سرطان البروستاتا عند الكلاب

تعتبر أورام البروستاتا الخبيثة نادرة عند الكلاب إلا أنها خطيرة وسريعة الانتشار. تعرف على أعراض وطرق علاج سرطان البروستاتا عند الكلاب.

0 20

تعد أورام البروستاتا الخبيثة أو سرطان البروستاتا عند الكلاب (Prostate cancer in dogs) أحد أندر أنواع السرطان، وهو سرطانٌ مميت وينتشر بسهولة إلى بقية الأعضاء في الجسم. ما هي أسباب وأعراض وطرق علاج سرطان البروستاتا عند الكلاب؟


ما هو سرطان البروستاتا عند الكلاب

البروستاتا هي غدة صغيرة تقع بالقرب من عنق المثانة البولية عند ذكور الكلاب. يمر الإحليل (الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة إلى خارج الجسم) عبر البروستاتا بعد مسافة قصيرة من مغادرة المثانة.

تنشأ أورام البروستاتا انطلاقاً من الخلايا المسؤولة عن إنتاج السائل المنوي، وهي أورامٌ نادرة عند الكلاب والقطط، ويعتبر الورم البروستاتي الأكثر تشخيصًا هو سرطان البروستاتا الغدي.

يمكن أن تتطور كتل البروستاتا الحميدة (غير السرطانية) أيضًا وتتسبب في تضخم البروستاتا (تكاثر الأنسجة غير السرطانية) لدى الذكور الكبيرة في السن، على الرغم من أن هذه الكتل نادرة في الكلاب.


أعراض سرطان البروستاتا عند الكلاب

يمكن أن تتطور أعراض سرطان البروستاتا عند الكلاب تدريجياً مع تقدم الحالة. وفي كثير من الأحيان، يتأثر التبول والتغوط بسبب قرب البروستاتا من المسالك البولية والمستقيم.

قد تظهر على الكلاب التي تعاني من سرطان البروستاتا أعراض خفيفة أو شديدة، وعادة ما تظهر واحدة أو أكثر من العلامات التالية:

  • صعوبة التبول أو التبرز.
  • قلة التبول.
  • سلس البول.
  • إمساك.
  • دم في البول.
  • ألم، خاصة حول منطقة البروستاتا.
  • إبقاء الذيل في وضعيات غير طبيعية.
  • فرك المؤخرة على الأرض.
  • مظهر غير عادي للبراز.
  • وضعية أو مشية غير طبيعية.
  • انحناء الظهر.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • حمة.
  • صعوبة في التنفس.
  • إفرازات مائية أو دموية من القضيب.
  • العرج.
  • الخمول.
  • الامتناع عن الحركة أو ممارسة الرياضة.
اطلب العلاج البيطري فورًا إذا لاحظت على كلبك أيًا من الأعراض المذكورة أعلاه.

أنواع أمراض البروستاتا عند الكلاب

هذه هي أكثر أنواع أمراض البروستاتا شيوعًا عند الكلاب:

تضخم البروستاتا الحميد (BPH)

يحدث تضخم البروستاتا عادة بسبب التأثير طويل الأمد لهرمون التستوستيرون؛ وهو غالبًا ما يكون حالة تسبق السرطان خاصة عند الكلاب الشخصية.

سرطان البروستاتا الغدي

ينشأ السرطان من الأنسجة الغدية في البروستاتا، وهو النوع الأكثر شيوعًا والأكثر خبثا من سرطان البروستاتا.

سرطان الخلايا الانتقالية (TCC)

سرطان ينشأ من بطانة مجرى البول (الإحليل) داخل البروستاتا. يعد هذا النوع من السرطان أبطأ نموًا وأقل خبثاً من السرطان الغدي.


أسباب سرطان البروستاتا عند الكلاب

أسباب سرطان البروستاتا عند الكلاب ليست مفهومة جيدا. لذلك غالبا ما يشار إليه على أنه مجهول السبب، بمعنى أي أن سبب الحالة غير معروف.

قد يكون عدم التوازن الهرموني أيضًا سببًا لسرطان البروستاتا، وتعتبر الكلاب كبيرة الحجم أكثر عرضة للإصابة، كما قد يعاني كل من الذكور السليمين والذكور التي تعاني من ضعف المناعة من سرطان البروستاتا.

يُعتقد عمومًا أن احتمال الإصابة بالسرطان الغدي أعلى في الحيوانات المخصية، ولكن حالات البروستاتا الأخرى التي يمكن أن تكون سرطانية، مثل تضخم البروستاتا الحميد (BPH)، تكون أكثر شيوعًا في الكلاب التي لم يتم إخصاؤها.


تقدم المرض

عادةً ما يكون سرطان البروستات ورمًا شديد العدوانية موضعيا مع احتمالية انبثاث عالية (ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم).

أحد أهداف نقائل أورام البروستاتا الخبيثة عند الكلاب الرئيسية هي العظام. حيث يصاب ما يصل إلى 42% من الكلاب المصابة بسرطان البروستاتا بورم خبيث في العظام، وغالبًا ما يحدث ذلك في الحوض أو الفقرات القطنية (عظام قريبة من منطقة البروستاتا).

يوصى بشدة إجراء حصيلة امتداد للسرطان (البحث عن انتقال محتمل للسرطان إلى مواقع أخرى في الجسم). قد يشمل ذلك عمل:

  • تحاليل الدم.
  • تحليل البول.
  • الأشعة السينية للرئتين و / أو البطن.
  • الموجات فوق الصوتية للبطن بالكامل.

إذا تم العثور على أي من العقد الليمفاوية متضخمة، فيمكن متابعة أخذ عينات أخرى لتحديد ما إذا كان هناك نقائل.

على الرغم من أن سرطانات البروستاتا مرتبطة بمعدل انتشار مرتفع، إلا أن آثارها الموضعية يمكن أن تحدث مشاكلاً أيضًا. فمع نمو الورم، قد يضغط على مجرى البول أو ينمو داخله، مما يسبب صعوبة كبيرة وربما عدم القدرة على التبول.

في هذه الحالة، قد يتم التفكير في إجراء جراحة أو تركيب قسطرة بولية (لإحداث فتحة تسمح بخروج البول من خلالها) كإجراء يهدف لتقليل تأثير المرض وتحسين نوعية حياة الحيوان المصاب.


تشخيص سرطان البروستات عند الكلاب

غالبًا ما تكون أعراض سرطان البروستاتا عند الكلاب غير محددة لأنها يمكن أن ترتبط أيضًا بأنواع أخرى من الأمراض، مثل عدوى الكلى أو المثانة. سيقوم الطبيب البيطري بالتالي:

  • فحص جسدي شامل، بما في ذلك ملامسة المستقيم، للتحقق من علامات تضخم البروستاتا أو شكلها غير الطبيعي.
  • تحليل البول: فغالبًا ما يتم العثور على عينات صغيرة من الخلايا السرطانية في البول، وهي طريقة عادةً ما تكون فعالة لتأكيد الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • فحص الدم للتحقق من العدوى أو الأمراض الجهازية، لاستبعاد أي مرض آخر يتعلق بأعراض الكلب.
  • الموجات فوق الصوتية للبطن: حيث تساعد في تقييم حجم وشكل البروستاتا بشكل أكثر دقة، وكذلك التحقق من وجود ورم خبيث موضعي.
  • الخزعة: قد تكون الخزعة الموجهة بالموجات فوق الصوتية ضرورية للحصول على عينة أكبر من الورم وتشخيص نوع السرطان ودرجته، إن أمكن.

في الأخير، قد يُطلب كذلك إجراء تصوير بالأشعة السينية للعظام أو الرئتين للتحقق من عدم وجود ورم خبيث في هذه المناطق. فحوالي 80% من الكلاب المصابة بالسرطان الغدي البروستاتي لديها نوع من النقائل في هذه المناطق عند التشخيص.

“اقرأ أيضاً: سرطان الجلد عند الكلاب


علاج سرطان البروستاتا عند الكلاب

تتمثل خيارات علاج سرطان البروستاتا عند الكلاب في ما يلي:

الجراحة

نادرًا ما يمكن علاج أورام غدة البروستات بالجراحة. في الكلاب، عادة ما يؤدي استئصال غدة البروستاتا بأكملها إلى سلس البول، وبما أن عدوانية هذا السرطان غالباً ما تكون مرتفعة، فإن الجراحة غالباً ما لا تكون طريقة فعالة للقضاء عليه.

مضادات الالتهاب غير الستيرويدية

غالبًا ما يتم إعطاء مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية لإطالة وقت بقاء الحيوان على قيد الحياة، خاصة الأدوية مثل:

يزيد هذا العلاج من متوسط ​​وقت بقاء الكلاب المصابة بسرطان البروستاتا على قيد الحياة إلى حوالي 7 أشهر.

العلاج الكيميائي والإشعاعي

يمكن أن يوفر العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي جنبًا إلى جنب مع مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية علاجًا أكثر فعالية إلى حد ما، حيث تؤدي حقن العلاج الكيميائي التي تُعطى كل ثلاثة أسابيع تقريبًا إلى زيادة متوسط ​​مدة البقاء على قيد الحياة إلى حوالي 10 أو 11 شهرًا.

يستمر العلاج الكيميائي لمدة ساعة ونصف على الأقل، وغالبًا ما تعاني الكلاب من آثار جانبية معدية معوية كبيرة جَرَّاء هذا العلاج.

يعتبر العلاج الإشعاعي مع العلاج الكيميائي إلى جانب مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية العلاج الأكثر فعالية، مع فترة بقاء تصل إلى حوالي 20 شهرًا.

لا يزال هناك احتمال أن تعاني الكلاب من آثار جانبية ضارة جراء هذا العلاج، لأن الإشعاع يمكن أن يؤدي إلى تراكم الأنسجة الليفية في المثانة. تشمل الآثار الجانبية الأخرى:

  • التسمم المعدي المعوي.
  • التسمم البولي التناسلي.

في معظم الحالات، تحتاج الكلاب إلى دخول المستشفى البيطري أثناء العلاج الإشعاعي حتى يتمكن الأطباء من مراقبة الآثار الجانبية.

“اقرأ أيضاً: تسمم الكافيين في الكلاب


التعافي

تختلف فرص الشفاء من سرطان البروستاتا عند الكلاب بناءً على شدة الورم ووقت التشخيص. فقد يكون العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي فعالين، إذا تم اكتشاف السرطان مبكرًا، قبل ظهور النقائل.

إذا كان الورم قد انتشر بالفعل، فقد يوصي الطبيب البيطري بعدم اللجوء إلى هذا النوع من العلاج، والاكتفاء بالسيطرة على أعراض الكلب لأطول فترة ممكنة.

أفضل طريقة للتعامل مع سرطان البروستاتا هي مراقبة الكلب مراقبةً صارمة، خاصة مع تقدمه في العمر. فقد يساعد تشخيص مرض سرطان البروستاتا في مراحله المبكرة إلى زيادة فعالية العلاج.

إذا تم تشخيص حيوانك الأليف بسرطان البروستاتا وأصبح غير قادر على التبول، فهذه حالة طارئة تستدعي تدخلاً بيطرياً فورياً.

أما إذا كان حيوانك الأليف يعاني من الألم، فاتصل بالطبيب البيطري حتى يقوم بتعديل أدوية إدارة الألم الخاصة بحيوانك الأليف.


مقالات ذات صلة:


في الطب البيطري، تم إحراز العديد من التطورات في تشخيص وعلاج سرطان البروستاتا عند الكلاب (Prostate Cancer In Dogs)، لهذا السبب يجب منح الثقة الكاملة في خطط الطبيب البيطري العلاجية.

اترك رد