الأسبوع ٣٨ من الحمل؛ أعراض الولادة وكيف يمكن تحفيزها؟

الأسبوع ٣٨ من الحمل؛ أعراض الولادة وكيف يمكن تحفيزها؟

خلال الأسبوع ٣٨ من الحمل، تكتمل تقريبًا فترة حملك، فما هو وزن الجنين في الأسبوع 38 من الحمل وأهم أعراض الولادة في الأسبوع 38 وكيف يمكن تحفيزها؟

في الأسبوع ٣٨ من الحمل، أنتِ الآن على وشك اكتمال فترة حملكِ، خطوتكِ التالية هي الولادة، بدءًا من هذا الأسبوع سوف تتساءلين باستمرار هل بدأ المخاض؟ فما هي أعراض الولادة في الأسبوع 38 وكيف يمكن تحفيزها وما هو وزن الجنين في الأسبوع 38 من الحمل؟


التغيرات الجسدية لحوامل الأسبوع 38

خلال الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل، يزداد الضغط على أسفل البطن ويعد ذلك من أهم التغيرات التي يمكنكِ ملاحظتها خلال هذا الأسبوع. إذا لم يغير الطفل وضعيته خلال الأسابيع السابقة، فقد يفعل ذلك الآن لتصبح رأسه تجاه أسفل الحوض استعدادًا للولادة.

سوف تشعرين أيضا في الأسبوع ٣٨ بمزيد من التعب والإجهاد مع زيادة الثقل الذي تحملينه. إيجاد وضعية مريحة للجلوس أو النوم أو حتى الوقوف لفترات طويلة سيصبح غاية صعبة المنال. بالإضافة إلى ذلك، يستمر أيضا تسرب سائل أصفر اللون يسمى اللبأ من الثديين وهو غني بالمغذيات. لا داعي للقلق عند ملاحظة ذلك؛ لأنه يشير إلى استعدادات جسدكِ للرضاعة الطبيعية.

خلال الأسبوع ٣٨، يستمر سقوط بطنكِ إلى أسفل، يمكنكِ الآن التنفس بحرية أكثر مما سبق. قد يعيق ذلك الحركة وممارسة الرياضة، ولكن يمكنكِ الآن التركيز على تمارين التنفس استعدادًا للولادة. لن تساهم هذه التمارين في التعامل مع الألم والتغلب على عدم الراحة في أثناء الولادة فحسب، ولكنها أيضا تساعد على الاسترخاء والتخلص من التوتر.


أعراض الأسبوع ٣٨ من الحمل

أعراض الأسبوع ٣٨ من الحمل
أعراض الأسبوع ٣٨ من الحمل

إذا كنتِ تتساءلين الاسبوع ٣٨ من الحمل أي شهر! فأنتِ بالطبع في الشهر التاسع. على الرغم اقتراب موعد ولادتكِ، إلا أنكِ سوف تلاحظين العديد من الأعراض. تنقسم علامات الأسبوع 38 إلى أعراض طبيعية نتيجة سقوط البطن وزيادة الضغط على عضلات الحوض، وعلامات خطر غير طبيعية تتطلب استشارة الطبيب على الفور.

الأعراض الطبيعية

تتضمن الأعراض الطبيعية للحامل:

  • كثرة التبول.
  • الأرق وصعوبة النوم.
  • تورم القدمين واليدين.
  • الصداع.
  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • آلام الظهر عند الحامل.
  • الانتفاخ والإمساك.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • الشعور بالحرارة بصورةٍ زائدة.
  • حرقة المعدة وعسر الهضم.
  • تقلصات براكستون هيكس غير المنتظمة.
  • آلام أسفل البطن.
  • الغثيان.
  • التقلبات المزاجية.
  • الشعور بالتعب والإجهاد.

علامات الخطر

لا تشير هذه العلامات إلى أعراض الولادة في الأسبوع ٣٨ من الحمل، لكنها قد تشير إلى الإصابة بأحد مشكلات الحمل؛ لذلك ينبغي استشارة الطبيب على الفور عند الشعور بأي منها، وتشمل:

  • الحمى.
  • صعوبة التبول.
  • القيء.
  • تقلصات شديدة في المعدة.
  • تورم شديد ومفاجئ في الأطراف.
  • انخفاض ملحوظ في حركات الجنين أو غيابها لفترة طويلة.
  • النزيف المهبلي.
  • ضبابية الرؤية أو الصداع الحاد والمستمر.

“اقرأ أيضا: اللسان المربوط عند الأطفال


نمو الجنين في الأسبوع ٣٨

على الرغم من اكتمال نمو طفلكِ علميًا، إلا أنه لا يزال يستفيد من كل يوم إضافي داخل الرحم للنمو. مازال دماغ الجنين ينمو ويتطور. قد ينضح دماغ الطفل بمقدار الثلث في الفترة ما بين الأسبوع 35 والأسبوع 39 من الحمل.

خلال الأسبوع ٣٨، يستمر أيضا نمو القلب والرئتين. ويتخلص الطفل من معظم الشعر الناعم (الزغب) الذي كان يغطي جسده الصغير، بينما تستعد الأمعاء لحركتها الأولى بعد الولادة لإخراج العقي.

قد يبدو لون عين الطفل الآن وبعد الولادة أيضا باللون الرمادي الداكن، ولكن ذلك لا يعني أنها ستبقى على هذا اللون. يعتمد لون عين الطفل النهائي على كمية بروتين الميلانين (Melanin) الذي ينتجه الطفل. قد يستغرق الأمر ما يقرب من عام حتى تكتسب قزحية العين لونها النهائي.

وزن الجنين في الأسبوع 38 من الحمل

وزن الجنين في الأسبوع 38 من الحمل
وزن الجنين في الأسبوع 38 من الحمل

يختلف وزن الجنين في الأسبوع 38 من الحمل من حالة لأخرى، ولكنه عادةً ما يتراوح من 2.8 كيلو جرام وحتى 3 كيلو جرام. بينما يبلغ طول الجنين حوالي 50 سنتيمتر. يبدأ أيضا تراكم الدهون حول كتفيه وركبتيه ومرفقيه.

“اقرأ أيضا: دواء سايتوتك


حركة الجنين في الأسبوع ٣٨ من الحمل

بدءًا من الأسبوع 36 من الحمل وحتى الأسبوع 38، قد تلاحظين تغيرًا في حركات الجنين. لم يعد طفلكِ يسدد ركلات قوية وعشوائية، ولكن نتيجة لتطور الدماغ ووظائفه، تصبح حركة الجنين في الأسبوع ٣٨ من الحمل أكثر دقة وأقل في القوة. سوف تشعرين الآن بتمدد الجنين واهتزازه داخل الرحم؛ لم تعد المساحة المتاحة للحركة تكفي لتلك الركلات.

ومع ذلك، لا ينبغي أن يتغير عدد الحركات التي تشعرين بها. ينبغي أن تشعر الحامل أيضا ب10 حركات على الأقل في خلال ساعتين. في بعض الأحيان، يمكن أن تقل حركة الطفل قليلًا قبل الولادة. إذا شعرتِ بانخفاض حركة الجنين أو غيابها يمكنكِ الاسترخاء وتناول وجبة خفيفة أو كوب من العصير ثم البدء في تتبع الحركات.

“اقرأ أيضا: أضرار عمليات التجميل


أعراض الولادة في الأسبوع 38 من الحمل

أعراض الولادة في الأسبوع 38 من الحمل
أعراض الولادة في الأسبوع 38 من الحمل

على الرغم من أن موعد ولادتكِ قد يستغرق أسبوعين من الآن، ولكنكِ قد تشعرين في أي وقت بأحد أعراض الولادة للأسبوع 38 من الحمل، التي تشمل:

  • تقلصات منتظمة ومؤلمة، تزداد حدتها تدريجيًا ولا تزول عند الاستلقاء.
  • تمزق الكيس الأمنيوسي ونزول الماء.
  • تغير لون الإفرازات المهبلية أو الإفرازات المصاحبة بالمخاط.
  • سقوط الطفل عبر قناة الولادة.
  • الإسهال.
  • اتساع عنق الرحم.
  • الغثيان الشديد.
  • ألم حاد أسفل الظهر.
  • الإفرازات الدموية المصحوبة بالدم.
  • ضغط مضاعف على عضلات الحوض.

إذا شعرتِ بأي من أعراض الولادة في الأسبوع 38 من الحمل، ينبغي الاتصال بالطبيب على الفور واتباع تعليماته. على الرغم من أن فترة الحمل تكتمل بحلول الأسبوع 39، إلا أن الولادة خلال الأسبوع ٣٨ من الحمل آمنة تمامًا لكِ وللجنين في حالة الحاجة إلى ذلك. في حالات الأسبوع ٣٨ من الحمل بتوأم، تزداد فرصة الولادة في هذا الأسبوع.


تحفيز الولادة في الأسبوع 38 من الحمل

المخاض من أهم المراحل التي تمر بها الحامل. يمكن أن تستمر الولادة الطبيعية ساعات عديدة، لذلك إذا شعرتِ ببداية أعراض المخاض، يمكنكِ اتباع بعض الطرق الطبيعية بعد استشارة الطبيب لتحفيز الولادة في الأسبوع 38 من الحمل، تشمل هذه الطرق:

  • تدليك الحلمات.
  • ممارسة الجنس.
  • الاستحمام بالماء الدافئ.
  • تناول الأطعمة الحارة.

المشي في الأسبوع 38 من الحمل

ممارسة الرياضة خلال الأسبوع ٣٨ من أهم الطرق الطبيعية لتحفيز الولادة، لا تستسلمي لثقل جسمكِ ورغبتك الدائمة في الاستلقاء، ولكن استمري في الحركة قدر الإمكان للتغلب على أعراض الحمل المزعجة وتحفيز الولادة.


فحوصات الأسبوع ٣٨ من الحمل

تشمل أهم فحوصات هذا الأسبوع:

فحص الموجات فوق الصوتية

خلال هذا الفحص، سوف يطمئن الطبيب على وضعية الطفل وحجمه وحركته وتناسق عضلاته، بالإضافة إلى وضع المشيمة وكمية السائل الأمنيوسي. اكتشاف أحد المشكلات الصحية، قد يجعلك عرضةً أكثر للولادة خلال الأسبوع الثامن والثلاثين. يتخلص الجنين أيضا من الطلاء الجبني الشمعي الذي يغطي جسده، ليبدو أقرب إلى هيئته عند الولادة.

فحص الحوض

يُجرى هذا الفحص، للكشف عن اتساع عنق الرحم والمهبل وحالة الرحم استعدادًا للولادة، وعادةً ما يستمر بضعة دقائق.


خلال الأسبوع ٣٨ من الحمل، لن يتبقى على موعد ولادتك سوى القليل، لذلك ينبغي تحضير حقيبة الولادة وكافة متطلبات طفلكِ استعدادًا للولادة، استمري أيضا في اتباع نمط حياة صحي وممارسة الرياضة للاستمتاع بالوقت المتبقي من فترة حملكِ.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق