دواء أفابريتينيب؛ أبرز الاستخدامات والآثار الجانبية لأقراص Avapritinib

دواء أفابريتينيب؛ أبرز الاستخدامات والآثار الجانبية لأقراص Avapritinib

دواء أفابريتينيب Avapritinib لعلاج السرطان، إليكم أهم الاستخدامات والآثار الجانبية لهذه الأقراص بالإضافة إلى أبرز الأدوية التي قد يتفاعل معها.

دواء أفابريتينيب Avapritinib هو عبارة عن دواء يأتي على شكل أقراص بعدة تراكيز، يستخدم بشكل أساسي لعلاج سرطانات السبيل الهضمي، فما هي أهم الآثار الجانبية لأقراص أفابريتينيب وما هي أبرز النصائح حول استخدامه بالإضافة إلى أشهر الأدوية التي تتفاعل معه؟


ما هو دواء أفابريتينيب؟

أقراص أفابريتينيب (Avapritinib) المغلّفة التي تتوفر بالاسم التجاري (AYVAKIT) المُعدّة للاستعمال عن طريق الفم وفق ثلاث تراكيز (100 مجم أو 200 مجم أو 300 مجم). تحتوي هذه الأقراص أيضًا على مكونات أخرى غير نشطة على سبيل المثال: كوبوفيدون، ستيرات المغنيزيوم، كروسكارميلوز الصوديوم،  والسيللوز دقيق التبلور.

آلية عمل دواء أفابريتينيب

يعمل أفابريتينيب عن طريق تثبيط عملية الفسفرة الذاتية لأنواع مشوّهة جينيًا من المستقبلات (مثل مستقبلا عامل النمو المشتق من الصفائح ألفا PDGFRα)، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تثبيط إرسال الإشارات الصادرة عنها وبالتالي تثبيط عملية التكاثر الخاصة بالخلايا السرطانية والتي تحمل هذه التشوّهات.

الاسم العام للدواءأفابريتينيب
أسماء العلامات التجاريةAYVAKIT
تصنيف الدواءمثبطات أنزيم التيروزين كيناز
الأشكال الصيدلانيةأقراص دوائية (حبوب)

استعمالات دواء أفابريتينيب

استعمالات دواء أفابريتينيب
استعمالات دواء أفابريتينيب

توجد العديد من الاستعمالات لدواء أفابريتينيب، نذكر منها على سبيل المثال:

  • يستخدم عند البالغين لعلاج نوع معين من السرطان الذي يؤثر على المعدة أو المريء أو الأمعاء (سرطانات السبيل الهضمي).
  • لعلاج السرطان المنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم (السرطان النقيلي) أو السرطان الذي لا يمكن إزالته بالجراحة.
  • يستخدم أفابريتينيب إذا كان للسرطان علامة جينية محددة (جين “PDGFRα” غير الطبيعي)
  • يمكن أيضًا استخدام أفابريتينيب لأغراض أخرى غير مدرجة في دليل الدواء هذا.
يمكن أيضًا استخدام أفابريتينيب لدى الأشخاص البالغين لعلاج بعض اضطرابات الدم النادرة، بما في ذلك كثرة الخلايا البدينة الجهازية المتقدمة، وكثرة الخلايا البدينة النظامية العدوانية، وكثرة الخلايا البدينة الجهازية المصاحبة لأورام الدم، وسرطان الدم في الخلايا البدينة.

“قد يهمك أيضًا: حقن أريستادا (Aristada Injection)


موانع استعمال دواء أفابريتينيب

يمنع استعمال أقراص أفابريتينيب في حال الحساسية تجاه المادة الفعّالة فيه بالإضافة إلى الحالات التالية:

  • الحمل أو التخطيط له مستقبلًا.
  • الإرضاع.
  • وجود سوابق مرضية للجلطات أو الاحتشاءات.
  • الإصابة بهشاشة الأوعية الدموية (ضعف جدران الأوعية الدموية) أو انتفاخ الأوعية (aneurysm).
  • سوابق الإصابة بنزوف دماغية.
  • إذا كان لديك نقص صفيحات دموية.

تناول أفابريتينيب خلال فترة الحمل والإرضاع

كما سبق ذكره، يمنع استخدام أقراص أفابريتينيب أثناء فترة الحمل والإرضاع، حيث تصنف مادة الأفابريتينيب ضمن التصنيف العاشر category X، كما لوحظ وجود آثار مشوّهة في التجارب المُجراة على حيوانات التجربة، لذلك تنصح المريضة باتباع وسائل منع الحمل خلال فترة استعمال أفابريتينيب ولمدة 6 أشهر بعد إيقاف استعمال هذه الأقراص.

أما بالنسبة لحالة الرضاعة، فقد تبيّن أن مادة أفابريتينيب تفرز بحليب الأم لكن لحدّ الآن لم تتوفر دراسات كافية حول تأثيره على الرضّع لذلك يفضّل تجنّب الرضاعة الطبيعية خلال فترة أخذ الدواء وبعد إيقاف العلاج به لمدة أسبوعين.

“شاهد أيضًا: دواء أبسيكسيماب


نصائح قبل تناول دواء أفابريتينيب

إليك أهم النصائح فيما يخصّ استخدام أقراص افابريتينيب:

  • أخبر الطبيب المشرف على حالتك إذا كنت تعاني من إحدى الحالات الآتية:
    • تعداد منخفض من الصفيحات الدموية.
    • ضعف أو تمدّد في جدران الأوعية الدموية (انتفاخ الأوعية الدموية).
    • سوابق التعرض لنزيف في الدماغ.
    • الإصابة بجلطة دماغية خلال العام الماضي.
  • قد تحتاجين إلى إجراء اختبار حمل والتأكد من أنه سلبي قبل البدء في هذا العلاج.
  • يجب على كل من الرجال والنساء الذين يستخدمون أفابريتينيب استخدام وسيلة فعالة لمنع الحمل، لأن أفابريتينيب يمكن أن يؤذي الجنين أو يسبب تشوهات خلقية إذا كان الأب أو الأم يستعمل هذا الدواء.
  • استمر في استخدام وسائل منع الحمل لمدة 6 أسابيع على الأقل بعد آخر جرعة.
  •  أخبر طبيبك على الفور في حال حدوث الحمل في حال استخدام الأم أو الأب لأفابريتينيب.
  • تجنّب الإرضاع أثناء استخدام هذا الدواء، ولمدة أسبوعين على الأقل بعد آخر جرعة.
  • لا ينصح باستعمال أقراص أفابريتينيب لعلاج حالة كثرة الخلايا البدينة الجهازية المتقدمة لدى المرضى الذين يعانون من انخفاض تعداد الصفيحات الدموية.

كيفية تناول أقراص أفابريتينيب

كيفية تناول أقراص أفابريتينيب
كيفية تناول أقراص أفابريتينيب
  • اتبع جميع التوصيات والإرشادات التي تم وصفها من قبل الطبيب واقرأ أوراق التعليمات الموجودة وأدلة الأدوية.
  • خذ أفابريتينيب على معدة فارغة، قبل ساعة واحدة على الأقل من الوجبة أو بعد ساعتين من تناولها.
  • إذا تقيأت بعد فترة وجيزة من تناول أقراص أفابريتينيب، فلا تأخذ جرعة أخرى بل انتظر حتى موعد الجرعة التالية المقرّر تناول الدواء عندها.
  • لا تغيّر كمية جرعتك أو تتوقف عن تناول دواء أفابريتينيب بدون نصيحة طبيبك.
  • قد تحتاج إلى إجراء فحوص دموية بشكل مكرر اثناء استعمال أفابريتينيب.
  • يخزّن هذا الدواء في درجة حرارة الغرفة بعيدًا عن مصادر الرطوبة والحرارة.

جرعات دواء أفابريتينيب

تختلف الجرعة الدوائية الموصوفة من أفابريتينيب حسب الحالة المرضية وعمر المريض وفق التالي:

جرعة البالغين المعتادة لسرطان المعدة

تقدر الحرعة بحوالي 300 ملغ يوميًا فمويًا مرة واحدة.

ماذا تفعل في حال نسيت أخذ جرعة؟

يجب أخذ الجرعة المنسية من أفابريتينيب فور تذكّرها. بشرط ألّا يكون موعد الجرعة التالية قد اقترب لتجنب الآثار الجانبية غير المرغوبة.

ماذا تفعل إذا أخذت جرعة زائدة؟

اطلب استشارة طبيبك المشرف على حالتك الصحية في حال تناول جرعة زائدة من أفابريتينيب.


أفعال يجب تجنبها أثناء أخذ أفابريتينيب

  • يفضل تجنّب قيادة السيارات أو الأنشطة الخطيرة الأخرى حتى معرفة كيفية تأثير أفابريتينيب عليك.
  • يجب عدم مشاركة حبوب الدواء مع المرضى الآخرين.
  • تجنب حفظ أقراص أفابريتينيب في الحرارة العالية أو الرطوبة العالية.
  • لا وضع الدواء بالقرب من الأطفال.
  • تجنب تناول الكحول لما له من تأثيرات خطيرة خاصة مع هذا الدواء.
  • لا يجب الاختلاط بالأشخاص المرضى لأن دواء أفابريتينيب يقلل من مناعة الجسم بالتالي يجعلك عرضة أكثر للعدوى.

“اقرأ أيضًا: دواء فوساماكس Fosamax


الآثار الجانبية لدواء أفابريتينيب

الآثار الجانبية لأقراص أفابريتينيب
الآثار الجانبية لأقراص أفابريتينيب

هناك الكثير من الآثار الجانبية لأقراص أفابريتينيب، نذكر منها على سبيل المثال: 

  • رد فعل تحسسي تجاه المادة الفعالة فيه.
  • صعوبة في التنفس.
  • تورّم وانتفاخ في الوجه واللسان والشفتين وقد يمتد إلى الحلق.
  • صداع شديد مع اضطرابات ومشاكل في الرؤية.
  • تغيّرات غير اعتيادية في السلوك أو المزاج.
  • مشاكل في التفكير أو الذاكرة.
  • اضطرابات في الكلام.
  • الارتباك والهلوسات (التي تعني رؤية أو سماع أشياء غير حقيقية)
  • النعاس الشديد أو الدوار والدوخة.
  • مشاكل في النوم.
  • ضعف ووهن شديد في جانب واحد من الجسم.
  • الغثيان والإقياء.
  • فقدان الشهية وآلام في المعدة.
  • الإسهال والإمساك.
  • احتباس السوائل والتورّم.
  • الشعور بالدوار أو الضعف أو التعب.
  • ضعف العضلات.
  • دُماع العيون.
  • تغيّر لون الشعر.

أدوية تتفاعل مع أقراص أفابريتينيب

التفاعلات بين الأدوية بشكل عام قد تسبب نقص فاعليتها في جسم المريض من جهة، أو قد تتسبب بحدوث آثار جانبية خطيرة له. لذلك ينبغي على المريض إخبار طبيبه أو الصيدلاني بجميع الأدوية التي يتناولها أو سبق له تناولها في الوقت الماضي لمساعدته في تلافي هذه المخاطر، ومن هذه الأدوية التي تتفاعل مع أقراص افابريتينيب ما يلي:

  • المضادات الفطرية (مجموعة الآزول): مثل كيتوكينازول واتراكونازول.
  • الصادات الحيوية مثل زمرة الماكرولايد (أزيترومايسين، وكلاريترومايسين).
  • الريفامبيسين.
  • نبتة سانت جون.
  • أدوية الصرع كالفينيتويئين والكارباميزيبين.

الأسئلة الشائعة حول حبوب أفابريتينيب

هل تسبب أقراص أفابريتينيب حالة من الإدمان؟

كلا، لا تسبب أقراص أفابريتينيب الإدمان أو التعوّد.

ما هي الأنشطة المسموح القيام بها عند تناول دواء أفابريتينيب؟

يفضل القيام بالأنشطة البسيطة والتي لا تتطلّب مجهود أو تركيز كبير، وبشكل خاص إذا تسبب بحدوث الدوخة أو الدوار.

ختامًا، نجد أن دواء أفابريتينيب Avapritinib من أهم الأدوية التي تستعمل في علاج السرطانات، لكن يجب الحذر والانتباه واستخدام هذا الدواء وفقًا لتعليمات الطبيب فقط لتجنب التأثيرات الجانبية الخطيرة كما يجب إبعاده قدر الإمكان عن متناول الأطفال.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق