الأسبوع ٣٥ من الحمل؛ التغيرات الجسدية ووزن الجنين وشكله

الأسبوع ٣٥ من الحمل؛ التغيرات الجسدية ووزن الجنين وشكله

في الأسبوع ٣٥ من الحمل، أنتِ على وشك البدء في الشهر التاسع، فكم يبلغ وزن الجنين وكيف يبدو في الأسبوع 35 من الحمل وهل الولادة في الأسبوع 35 خطر؟

في الأسبوع ٣٥ من الحمل، يكتمل بالفعل معظم أجهزة الطفل وأعضائه، لم يتبقى سوى القليل من التغيرات، التي يحاول الطفل إنجازها في الوقت القليل المتبقي، فما هي أهم التغيرات ووزن الجنين وشكله في الأسبوع 35 من الحمل وهل الولادة في الأسبوع 35 خطر؟


التغيرات الجسدية لحوامل الأسبوع الخامس والثلاثين

إذا كنتِ تتساءلين الأسبوع ٣٥ من الحمل أي شهر! فأنتِ الآن على وشك البدء في الشهر التاسع والأخير. مازال أمامكِ ما يقرب من 4 أو 5 أسابيع حتى يعتبر حملك كامل المدة. سوف تشعرين بمزيد من الانزعاج مع اقتراب نهاية الحمل. تستمر أيضا استعدادات جسدكِ للولادة. يمكن أن تزداد تقلصات براكستون هيكس. ستشعرين بهذه التقلصات في بطنك في كثير من الأحيان خلال هذا الأسبوع.

يمكنكِ التفرقة بين هذه التقلصات وتقلصات الولادة الطبيعية، لأنها عادةً ما تزول مع تغير الوضعية ولا تظهر بصورةٍ منتظمة. لا تستدعي التقلصات غير المنتظمة القلق، فهي أمر طبيعي يشير إلى استعداد الجسم للولادة. قد تلاحظ بعض الحوامل أيضا خروج قطرات سائلة من الثديين. هذا السائل يسمى اللبأ وهو المسؤول عن تغذية الطفل بعد الولادة مباشرة لحين إفراز اللبن.

قد يبدأ الآن أيضا القلق حول الحاجة إلى الولادة القيصرية. يولد معظم الأطفال عن طريق المهبل في الولادة الطبيعية. ولكن في بعض الحالات، تصبح الولادة القيصرية الخيار الأكثر آمانًا ، تشمل هذه الحالات:

  • بطء المخاض أو توقفه.
  • ضعف الانقباضات اللازمة لفتح عنق الرحم.
  • اضطراب معدل ضربات قلب الجنين.
  • مشكلات الحبل السري.
  • الوضع غير المناسب أو المقعدي للطفل.
  • مشكلات المشيمة، مثل: انزياح المشيمة.
  • كبر حجم الجنين.
يمكنكِ مناقشة حالتكِ الصحية مع طبيبكِ وتحديد الخيارات الأكثر آمانًا لكِ ولطفلكِ.

“اقرأ أيضا: كانستين كريم


أعراض الأسبوع 35 من الحمل

أعراض الأسبوع 35 من الحمل
أعراض الأسبوع 35 من الحمل

بالإضافة إلى أعراض الثلث الثالث من الحمل، سوف تلاحظين زيادة ثقل بطنك وظهور بعض أعراض الحمل المبكرة. تشمل أهم الأعراض بالأسبوع 35:

الصداع

يمكن أن تعاني الحامل من الصداع خلال أي مرحلة من مراحل الحمل، لكنه أحد الأعراض الشائعة بصفة خاصة خلال الثلث الأول والثالث. يحدث الصداع في الفترات المبكرة من الحمل نتيجة لزيادة تدفق الدم والتغيرات الهرمونية المفاجئة. بينما في الثلث الأخير قد تسبب صعوبة النوم والقلق والتوتر الشعور بالصداع مجددًا.

مشكلات النوم

الأرق وصعوبة النوم من أكثر أعراض الثلث الأخير من الحمل شيوعًا. لم يعد من السهل إيجاد وضعية نوم مريحة تناسب حجم بطنكِ. تعيق أيضا بعض العوامل الأخرى، مثل: حرقة المعدة والتعرق الليلي وكثرة التبول الحصول على ساعات النوم الكافية. تعاني 78% من الحوامل صعوبات النوم، بينما 98% لا يحصلن على ساعات نوم متواصلة في أثناء الليل.

تورم وألم الساقين خلال الأسبوع ٣٥ من الحمل

تعاني معظم الحوامل مع اقتراب نهاية الحمل من تورم في الساقين والقدمين نتيجة احتباس السوائل الزائدة داخل الجسم. بالإضافة إلى ذلك، مع تقدم الحمل يزداد أيضا ضغط الرحم على أوردة الساقين مما يعيق من عودة الدم إلى القلب ويسبب التورم. التغيرات الهرمونية أيضا قد تسبب ذلك التورم.

الشعور بالوخز في اليدين أو القدمين

قد يسبب تورم الأطراف زيادة الضغط على الأعصاب، مما يؤدي إلى الشعور بالخدر والتنميل في اليدين والقدمين. عادةً ما يختفي هذا الشعور مع اختفاء التورم بعد الولادة.

أعراض أخرى

تشمل أيضا أعراض الأسبوع ٣٥ من الحمل:

  • كثرة التبول.
  • حرقة المعدة.
  • انقباضات براكستون هيكس.
  • آلام أسفل الظهر.
  • البواسير.
  • الانتفاخ.
  • الشعور بالارتباك والملل.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • التعب العام.
  • تغييرات الثديين.
  • ألم الضلوع.

“اقرأ أيضا: كريم ميلانو فري للحامل


بطن الحامل في الأسبوع ٣٥ من الحمل

أصبح الرحم الآن أكبر ما يقرب من 500 – 1000 مرة من حجمه الطبيعي قبل الحمل، ليقع أسفل الحاجز الصدري. بدءً من الآن، يمكن أن تكتسبين 230 جرام أسبوعيًا طوال الفترة المتبقية من الحمل وقد لا تكتسبين أيضا مزيد من الوزن. تبلغ المسافة من زر البطن إلى الجزء العلوي من الرحم حوالي 15 سنتيمتر. بينما تتراوح زيادة الوزن من 11.5 – 13.5 كيلو جرام.

سوف يؤثر حجم نتوء بطنكِ بالتأكيد على كافة أنشطة حياتكِ. تحتاجين الآن إلى بذل الجهد لارتداء حذائكِ والمحافظة على توازنكِ.

نمو الجنين في الأسبوع ٣٥ من الحمل

على الرغم من أن طفلكِ أصبح جاهزًا للخروج إلى العالم الخارجي، إلا أنه مازال ينمو. الأسابيع الأخيرة قبل الولادة تضمن حصول كافة أعضاء الجنين على وقت كافِ للنضج الكامل قبل الولادة.

وزن الجنين في الأسبوع 35 من الحمل

وزن الجنين في الأسبوع 35
الأسبوع ٣٥ من الحمل؛ التغيرات الجسدية ووزن الجنين وشكله 2

يتراوح وزن الجنين في الأسبوع 35 من الحمل ما بين 2.4 – 2.5 كيلو جرام. بينما يصل طوله إلى 45 سنتيمتر تقريبًا. أي أنه في حجم حبة الأناناس أو البطيخ. بدءً من الآن، لن ينمو الطفل كثيرًا، لكنه قد يكتسب القليل من الجرامات.

شكل الجنين في الأسبوع 35 من الحمل

قد يبدو الأطفال في الأسبوع ٣٥ من الحمل مكتملين النمو، ولكن مازال هناك بعض النمو الذي لا يمكنكِ رؤيته. لا يزال دماغ الطفل وجهازه العصبي بحاجة إلى التطور والنمو. تزن دماغ الجنين الآن حوالي ثلثي وزنها الطبيعي عند اكتمال الحمل. تشمل أيضا تطورات شكل الجنين في الأسبوع 35:

  • زيادة الدهون في ذراعي الطفل وساقيه.
  • تصبح بشرته وردية وناعمة وأقل تجعدًا أيضا.
  • تزداد سماكة الطلاء الدهني الذي يحمي البشرة من السائل الأمنيوسي.
  • يستمر اختفاء الشعر الناعم الذي يغطي جسد الطفل.
  • يستمر تطور الرئتين وإنتاج منشطات السطح (Surfactant).
  • تنضج كليتا الطفل بشكل كامل وتنتج البول.
  • إذا كان الجنين ذكرًا، تنزل خصيتيه الآن إلى كيس الصفن.

“اقرأ أيضا: فوائد اللوز الغذائية


حركة الطفل في الأسبوع ٣٥ من الحمل

خلال هذا الأسبوع، وبينما لا تشعرين أنتِ بالراحة، يشعر طفلكِ بمزيد منها داخل الرحم. لم يعد لديه مساحة كافية للركلات واللكمات والتقلب. لذلك تتحول حركة الطفل في الأسبوع الخامس والثلاثين لتصبح أشبه باللف أو التذبذب أو التدحرج. أصبحت حركاتهم أيضا أكثر دقة.

مع اقتراب موعد الولادة، قد تلاحظين انخفاض معدل حركة الطفل، وذلك أمرًا طبيعيًا. ولكن ينبغي أن يتحرك طفلكِ 10 مرات خلال ساعة واحدة. إذا لم يحدث ذلك، ينبغي الاتصال بالطبيب على الفور.

“اقرأ أيضا: فوائد البروكلي للحامل


هل الولادة في الأسبوع 35 خطر؟

هل الولادة في الأسبوع 35 خطر؟
هل الولادة في الأسبوع 35 خطر؟

إذا كنتِ تتساءلين حول مدى خطورة الولادة خلال هذا الأسبوع، فلا داعي للقلق. لا تمثل الولادة في الأسبوع 35 خطر لصحة الأم أو الجنين. ومع ذلك، يصبح الأطفال المولودين خلال هذا الأسبوع عرضة أكثر لبعض مشكلات الجهاز التنفسي والهضمي. فقط يحتاج هؤلاء الأطفال إلى القليل من العناية مع بعض الأكسجين بعد الولادة مباشرة.

تشمل علامات الولادة في الأسبوع ٣٥:

  • تقلصات منتظمة ومؤلمة أسفل البطن، تزداد حدتها وتقاربها ولا تزول بتغير الوضعية.
  • نزول ماء الرأس.
  • الإفرازات المهبلية السميكة أو الدموية.

فحص الموجات فوق الصوتية في الأسبوع ٣٥

بدءً من هذا الأسبوع، يمكن أن يطلب منكِ الطبيب زيارة أسبوعية لإجراء فحص الموجات فوق الصوتية للاطمئنان على سلامتكِ ونمو ووضعية الطفل. إذا كان الجنين ذكرًا، قد يظهر هذا الفحص نزول خصيتيه بالكامل. بحلول هذا الأسبوع، تتغير وضعية معظم الأطفال أيضا، لتصبح رؤوسهم تجاه عنق الرحم إلى أسفل استعدادًا للولادة.

“اقرأ أيضًا: خلع الركبة


نصائح الأسبوع ٣٥ من الحمل

تتضمن أهم إرشادات هذا الأسبوع:

  • تناول وجبات صحية صغيرة على مدار اليوم.
  • شرب الكثير من السوائل في خلال النهار.
  • تجنب الأطعمة التي قد تسبب الحموضة أو تزيد من حدتها.
  • ممارسة القليل من التمارين في أثناء النهار، مثل: المشي.
  • تجنب النوم على الظهر.
  • يمكنكِ النوم على الجانب من استخدام وسادات داعمة.
  • الحفاظ على جدول ثابت للنوم.
  • الاسترخاء.
  • ممارسة تمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض.
  • تجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.
  • البقاء في وضعية صحيحة ومريحة.
  • ارتداء ملابس فضفاضة.
  • الالتزام فيتامينات ما قبل الولادة.

متى ينبغي الاتصال بالطبيب؟

ينبغي على الحامل الاتصال بالطبيب عند ظهور أي من المشكلات التالية:

  • النزيف.
  • الحمى والقشعريرة.
  • ألم في أثناء التبول.
  • صداع شديد ومستمر.
  • تغيرات الرؤية.
  • تقلصات منتظمة ومؤلمة.
  • نزول السائل الأمنيوسي.
  • إفرازات مهبلية ذات لون أو رائحة.

في حالات الأسبوع ٣٥ من الحمل بتوأم يزداد خطر التعرض للولادة المبكرة، لذلك ينبغي استشارة الطبيب عند ظهور أي علامات غير طبيعية. قد يظهر لديكِ أيضا خلال هذا الأسبوع رغبة قوية لتنظيف منزلكِ، ولكن تجنبي المجهود الزائد واطلبي المساعدة عند الحاجة إلى ذلك.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق