التهاب الأنف عند الكلاب؛ تعرف إلى أهم الأعراض والعلاج

امال خالدتعديل Heba Mahmoud14 أبريل 2024آخر تحديث :
التهاب الأنف عند الكلاب؛ تعرف إلى أهم الأعراض والعلاج

التهاب الأنف عند الكلاب (Rhinitis in dogs) مشكلة تنفسية تعيق قدرة الكلب على التنفس وتسبب الانزعاج وعدم الراحة، عادةً ما يصاحبها التهاب الجيوب الأنفية، وتنتج عن العديد من الأسباب التي قد تهدد حياة الكلب. تعرف إلى أهم الأعراض والأسباب وطرق التشخيص والعلاج.

نبذة عن التهاب الأنف عند الكلاب

يؤثر التهاب الأنف على الكلاب ذات الأنف الطويل بشكل شائع نتيجة أسباب فطرية وسرطانية. قد يصاحب التهاب الأنف عند الكلاب التهاب الجيوب الأنفية وهما حالتان متشابهتان في الآلام والأعراض وكلاهما عبارة عن تورم. التهاب الجيوب الأنفية هو تورم الممرات الأنفية، بينما التهاب الأنف هو تورم الأنف.

ينتج التهاب الأنف عند الكلاب عن التهاب الغشاء المخاطي وهي بطانة تجويف الأنف. تتنوع أسباب التهاب الأنف وقد يؤثر المرض على جميع السلالات والأعمار. تعد الكلاب صغيرة الحجم أكثر عرضة للأسباب المعدية وتميل الكلاب الأكبر سنًا إلى الإصابة بالورم أو التهاب الأنف المرتبط بأمراض الأسنان.

أنواع الالتهابات الأنفية عند الكلاب

يوجد نوعان من التهاب الأنف عند الكلاب أو التهاب الجيوب الأنفية وهما:

  • التهاب حاد

يحدث الالتهاب الحاد عمومًا بسبب وجود جسم غريب في تجويف أنف الكلب. في هذه الحالة، قد يكون العطس المفاجئ والعنيف أول الأعراض الظاهرة.

  • التهاب مزمن

يحدث عندما لا يمكن تشخيص سبب التهاب الأنف بشكل دقيق. غالبًا ما يظهر مع الحساسية التي لا يمكن القضاء عليها في مكان معيشة الكلب، مثل: العشب. يحدث التهاب الأنف المزمن أيضًا عندما يعاني الكلب عدوى فيروسية حادة أو بسبب الأسنان المسوسة.

أسباب الالتهابات الأنفية عند الكلاب

يحدث التهاب الأنف عند الكلاب لأسباب عديدة، والسبب الأكثر انتشارًا هو العدوى الفيروسية، مثل: فيروس نظير الإنفلونزا وفيروس الهربس والفيروس الغدي. قد يكون السبب أيضا العدوى البكتيرية ولكنها عادةً لا تسبب وحدها التهاب الأنف. السُّل الكلابي أيضًا سبب شائع إلى حد ما، والبورديتيلا سبب أقل شيوعًا. يعد لقاح البورديتيلا غير فعال بنسبة 100%، ولكن الكلاب التي طُعمت لديها أعراض أقل حدة ووقت تعافي أقصر.

تشمل الأسباب الأخرى ما يلي:

  • جسم غريب في الأنف.
  • ورم أو سرطان في الأنف.
  • الإصابات.
  • العدوى الفطرية أو الطفيليات.
  • الحساسية.
  • مضاعفات أمراض الأسنان.
  • تغير التصبغ حول الأنف.
  • الناسور الأنفي.
  • دخان السجائر.

أعراض التهاب الأنف عند الكلاب

عند الإصابة بالتهاب الأنف عند الكلاب قد تظهر بعض المشكلات الصحية، تتضمن أهم 10 أعراض للالتهاب الأنفي:

  • العطس المفرط مع رائحة فم كريهة.
  • فرك أو خدش الوجه أو الأنف.
  • ألم أو تورم بالوجه.
  • قلة الشهية، وفقدان الوزن، والأرق.
  • إفرازات أنفية من الجانبين أو جانب واحد.
  • فتح الفم للتنفس أو صعوبة في التنفس.
  • العطس العكسي والسعال.
  • نزيف الأنف.
  • تقرح أو تصبغ حول فتحتي الأنف.
  • احمرار العين.

تشخيص التهاب الأنف عند الكلاب

عند ظهور العلامات السريرية يجب الذهاب للطبيب البيطري وإجراء بعض الاختبارات للتشخيص النهائي لالتهاب الأنف عند الكلاب واستبعاد الأمراض الأخرى التي قد تسبب أعراضًا مماثلة. يعد التاريخ الكامل ووصف العلامات السريرية والفحص البدني الشامل جزء هام في التشخيص والوصول إلى السبب الأساسي المحتمل. بالإضافة إلى ذلك، يوصي الطبيب البيطري بإجراء الاختبارات التالية:

  • تعداد الدم الكامل (CBC)

غالبًا يكون ضمن الحدود الطبيعية ومع ذلك قد يكون عدد خلايا الدم البيضاء مرتفعًا في حالات العدوى الجهازية، وقد يعاني الكلب فقر الدم الخفيف أو قلة كرات الدم الحمراء نتيجة نزيف الأنف المزمن.

  • الأشعة السينية للجمجمة والأنف والأسنان والصدر

مفيدة جدًا في تشخيص العديد من أسباب التهاب الأنف بما في ذلك الأورام وأمراض الأسنان والأجسام الغريبة والصدمات والالتهاب الرئوي والأورام الخبيثة.

  • اختبار تخثر الدم

يجب إجراءه عندما يكون الرعاف واضح لاستبعاد الاضطرابات الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، يجب أخذ التخثر في الاعتبار قبل أخذ خزعة من تجويف الأنف.

  • فحص الخلايا

قد يؤكد الأسباب الفطرية أو السرطانية أو الطفيلية لالتهاب الأنف عند الكلاب والتهاب الجيوب الأنفية، وهو عبارة عن اختبار غير جراحي نسبيًا يمكن أن يقوم به الطبيب البيطري.

اختبارات أخرى للتشخيص

كذلك ربما يوصى ببعض الاختبارات المهمة الأخرى، مثل:

  • المزرعة البكتيرية من التجويف الأنفي لتحديد إذا كان هناك عدوى بكتيرية للعلاج بالمضادات الحيوية المناسبة.
  • الملف البيوكيميائي قد يكون ضمن الحدود الطبيعية ولكنه ضروري لاستبعاد الاضطرابات المتزامنة.
  • تحليل البول، قد يوصي الطبيب البيطري بإجراءه ولكن عادة ما يكون ضمن الحدود الطبيعية.

اختبارات إضافية

قد يوصي طبيبك البيطري بإجراء اختبارات إضافية لاستبعاد أو تشخيص الحالات المتقارنة. هذه الاختبارات ليست ضرورية دائمًا في كل حالة ولكنها قد تكون مفيدة لبعض الأفراد، ويتم اختيارها على أساس كل حالة على حدة. تشمل الاختبارات:

  • التصوير المقطعي المحوسب (CT)، والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لتشخيص المسببات الأساسية.
  • تنظير الأنف لرؤية داخل الممرات الأنفية وأخذ عينات من الأنسجة في تجويف الأنف.
  • الاستكشاف الجراحي للأنف والخزعة للتشخيص النهائي إذا فشلت التقنيات الأخرى في توفير معلومات عن الأنسجة كافية.

علاج التهاب أنف الكلاب

يختلف علاج التهاب الأنف عند الكلاب حسب السبب. معظم الكلاب المصابة بالتهاب الأنف تكون حالتها مستقرة، ويمكن علاجهم كمرضى خارجيين طالما يتم مراقبتهم جيدًا من حيث الاستجابة للعلاج، والبعض الأخر قد يستمر علاجه مدى الحياة نتيجة الالتهاب المزمن.

  • العلاج بالجراحة

قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية في حالة وجود جسم غريب في الأنف لإزالته أو إزالة الأورام أو في حالة الصدمة. كذلك ربما تتطلب مضاعفات مشاكل الأسنان إزالة السن المؤلم.

  • العلاج بالمضادات الحيوية

تستخدم المضادات الحيوية للالتهابات البكتيرية على أساس المزرعة البكتيرية والحساسية. في حالة العدوى الفيروسية أو التهاب الأنف الخفيف عادةً ما يتطلب العلاج الرعاية الداعمة والمضادات الحيوية لعلاج العدوى الثانوية. في حالة الإصابة بعدوى فيروسية مزمنة، يمكن أن يكون اللايسين جيد للعلاج.

اللايسين حمض أميني أساسي يساعد جسم الكلب على إنتاج الأجسام المضادة والهرمونات والإنزيمات التي تعزز جهاز المناعة.

طرق علاجات أخرى

يمكن أن يستخدم الطبيب البيطري بعض الطرق الأخرى للعلاج، مثل:

  • مضادات الالتهابات (الكورتيكوستيرويدات) في حالات التهاب الأنف التحسسي أو المناعي والتهاب الجيوب الأنفية عند الكلاب.
  • العلاج الإشعاعي في مرضى سرطان الأنف وكذلك الجيوب الأنفية.
  • العلاج الكيميائي لحالات الساركوما اللمفاوية في الأنف.
  • إذا كان السبب فطريات، يمكن أيضًا استخدام مبيدات أو مضادات الفطريات.
  • تحتاج العديد من الكلاب إلى سوائل وريدية إذا كانت العدوى شديدة وتوجد حمى.

الرعاية المنزلية للكلاب المصابة

قد يحتاج التهاب الأنف عند الكلاب إلى بروتوكول علاج. يختلف وقت العلاج حسب عمر الكلب وسبب الالتهاب وشدته. بشكل عام كلما كان التشخيص أسرع، كان الاستجابة أفضل. يتطلب العلاج الأمثل مزيج من الرعاية المنزلية والمهنية. قد يلزم عمل اختبارات تعداد الدم الكامل، والملف الكيميائي الحيوي لإعادة تقييم الكلب من الطبيب. ترطيب البيئة والحفاظ على نظافة وجفاف الفتحات الخارجية للكلب، مثل: الأنف مفيد بغض النظر عن السبب الأساسي.

استخدم جميع الأدوية الموصوفة حسب التوجيهات، مع تنبيه الطبيب البيطري إذا واجهتك مشاكل في علاج كلبك. من المهم أن يلاحظ مالك الكلب أي نكسات سريرية أو ظهور علامات سريرية جديدة ويتصل الطبيب البيطري على الفور.

سؤال وجواب حول Rhinitis in dogs

إذا كان كلبك يعاني من التهاب الأنف عند الكلاب أو التهاب الجيوب الأنفية قد يأتي إلى ذهنك بعض الأسئلة التي نجاوب عليها:

ما أكثر السلالات المعرضة للإصابة بالتهاب الأنف عند الكلاب؟

أكثر سلالات الكلاب التي تصاب بالتهاب الأنف هي:

  • Collie.
  • Border Collie.
  • Australian Shepherd.
  • Shetland Sheepdog.
  • Greyhound.

أي السلالات قد تصاب بالتهاب الأنف عند الكلاب نتيجة الأورام التي يسببها التلوث؟

سلالات الكلاب، مثل: البلدوج الفرنسي، والبلدوج الإنجليزي، والبج والبوكسر هي المعرضة للأورام التي يسببها التلوث والتي يمكن أن تسبب التهاب الأنف.

اقرأ المزيد:

التهاب الأنف عند الكلاب (Rhinitis in dogs) هي حالة أو مرض يعيق الكلب عن التنفس وينتج عن العديد من الأسباب التي يجب تشخيصها لمعرفة طريقة العلاج السليمة لها وراحة الكلب، لذا يجب ملاحظة العلامات السريرية والاتصال بالطبيب البيطري على الفور.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة