الكساح عند القطط

Rickets in Cats

كساح أو رخد القطط هو اضطراب في العظام يتميز بفقدان تناسق وبنى العظام الطبيعية يحدث بسبب نقص فيتامين د. إليك طرق علاج الكساح عند القطط.

0 44

الكساح عند القطط (Rickets in Cats)؛ ويسمى كذلك الرخد أو لين العظام، هو مرض يصيب العظام يحدث عادًة بسبب نقص فيتامين د في الجسم لفترة طويلة من الزمن. ما هي أسباب وكذلك أعراض وطرق علاج كساح القطط ؟


ما هو كساح القطط ؟

الكساح أو الرخد عند القطط، هو اضطراب في العظام ناتج عن نقص فيتامين د، وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم امتصاص الجسم للفسفور والكالسيوم. يحدث هذا النقص بسبب سوء التغذية وشُح العناصر الغذائية الأساسية التي تقوي الهيكل العظمي.

نتيجة لذلك، تفقد العظام تناسقها وصلابتها، وتصبح ضعيفة، وحتى مشوهة، وقد تحدث زيادة في نمو الغضاريف.

يمكن اكتشاف المرض من خلال ملاحظة التغيّرات الحاصلة في شكل الكفوف، والتي تتشوه وتتقوس في أغلب الحالات. في حالة الكساح عند القطط، تمثل الضلوع وعظام الأطراف الأعضاء الأكثر تضررًا بشكل عام.


أسباب الكساح عند القطط

الرخد عند القطط
ما هي أسباب الرخد أو ليونة العظام عند القطط ؟

على الرغم من أن كثيرًا من أصحاب القطط يربطون مرض الكساح بالنظام الغذائي السيئ، إلا أن هناك عوامل أخرى قد تساهم في إصابة القطط بهذا المرض.

إليك بعض الأسباب الرئيسية التي قد تؤدي إلى الإصابة بمرض الكساح عند القطط:

التغذية غير الكافية

قد يحدث نقص فيتامين (د) عند القطط بسبب النظام الغذائي الذي يفتقر إلى العناصر الغذائية الأساسية، إذ يجب أن يحتوي طعام القطط على كميات كافية من هذا الفيتامين من أجل تفادي النقص.

يمكن أن يحدث كساح القطط أيضًا عندما يحتوي النظام الغذائي للحيوان الأليف على مستويات زائدة أو ناقصة من الفوسفور والكالسيوم.

الكساح الناجم عن نقص فوسفات الدم

تؤدي بعض أمراض الكلى إلى اضطراب مستويات الفوسفور في الدم.

متلازمة فانكوني

تنخفض مستويات الفوسفور في الجسم بسبب إفرازه غير الطبيعي عبر الكلى.

الكساح المرتبط بفيتامين د من النوع 1

يتميز هذا الاضطراب بعدم قدرة الجسم على تحويل الكاسيديول إلى الكالسيتريول (وهو الشكل النشط لفيتامين د)، مما يمنع هذا الفيتامين من أداء وظيفته.

الكساح المرتبط بفيتامين د من النوع 2

مرض وراثي يتميز بوجود خلل في مستقبلات الكالسيتريول.

الأمراض الطفيلية

تستخدم الطفيليات فيتامين د في نموها، لذلك إذا كان وجود الطفيليات شديدًا في الجسم، فقد يتسبب ذلك في حدوث نقص في فيتامين د.

سوء الامتصاص المعوي

يمكن لأمراض مثل مرض التهاب الأمعاء أو أورام الأمعاء أو أي أمراض معوية أخرى أن تؤدي إلى اضطراب الامتصاص الطبيعي للعناصر الغذائية وبالتالي نقص فيتامين د.

مشاكل الرضاعة

قد تصاب القطط الصغيرة بالكساح عندما يتم فصلها عن أمها قبل انتهاء أوان الرضاعة، أو عندما لا تنتج الأم ما يكفي من الحليب أو تنتج حليبًا يحتوي على كمية منخفضة من الكالسيوم، كذلك عندما لا تأخذ القطة ما يكفي من حليب الثدي في الأسابيع الأولى من حياتها.

“اقرأ أيضًا: شلل القراد عند القطط


أعراض الكساح عند القطط

بما أن الكساح هو نوع من أمراض العظام عند القطط، فقد لا يتم في البداية ملاحظة الأضرار اللاحقة بالهيكل العظمي إلا من خلال استعمال تقنيات التصوير الطبي.

بمجرد ظهور مرض الكساح، يمكن رؤية أعراض المرض على النحو التالي:

  • تقوس العمود الفقري.
  • انحناء جانبي لجسم عظم الكعبرة.
  • زيادة سماكة مشاشة العظام (مما يجعلها لينة ومؤلمة).
  • عظام أطول أو أقصر.
  • أطراف على شكل حرف X بسبب وزن القطة.
  • ضعف الجزء الخلفي من الجسم.
  • فقدان القوة الجسدية.
  • عظام مشوهة.
  • انتفاخ على مستوى المفاصل الضلعية الغضروفية (المعروفة باسم مسبحة الكساح).
  • العرج.
  • الشعور بعدم الراحة أو الألم.

“اقرأ أيضًا: ضربة الشمس عند القطط


تشخيص الكساح عند القطط

لين العظام عند القطط
كيف يتم تشخيص مرض لين العظام عند القطط ؟

يتم تشخيص الكساح لدى القطط من خلال إجراء الفحص البدني للقطة، مع ملاحظة أي تغيرات وتشوهات في عظام الأطراف والعمود الفقري.

ولكن، لتأكيد أن القطة مصابة بالكساح وليس ببعض مشاكل أو أمراض العظام الأخرى، فيجب إجراء كذلك فحص بالأشعة وتحليل الدم.

الهيموجرام واختبارات الكيمياء الحيوية

يساعد تحليل الدم على الكشف عن التغييرات التالية:

اختبارات التصوير الطبي

يكشف التصوير الشعاعي البسيط (المعروف أيضًا باسم الأشعة السينية) عن التغيرات الحاصلة في العظام مثل:

  • انخفاض كثافة العظام.
  • حواف عظمية ذات مظهر طبيعي.
  • سماكة المشاشة السفلية لعظم الزند والكعبرة.
  • تضخم خط المشاشة، من المحتمل أن يصل إلى 5-10 ملم، ويعد هذا العرض أحد الأعراض المميزة لمرض الكساح.

“اقرأ أيضًا: القلق عند القطط


علاج الكساح في القطط

نقص فيتامين د عند القطط
كيف يمكن علاج الكساح أو الرخد عند القطط ؟

لا ينبغي أن يركز علاج الكساح عند القطط على تصحيح اضطرابات العظام فحسب، بل يجب أن يشمل أيضًا العلاج الطبي لأي ألم أو مشاكل أخرى في الجسم. مثلًا إذا كانت المشكلة موجودة على مستوى الأمعاء، فيجب معالجة الأسباب الكامنة وراء هذا المرض.

إذا كان المرض ناتجًا عن نقص التغذية، فمن المهم تصحيح نقص الفيتامينات والمعادن (فيتامين د والكالسيوم و / أو الفوسفور) لمنع المرض من العودة مرة أخرى في المستقبل، كما يجب التأكد دائمًا من أن القط يتلقى نظامًا غذائيًا كاملاً ومتوازنًا مصمم خصيصًا للقطط، فهي الطريقة الوحيدة التي تمكن من ضمان تغذية القط بشكل صحيح.

نظرًا لأن الطفيليات تمثل أحد أسباب كساح القطط، فمن المهم التخلص من الديدان بشكل روتيني في جميع القطط، حتى لو لم تغادر هذه الحيوانات الأليفة المنزل.

بالنسبة للقطط الرضيعة، فيجب أن نتأكد دائمًا من حصولها على ما يكفي من الحليب من أمها. وإذا لم يكن الأمر كذلك، فمن المستحسن إطعامها حليب القطط المتاح تجاريًا حتى يصلوا إلى مرحلة الفطام.

إذا كان القط يعاني من ألم، فيجب إعطائه الأدوية أو المسكنات غير الستيرويدية والمضادة للالتهابات مثل المواد الأفيونية.

ملاحظة؛ الطبيب البيطري هو المسؤول عن إعطاء وصفة طبية لهذه المسكنات. لا تعط قطك أي أدوية بشرية!

أخيرًا، للوقاية من مرض الكساح عند القطط (Rickets in Cats) ننصحك بالحرص على تعريض حيوانك الأليف لأشعة الشمس يوميًا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد