سماد كبريتات الزنك: أهم فوائده للنباتات وأشهر أنواعه وسميته

سماد كبريتات الزنك أو سماد سلفات الزنك هو من الأسمدة غير العضوية التي تستخدم من أجل تعويض نقص الزنك في النباتات، فما هي أشهر أنواعه وأبرز خصائصه؟

سماد كبريتات الزنك (Zinc sulfate) أو سلفات الزنك، هو نوع من الأسمدة غير العضوية التي تستخدم من أجل تعويض نقص الزنك في النبات. الزنك يعتبر من المغذيات الدقيقة (Micronutrients) الضرورية لتنظيم العديد من الوظائف الفسيولوجية في النباتات. لذا يمكن أن يعوض نقص الزنك باستخدام أسمدة الزنك ومن بينها سماد كبريتات الزنك. فما هي أنواع سماد كبريتات الزنك وأبرز خصائصه؟


فوائد الزنك للنباتات

الزنك يعتبر من المغذيات الدقيقة التي تحتاجها النباتات بكميات قليلة، لكن على الرغم من ذلك للزنك أهمية كبيرة في تنظيم عملية نمو النباتات. ومن أهم وظائف الزنك للنباتات:

  • الزنك يعتبر من العناصر المهمة في تصنيع مادة الكلوروفيل (Chlorophyll) والكربوهيدرات، أي مهم لعملية التركيب الضوئي.
  • الزنك يعتبر أساسيًا في تفعيل وظيفة العديد من الأنزيمات التي لها دور مهم في تصنيع البروتينات الضرورية لنمو النباتات.
  • يساهم في تصنيع هرمونات النمو في النباتات، ومن بينها هرمون الأكسين (Auxins).
  • يساعد الزنك في زيادة قدرة النبات على تحمل الأجواء الباردة.
  • يساهم الزنك في الحفاظ على غشاء الخلايا النباتية.
  • يظهر أن للزنك دور أيضاً في جعل النباتات أكثر مقاومة للأمراض.

“اقرأ أيضًا: السماد الأخضر


أعراض نقص الزنك في النبات

سماد كبريتات الزنك
أعراض نقص الزنك في النبات

يجب الأخذ بعين الاعتبار أولاً أن الأعراض التي يسببها نقص الزنك تتشابه مع أعراض أخرى، يسببها نقص عناصر غذائية أخرى من العناصر الدقيقة. لذا يجب التأكد من نقص الزنك، أو أي عنصر آخر عن طريق فحص التربة، بالإضافة إلى فحص أنسجة النباتات، وذلك قبل اللجوء إلى اعتماد أسمدة الزنك ومنها سماد كبريتات الزنك.

غالباً تظهر الأعراض على الأوراق الصغيرة حديثة النمو، ولكن من الممكن أن تظهر على الأوراق الكبيرة أيضاً، وهذا يعتمد على نسبة نقص الزنك في التربة.

من الأعراض التي يسببها نقص الزنك على النباتات:

  • اصفرار الأوراق، وذلك نتيجة نقص الكلوروفيل الذي يعطي الأوراق لونها الأخضر.
  • موت أجزاء من الأوراق (Necrosis).
  • قد يتحول لون الأوراق إلى اللون البرونزي.
  • تقزم الأوراق، بحيث تكون الأوراق صغيرة الحجم ومشوهة.
  • تقزم النبتة، وذلك لأن طول الساق يعتمد على هرمونات النمو التي تتأثر بنقص الزنك.

يمكن ملاحظة نقص عنصر الزنك في بعض أنواع الترب نتيجة لبعض الخصائص الموجودة في التربة والتي تؤدي إلى فقدان هذا العنصر، ومن بينها:

  • التربة الرملية، وذلك لأنها تفتقر للمواد العضوية.
  • التربة الجيرية، وذلك لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من كربونات الكالسيوم، مما يزيد قلوية التربة، الأمر الذي يؤدي إلى نقص الزنك.
  • نسبة الحموضة العالية في التربة تؤثر على الزنك.
  • زيادة عنصر الفوسفور في التربة تؤثر أيضاً على امتصاص الزنك.
  • تشبع التربة بالمياه كذلك يؤثر على توفر الزنك.

يجب الانتباه أيضاً أن الحاجة إلى عنصر الزنك تختلف بين المحاصيل. بحيث تتأثر بعض المحاصيل بنقص الزنك أكثر من غيرها، ومنها مثلاً محاصيل الأرز والذرة. لذلك قد تختلف الأعراض من محصول لآخر.

“اقرأ أيضًا: أنواع الأسمدة الزراعية وأهميتها للنبات


سماد كبريتات الزنك

سماد كبريتات الزنك
سماد كبريتات الزنك

إذا تم التأكد من خلال فحص التربة من نقص عنصر الزنك، يمكن تعويض النقص من خلال التسميد بالزنك.

أنواع سماد كبريتات الزنك

يوجد أنواع مختلفة من سماد الزنك ضمن ثلاث مجموعات مختلفة وهي:

  • الأسمدة غير العضوية (Inorganic fertilizers).
  • الزنك المخلبي (Synthetic chelates).
  • مركبات الزنك مع مواد عضوية طبيعية (Natural organic complexes).

قبل اعتماد أي نوع من الأسمدة يجب أخذ العوامل التالية بعين الاعتبار:

  • اختيار السماد المناسب، وذلك وفقاً لنوعية التربة والمحاصيل المزروعة.
  • تحديد الكمية التي يحتاجها المحصول.
  • تحديد الوقت المناسب لاستخدام الأسمدة.
  • استخدام الأسمدة بالمكان الصحيح، أي حيث تتوفر العناصر الغذائية للنباتات.

يعتبر سماد كبريتات الزنك أو سلفات الزنك من أسمدة الزنك غير العضوية، ويعتبر من الأنواع الأكثر استخداماً للتسميد بالزنك، ويتوفر هذا السماد بتركيبتين هما، مونوهيدرات كبريتات الزنك، وهيبتا هيدرات كبريتات الزنك.

خصائص أنواع سماد كبريتات الزنك

مونوهيدرات كبريتات الزنك

  • التركيبة الكيميائية هي (ZnSO4.H2O).
  • يحتوي تقريبًا على نسبة 36% من الزنك.
  • قابل للذوبان في الماء، مما يسهل امتصاص الزنك من قبل النباتات.
  • يمكن استخدامه على أنواع التراب المختلفة.

هيبتا هيدرات كبريتات الزنك

  • التركيبة الكيميائية هي (ZnSO4.7H2O).
  • يحتوي تقريبًا على نسبة 22% من الزنك.
  • هذه التركيبة قابلة أيضاً للذوبان في الماء، ويمكن استخدامها على مختلف أنواع التراب.

الخصائص العامة لسماد كبريتات الزنك

  • يتم تصنيع كبريتات الزنك عن طريق تفاعل الزنك مع حمض الكبريتيك.
  • كبريتات الزنك يمكن أن تكون عبارة عن مسحوق، أو حبيبات بيضاء.
  • غالبًا يتم استخدام كبريتات الزنك مباشرة على التربة. ويمكن رش السماد على أوراق الأشجار. ويتم استخدامه بعد خلطه مع الماء وفقًا للتعليمات الموجودة على المنتج.
  • قبل استخدام السماد يجب ري المحصول أولًا، لكي لا يسبب أضرارًا للنباتات.
  • بالنسبة للكمية التي يجب استخدامها، فهي تختلف بحسب نوعية التربة والمحاصيل المزروعة، والطريقة المتبعة في التسميد.
  • يجب الالتزام بكافة التعليمات الموجودة على المنتج، من حيث كيفية الاستخدام والكمية.
  • بعد استخدام سماد الزنك مرة، من الممكن ألا تحتاج الأرض للتسميد مرة أخرى إلا بعد سنتين أو ثلاثة. ولكن هذا يعتمد على الكمية التي تم استخدامها على المحصول.
  • إذا كانت حرارة التربة منخفضة في فصل الربيع، هذا يؤثر على امتصاص الزنك من التربة، وبالتالي قد يتم اعتماد التسميد بالزنك.
  • عند استخدام سماد الزنك مع أسمدة أخرى، يجب معرفة الطريقة الصحيحة لاستخدامها مع بعضها.

“اقرأ أيضًا: سماد سلفات المغنيسيوم


سمية الزنك

سماد كبريتات الزنك
سماد كبرياتات الزنك

يجب الانتباه جيدًا إلى كميات الزنك التي يتم استخدامها على المحصول، وذلك لأن الإفراط في التسميد يؤدي إلى الأعراض التالية:

  • تقزم جذور النباتات.
  • اصفرار وموت أطراف الأوراق.
  • تجعد الأوراق.
  • زيادة عنصر الزنك يؤثر على امتصاص عناصر أخرى مثل الحديد، فتظهر أعراض نقص الحديد.

“اقرأ أيضًا: الأمراض الفطرية على اللوز


اعتماد سماد كبريتات الزنك لتعويض نقص الزنك في النبات يعطي نتيجة فعالة، لكن يجب استخدامه بالطريقة الصحيحة وبكميات محددة لأن الزنك من العناصر الغذائية الصغرى.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن