الالتهاب التحسسي للبراغيث في القطط؛ أهم طريقة لحماية القطة من الحساسية الناجمة عن البراغيث

د.مروة أبوالسعودتعديل Howayda Sayed9 أبريل 2024آخر تحديث :
الالتهاب التحسسي للبراغيث في القطط؛ أهم طريقة لحماية القطة من الحساسية الناجمة عن البراغيث

تنتشر الالتهابات التحسسية في القطط وتختلف أسبابها؛ منها التهابات تحسسية لطعام معين، وثانية نتيجة تناول العقاقير وأخرى نتيجة التحسس من البراغيث أو ما يُعرف باسم الالتهاب التحسسي للبراغيث في القطط (Flea allergy in cat) وهذا ما سنتناوله من خلال هذه المقالة.


أسباب الالتهاب التحسسي للبراغيث في القطط

هو رد فعل مناعي من جسم القطة ضد لعاب البرغوث؛ يمكن أن يكون لدى القطط حساسية من لعاب البراغيث الذي ينتقل أثناء لدغة البراغيث. تستخدم البراغيث جزءاً من الفم يسمى خرطوم، لامتصاص الدم بدلاً من العض. بمجرد نقل اللعاب، يتسبب مركب شبيه بالهيستامين إلى جانب بعض العوامل الأخرى، مثل الوسائط الالتهابية الأخرى في الجلد في ظهور الأعراض الملحوظة لاحمرار الجلد والحكة.

لدغة واحدة من البراغيث تكفي لإحداث رد فعل لدى قطة حساسة.

أعراض الالتهاب التحسسي للبراغيث في القطط

يعاني القط المصاب بداء حساسية البراغيث من جميع علامات الالتهاب العامة التي تتمثل في:

  • احمرار موضع الالتهاب.
  • الشعور بالألم.
  • ارتفاع درجة حرارة موضع الإصابة.

إضافة إلى ذلك تعاني القطة المصابة بمرض الالتهاب التحسسي للبراغيث أعراضًا أخرى، إليك أهم 4 أعراض للمرض:

  • حكة شديدة.
  • طفحاً جلدياً قد يكون صغيراً وقد يكون وعراً.
  • فقدان الفراء (الثعلبة).
  • تقرحات في الجلد.

مضاعفات الالتهاب التحسسي للبراغيث في القطط

يميل الالتهاب إلى الظهور حول الرأس والرقبة والبطن والساقين الخلفيين. في محاولة لتهدئة الحكة، غالباً ما تخدش القطط المصابة بداء الالتهاب التحسسي للبراغيث جلدها وتلعقها وتعضها بشكل مفرط، مما قد يؤدي إلى ظهور بقع حمراء. وفي الحالات الشديدة، يُسمى بالتهاب الجلد اليوزيني. وإذا تُركت الحالة دون علاج، فمن المحتمل أن يؤثر الالتهاب التحسسي للبراغيث بشدة في حياة القطة.

كيفية تشخيص الحساسية في القطط الناجمة عن البراغيث

يُشخص الالتهاب التحسسي للبراغيث في القطط من خلال الفحص البدني بواسطة الطبيب البيطري. يُعد تساقط الشعر جنباً إلى جنب مع حكة الجلد الموجودة في قاعدة الذيل دليلاً كافياً لإجراء تشخيص افتراضي لحساسية البراغيث. يمكن استخدام مشط البراغيث للبحث عن براغيث حية أو دليل على وجود براغيث، مثل: براز البراغيث الذي يبدو وكأنه بقع فلفل سوداء على الشعر.

يمكن رؤية البراغيث الحية، لكن عدم وجود البراغيث الحية لا يستبعد هذه الحالة. من الممكن أن يعض البرغوث القطة أو يلعقها ثم يقفز بعيداً.

علاج الالتهاب التحسسي للبراغيث في القطط

تسير عملية علاج الحساسية الناجمة عن البراغيث في خطوط متوازية

  • علاج الأعراض

الهدف من العلاج هو تخفيف الحكة وآثارها الجانبية

    • الحكة الخفيفة

تُعالج الحكة باستخدام بخاخات موضعية للقطط على جلد الحيوان الخارجي، تحتوي على مادة الهيدروكورتيزون في حالات الحكة الخفيفة.ولكن لا ينبغي استخدام هذا الرذاذ على الرأس أو الوجه لأنه قد يضر عين القطة.

    • الحكة الشديدة

تُستخدم الأدوية في صورة أقراص عن طريق الفم، مثل: بريدنيزولون أو أدوية تؤخذ عن طريق الحقن، مثل: أسيتات ميثيل بريدنيزولون المعروف تجارياً باسم ديبو ميدرول

يمكن أن تكون الأشكال القابلة للحقن خياراً جيداً لآباء الحيوانات الأليفة لأن معظم القطط ليس من السهل علاجها يومياً.

    • علاج تقرحات الجلد

يجب معالجة الالتهابات والتقرحات الجلدية بالمضادات الحيوية، مثل:

Convenia® أو Simplicef® أو cephalexin®.

  • استخدام طوق إليزابيث

لتثبيت رقبة القطة ومنع خدش القطة نفسها.

  • علاج البراغيث

ينبغي استخدام طارد للبراغيث طوال فترة العلاج لمنع تدهور الحالة المرضية للقطة.

كيف تحمي قطتك من الالتهاب التحسسي للبراغيث؟

أفضل طريقة للوقاية من الالتهاب التحسسي للبراغيث في القطط هي منع إصابة القطط بالبراغيث من خلال طرق مكافحة البراغيث. حيث تتوفر العديد من منتجات مكافحة البراغيث عالية الفعالية وقد صُممت معظمها للاستخدام مرة واحدة شهرياً، وتُحدد جرعة كل منهم حسب وزن وعمر الحيوان الأليف.

فنجد منتجات موضعية لمكافحة البراغيث لحماية قطتك وتشمل المنتجات التي يتم وضعها مباشرة على الجلد الآتي:  Vectra® 3D ،Revolution® ،Advantage® ،Frontline®

الأسئلة الشائعة حول الالتهاب التحسسي من البراغيث في القطط

كيف يمكنك معرفة إذا ما كانت قطة لديها حساسية من البراغيث؟

إذا كانت تعاني هذه الأعراض:

  1. حك النفس، أحياناً بشكل مكثف.
  2. المضغ والعض على الذيل والنهاية الخلفية والساقين (غالبًا، الرجلين الخلفيتين)
  3. القروح المفتوحة والنازة.
  4. تلف الجلد بسبب الخدش / اللعق.

ما هي مدة التهاب الجلد التحسسي من البراغيث في القطط؟

مدة تصل إلى أسبوعين بعد اللدغة.

هل يمكن ان اعطي حماماً للقطة المصابة بالبراغيث؟

من عادة القطط الحفاظ على نظافتها الشخصية ولكن لا بأس بقليل من المساعدة منك، نعم بالتأكيد يمكنك هذا.

اقرأ المزيد:

يُعد الالتهاب التحسسي من البراغيث في القطط من أكثر الأمراض الجلدية انتشاراً، كما أن برنامج العلاج يتطلب وقت طويل لكي تعود القطة لحالتها الطبيعية من الاتزان. لذلك وجب التنويه عن ضرورة الحفاظ على المنزل والمكان الذي يحوي القطة من البراغيث التي هي المسبب الرئيسي والوحيد للإصابة بهذا المرض.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة