دواء سيبرالكس

Cipralex tablets

دواء سيبرالكس هو أحد مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية، يحتوي على إسيتالوبرام ويستخدم لعلاج الاكتئاب والاضطرابات العقلية الأخرى.

0 72

يحتوي دواء سيبرالكس على مادة إسيتالوبرام وينتمي إلى مجموعة من الأدوية تُسمى مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs)؛ لذلك فإنه يستخدم في علاج العديد من الاضطرابات العقلية، مثل: الاكتئاب والقلق والوسواس القهري. 


ما هو دواء سيبرالكس؟

تنتمي مادة إسيتالوبرام الموجودة في دواء سيبرالكس إلى فئة مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs). تستخدم هذه الأدوية في علاج الاكتئاب واضطراب القلق العام (GAD) والوسواس القهري (OCD). تزيد هذه الأدوية من مستويات السيروتونين في الدم.

السيروتونين هو أحد النواقل العصبية في الدماغ، المسؤول عن تحسين الحالة المزاجية وتخفيف القلق والتوتر؛ لذلك فإنه يُسمى أيضا هرمون السعادة. عندما تعيد الخلايا العصبية امتصاص السيروتونين، يقل تأثيره؛ لذلك يمنع سيبرالكس إعادة امتصاص السيروتونين ويحافظ على مستوياته المرتفعة في التشابكات العصبية لفترات أطول. يزيد ذلك من تأثيره ويساعد على تخفيف أعراض الاكتئاب والقلق.

الاسم العام للدواء إسيتالوبرام – Escitalipram
الاسم التجاري سيبرالكس – Cipralex
تصنيف الدواء مضادات الاكتئاب
مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs)
الأشكال الصيدلانية أقراص
الشركة المصنعة للدواء AJA PHARMACEUTICAL INDUSTRIES

دواعي استعمال دواء سيبرالكس

  • علاج الاكتئاب (MDD)

تساعد مادة إسيتالوبرام على تحسين الحالة المزاجية وإمكانية النوم بصورةٍ أفضل وتخفف أيضا من القلق والتوتر. بالإضافة إلى ذلك، فإنها أيضًا تسبب آثارًا جانبية أقل من أدوية الاكتئاب الأخرى. يحتاج هذا الدواء إلى تناوله لمدة ٤-٦ أسابيع حتى تظهر فاعليته العلاجية. لا ينبغي التوقف عن تناول الدواء حتى وإن شعرت بتحسن. لابد من استشارة الطبيب أولا.

  • اضطراب القلق العام (GAD)

تخفف أقراص سيبرالكس من أعراض العديد من اضطرابات القلق، بما في ذلك، اضطراب الوسواس القهري (OCD) واضطراب القلق الاجتماعي (SAD)، مع التسبب في آثار جانبية أقل خطورة أيضا من مضادات الاكتئاب القديمة. عادةً ما ينصح الطبيب بتناوله مرة واحدة في اليوم، حتى يساعدك على الشعور بالهدوء ويمنحك قدرة أفضل للتعامل مع المشاكل. 

  • اضطراب الهلع، مثل: نوبات الهلع.
  • الاضطراب المزعج السابق للحيض (PMDD).
  • اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD).

اقرأ أيضًا: علاج الاكتئاب والضغط النفسي


موانع استعمال دواء سيبرالكس

لا ينبغي تناول سيبرالكس إذا كنت:

  • تعاني من حساسية تجاه مادة إسيتالوبرام أو أي من مكونات هذا الدواء.
  • تتناول أحد مثبطات الأوكسيداز أحادي الأمين (MAOIs)، مثل: لينزوليد أو الأدوية التي تعالج مشكلات نظم القلب أو تؤثر عليه، مثل:
    • مضادات الذهان، مثل: هالوبيريدول ومشتقات الفينوثيازين.
    • مجموعة من مضادات الهيستامين، مثل: ميزولاستين وهيدروكسيزين.
    • بعض الأدوية المضادة للميكروبات، مثل: سبارفلوكساسين وموكسيفلوكساسين والأدوية المضادة للملاريا خاصةً هالوفانترين.
    • بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج اضطراب نظم القلب.
    • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • أقل من ١٨ عامًا.

بالإضافة إلى ذلك، قبل البدء في تناول دواء سيبرالكس ينبغي إخبار الطبيب، إذا كنت تعاني إحدى هذه الحالات، التي تشمل:

  • مرض السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب.
  • الصرع.
  • الإدمان.
  • اضطراب ثنائي القطب.
  • أمراض الكبد أو الكلى.
  • سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها.
  • النوبات.
  • سبق وتعرضت إلى السكتة الدماغية.
  • انخفاض مستويات الصوديوم في الدم.
  • لديك قابلية إلى حدوث كدمات أو النزيف بسهولة.

اقرأ أيضًا: علاجات القلق الطبيعية: 15 طريقة مهدئة


نصائح هامة قبل تناول سيبرالكس

قبل تناول هذا الدواء تأكد من إخبار طبيبك بكافة الأدوية والفيتامينات التي تتناولها، وفي أثناء العلاج به، لا تتناول أي أدوية أخرى دون استشارة الطبيب.

قد يسبب دواء سيبرالكس عدم انتظام ضربات القلب خاصةً مع الجرعات المرتفعة؛ لذلك قد يلجأ الطبيب إلى إجراء فحص تخطيط القلب الكهربائي لمراقبة معدل ضربات القلب.

تزيد بعض الأدوية الأخرى من فئة مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية من خطر الإصابة بالنزيف؛ لذلك أخبر طبيبك عند تعرضك لأي كدمات غير طبيعية أو نزيف، خاصةً إذا كنت تتناول أحد الأدوية التي تؤثر على الصفائح الدموية.

يمكن أن تزيد مادة إسيتالوبرام  من خطر الإصابة بهشاشة العظام أو كسورها؛ لذلك سوف يراقب الطبيب كيف يؤثر هذا الدواء على حالتك الصحية.

في مرضى السكري ينبغي متابعة مستويات السكر في الدم بانتظام خلال تناول هذا الدواء؛ لأنه قد يؤثر عليها. بالإضافة إلى ذلك، قد يتسبب دواء سيبرالكس أيضا في تفاقم أعراض مرض الزرق (الجلوكوما)  وزيادة ضغط العين. أخبر طبيبك إذا لاحظت أي تغيرات في الرؤية.

لا ينبغي إيقاف دواء سيبرالكس فجأة دون وصف الطبيب؛ لأن ذلك قد يسبب بعض أعراض الانسحاب، مثل:

  • الصداع.
  • الرعشة.
  • التعرق.
  • القيء.
  • الغثيان.

لذلك قد يوقف الطبيب هذا الدواء تدريجيًا، بتخفيض الجرعة.

قد يسبب هذا الدواء القلق والسلوك الانتحاري خاصةً عند المراهقين، في الأسابيع الأولى من تناوله؛ لذلك ينبغي مراقبة الأشخاص الذين يتناولون هذا الدواء بصورةٍ منتظمة.

متلازمة مضادات الذهان الخبيثة (NMS)

قد تسبب مادة إسيتالوبرام الإصابة بهذه الحالة الخطيرة، وتشمل أعراضها:

  • الحمى والارتباك.
  • تصلب العضلات.
  • تسارع نظم القلب.
  • التعرق وفقدان الوعي.

إذا ظهرت عليك أحد هذه الأعراض، ينبغي طلب الرعاية الطبية على الفور.

متلازمة السيروتونين

ينبغي تجنب تناول دواء سيبرالكس مع الأدوية الأخرى التي تؤثر على مستويات السيروتونين أيضًا؛ لأن ذلك قد يسبب الإصابة بمتلازمة السيروتونين التي تشمل أعراضها:

  • تشنجات العضلات وتصلبها.
  • صعوبة الحركة.
  • تغيرات في الوعي والحالة العقلية.

إذا ظهرت لديك أي أعراض غير طبيعية، استشر طبيبك على الفور.

الحمل والإرضاع

لا ينصح عادةً باستخدام دواء سيبرالكس في أثناء الحمل إلا إذا فاقت فوائده مخاطره المحتملة. أظهرت الأبحاث التي أجريت على الحيوانات تأثيراته الضارة على الجنين، ولكن لا توجد دراسات كافية على البشر للتأكد من ذلك. يرتبط تناوله خلال الثلث الثالث من الحمل، بالعديد من المضاعفات الخاصة بحديثي الولادة، مثل: ارتفاع ضغط الدم الرئوي. 

قد ينتقل سيبرالكس إلى الطفل أيضًا في حليب الثدي في أثناء الرضاعة الطبيعية، ويمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية؛ لذلك إذا كنتِ ترضعين، أنتِ بحاجة إلى اتخاذ قرار بإيقاف الرضاعة الطبيعية أو التوقف عن تناول الدواء.

اقرأ أيضًا: كريم اكرتين


كيفية تناول دواء سيبرالكس

تناول هذا الدواء حسب الجرعة والمدة التي يحددها الطبيب. تناول القرص كاملًا، لا تمضغه أو تسحقه. يمكن تناول سيبرالكس مع الطعام أو بدونه. يفضل تناوله في وقت محدد وثابت. لا تتوقف عند تناول الدواء دون استشارة الطبيب. 


جرعات دواء سيبرالكس

تتوفر أقراص سيبرالكس بجرعات ٥ ملليجرام و١٠ ملليجرام و٢٠ ملليجرام. يحدد الطبيب الجرعة بناءً على الحالة الصحية للمريض ودواعي استخدامه.

  • علاج الاكتئاب واضطراب القلق العام والاجتماعي والوسواس القهري للبالغين

١٠ ملليجرام تؤخذ مرة واحدة يوميًا. قد يلجأ الطبيب إلى زيادة الجرعة إلى ٢٠ ملليجرام، أو خفضها إلى ٥ ملليجرام اعتمادًا على استجابة الجسم.

  • علاج اضطراب الهلع للبالغين

يبدأ الطبيب بجرعة ٥ ملليجرام جرعة واحدة يوميًا خلال الأسبوع الأول، ثم يزيدها إلى ١٠ ملليجرام بعد ذلك. يمكن أن يزيد الطبيب الجرعة أيضًا إلى ٢٠ ملليجرام كحد أقصى يوميًا.

  • كبار السن (أكبر من ٦٥ عامًا)

تبلغ الجرعة الموصى بها ٥ ملليجرام يوميًا، قد تزداد إلى ١٠ ملليجرام.

ماذا تفعل في حال نسيت أخذ جرعة؟

إذا فاتتك جرعة من دواء سيبرالكس، تناول الجرعة الفائتة في أسرع وقت ممكن، ولكن إذا كان ذلك قريبًا من موعد الجرعة التالية، تجاوز الجرعة الفائتة وعد إلى جدولك المعتاد.

ماذا تفعل إذا أخذت جرعة زائدة؟

في حالة تناول جرعة زايدة، اطلب الرعاية الطبية على الفور. قد تشمل أعراض الجرعة الزائدة:

  • القيء.
  • الغثيان.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • تسارع معدل ضربات القلب.
  • مشكلات النوم.
  • النوبات.
  • الدوخة وفقدان الوعي.

أفعال يجب تجنبها أثناء أخذ سيبرالكس

  • لا تأخذ الدواء في وقت متأخر من الليل لأنه قد يبقيك مستيقظًا لفترات طويلة.
  • تجنب التوقف عن تناول الدواء فجأة.
  • لا تقود السيارة ولا تفعل أي نشاط يتطلب تركيزًا عقليًا، حتى تعرف كيف سيؤثر الدواء عليك.

اقرأ أيضًا: قطرة ميدرابيد للعين


الآثار الجانبية لدواء سيبرالكس

يعاني معظم الأشخاص من بعض الآثار الجانبية الخفيفة في أثناء العلاج. تقل حدة هذه الأعراض مع تكيف جسمك على الدواء. إذا ازدادت حدة هذه الأعراض أو أصبحت تؤثر على روتين حياتك اليومية، تحدث مع الطبيب.

الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا

  • القلق.
  • فقدان الشهية أو زيادتها.
  • جفاف الفم.
  • التعرق.
  • صعوبة النوم.
  • ألم المفاصل والعضلات.
  • الحمى والتعب.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي، مثل: الإسهال أو الإمساك.
  • الصداع.
  • الغثيان.
  • بعض المشكلات الجنسية، مثل: انخفاض الرغبة الجنسية.
  • انسداد الأنف أو سيلانها.

الآثار الجانبية الأكثر خطورة

عند ظهور أي من هذه الأعراض، ينبغي طلب المساعدة الطبية على الفور. تشمل هذه الآثار الجانبية:

  • ردود الفعل التحسسية، وتشمل أعراضها:
    • صعوبة التنفس.
    • تورم الوجه واللسان والفم والعين.
    • الطفح الجلدي والحكة.
  • نوبات الهوس، وتشمل أعراضها:
    • السلوك المتهور.
    • تضاعف مستويات الطاقة.
    • فرط التهيج (Erethism).
    • مشكلات النوم.
    • التحدث بصورةٍ أسرع من المعتاد.
  • انخفاض مستويات الصوديوم في الدم، تشمل الأعراض:
    • صعوبة التركيز.
    • الصداع.
    • مشكلات الذاكرة.
    • الضعف وعدم الاتزان.
    • النوبات.
  • متلازمة السيروتونين.
  • الأفكار الانتحارية.
  • تغيرات الرؤية.

أدوية تتفاعل مع سيبرالكس

تناول دواء سيبرالكس مع بعض الأدوية والفيتامينات قد يغير من طريقة عمله ويزيد من خطر الإصابة بآثاره الجانبية؛ لذلك ينبغي إخبار الطبيب بكافة الأدوية التي تتناولها. تشمل هذه الأدوية:

  • مميعات الدم

تناول سيبرالكس مع مميعات الدم، قد يزيد من خطر التعرض للنزيف. تشمل هذه الأدوية:

    • الوارفارين.
    • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل:ايبوبروفين وديكلوفيناك واندوميثاسين وميلوكسيكام ونابروكسين.
  • أدوية الصداع النصفي

تعمل أدوية التريبتان التي تستخدم لعلاج الصداع النصفي بطريقة مماثلة لدواء سيبرالكس، مما يزيد من خطر الإصابة بالآثار الجانبية. تشمل هذه الأدوية:

    • موتريبتان.
    • سوماتريبتان.
    • إليتريبتان.
  • الأدوية التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي، مثل: الجابابنتين والأدوية المنومة.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب، مثل: سيتالوبرام وفلوكستين.
  • بعض الأدوية التي تستخدم في علاج الاضطرابات النفسية.
  • مضادات الحموضة، مثل: السيميتيدين.
  • مدرات البول، مثل: هيدروكلوروثيازيد وسبيرونولاكتون وفوروسيميد.
  • الأدوية التي تزيد من مستويات هرمون السيروتونين، مثل: الأمفيتامينات والتربتوفان.

الأدوية البديلة لدواء سيبرالكس

  • إستيكان.
  • سبرا- برو.
  • إسيتا.
  • ليكسابرو.
  • زيلاكس.

سعر سيبرالكس في الأسواق المحلية

الدولة التركيز والشكل الدوائي  السعر
السعودية ١٠ مجم أقراص

٢٠ مجم أقراص

٨٨.٥ ريال سعودي

١٤٥.١٠ ريال سعودي

مصر ١٠ مجم أقراص ١٧٢ جنية مصري

الأسئلة الشائعة حول دواء سيبرالكس

متى يبدأ مفعول cipralex؟

قد لا تلاحظ تحسنًا ملحوظًا خلال أول أسبوع أو أسبوعين من تناول الدواء. يمكن أن يستغرق دواء سيبرالكس من ٤-٦ أسابيع لتحقيق النتائج المطلوبة وتحسين الأعراض. لذلك لا تنتظر نتائج سريعة ولا تتوقف عن تناوله إلا بعد استشارة الطبيب.

هل يستخدم دواء cipralex لسرعة القذف؟

قد تسبب بعض مضادات الاكتئاب، مثل: إسيتالوبرام تأخر النشوة الجنسية، لذلك يمكن استخدام cipralex بجرعات منخفضة في علاج سرعة القذف. على الرغم من أن هذه الأدوية تستغرق عادةً من ٥-١٠ أيام حتى تظهر نتائجها العلاجية، إلا أنها قد تحتاج إلى أسبوع أو أسبوعين للحصول على فاعلية كاملة.


يمكن أن يسبب دواء سيبرالكس – Cipralex – نوعًا من التعود قد يصل إلى الإدمان مع الجرعات المرتفعة؛ لذلك ينبغي الالتزام بالجرعة التي يصفها الطبيب لتجنب آثاره الجانبية.

اترك رد