الرنح عند الكلاب

الرنح أو انعدام النظام عند الكلاب هو حالة ترتبط بصعوبة التنسيق أثناء الحركة. ما هي طرق علاج الرنح أو فقد انتظام الحركة عند الكلاب؟

0 1
يُعرَّف الرنح أو انعدام النظام أو فقد انتظام الحركة عند الكلاب (Ataxia in Dogs) بأنه حالة مرتبطة بصعوبة في تنسيق حركات الأطراف والرأس والجسم. تعرَّف على أسباب وأعراض وطرق علاج الرنح عند الكلاب.

أعراض الرنح عند الكلاب

تختلف شدة الرنح أو انعدام النظام من كلبٍ لآخر. تتمثل الأعراض التي يمكن أن تصاحب عدم انتظام الحركة أو الرنح عند الكلاب في ما يلي:

  • الغثيان والقيء بسبب مشاكل التوازن.
  • فقدان الشهية بسبب الغثيان.
  • إمالة الرأس.
  • انخفاض القدرات السمعية.
  • اضطراب الحالة العقلية
  • الاضطرابات الحركية والتبول اللاإرادي.
  • حركات غير طبيعية للعين (تحرك العين لأعلى ولأسفل أو من جانب إلى جانب).
  • فقدان تنسيق الأطراف الذي يمكن أن يشمل تقاطع الأطراف والمشي بخطوات كبيرة وابتعاد الأطراف عن بعضها عند الوقوف.
  • صعوبة في المشي.
  • السقوط، التأرجح، الانزلاق، الدوران.
  • الارتعاش.
  • الدوخة.

[information]إذا أظهر حيوانك الأليف أحد الأعراض المذكورة أعلاه، فلا تتأخر في استشارة الطبيب البيطري.[/information]


أنواع الرنح عند الكلاب

توجد ثلاث مناطق تشريحية من الجهاز العصبي تعتبر المسؤولة عن مشكلة عدم انتظام الحركة أو الرنح عند الكلاب.

أنواع الرنح عند الكلاب المرتبطة بالمناطق التشريحية الثلاث هي كما يلي:

الرنح الدهليزي

  • يحدث بسبب اضطراب رسائل الأذن الداخلية إلى الدماغ.
  • فقدان التوازن وفقد انتظام الحركة والوضع الغريب للرأس هي من السمات المميزة لاضطرابات الجهاز الدهليزي.

الرنح الحسي

  • ينجم الرنح الحسي عن مشكلة في الحبل الشوكي.
  • تعد اضطرابات التنسيق والضعف من علامات الإصابة بهذه الحالة.

الرنح المخيخي

  • يحدث بسبب تلف المخيخ، وهو العضو المسؤول عن التنسيق والحركة.
  • يظهر من خلال حركات الرأس غير الطبيعية والدوار، واضطراب حركة العيون.

[notice]في بعض الأحيان يتم الخلط بين هذه الحالة والسكتة الدماغية.[/notice]

“اقرأ أيضاً: جرب الكلاب


أسباب الرنح عند الكلاب

يتم تحديد سبب الرنح من خلال تحديد موقع الإصابة، حيث تختلف أسباب الرنح في الكلاب باختلاف النوع.

يتسبب الضغط الحاصل في الحبل الشوكي في اضطراب استقبال الحس العميق مما يجعل من الصعب على دماغ الكلب تنسيق الحركة. يمكن أن ينتج ضغط الحبل الشوكي عن ما يلي:

  • الصدمات والإصابات.
  • تنكس أنسجة الحبل الشوكي.
  • جلطة دموية.
  • الأورام.
  • عدوى في العمود الفقري.
  • التهاب في العمود الفقري.
  • تشوهات العمود الفقري.
  • الخراج في منطقة الحبل الشوكي.
  • تضيق القناة الشوكية.
  • اضطرابات العمود الفقري مثل الفصال العظمي.

تحدث متلازمة الرنح الدهليزي عند الكلاب بسبب الوظيفة غير الطبيعية للأذن الداخلية أو جذع الدماغ، مما يؤدي إلى عدم انتظام الحركة. يمكن أن تنتج هذه الوظيفة غير الطبيعية عن الأسباب التالية:

  • عدوى أو إصابة في الأذن.
  • تسمم.
  • عدوى فطرية.
  • السرطان، بما في ذلك أورام الأذن أو الجمجمة.
  • مرض مناعي.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • التهاب.
  • أمراض معدية.
  • التعرض لبعض المضادات الحيوية.
  • تنكس العصب السمعي.
  • في بعض الأحيان تكون الأسباب غير معروفة.

يحدث الترنح المخيخي عند الكلاب بسبب تلف المخيخ المسؤول عن الحركة والتنسيق. مما يسبب حركات غير طبيعية خاصة للرأس والعينين تؤدي إلى الدوار.

فيما يلي بعض أسباب تلف المخيخ الذي يؤدي إلى الرنح عند الكلاب:

  • التنكس الخلوي في المخيخ.
  • الاستعداد الوراثي.
  • ورم في المخ.
  • تشوهات خلقية في المخيخ أو الجمجمة.
  • عدوى أو التهاب الدماغ.
  • التعرض لبعض المضادات الحيوية.

أحيانًا يتم الخلط بين الرنح المخيخي والسكتة الدماغية لأن أعراضهما قد تكون متشابهة.


تشخيص عدم انتظام الحركة عند الكلاب

عند قدومك إلى الطبيب البيطري، كن مستعدًا لسرد كل الأعراض أو التغييرات السلوكية التي لاحظتها على كلبك. وتذكر أن عدم تنسيق الحركة والدوخة والأعراض الأخرى يمكن أن تجعل كلبك يشعر بالخوف، لذا ابذل قصارى جهدك لمساعدته على الهدوء أثناء الفحص.

سيقوم الطبيب البيطري باختبار وتقييم مشية الكلب ووقفته، وتقديم المساعدة له إذا لزم الأمر. يشمل الاختبار مشاهدة الكلب وهو يمشي، وربما مراقبته وهو يحاول صعود السلالم، مع الحرص على الحفاظ على سلامته في المقام الأول.

و أيضًا يشمل الفحص السريري اختبارات عصبية، واختبارات رد فعل العضلات، واختبار حساسية الأطراف. يمكن إجراء اختبارات التصوير الطبي للوصول إلى نتيجة نهائية:

  • الصور الشعاعية، العادية والتباينية.
  • تصوير النخاع.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب.

يمكن إجراء خزعات من العضلات والأعصاب وتحليل السائل النخاعي إذا كان الشك لا يزال قائماً حول السبب. قد يُنظر في تحليل البول والدم لاستبعاد العدوى أو أمراض أخرى.

“اقرأ أيضاً: دواء جابابنتين للكلاب والقطط


علاج الرنح عند الكلاب

تعتمد علاجات الرنح عند الكلاب على موقع الإصابة والسبب الأساسي للحالة.

غالبًا ما يتم علاج الأورام والسرطان من خلال:

  • الجراح.
  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.

في حين أن الأسباب الوراثية لا يمكن علاجها.

حتى بعد العلاج، قد تفقد بعض الكلاب القدرة على التنسيق. غالبًا ما تعيش هذه الكلاب حياة طبيعية بخلاف المعاناة من عدم انتظام الحركة.

من المهم الحفاظ على راحة الكلب المصاب واتخاذ خطوات لتقليل احتمال تعثره أو سقوطه. سيكون من الضروري السيطرة على الألم وتوفير المزيد من الرعاية الداعمة، بالإضافة إلى جعل البيئة آمنة عن طريق سد مداخل السلالم والأماكن الخطرة التي قد يسقط فيها الكلب ويتأذى.

[success]تحدث إلى الطبيب البيطري حول العلاج وتغييرات نمط الحياة التي ستحتاج إلى إجرائها إذا كان كلبك يعاني من الرنح.[/success]

“اقرأ أيضاً: تسمم الكحول في الكلاب


مآل المرض

الرعاية الداعمة هي مفتاح الحياة السعيدة والمريحة للكلب الذي يعاني من آثار الرنح، والتي يجب أن تكون دائمة. ينبغي أن تحافظ على بيئة آمنة له، وتراقبه في جميع الأوقات عندما تكون في المنزل، وحافظ على مساحة معيشته خالية من مصادر الإصابات المحتملة (مثل السلالم). عندما تترك كلبك وحيدًا في المنزل، فإن حبسه في قفص أو منطقة آمنة سيكون في مصلحته.

سيحتاج الكلب الذي يعاني من الرنح إلى مساعدة يومية لتلبية احتياجاته، فتغذيته ستتطلب مجهودًا إذا كان يعاني من رعشة ويجد صعوبة في تناول الطعام. سيستغرق اصطحابه للتنزه وقتًا أطول وسيحتاج إلى المساعدة لتحقيق التوازن.

قد تصبح أدوية الغثيان والدوخة من الأساسيات. ولكن حتى مع هذه التغييرات وغيرها، يظل الكلب حيوانًا أليفًا رائعًا وصديقاً حميماً للعائلة بفضل مساعدتك له ونصائح الطبيب البيطري.


مقالات ذات صله:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في النشرة البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى بريدك الكتروني.
لن نزعجك؛ ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد