف.

مقالات ذات صلة:

هل توجد أنواع من تسمم الخيول بالأفلاتوكسين؟

يمكن أن تعاني الخيول من نوعين من التسمم بالأفلاتوكسين نوع حاد ونوع مزمن.

كيف يبدو الأفلاتوكسين أو الفطريات على العلف؟

يمكن التعرف على الفطريات عن طريق قالب رماد مخضر أو أصفر مخضر ينمو على حبات الذرة في الحقل أو في التخزين.

ما هي الأطعمة الأكثر تضررًا بالافلاتوكسين؟

يمكن أن تنمو الأفلاتوكسينات في أطعمة مثل الفول السوداني والذرة والأرز والتين والأطعمة المجففة الأخرى والتوابل والزيوت النباتية الخام وحبوب الكاكاو.

تسمم الخيول بالأفلاتوكسين كذلك تسمى بالإنجليزية (Aflatoxin Poisoning in Horses) واحد من أخطر أنواع التسمم الغذائي تسبب اضرار كثيرة وهو مشكلة كبيرة تواجه الكثير من المربين. يجب عند إصابة الحصان بهذا المرض الاتصال بالطبيب البيطري على الفور من أجل التحكم فيها ومعرفة المسبب. كما يجب مراقبة العلف باستمرار.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة