عصافير الزيبرا؛ تعرف معنا على موطنها وغذائها وأنواعها المختلفة

عصافير الزيبرا؛ تعرف معنا  على موطنها وغذائها وأنواعها المختلفة

عصافير الزيبرا من الطيور التي تلفت الأنظار، ولكن البعض لا يعرف عن تكاثر طائر الزيبرا، وماذا تأكل هذه الطيور؟ وما هي انواع طيور الزيبرا؟ هذا ما ستتعرف عليه.

قد تكون عصافير الزيبرا (zebra finch) من أكثر أنواع الطيور انتشارا في جميع أنحاء العالم، وذلك يرجع لمدى توافرها وسعرها الجيد جدا، وقد تم الاحتفاظ بطائر الزيبرا اللطيف في الأسر في قفص لأكثر من مائة عام، ونجد أن هذا النوع من العصافير تتكاثر بسهولة وهي تعتبر طائر جيد وسهل العناية به، كما أن تربية هذا الطائر لا تحتاج إلى وقت كبير للاهتمام به، تعرف معنا على موطنها وغذائها وأنواعها المختلفة.


نظرة عامة عن عصافير زيبرا

بصفة عامة يعتبر عصفور الزيبرا من الطيور صغيرة الحجم وعلى الرغم من ذلك لا يعتبر أصغر العصافير، ويحصل طائر الزيبرا على اسمه من الخطوط التي تأتي على شكل الحمار الوحشي والتي تكون موجودة على رقبته وصدره، ونجدها بشكل خاص على الذيل الأبيض والأسود، وعادة ما يكون الذكر ملون باللون الرمادي وهو اللون الأكثر شيوعًا، كما أنه يتميز بوجود بقع حمراء زاهية على ولون أحمر فاتح على المنقار عند مرحلة النضج.

أيضًا تكون الأنثى أكثر قتامة في اللون، ولديها منقار برتقالي شاحب وتأتي عصافير الزيبرا في مجموعة متنوعة من الطفرات، وهذا العصفور كل ما يحتاجه هو سلة عش وبعض الألياف الرطبة من أجل تغذية جيدة، وتعتبر رعايتها أمر سهل للغاية. لذا تعتبر طيور أليفة جيدة، وفي عمر 8 إلى 10 أشهر تبدأ عصافير الزيبرا في التكاثر بشكل كبير، يجب على المربين إعطاءهم فترة استراحة للتكاثر لأنها تستهلك كل طاقتها لإنتاج البيض.

الموقع وسط أستراليا
المملكة الحيوانية
الفصيلة فصيلة الطيور
الاسم العلمي Taeniopygia guttata
العائلة استريلدي

موطنها الأصلي

انواع طيور الزيبرا
موطن طيور الزيبرا

يعيش هذا النوع من الطّيور بشكل أكثر شيوعًا في المناطق الأكثر جفافاً في أستراليا، حيث تعيش على مدار السنة في قطعان اجتماعية تصل إلى 100 طائر أو أكثر. يمكن العثور عليها في مجموعة متنوعة من الموائل، فنجده ينتشر خاصة الأراضي العشبية المشجرة الباردة الجافة، وأيضًا المراعي المفتوحة والمجاري المائية المتاخمة، حيث تتحرك كثيراً في قطعان كبيرة في أستراليا، كما يمكن العثور عليها في أندونيسيا أيضًا وتيمور الشرقية.

“اقرأ أيضًا: حيوانات أليفة للأطفال


ماذا تأكل طيور الزيبرا؟

أما عن غذاء طيور الزيبرا، فالكثير لا يعرف ماذا تأكل طيور الزيبرا؟ في الواقع قد تتغذى طيور الزيبرا في قطعان كبيرة على بذور الحبوب والحشائش التي تتساقط وأيضًا الناضجة، كما يمكن أن تتناول الحشرات في أي وقت يحلو لها في السنة، وفيما يخص طعام طيور الزيبرا يفضل إطعام الصغار منهم الحشرات بشكل خاص. حيث يقوموا بتناول طعامهم على الأرض، لكنها على عكس بعض طيور الحشائش الأخرى، لا تقوم طيور الزيبرا بسحب رؤوس البذور إلى أسفل بأقدامها.

“اقرأ أيضًا: نقص النيتروجين في النبات


سلوك طيور الزيبرا

اكتسبت هذه الطيور الجميلة شعبية كبيرة وساعد على ذلك العديد من العوامل، فهي تعتبر حيوانات سهل تربيتها والتعامل معها، وتحب طيور الزيبرا التعامل معها والتحدث معها بشكل مستمر، وعند مقارنتها بطيور أخرى مثل الببغاء نجد أنها غير قابلة للتدريب، ولكنها نشطة وتتفاعل مع من حولها ويصدرون الأصوات عند التعامل معهم.

زوج طيور الزيبرا يعيشون سويًا مدى الحياة. تختار أنثى الزيبرا وحدها موقع العش، ولكن كل من الذكر والأنثى يهتموا بالبيض والصغار. فيجمع الذكر جميع مواد التعشيش تقريبًا، ومن هذه المواد تبني انثى الزيبرا عشًا سائبًا على شكل قبة. ويفضل طائر الزيبرا العيش في مجموعات في البرية، ويتجنب أن يتم لمسه أو التعامل معه، لكنهم نادرًا ما يلجأون إلى العض كدفاع عن النفس.

“اقرأ أيضًا: معلومات عن سمك الجوبي


أصوات عصافير الزيبرا

يتم اعتبار ذكر طائر الزيبرا مغنيًا متحمسًا للغاية، أما عن الإناث فهي لا تغني في العموم، وتقوم عصافير الزيبار بإصدار الكثير من أصوات التصفير والتي تبدو مثل أبواق السيارات الصغيرة. وتقوم هذه الطيور بالتحدث طوال اليوم. وعلى الرغم من أن طائر الزيبرا لا يحتاج للتكلم بصوت عالي، إلا أنه يمكن أن تكون مكالماته مستمرة بشكل دائم، وإذا كنت تستطيع أن تبقيهم بالخارج أو من خلال نافذة حيث يمكنهم سماع الطيور، ذلك سوف يجعلهم يستجيبوا لمكالمات الطيور.

“اقرأ أيضًا: انواع النمل المنزلي


تكاثر طائر الزيبرا

يحدث التكاثر على مدار العام في الأسر بشرط أن تكون الظروف مناسبة. تميل إلى الحدوث في البرية بين أكتوبر وأبريل. يحدث هذا عادة بسبب هطول الأمطار الغزيرة. تتشكل أزواج مدى الحياة حيث يشارك كل من ذكور وإناث في رعاية الكتاكيت. كلاهما يشتركان في التزاوج خارج هذا الاقتران. ويقوم الذكور برقصة الخطوبة والدعوة لجذب رفيقة.

في موسم التّزاوج الأنثى هي المسؤولة عن اختيار موقع العش بينما يقوم الذكر بجمع مواد التعشيش. ثم ستشكل هذا في عش على شكل قبة. في حالات نادرة، لوحظ أنهم يقومون بالتعشيش في جوف في الأرض. بداخل العش تودع الأنثى عدد بيض يتراوح ما بين أربع إلى ست بيضات. كما أنها تضعه على مدى بضعة أيام. ويتشارك الذكور والإناث في واجبات الحضانة خلال فترة الحضانة البالغة 14 يومًا.

خلال هذا الوقت، تقوم الأنثى بمعظم الحضنة ويجمع الذكر معظم الطعام. تصدر الكتاكيت ضوضاء خدش أو نقيق لتنبيه والديهم بأنهم يريدون الطعام. وبمجرد مغادرة الصغار للعش، وعادة ما يكون الطائر الصغير الغير ناضج له منقار أسود ولا يوجد لديه الشريط الأسود والأبيض على الرأس. عيونهم أغمق.

تعتبر هذه الطيور النشيطة واحدة من أسرع أنواع الطيور نضجًا. ولن يستغرق الأمر سوى 70-80 يومًا حتى يصبحوا ناضجين جنسيًا وجاهزين للتزاوج.
“اقرأ أيضًا: أكل القطط للعشب

أنواع عصافير الزيبرا

تكاثر طائر الزيبرا
انواع طيور الزيبرا

تتنوع عصافيرا الزيبرا وتأتي في العديد من الأنواع والأشكال، وفيما يلي أشهر 6 أنواع منتشرة لها :

عصفور الزيبرا

هو يعتبر النوع الأساسي من طفرات زيبرا فينش الأكثر انتشارًا وشيوعًا في وسط أستراليا، كما يمتد عبر القارة بأكملها، متجنب فقط المناخ الجنوبي الرطب والمناطق الاستوائية الأخرى في الشمال، كما يمكن إيجاده بشكل تقليدي في جزيرة تيمور، وهو عصفور زيبرا قديم لديه نفس الألوان المعروفة الأسود والكستنائي والرمادي مثل الطيور البرية.

عصافير زيبرا سوداء الصدر

في الحقيقة يختلف هذا النوع عن بقية الأنواع، فيتميز بلونه الرمادي الشائع والمنتشر على الريش، كما أننا نجد علامة مميزة على صدر زيبرا الصدر الأسود وهذه العلامة تميزه حقًا عن باقي الأنواع.

عصفور الزيبرا أسود الخد

تمتلك هذه الطيور خدود سوداء، كما أنها قد تتقاطع مع الأنواع الأخرى لكي تجمع بين السمات الأساسية للريش.

عصافير الزيبرا أسود الوجه

تتميز هذه الطيور بأن لونها غامق على الوجه، كما أن ثديها يكون أسود وكبير أيضًا. وغالبًا ما تتقاطع الطيور مع الأنواع ذات الخدود السوداء وطفرات زيبرا فينش ذات الصدر الأسود لكي تنتج مناطق واسعة من الريش الأسود.

عصفور زيبرا كستنائي محاط باللون الأبيض

تتميز هذه الطيور بأنها بيضاء البشرة ولديها أحزمة بنية. وعادة ما تكون ألوان الرأس أقل لفت للانتباه من الطيور العادية، بعضها يكون أبيض اللون في الغالب.

عصفور الزيبرا المتوج

يتم دمج الجينات المتفجرة مع الأنواع الأخرى من أجل إنتاج عصفور زيبرا المتوج، والذي يمتلك وجه أسود متوج.


أعشاش طيور الزيبرا

في الغالب يتم بناء الأعشاش من الأعشاب وتكون مبطنة بالريش أو حتى الصوف، ويمكن العثور عليها في الكثير من الأماكن المتنوعة والمختلفة بداية من الأشجار والشجيرات وجحور (Burrow) الحيوانات، بجانب تجاويف وخصوصاً حواف المباني التجارية.

“قد يهمك: بق الفراش


المفترسون والتهديدات

تشمل الحيوانات المفترسة الطبيعية لعصفور الزيبار الثدييات الصغيرة والطيور الجارحة والثعابين والفئران. وقد استفادت هذه الطيور من بناء السدود وتركيب خزانات المياه لاعتمادها على المياه. قام الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة بإدراج الأنواع في فئة أقل اهتمامًا للحفاظ على معدل نموها حيث أن عدد سكانها لا يتناقص والافتراس هو التهديد الرئيسي الوحيد لعصافير الزيبرا هذه. غالبًا ما تتغذى عليها الحيوانات المفترسة مثل ثعابين النمر، والثعابين البنية، وسحالي التنين، والفئران السوداء، والغربان الصغيرة، والعديد من الآخرين.


في النهاية، نجد أن عصافير الزيبرا تعيش غالبًا في موائل قاسية وقاحلة وشبه قاحلة. كما أنها تستفيد من فترات الرطوبة النادرة عند حدوثها. لا يتطلب الأمر سوى كمية صغيرة من الأمطار لإرسال هذه الطيور إلى جنون التكاثر. أيضًا تعرفنا على ماذا تأكل طيور الزيبرا؟ والكثير من التفاصيل الهامة عن حياتها.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (13)

إغلاق