جراحة البواسير

hemorrhoid-surgery

تعد جراحة البواسير من أكثر الحالات الطبية شيوعًا، يتميز مرضى البواسير بنزيف مستقيمي غير مؤلم أثناء التغوط مع أو بدون تدلي أنسجة الشرج.

0 14

ماذا يقصد بالبواسير

البواسير: عبارة عن أوردة منتفخة يمكن أن تكون داخلية، أي داخل المستقيم. أو قد تكون خارجية، مما يعني أنها خارج المستقيم. يتوقف الشعور بالألم خلال أسبوعين دون علاج.  يساعد النظام الغذائي الغني بالألياف بالإضافة إلى شرب 8 إلى 10 أكواب من الماء يوميًا على تحسين الأعراض من خلال تعزيز حركات الأمعاء  وجعلها أكثر ليونة وانتظامًا. قد تحتاج أيضًا إلى استخدام ملينات البراز لتقليل الإجهاد أثناء التبرز، حيث يؤدي الإجهاد إلى تفاقم حالة نزيف البواسير. قد يوصي طبيبك بالمراهم الموضعية التي لا تستلزم وصفة طبية لتخفيف الحكة العرضية أو الألم أو التورم وأحياناً أخرى قد يلجأ طبيبك إلى ما يعرف بجراحة البواسير.

عوامل الخطر

يدعى بأن هناك العديد من عوامل الخطر قد تتسبب في تطور البواسير بما في ذلك:

وفي الوقت نفسه، يعتقد على نطاق واسع أن بعض الحالات المتعلقة بزيادة الضغط داخل البطن، مثل الإمساك والضغط لفترات طويلة، تسبب البواسير نتيجة التصريف الوريدي الضعيف لضفيرة البواسير .

كما تم الإبلاغ عن ارتباط بعض أنواع الطعام ونمط الحياة بتطور البواسير وتفاقم الأعراض، بما في ذلك:

  • النظام الغذائي منخفض الألياف.
  • الأطعمة الغنية بالتوابل.
  • تناول الكحول.

“اقرأ أيضاً: مرض التهاب المثانة الخلالي”

مضاعفات البواسير

قد تصاب البواسير الخارجية بجلطات دموية مؤلمة. إذا حدث هذا، فإنها تسمى البواسير المخثرة. كما قد تتدلي البواسير الداخلية، مما يعني أنها تسقط عبر المستقيم وتنتفخ من فتحة الشرج. هنا يمكن أن تصبح البواسير الخارجية أو المتدلية متهيجة أو مصابة وقد تتطلب الجراحة.

تقدر الجمعية الأمريكية لجراحي القولون والمستقيم أن أقل من 10% من حالات  الإصابة بالبواسير تتطلب الجراحة.

“اقرأ أيضاً: فتحة الشرج”

أعراض البواسير

غالبًا لا تسبب البواسير الداخلية أي إزعاج فقد تنزف هذه الأوعية الدموية بدون ألم بعد حركة الأمعاء. تصبح مشكلة إذا نزفت بشدة أو تدلّت.

جراحة البواسير

أولاً: جراحات بدون تخدير

يمكن إجراء بعض أنواع جراحة البواسير في عيادة طبيبك بدون تخدير مثل:

التطويق (Banding)

التطويق هو إجراء يستخدم لعلاج البواسير الداخلية. يُطلق عليه أيضًا ربط الشريط المطاطي، ويتضمن هذا الإجراء استخدام شريط ضيق حول قاعدة البواسير لقطع إمدادات الدم عنه.

غالباً ما يتطلب التطويق إجراءين أو أكثر  على مدار شهرين تقريبًا. إنه ليس مؤلمًا، لكن قد تشعر بضغط أو انزعاج خفيف.

لا يُنصح بالربط في الأشخاص الذين يتناولون مميعات الدم بسبب ارتفاع مخاطر حدوث مضاعفات النزيف.

المعالجة بالتصليب (Sclerotherapy)

يتضمن هذا الإجراء حقن مادة كيميائية في البواسير تتسبب في تقلص الأوعية الدموية وتوقفها عن النزيف. يشعر معظم الناس بألم بسيط أو معدوم مع الحقنة. يميل العلاج بالتصليب إلى تحقيق أفضل معدلات نجاح للبواسير الداخلية الصغيرة.

علاج التخثر (Coagulation therapy)

يسمى علاج التخثر أيضًا بالتخثير الضوئي بالأشعة تحت الحمراء. يستخدم هذا العلاج ضوء الأشعة تحت الحمراء أو الحرارة أو البرودة الشديدة لجعل الباسور كي يتراجع ويتقلص. عادة ما يتم إجراؤه جنبًا إلى جنب مع تنظير الشرج.

تنظير الشرج (Anoscopy) هو إجراء تصويري يتم فيه إدخال منظار عدة بوصات في المستقيم ما يسمح للطبيب بالرؤية. يعاني معظم الناس من انزعاج خفيف أو تقلصات أثناء العلاج.

ربط شريان الباسور (Hemorrhoidal artery ligation)

ربط الشريان البواسير (HAL)، والمعروف أيضًا باسم تجويف الدم عبر الشرج (THD)، هو خيار آخر لإزالة البواسير. تحدد هذه الطريقة الأوعية الدموية المسببة للبواسير باستخدام الموجات فوق الصوتية والعمل على ربط أو إغلاق تلك الأوعية الدموية. إنه أكثر فاعلية من الأربطة المطاطية، لكن تكلفته عالية الثمن وينتج عنه ألم طويل الأمد. اعتمادًا على نوع الباسور، يكون هذا خيارًا في حالة فشل الرباط المطاطي الأول.

“اقرأ أيضاً: كيف تتمكن من إيقاف نزيف الأنف (الرعاف)”

ثانياً: جراحة البواسير بالتخدير

هذا النوع من الجراحات لابد وأن يجرى في المستشفى ومنها:

استئصال البواسير (Hemorrhoidectomy)

يُستخدم  هذا النوع من الجراحة في حالة نزيف البواسير الخارجية الكبيرة والبواسير الداخلية التي تدلَّت أو تسبب مشاكل ولا تستجيب للعلاج غير الجراحي.

ستقرر أنت وجراحك أفضل تخدير لاستخدامه أثناء الجراحة ومنها:

  1. التخدير العام، والذي يجعلك تنام بعمق طوال الجراحة.
  2. التخدير الموضعي، الذي يخدر فقط فتحة الشرج والمستقيم قد يتم إعطاؤك أيضًا مهدئًا لمساعدتك على الاسترخاء أثناء الإجراء إذا تلقيت تخديرًا موضعيًا أو ناحيًا. بمجرد أن يصبح التخدير ساري المفعول، هنا يستأصل الجراح البواسير الكبيرة. عند انتهاء العملية، سيتم نقلك إلى غرفة الإنعاش لفترة وجيزة تحت الملاحظة. بمجرد أن يتأكد الفريق الطبي من استقرار حالتك، ستتمكن من العودة إلى المنزل. 

“اقرأ أيضاً: أخطر 10 أمراض”

تثبيت البواسير (Hemorrhoids fixation)

يشار أحيانًا إلى تثبيت البواسير بالتدبيس. عادة ما يتم التعامل معها كجراحة في نفس اليوم في المستشفى، وتتطلب تخديرًا عامًا أو موضعيًا. يستخدم التدبيس لعلاج تدلي البواسير. يقوم الجزء الجراحي بإصلاح البواسير المتساقطة مرة أخرى في مكانها داخل المستقيم وقطع إمداد الدم بحيث يتقلص النسيج ويعاد امتصاصه. يستغرق التعافي من التدبيس وقتًا أقل مقارنةً بالتعافي من استئصال البواسير.

علاج البواسير بالليزر

يعد علاج البواسير بالليزر إجراء طفيف التوغل إذ تستخدم طاقة الليزر لعلاج درجات مختلفة من تدلي البواسير، وبالتالي تخفيف الأعراض غير المريحة المرتبطة بالحالة. يستغرق العلاج أقل من 15 دقيقة ولا يشمل أي شكل من أشكال قطع الأنسجة أو الغرز.

كيف يعمل علاج البواسير بالليزر؟

  يعد علاج البواسير بالليزر أحد أكثر علاجات تدلي البواسير فاعلية بأقل قدر من التدخل الجراحي الذي يحقق النتائج دون قطع أي أنسجة. يمكن استخدام العلاجات لمختلف درجات البواسير الداخلية. أثناء العلاج، يتم إدخال إبرة خاصة أو ألياف ذات طرف ساخن غير حاد في جدار البواسير ومن هنا يتم تطبيق طاقة الليزر. يؤدي ذلك إلى تقييد إمداد الدم في الشرخ الشرجي، مما يؤدي إلى انسداد كتلة البواسير وموتها وانفصالها.

“اقرأ أيضاً: تحليل أنيميا البحر المتوسط أو الثلاسيميا”

بعد الشفاء من جراحة البواسير

يمكنك توقع حدوث ألم في المستقيم والشرج بعد إجراء جراحة البواسير. من المحتمل أن يصف طبيبك مسكنًا لتخفيف الشعور بالألم. كما يمكنك تغيير نمط الحياة للمساعدة في التعافي من خلال:

  • تناول نظام غذائي غني بالألياف.
  • البقاء رطبًا بشرب 8 إلى 10 أكواب من الماء يوميًا.
  • استخدام ملين للبراز حتى لا تضطر إلى الإجهاد أثناء حركات الأمعاء.
  • تجنب أي أنشطة تتضمن رفع الأشياء الثقيلة أو شدها.
  • ينصح باستخدام  الحمامات المقعدة إذ تساعد في تخفيف الشعور بالألم بعد الجراحة. يتضمن حمام المقعدة نقع منطقة الشرج في بضع الماء المالح الدافئ عدة مرات في اليوم.

على الرغم من اختلاف أوقات التعافي الفردية، إلا أن العديد من الأشخاص يتوقعون الشفاء التام في غضون 10 إلى 14 يومًا تقريبًا. يجب طلب المساعدة الطبية إذا كنت تعاني من:

  • الحمى.
  • الدوار.
  • عدم القدرة على التبول.
  • الشعور بألم عند التبول.

وفي النهاية احرص دائماً على تناول الأطعمة الغنية بالألياف، وتناول كميات كافية من الماء حتب تتجنب الألم أثناء التغوط.

اترك رد