الخيوط الجراحية

surgical sutures

الخيوط الجراحية surgical sutures ماهي، وماهو تصنيف الخيوط الجراحية، وأنواع الخيوط الجراحية، وما هي فترة إزالتها؟

كتابة: د.ابرار الغانم | آخر تحديث: 5 سبتمبر 2020 | تدقيق: د. رنا جمال
الخيوط الجراحية

الخيوط الجراحية surgical sutures هي الغرز الجراحية التي يستخدمها الطبيب حتى يغلق الجروح في الجلد أو الأنسجة بعد عملية جراحية أو بعد أصابة، عندما يقوم الطبيب بخياطة الجرح الموجود في جسم المريض، سوف يستخدم إبرة متصلة بخيط جراحي لإغلاقه.


ما هو تصنيف الخيوط الجراحية؟

هناك العديد من الأشياء التي تصنف عليها الخيوط الجراحية، يعتمد اختيار الطبيب علي الخيوط لإجراء العملية.

تصنيف الخيوط الجراحية اعتماداً على نوعها:

يكون تصنيف الخيوط إلى نوعين:

  • خيوط قابلة للامتصاص.
  • خيوط غير قابلة للامتصاص.

الخيوط التي ليس لها القابلية على الامتصاص يجب على الطبيب إزالتها بنفسه، بسبب أن الإنزيمات التي توجد في أنسجة الجسم تهضمها بشكل طبيعي.

تصنيف الخيوط الجراحية اعتماداً على سمكها:

هناك نوعين من حيث سمك الخيوط منها:

  • خيوط ذات خيط واحد، وهذا النوع من الخيوط أكثر سهولة بالمرور عبر الأنسجة.
  • الخيوط المزدوجة أو المضفرة، يتكون هذا النوع من عدة خيوط صغيرة ملفوفة معًا، هذه الخيوط أكثر سمكاً وأماناً، ولكن هناك احتمال ضعيف اإصابة الجلد أو ٱلتهاب الأنسجة.

تصنيف الخيوط الجراحية أعتماداً على صناعتها:

تُصنف الخيوط الجراحية على نوع مادة صنعها الى نوعين:

  • خيوط مصنوعة من مواد طبيعية.
  • خيوط مصنوعة من مواد اصطناعية.

بسبب أن جميع مواد الخيوط معقمة، فإن هذا التصنيف ليس مفيداً ولا يحدث فرقاً.

“اقرأ أيضاً: سرطان الدماغ


ما هي أنواع الخيوط الجراحية؟

:تنقسم الخيوط الجراحية الى نوعين

  1.  الخيوط الجراحية القابلة للامتصاص:

تنقسم الخيوط القابلة للامتصاص إلى عدة أنواع وهي:

1-خيوط القناة الهضمية (gut):

يكون هذا الخيط الأحادي طبيعياً من حيث مادة الصنع، يُستخدم لإصلاح جروح الأنسجة الرخوة الداخلية أو التمزقات، يجب عدم استخدام هذا النوع من الخيوط الجراحية في خياطات القلب، والأوعية الدموية أو الأعصاب.

يقوم الجسم برد فعل قوي على هذا الخيط وغالباً ما يترك ندبة في مكان الخيط، وغالباً يتم استخدامه ضمن جراحة الأمراض النسائية.

2-خيوط بولي ديوكسانون PDS) Polydioxanone): 

يكون هذا الخيط الأحادي الاصطناعي من حيث مادة الصنع، يُستخدم هذا النوع من الخيوط الجراحية في خياط الأنسجة الرخوة مثل غلق شق البطن، وكذلك في خياطات القلب للأطفال.

3-خيوط بولي جلي كابرون (مونوريل) (Poliglecaprone (MONOCRYL:

 تكون هذه الخيوط الأحادية الاصطناعية من حيث مادة الصنع، تستعمل للاستخدام العام في إصلاح الأنسجة الرخوة، لا يجب استخدام هذه الخيوط في عمليات القلب، والأوعية الدموية أو الأمراض العصبية، يستخدم هذا الخيط بشكل واسع لإغلاق الجلد بطريقة شفافة غير مرئية.

4-خيوط بولي جلاكتين (فيكريل) (Polyglactin (Vicryl:

 هذه الخيوط المزدوجة أو المضفرة الاصطناعية من حيث مادة الصنع، تُستخدم لإصلاح تمزقات اليد أو الوجه، لا يجب أستخدام هذه الخيوط في جراحة القلب والأوعية الدموية أو الأعصاب. 


أنواع الخيوط الجراحية الغير قابلة للامتصاص:

هناك بعض الأمثلة على الخيوط الغير القابلة للامتصاص، يمكن استخدام هذا النوع من الخيوط بشكل عام لإصلاح الأنسجة الرخوة، ومن ضمنها جراحات القلب والأوعية الدموية والعصبية، وتشمل:

الخيوط النايلون (Nylon):

 هذا النوع من الخيوط تكون أحادية طبيعية في مادة الصنع.

خيوط بولي بروبلين (برولين) (Polypropylene (Prolene:

هذه الخيوط الجراحية تكون خيوط أحادية أصطناعية من حيث مادة الصنع.

خيوط الحرير Silk: 

هذا النوع من الخيوط مزدوجة أو مضفرة طبيعية من حيث مادة الصنع.

خيوط بوليستر (إيثيل بوند) (Polyester (Ethibond:

هذه الخيوط تكون مزدوجة أو مضفرة أصطناعية من حيث مادة الصنع.

“اقرأ أيضاً: التخلص من دهون البطن


ما هي تقنيات الجراحة للخيوط الجراحية؟

الغرز المستمرة Continuous sutures:

يتضمن هذا النوع من التقنية استخدام خيط واحد، حيث تغرز الإبرة من جانب الجرح وتخرج من الجانب الأخر، ثم يتم عقد الخيط من نفس طرف خروج الخيط دون قطعة، ويتم ادخال الابرة عبر الجلد إلى الأنسجة دون عمل ربط أي عقدة حتى نهاية الخياطة، هذا النوع من الخيوط سريع وقوي أيضًا، حيث يتم توزيع الغرز بالتساوي في الخيوط الخياطة المستمرة.

الغرز المتقطعة Interrupted sutures:

في هذه التقنية من الخياطة يوجد الكثير من العقد، حيث تكون الخيوط منفصلة على حدة لإغلاق الجرح، بعد عمل كل غرزة، يتم قطع الخيط وربط عقدة، تعمل هذه التقنية على غلق الجرح بإحكام، ومن مميزاتة ايضاً إذا حصل خلل في إحدى الغرز، فإن بقية الغرز ستبقى في تماسك تام للجرح.

الغرز العميقة Deep sutures:

بهذا النوع من الخيوط الجراحية surgical sutures يتم من خلال إدخال الإبرة تحت طبقات الجلد أو البشرة الى الأمام واخراجها من نفس الجانب على بعد عدة ملليمترات، بحيث تخترق طبقة الجلد أو البشرة بنفس العمق عند إدخالها وإخراجها من الطرف المقابل، غالباً ما تستخدم هذه الغرز لغلق طبقات اليد.

الغرز المدفونة Buried sutures:

طريقة عمل هذه الخيوط بحيث يبدأ بعقدة داخلية، أي تحت أو داخل المنطقة التي سيتم خياطتها، عادة لا يتم إزالة هذا النوع من الخيوط ويكون من الأفضل استخدام الخيوط المزدوجة.

الغرز المحفظة Purse-string sutures:

 يتم إدخال الإبرة عبر البشرة في الحافة البعيدة من الجرح مع مسار يعمل بالتوازي مع الجرح، يجب أن تكون نقطة دخول الإبرة في البشرة على بعد 3-6 مم تقريباً من حافة البشرة، اعتماداً على سمك الأدمة ودرجة الجرح

يجب أن تمر الإبرة والخيط من خلال الأدمة العميقة إلى الجلد بعمق موحد، وتعمل كل الغرز بنفس الطريقة وعند الانتهاء يتم شد حافتي الخيط وربطهما معاً، يمكن استخدام هذا النوع من الخيوط في خياطة الأمعاء.

الغرز تحت الجلد Subcutaneous sutures:

يتم ادخال الغرز تحت طبقة الأدمة، وهي طبقة الأنسجة التي تقع أسفل الطبقة العليا من البشرة، ثم يتم اخراج الابرة من الطبقة العليا من البشرة، ثم يتم تثبيت الغرز عند طرفي الجرح وعمل العقدة.


ما هي فترة إزالة الخيوط الجراحية؟

يتم إزالة الخيوط الجراحية من خلال الطبيب أعتماداً على المنطقة الجسم، وهي:

  • فروة الرأس: من 7 إلى 10 أيام.
  • الوجه: من 3 إلى 5 أيام.
  • الصدر أو الجذع: من 10 إلى 14 يوماً.
  • الأذرع: من 7 إلى 10 أيام.
  • الأرجل: من 10 إلى 14 يوماً.
  • اليدين أو القدمين: من 10 إلى 14 يوماً.
  • راحتي اليدين أو باطن القدمين: من 14 إلى 21 يوماً.

وطريقة ازالة الغرز هي أن يقوم الطبيب أولاً بتعقيم المنطقة التي فيها الغرز، وبعد ذلك يمسك مكان ربط العقدة ويتم قصها بالمقص المعقم ويسحب الخيط ببطئ.

” اقرأ أيضاً: الإفرازات أثناء الحمل ” 


الخيوط الجراحية تكون متصلة بإبرة، يمكن أن تحتوي الإبرة على العديد من الصفات المختلفة، بحيث تكون بأحجام مختلفة ولها أيضًا حافة مقطوعة أو غير مقطوعة، وهناك إبر كبيرة الحجم أو صغيرة الحجم، يمكن للإبر الأكبر حجماً أن تغلق الكثير من الأنسجة مع كل غرزة في الجسم وتصل أعمق، بينما تترك ندبة أكبر بخلاف الإبرة الصغيرة تأخذ طبقات أقل من الأنسجة وتترك ندب أقل.

المراجع

  1. Jill Seladi-Schulman, Ph.D. on April 5, 2018 , Everything You Need to Know About Surgical Sutures , https://www.healthline.com/ , Retrieved 1-9-2020
292 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق