جزيرة جوندا

Cunda Island

جزيرة جوندا Cunda، تعتبر واحدة مو أكثر جزر تركيا جذباً للسياح، من كل أنحاء العالم، حيث تتميز بوجود عدد من المعالم الأثرية، بالإضافة إلى شواطئها الصافية.

كتابة: منتصر جباره | آخر تحديث: 15 مايو 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي
جزيرة جوندا

جزيرة جوندا وتنطق كوندا أحياناً، كذلك تسمي جزيرة علي بيه Alibey ، تنسجم فيها الثقافات وأنماط الحياة اليونانية والتركية. المعلم التاريخي الرئيسي للجزيرة هو كنيسة تاكسياريشس.


طبيعيه جزيرة جوندا

  • جزيرة جوندا، هي جزيرة صغيرة في بحر إيجه، قبالة ساحل أيفاليك التركي، وهي جزء من مقاطعة باليكسير في تركيا.
  • تعتبر جزيرة كوندا، أكبر الجزر في أرخبيل أيفاليك وتشتهر بمنازلها الحجرية القديمة الملونة.
  • يعتز شعب جزيرة كوندا بالجمال الطبيعي والتراث الثقافي للجزيرة.
  • يمكن للزوار ذوي العقلية البحرية الاستمتاع برحلة على أحد القوارب، حيث تحيط بك الأجواء الفريدة والودية لجزيرة جوندا من كل جانب.
  • الجزيرة محاطة بأشجار الصنوبر والزيتون.
  • الجزيرة مغطاة ببساتين الزيتون، عندما تذهب إلى بحر إيجة لاستكشاف الزيتون، ستجد بعضاً من أفضل أنواع الزيتون في العالم.
  • كانت ذات يوم موطناً لعدد كبير من السكان اليونانيين، ويمكن رؤية بقايا هذا الماضي في كنيسة تكسيرشس Taksiarchis.
  • على الرغم من أن الكنيسة قد هُجِرت وخربت بعد التبادل السكاني، فقد تم ترميمها مؤخراً.

مركز جزيرة جوندا صديق للمشاة والمكان المثالي للتنزه تحت أشعة الشمس. الشوارع القديمة المرصوفة بالحصى تشق طريقها حول المنازل اليونانية العثمانية القديمة في الجزيرة.

الشوارع مليئة بالزخارف الملونة وأوراق الشجر الخضراء. وتغطي أشجار الصنوبر وبساتين الزيتون الجزء الأكبر من الجزيرة.


تاريخ جزيرة كوندا Cunda

مع اقترابك من الأجزاء التاريخية لجزيرة كوندا ستقابل تراثًا ثقافيًا حقيقيًا.

تشير الحفريات الأثرية في جزيرة Alibey، إلى وجود مستوطنات في المنطقة في العصور البرونزية المبكرة، والمتأخرة وفي العصر الحديدي.

بعد الهجرة اليونانية، استقرت القبائل اليونانية في جزيرة كوندا وجزر أخرى. دفعت آثار المستوطنات البشرية العلماء إلى الاعتقاد بأن أبرز جزر الأرخبيل هي جزيرة مادن، وجزيرة تشيبلاك، وجزيرة كوندا.

تظهر الأدلة الأثرية أيضاً أن جزيرة جوندا حافظت على أهميتها خلال العصرين الروماني والبيزنطي. بينما فقدت الجزر الأخرى موقعها خلال العصور الوسطى بسبب غارات القراصنة على هذه الجزر.

وفقًا لسجلات الدولة العثمانية، تم تسجيل الاسم رسمياً باسم يوندا Yunda، على الرغم من أن الاسم المستخدم في الكلام اليومي أصبح جوندا “Cunda”.

يشير الباحثون إلى جزيرة جوندا في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر على أنها مستوطنة غنية مستقلة عن أيفاليك، وجزيرة حضرية في البحر الأبيض المتوسط.

في القرن التاسع عشر، ساعدت الهجرة من جزر كريت وليسبوس في الحفاظ على الثقافة الفريدة والتراث المادي للجزيرة.

تعرف أيضاً جزيرة جوندا بإسم جزيرة علي بية “Alibey” تكريما لعلي شتينكايا، بصفته قائد الفوج 172 خلال الأيام الأولى من حرب التحرير، والدفاع عن أيفاليك.

“اقرأ أيضاً: جزيرة مايوركا Mallorca


أشياء يمكنك رؤيتها والقيام بها

  1. استكشف دير ايسيجي Ayisigi وكنيسة بانايا Panaya ومشاهدة بعض المباني اليونانية القديمة في الجزيرة.
  2. تجول على طول الواجهة المائية وشاهد عدد لا يحصى من قوارب الصيادين وهي تتمايل في الماء. إذا لاحظت أي أعلام زرقاء، فهذا يسلط الضوء على مدى نظافة المياه حول هذه الجزيرة الصغيرة.
  3. تجول حول الشوارع المرصوفة بالحصى في وسط جزيرة جوندا واستمتع بالمنازل الحجرية القديمة مع مصاريع زاهية الألوان وألواح النوافذ.
  4. قم بزيارة خليج أورتونك، وهو بقعة من الجمال الهادئ والطبيعي في زاوية هادئة بجزيرة جوندا. يمكنك الإقامة في فندق Ortunc أو شراء بطاقة يومية لاستخدام شاطئهم ومرافقهم.
  5. اذهب في رحلة على متن قارب أو يخت. يعد الإبحار حول الجزيرة نشاطاً يومياً شائعاً، وطريقة رائعة لزيارة الخلجان والشواطئ الأخرى.

ومع ذلك، إذا كنت لا تحب موسيقى البوب ​​الصاخبة، فقد تفضل تخطي حفلة القارب واختيار بدلاً من ذلك الاسترخاء في خليج هادئ في مكان آخر في الجزيرة.


المقاهي والمطاعم في جزيرة جوندا

جزيرة جوندا Cunda مقهى تاس Taş Kahve
جزيرة جوندا Cunda مقهى تاس Taş Kahve

المقهى المفضل لدى السكان المحليين هو مقهى تاس Taş Kahve، إنه مقهى قديم من الحجر به نوافذ مزخرفة وإطلالات جميلة على البحر.

Taş Kahve هو المقهى الشعبي لجزيرة كوندا، وقد أصبح مشهورًا بفطوره التقليدي على الطراز التركي بما في ذلك “menmen” (الذي يتكون من الطماطم والفلفل والبيض)، يقع Taş kahve في وسط المدينة بجانب الخط الساحلي.

المكان المفضل لتناول الطعام بالخارج هو مطعم جميل يسمى أوتورما Oturma. يقع داخل مبنى حجري جميل بديكور أبيض، ويقدم مجموعة من الأطباق المحلية. تشمل عناصر القائمة:

  • سلطة إيجة.
  • المعكرونة محلية الصنع.
  • حساء سمك القاروص الطازج.

الأكل في الهواء الطلق هو الطريقة الأكثر شعبية لتناول الطعام في جزيرة كوندا.

لا تقلق إذا كان الطقس مشمساً نظراً لوجود الكثير من الأماكن المظللة بكروم العنب التي تتسلق الفجوات الضيقة بين المباني. وقد تم تزيين بعضها بمصابيح معلقة من أغصانها.

يمكنك زيارة الشوارع المرصوفة بالحصى المزينة بمصابيح متعددة الألوان واحدة من أكثر الأماكن التي لا يمكن تخيلها في جزيرة كوندا.

لا تنس تجربة زيت الزيتون المصنوع في هذه المنطقة. تقدم معظم المطاعم الأسماك الطازجة وهذا هو الطبق الرئيسي الأكثر شعبية في الجزيرة.


كيفية الوصول إلى جزيرة جوندا

يمكن الوصول إلى جزيرة جوندا، عن طريق البر أو القارب، وتعمل خدمات الحافلات، والعبارات المتكررة من وسط مدينة أيفاليك Ayvalık.

يربط جسر تم بناؤه في الستينيات جزيرة كوندا بجزيرة لالي Lale، وبالتالي يربط الجزيرة بالبر الرئيسي. وهذا يجعل جزيرة كوندا من السهل الوصول إليها، وزيارتها خلال رحلة برية على طول ساحل بحر إيجه.

“اقرأ أيضاً: جزيرة ساموس


معالم جزيرة جوندا

1. لافانتا كوندا Lavanta Cunda

لا توجد طريقة لتفويت رؤية مبنى لافانتا كوندا، تم بناء هذا المنزل الحجري المحلي الذي تم تجديده بشكل جميل في الأصل في عام 1893.

وتمكن من الحفاظ على حنينه للروم الأرثوذكس. تم تزيين جميع الغرف ذات السقف المرتفع بشكل فردي، بينما تدخل رائحة أشجار اليوسفي والليمون من الحديقة من النوافذ المفتوحة.

2. مطعم أينا Ayna

  • مملوك لعائلة شارمنغ charming family، الذين يوصفون بأنهم، يصنعون أفضل زيت زيتون في أيفاليك Ayvalık.
  • يستخدم مطعم أينا المكونات الطازجة مباشرة من جزيرة جوندا.

ستستمتع بالوصفات المحلية اللذيذة مثل قاروص البحر المتبل بعصير الليمون، والكوسا الصغير، والسردين الملفوفة بأوراق العنب، وأكثر من ذلك بكثير.

3. مطعم باي نهاد

  • ومن المؤكد أن مطعم Bay Nihat، هو أكثر مطاعم المأكولات البحرية شهرة في الجزيرة.
  • يقدم أحدث صيد يومي من البحر بالإضافة إلى العديد من أصناف الأسماك اللذيذة المصنوعة بشكل مثالي.
  • تأكد من طلب طاولة خارجية حتى تتمكن من الحصول على إطلالات على البحر حتى تغرب الشمس.

4. كنيسة تاكسياريشس Taksiyarhis

كنيسة تاكسياريشس في جزيرة جوندا Cunda
كنيسة تاكسياريشس في جزيرة جوندا Cunda

تنتشر الكنائس والأديرة في الجزيرة. تعد كنيسة تاكسيارتشيس أكبر كنيسة في الجزيرة. لا تزال الهندسة المعمارية للكنيسة مثيرة للإعجاب، وجرسها العظيم معروض في متحف برجاما.

  • تم بناء كنيسة Taksiryahis، من قبل مجمع كوندا للروم الأرثوذكس في عام 1873. وهي عبارة عن كنيسة ذات قبة واحدة.
  • بنيت على الطراز الكلاسيكي الجديد الذي كان شائعاً في ذلك الوقت
  • . وفقاً للتبادل السكاني بسبب معاهدة لوزان، حول السكان المحليون الكنيسة إلى مسجد في عام 1927.

في عام 1976 تم إعلان المدينة كموقع تراث طبيعي وتاريخي. لذلك تم تسجيل المبنى من قبل مديرية التراث الثقافي بوزارة الثقافة والسياحة في جمهورية تركيا في عام 1989.

  • وأعلن ترميم الكنيسة، ولكن بدأ البناء في عام 2011 من خلال تأسيس متحف رحمي كوج.
  • أصبح المكان الآن معرضاً ثقافياً وصناعياً يحتوي على مجموعة متنوعة من العناصر.
  • الآن هي بمثابة متحف ومكان لأحداث الفنون والثقافة. لا يزال تصميمه الداخلي الجميل يحتوي على لوحات جدارية، و تصميمات رخاميه معقدة.

يهدف المتحف إلى أن يتمكن الزوار من العثور على التقدم الصناعي من خلال عرض الآلات القديمة، وجعلك تفهم كيف كانت الحياة في تلك الأيام الخوالي.

5. مكتبة سيفيم نجدت كينت

جزيرة كوندا Cunda مكتبة سيفيم نجدت كينت
جزيرة كوندا Cunda مكتبة سيفيم نجدت كينت

تم تجديد هذه الكنيسة، وطاحونة الرياح بالقرب منها لتصبح مكتبة ومتجراً للهدايا التذكارية ومقهى، مع إطلالة جميلة على الجزيرة والبحر.

تضم المكتبة مجموعة الكتب السياسية التي تخص نجدت كينت Necdet Kent، وهو دبلوماسي يعرض حياته للخطر لإنقاذ اليهود الأتراك خلال الحرب العالمية الثانية.

“اقرأ أيضاً: جزيرة نخلة جميرة


شواطئ جزيرة جوندا

إذا كنت تزور جزيرة جوندا، في بحر إيجه في فصل الصيف، فستكون أكثر اللحظات متعة مع الأطفال على الشاطئ.

1. شاطئ ادا كامبنج

سوف يلبي شاطئ Ada Camping، توقعاتك حيث أن المياه واضحة وضوح الشمس في أغلب جوانب الشاطئ، لكنها ضحلة على الجانب من الجزيرة الذي تشاهد منه جزيرة ليسبوس Lesbos.

يرجى التأكد من أن الأطفال يلبسون أحذية بحرية إذا كنت تسبح في مياة الشاطئ لأن هناك قنافذ بحرية تحت الماء.

يوفر الشاطئ مرافق التخييم وكذلك الأكواخ، يمكنك الحصول على طعامك من مطعم التخييم ويمكنك أيضاً الطهي بنفسك في مطبخ المخيم.

2. شاطئ اركادينز

شاطئ ArkaDeniz، هو خليج بحر رملي في الجزيرة. يمكنك الوصول إلى هناك بسيارتك الخاصة أو عن طريق القوارب التي تطوق حول وسط جزيرة كوندا. المكان هادئ بمحيطه الطبيعي.

  • قم بجولة بالقارب، أوصيك بشدة أن تقوم بجولة بالقارب حول الجزيرة، حيث توجد الكثير من الجزر الصغيرة بخلاف كوندا.
  • هذه الطريقة عملية أيضاً حيث يصعب الوصول إلى بعض الخلجان في الجزيرة بسبب الطرق الوعرة.

في جزيرة كوندا ستتوفر لك الشمس، والبحر، والتاريخ وبالطبع الحياة الطبيعية تحت الماء ومع الأطفال يكون هناك الكثير من المرح.

3. شاطئ دوبا

شاطئ Duba، مفتوح للجمهور وقريب جدا من مركز كوندا. يمكنك رؤية “دوبا” بجوار الجسر الذي يربط الجزيرة بالبر الرئيس على جانب الجزيرة.

ومع ذلك، الشاطئ دائمًا مزدحم وبالطبع أكثر المتعة هنا.


سوف تلمس جزيرة جوندا قلبك بمنازلها الحجرية المغلقة الملونة، وإطلالتها الرائعة عند غروب الشمس. أنا أوصيك بشدة، أن تقضي الوقت ببطء هنا، أثناء سفرك مع الأطفال، لأنها مثالية للابتعاد عن الروتين اليومي الملل.

المراجع

  1. adventures of a rover, (8th July 2019), Cunda Island, https://www.adventuresofarover.com, Retrieved 13-5-2020
  2. the culture trip,A Guide To Turkey's Cunda Island, https://theculturetrip.com, Retrieved 13-5-2020
  3. SIGHTSEE OF MOM, (9-8-2018), A FAMILY TRAVEL GUIDE TO CUNDA, http://www.sightseemom.com, Retrieved 13-5-2020
502 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق