مرض الجيارديا عند القطط

Giardia in Cats

يؤدي مرض الجيارديا عند القطط إلى آلام ومغص في البطن ويزيد من خطر الإصابة بالجفاف الشديد. ما هي أسباب وأعراض وطرق علاج جيارديا القطط ؟

0 198

مرض الجيارديا أو داء الجيارديات عند القطط (Giardia in Cats)؛ هو عدوى يسببها طفيل الجيارديا المعوية، ويمكن أن يصيب الإنسان والحيوان، وهو في الواقع سبب شائع لما يسمى بـ “إسهال المسافرين” لدى البشر. تعرّف على أسباب وأعراض وطرق علاج جيارديا القطط.


ما هو داء الجيارديا عند القطط ؟

داء الجيارديات عند القطط هو حالة طبية بيطرية يسببها طفيلي الجيارديا. يؤثر في البداية على الأمعاء الدقيقة، وغالبًا لا تظهر على الحيوان أي أعراض ملحوظة خلال هذه المرحلة. بعد ذلك، تتطور المشكلة لتأثر على الجهاز الهضمي بأكمله، مما يؤدي إلى تدهور الصحة العامة للقط وظهور الأعراض.

هذه العدوى شائعة أكثر لدى الحيوانات التي تعاني من انخفاض المناعة، مثل القطط التي تعاني من مرض ابيضاض الدم السنوري (FeLV) أو فيروس نقص المناعة لدى القطط (FIV). القطط الصغيرة والقطط كبيرة السن هي أيضا ضعيفة المناعة وبالتالي فهي عرضة للإصابة. كذلك، أماكن تربية القطط أو الملاجئ حيث توجد القطط بكثرة، تمثل أحد بؤر انتشار الطفيل.

من غير المحتمل أن يكون داء الجيارديات قاتلاً في حد ذاته، ولكنه قد يتسبب في تدهور حالة القطط التي تعاني من كبت المناعة، طفيلي الجيارديا شديد العدوى وهو مرض حيواني المنشأ، مما يعني أنه من الممكن أن ينتقل ويصيب الإنسان.

هناك نوعان رئيسيان من الجيارديا: الجيارديا لامبيا والجيارديا المعوية، وهي كائن حي مجهري يستحيل رؤيته بالعين المجردة، وله شكلين، الأتروفة وهو الشكل النشط الذي بإمكانه الحركة، والكيس وهو شكل المقاومة في البيئة الخارجية. هذان الشكلان أو الحالتان هما مرحلتان مختلفتان في نفس دورة حياة طفيلي الجيارديا، يكون الكيس صلبًا ومعديًا ويمكن أن يعيش خارج الجسم المضيف.

عند دخول الطفيل إلى جسم القطة، يتحول الكيس إلى الشكل النشط، وينتقل إلى الأمعاء حيث يلتصق بجدران الغشاء المخاطي، أثناء ذلك، يتغذى على أنسجة الجهاز الهضمي ويؤدي إلى تلفها، مما يمنع الأمعاء من أداء وظائفها الطبيعية، فتصبح القطة غير قادرة على امتصاص العناصر الغذائية والفيتامينات التي يحتاجها الجسم، فتتدهور حالتها الصحية.


طرق انتقال الجيارديا عند القطط

الجيارديا في القطط
كيف ينتقل مرض الجيارديا عند القطط ؟

تُصاب القطط التي تعيش بالخارج بمرض الجيارديا أكثر من القطط المنزلية، والسبب في ذلك هو أن الجيارديا تُعتبر من الأوالي التي تنتشر في بيئات رطبة ذات نظافة سيئة.

تزداد احتمالية إصابة القطة بالطفيلي في الحالات التالية:

  • عند اقتراب القطة من المناطق التي تغوطت فيها الحيوانات الأخرى.
  • إذا شربت القطة من برك الماء، والتي يمكن أن تكون ملوثًة بالجيارديا.
  • إذا كانت قطة صغيرة وتتغذى من قطة أم مصابة بالجيارديا.
  • عند اعتنائها بقطط أخرى مصابة بالطفيلي.

يمكن أن يتلوث براز القطط المصابة بكيس الجيارديا، على الرغم من أن صاحب الحيوان الأليف لن يتمكن دائمًا من العثور على دليل على ملامسة قطته للبراز، إلّا أنه يمكن أن يبقى ملتصقًا بمخلب القطة، ثم تقوم هذه الأخيرة بلعقه فيدخل الجهاز الهضمي من خلال الفم.

بالرغم من أن الخروج من المنزل يمكن أن يزيد من احتمالية الإصابة بالعدوى، إلّا أنه يمكن اعتبار أن الهواء الطلق قد يكون له دور في انتشار الجيارديا، حيث يمكن أن تتسبب القطة المصابة التي تعيش في منزل مع حيوانات أخرى في انتشار الطفيل بسهولة.

“اقرأ أيضًا: موت القطط الصغيرة


أعراض مرض جيارديا القطط

يمكن أن يبقى مرض الجيارديا عند القطط بدون أعراض، خاصة في بداية الإصابة، إذ يمكن أن تعيش القطة بالرغم من وجود الجيارديا في جسمها لسنوات دون أن تظهر عليها أي آثار واضحة.

عندما تتطور الأعراض، فإنها عادة ما تظهر من خلال العلامات التالية:

عادة ما يكون الإسهال، سواء المزمن أو المتقطع، غزيرًا ومفاجئًا، ويمكن أن يكون مصحوبًا برائحة كريهة ومخاط وحتى دم.

تظهر العديد من أعراض الجيارديات أيضًا في اضطرابات الجهاز الهضمي الأخرى عند القطط. لذلك فإن أيًا من الأعراض المذكورة أعلاه يستمر لأكثر من 24 ساعة، يجعل من الضروري أخذ القطة إلى الطبيب البيطري.


تشخيص داء الجيارديات عند القطط

داء الجيارديات عند القطط
كيف يتم تشخيص داء الجيارديات عند القطط ؟

يمكن أن تصاب القطط بالجفاف بسرعة إذا استمرت إصابتها بالإسهال دون الحصول على رعاية طبية، لذلك من المهم أن تأخذ قطتك إلى الطبيب البيطري في أسرع وقت ممكن لتلقي العلاج.

تأكد من إخبار الطبيب البيطري بوقت ظهور الأعراض وعدد مرات حدوث الإسهال. كذلك، يتميز داء الجيارديات برائحة البراز القوية وشكله اللين، لذلك سيحتاج الطبيب البيطري إلى معرفة ما إذا كان هذا هو شكل ورائحة براز قطتك.

أيضًا، يجب عليك إخبار الطبيب البيطري حول النظام الغذائي الذي تقدمه لقطتك، فغالبًا ما تصاب القطط بالإسهال جرّاء التغييرات في نظامها الغذائي، لذلك إذا لم تكن أنت قد أجريت أي تغييرات، فمن المهم استبعاد ذلك كسبب محتمل للأعراض.

سيحتاج الطبيب البيطري لفحص براز قطتك من أجل تقديم تشخيص دقيق، حيث سيتم إجراء اختبار مسحة برازية أو اختبار تعويم البراز على العينة. إذا كان قطك مصابًا بداء الجيارديا، فسيكون الطفيل موجودًا في فضلاته.

ومع ذلك، فليس من المضمون أن تحتوي كل عينة براز على الطفيل. لذلك، قد يحتاج الطبيب البيطري إلى اختبار عينات متعددة للتأكد من أنها مصابة بداء الجيارديا، ومنه من المحتمل أنه سيطلب اختبار عينات من ثلاثة أيام مختلفة قبل إجراء التشخيص الفعلي.

“اقرأ أيضًا: الجفن الثالث عند القطط


علاج مرض جيارديا القطط

في بعض الحالات، لن يتمكن الطبيب البيطري من اكتشاف الطفيل في براز القطة حتى لو كان موجودًا في جسم القطة، لذلك فإنه إذا لم يقم بتحديد أسباب أخرى للأعراض، فإنه سيشخّص القطة بداء الجيارديا على الرغم من أنه لم يرَ الطفيلي بالفعل.

ما لم تكن القطة ضعيفة جدًا، فإنه يمكن اصطحابها إلى المنزل بعد استشارة الطبيب البيطري. ولكن، إذا كانت تعاني من الجفاف الشديد أو عدم توازن الكهارل في الجسم بسبب القيء والإسهال، فقد يتطلب الأمر إعطائها سوائلًا عبر الوريد.

لم تتم الموافقة على أي أدوية من أجل علاج الجيارديا عند القطط داخل الولايات المتحدة. ومع ذلك، يصف الأطباء البيطريون بعض الأدوية لعلاج هذا المرض، ويعد الميترونيدازول الدواء الأكثر شيوعًا، وعادة ما يلزم إعطائه لمدة تصل إلى أسبوع واحد.

ستحتاج القطة أيضًا إلى الاستحمام جيدًا للتأكد من عدم وجود طفيليات كامنة في فروها.

“اقرأ أيضًا: أسباب الرجفة عند القطط


التعافي

علاج جيارديا القطط
التعافي من مرض الجيارديا عند القطط.

تتعافى غالبية القطط تمامًا من داء الجيارديات بعد تلقي الدواء المناسب، ولكن الحيوانات التي لديها بالفعل جهاز مناعي ضعيف تكون أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات. ولمنع اقطتك من الإصابة بداء الجيارديا مرة أخرى بعد تعافيها، فستحتاج إلى الحفاظ على بيئتها المعيشية نظيفة قدر الإمكان. اسأل طبيبك البيطري عن كيفية تعقيم الفراش والألعاب وأي أشياء أخرى قد تتلامس معها القطة.

إذا كان لديك حيوانات أليفة أخرى في المنزل، فتأكد من فحصها سريعًا بحثًا عن طفيلي الجيارديا.

أثناء تناول قطتك للأدوية، من المهم أن تُحمّمها بانتظام بالشامبو الذي أوصى به الطبيب البيطري، ومن الأفضل أن تُبقيها بالداخل حتى لا تتعرض لأي براز ملوث من حيوانات أخرى. وبعد الانتهاء من إعطاء الدواء بالكامل، اصطحبها مرة أخرى في زيارة متابعة لدى الطبيب البيطري لإعادة اختبار الطفيليات.

“اقرأ أيضًا: توسع حدقة العين عند القطط


الوقاية

يمكن تنفيذ تدابير بسيطة في المنزل لمنع انتشار الجيارديا، تشمل هذه التدابير:

  • تلقيح القطط، يوجد لقاح لداء الجيارديات غير فعال بنسبة 100٪، ولكن يقلل من الإصابة.
  • تساعد منتجات التخلص من الديدان أيضًا في الحد من انتشار الطفيليات مثل الجيارديا.
  • لا تدع قطتك تتلامس مع الحيوانات الضالة أو تلك التي لم يتم تطعيمها أو علاج ديدانها.
  • لا تسمح لقططك بالشرب من نفس المياه التي تشرب منها الحيوانات الأليفة الأخرى.
  • إذا كانت قطتك تعاني من الإسهال لأكثر من 24 ساعة، فقم بزيارة البيطري لفحصها.
  • قم بإجراء فحوصات منتظمة لقططك لدى الطبيب البيطري لضمان أنها بصحة جيدة.

أخيرًا، حافظ على روتين نظافة شامل لقططك، من خلال:

  • تنظيف القطط باستخدام الفرشاة بانتظام.
  • تنظيف صندوق الفضلات باستمرار.
  • التأكد من غسل أطباق تناول الطعام بشكل روتيني.
  • تجنب ترك المواد التي يحتمل أن تتلوث بالجيارديا في المنزل.

ستساعد هذه الإجراءات أيضًا على منع انتشار أي طفيليات أخرى أو بكتيريا أو فطريات.


ختامًا، علاج الجيارديا عند القطط له أهمية كبيرة، خصوصًا لدى الأسر التي لديها أفراد يعانون من نقص المناعة الشديد. يمكن تقليل خطر الإصابة من خلال ممارسة إجراءات النظافة الجيدة لكل من الحيوانات الأليفة والبشر.

اترك رد