الأسبوع 36 من الحمل

Week 36 pregnancy

يشير الأسبوع 36 من الحمل إلى الشهر التاسع والأخير، فما هي أعراض الأسبوع 36 من الحمل؟ ووزن الجنين وعلامات الولادة في الأسبوع ٣٦؟

0 261

في الأسبوع 36 من الحمل، أنتِ الآن رسميًا في الشهر التاسع والأخير، أصبح طفلكِ أيضا أكثر استعدادًا للخروج إلى العالم الخارجي، فما هي أهم أعراض الأسبوع 36 ووزن الجنين وعلامات الولادة في الأسبوع ٣٦ من الحمل؟


التغيرات الجسدية لحوامل الأسبوع السادس والثلاثين

إذا كنتِ تتساءلين الاسبوع 36 من الحمل يعني اي شهر؟ فأنتِ في الشهر التاسع. لم يتبقي فقط سوى أربعة أسابيع أو أقل على الولادة. سوف ينصحكِ الطبيب بزيارته أسبوعيًا لإجراء بعض الفحوصات. خلال هذا الأسبوع، يفحص الطبيب ضغط الدم والوزن وطول قاع الرحم، بالإضافة إلى فحص عنق الرحم للكشف عن أي تغيرات تحدث استعدادًا للولادة. يراقب الطبيب أيضا وضع الطفل سواء كان رأسه تجاه عنق الرحم إلى أسفل أم مازال في وضع المقعد الخلفي. قد يقدم لكِ بعض النصائح في محاولة لضبط وضعيته.

خلال هذا الأسبوع عادةً ما تلاحظين ضغطًا إضافيًا على عضلات الحوض والمثانة، حيث يستقر الطفل. سوف يصاحب ذلك قدرة على التنفس بصورةٍ أفضل. تتراوح زيادة الوزن خلال الأسبوع السادس والثلاثين من 9 – 12 كيلو جرامًا، وتحتاجين إلى ما بين 2000 – 2500 سعرة حرارية يوميًا. تزداد السعرات الحرارية اللازمة للمرأة خلال فترة الحمل بمقدار 300 سعرة حرارية يوميًا، و500 سعرة حرارية يوميًا في أثناء الرضاعة.

اقرأ أيضا: كانستين كريم


أعراض الأسبوع 36 من الحمل

أعراض الأسبوع 36 من الحمل
آلام أسفل البطن من أكثر أعراض الأسبوع 36 شيوعًا.

بينما ينمو طفلكِ ويتطور في كل أسبوع إضافي داخل الرحم، يستمر ظهور مزيد من الأعراض وتفاقمها.

آلام أسفل الظهر

خلال هذا الأسبوع، يزداد الشعور بآلام الظهر عند الحامل. بالإضافة إلى نمو الجنين وزيادة الضغط على عضلات الظهر وإجهادها. يؤثر أيضا هرمون الريلاكسين – المسؤول عن إرخاء المفاصل والأربطة في منطقة الحوض استعدادًا للولادة – على الظهر ويسبب تفاقم آلام الظهر خاصةً عند الجلوس أو الوقوف أو صعود السلم. قد تساعد بعض تمارين الإطالة البسيطة على تخفيف هذا الألم.

إفرازات الأسبوع 36 من الحمل

تلاحظ معظم الحوامل زيادة في إفرازات الأسبوع 36 من الحمل وهي أحد الأعراض الطبيعية، ولكن تعد بعض الإفرازات أحد علامات الولادة المبكرة في الأسبوع 36؛ لذلك ينبغي استشارة الطبيب في هذه الحالات:

  • إفرازات مائية كثيفة.
  • نزول دم في الأسبوع 36 من الحمل.
  • إفرازات مصحوبة بالمخاط أو الدم.

المخاض الكاذب

كلما اقتربتِ من موعد ولادتك، يزداد معدل انقباضات الرحم وتصبح أقوى. قد تشعرين بأنكِ حقًا على وشك الولادة، لكن لا تبدو هذه الانقباضات منتظمة مثل انقباضات المخاض الحقيقية. يمكنكِ أيضا تخفيفها عن طريق الحركة وتغيير وضعيتك.

ضغط أسفل البطن

مع نزول الجنين إلى منطقة الحوض، سوف تشعرين بضغط إضافي أسفل البطن. سوف يسبب ذلك أيضا صعوبة المشي تدريجيًا ويزيد من الضغط على المثانة مما يسبب كثرة الحاجة إلى التبول. بالإضافة إلى ذلك سوف تشعرين أيضا بالمزيد من الضغط المهبلي وعدم الراحة.

تشمل أيضا أعراض الأسبوع 36 من الحمل:

  • حرقة المعدة.
  • الانتفاخ.
  • قلة الشهية.
  • تورم القدمين والكاحلين.
  • الشعور بالخدر والتنميل في الأطراف.
  • تسرب سائل أصفر من الثديين.
  • التعب.
  • الصداع.
  • مشكلات النوم.
  • تشنجات الساق.
  • آلام الرباط المستدير.

بطن الحامل في الأسبوع 36

على الرغم من أن رحمك يصل الآن إلى القفص الصدري، إلا أن استدارة الطفل وسقوط رأسه إلى الحوض استعدادًا للولادة يجعل نتوء بطنكِ يبدو أصغر قليلاً. تتقلص أحيانًا عضلات الرحم وقد تلاحظين أن نتوء بطنكِ أصبح أكثر صلابة لفترة قصيرة في أثناء الشعور بالتقلصات ولكن يختفي ذلك مرة أخرى تدريجيًا. إذا لاحظتِ تصلب البطن بصورة منتظمة ومستمرة مع التقلصات، ينبغي الاتصال بالطبيب على الفور، لأن ذلك أحد علامات الولادة في الأسبوع 36.

اقرأ أيضًا: النوم على البطن للحامل


تطور الجنين في الأسبوع 36 من الحمل

وزن الجنين في الأسبوع ٣٦ من الحمل
تطور الجنين في الأسبوع السادس والثلاثين.

يبدو الطفل خلال هذا الأسبوع على نفس النحو الذي سيظهر عليه بعد الولادة. لم تعد أطرافه نحيلة وعيونه مغلقة. أصبح الجنين الآن ممتلئًا بخدين ورديين. يمكنه أيضا أن يفتح عينه ويمتص إبهامه ويتنفس ويميز الأصوات.

وزن الجنين في الأسبوع ٣٦ من الحمل

يبلغ وزن الجنين في الأسبوع ٣٦ من الحمل حوالي 2.63 كيلو جرام. بينما يتراوح طوله من 45 – 48 سنتيمتر. أي أنه أصبح في حجم حبة البابايا. مازال هناك أيضا وقت لاكتساب القليل من الوزن.

يشمل أيضا تطور الجنين في الأسبوع السادس والثلاثين:

  • تطور عظام الجمجمة، لكنها لم تتصلب بعد حتى تسمح بالمرور عبر قناة الولادة.
  • يصبح للجفون حواف ناعمة ويكتمل تشكلهما.
  • تصبح دورة النوم أكثر انتظامًا، سوف يصبح لديه فترات من النوم الهادئ.
  • يستمر اختفاء الشعر الناعم الذي يغطي الطفل والطلاء الخارجي السميك (Vernix caseosa).
  • يبتلع الطفل كلاهما إلى جانب بعض السائل الأمنيوسي لتشكيل العقي.
  • العقي هي مزيج أسود اللون، يشكل محتويات حركة الأمعاء الأولى بعد الولادة.

اقرأ أيضًا: أفضل فيتامينات للأم المرضعة وطرق الحصول عليها


حركة الجنين في الأسبوع السادس والثلاثين

خلال الأسبوع 36 من الحمل، بسبب نمو الجنين وتطور أعضائه، لم يعد لديه مساحة كبيرة للحركة والتنقل.أصبح الجنين الآن يشغل معظم المساحة المتاحة داخل الكيس الأمنيوسي. ومع ذلك، ستشعرين بالمزيد من الحركة من وقت لآخر. لن تشعري الآن بركلاته ولكماته ولكنكِ ستشعرين بتمدده والتفافه.

ينبغي أيضا الاستمرار في متابعة حركة الجنين في الأسبوع 36. على الأقل، ينبغي أن يحدث الطفل 10 حركات في غضون ساعتين. إذا لاحظتِ انخفاض في معدل حركات الجنين، ينبغي استشارة الطبيب على الفور.


علامات الولادة في الأسبوع ٣٦ من الحمل

أكثر من 99% من الأطفال المولودين خلال هذا الأسبوع يمكنهم البقاء على قيد الحياة. قد يحتاج القليل منهم إلى بعض الرعاية الخاصة. تشمل علامات الولادة في الأسبوع ٣٦ من الحمل:

  • تقلصات مؤلمة ومنتظمة أسفل البطن.
  • ضغط إضافي وألم مزعج يمتد من منطقة الحوض إلى الفخذين والظهر.
  • تدفق السائل الأمنيوسي.
  • الإفرازات المصحوبة بالدم أو المخاط.
  • الحاجة الملحة للتبول.
  • الإسهال

فحص الموجات فوق الصوتية في الاسبوع 36 من الحمل

علامات الولادة في الأسبوع ٣٦ من الحمل
الموجات فوق الصوتية في الأسبوع 36.

خلال هذا الأسبوع، يصبح كبد الطفل وكليتيه مكتملين النضج. تعمل أيضا الدورة الدموية والجهاز المناعي بصورةٍ جيدة. يظهر أيضا فحص الموجات فوق الصوتية بشرة طفلكِ ناعمة ولينة بينما تظهر لثته صلبة. يفحص الطبيب أيضا وضع الجنين. إذا لم تكن رأس الطفل لأسفل، قد يحدث ذلك في الأسابيع القليلة المتبقية.

يطمئن الطبيب أيضا على ضربات قلب الطفل ووضع المشيمة وحجم الطفل. بالإضافة إلى ذلك، قد ينصح الطبيب بإجراء بعض الفحوصات، مثل: فحص تعداد الدم الكامل وفحص البول والفحص المهبلي لعنق الرحم وفحص البكتيريا العقدية المهبلية.

اقرأ أيضًا: فوائد بذور دوار الشمس


نصائح الأسبوع 36 من الحمل

  • تحضير حقيبة الولادة الخاصة بكِ.
  • الاستمرار في اتباع نظام غذائي صحي.
  • تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم للتغلب على حرقة المعدة والانتفاخ.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج لتقوية جهاز المناعة والعضلات.
  • ممارسة بعض تمارين الإطالة الخفيفة.
  • ارتداء ملابس مريحة.
  • النوم على الجانب مع استخدام وسادات داعمة.
  • تجنب النوم على الظهر.
  • الحصول على قسط كافِ من الراحة.
  • الاستمرار في تتبع حركات الجنين.
  • الالتزام بمواعيد زيارة الطبيب.
  • تناول فيتامينات ما قبل الولادة بانتظام.

قد يظهر لديكِ رغبة في العمل وإنجاز المهام في الأسبوع 36 من الحمل. إذا شعرتِ بذلك، يمكنك تحضير منزلك لقدوم طفلك الصغير وإعداد كافة احتياجاته. لا تترددي في استشارة الطبيب عند الشعور بأي أعراض غير طبيعية للحفاظ على سلامتكِ وسلامة طفلكِ.