الأسبوع ٣٣ من الحمل

Week 33 pregnancy

في الأسبوع ٣٣ من الحمل، ستجدين صعوبة للراحة والاسترخاء، الأعراض وحركة الجنين ووزنه في الأسبوع 33 ومخاطر الولادة في الأسبوع 33.

0 28

في الأسبوع ٣٣ من الحمل لم يعد بإمكانكِ الحصول على الراحة والاسترخاء بسهولة، ولكنكِ أصبحتِ على بعد خطوات قليلة من نهاية رحلتك، فما هي أهم التغيرات لحوامل هذا الأسبوع وكيف تتطور حركة الجنين ووزنه في الأسبوع 33 ومخاطر الولادة في الأسبوع 33.


التغيرات الجسدية لحوامل الأسبوع ٣٣

إذا كنت تتساءلين الأسبوع ٣٣ من الحمل أي شهر! فأنتِ الآن في الشهر الثامن. في المرحلة الأخيرة من الحمل، تتغير معظم أجزاء جسدكِ. قد تبدو بعض التغيرات واضحة بالنسبة لكِ، مثل: نتوء بطنكِ المتزايد وزيادة حجم الثديين، بينما تتأثر بعض الأجزاء الأخرى دون ملاحظة ذلك. لا تجعلي هذه التغيرات تؤثر على حالتك النفسية، عادةً ما تزول معظم هذه التغيرات بعد الولادة من تلقاء نفسها لتعود الأمور إلى طبيعتها.

في أثناء فترة الحمل، يزداد حجم الدم الذي ينتجه الجسم بنسبة تصل إلى أكثر من 40%، ويضخ القلب هذا الدم أيضا بصورةٍ أسرع ليواكب هذه الزيادة؛ لذلك تشعر معظم حوامل الأسبوع ٣٣ بزيادة معدل ضربات القلب خاصة في الأشهر الأخيرة. إذا سبب لكِ ذلك الازعاج أو حدث بصورة متكررة، لا تترددي في استشارة الطبيب.


أعراض الأسبوع ٣٣ من الحمل

على الرغم من شعوركِ بالإثارة والحماس مع اقتراب موعد الولادة، إلا أنكِ بالتأكيد سوف تواجهين مزيدًا من الأعراض المزعجة، مثل:

ألم الضلوع

مع تقدم الحمل، تتمدد الضلوع ويزداد ضغط الرحم أيضا على منطقة الصدر، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن تؤثر ركلات الجنين على عظام الصدر، لذلك تشعر معظم الحوامل بألم في الضلوع، يتراوح من ألم عرضي إلى تورم مؤلم في الغضروف الذي يربط الضلع بعظم الصدر، تسمى هذه الحالة بالتهاب الغضروف الضلعي.

ضيق التنفس

تشعر 62% من الحوامل بضيق التنفس وصعوبته، خاصة في الثلث الأخير من الحمل. تنتج هذه المشكلة عن التغيرات الهرمونية بالإضافة إلى ضغط الرحم على الرئتين والحجاب الحاجز.

تورم الأطراف

تلاحظ بعض حوامل الأسبوع 33 زيادة تورم الأطراف عن الأسابيع السابقة. يحدث ذلك نتيجة ضغط الرحم أيضا على الأوردة التي تمتد إلى الساقين والقدمين. يمكن تخفيف هذا التورم عند رفع القدمين باستخدام وسادات لمدة 15 إلى 20 دقيقة مرتين أو ثلاث مرات يوميًا. على الرغم من أن تورم الأطراف أمرًا طبيعيًا في هذا الوقت، إلا أن التورم الشديد والمفاجئ أحد علامات تسمم الحمل؛ لذلك إذا لاحظتِ ذلك ينبغي استشارة الطبيب على الفور.

تقلصات البطن

في الأسبوع ٣٣ من الحمل، تستمر انقباضات باراكستون هيكس وتتميز بأنها ليست منتظمة وعادةً ما تهدأ بعد فترة قصيرة أو بتغير وضعية الحامل. بينما إذا ظهرت انقباضات الرحم عند الحامل بصورةٍ منتظمة تزداد حدتها تدريجيًا وتقترب من بعضها فقد تكون إحدى علامات الولادة المبكرة، وينبغي الاتصال بالطبيب على الفور.

تشمل أيضا أعراض الاسبوع ٣٣ من الحمل:

  • كثرة التبول.
  • تشنجات الساقين.
  • آلام الظهر.
  • التغيرات الجلدية.
  • تورم اللثة ونزيفها.
  • الصداع.
  • حرقة المعدة وعسر الهضم.
  • صعوبة النوم.
  • آلام الرباط المستدير.
  • متلازمة النفق الرسغي.
  • الانتفاخ.
  • التعب والإجهاد المستمر.

اقرأ أيضًا: دواء كانديفاست


بطن الحامل في الأسبوع ٣٣ من الحمل

أعراض الحمل في الأسبوع ٣٣
بطن الحامل في الأسبوع الثالث والثلاثين.

في هذا الأسبوع، يرتفع الجزء العلوي من الرحم عن زر البطن بأكثر قليلًا من 12.7 سنتيمتر، وتتراوح زيادة الوزن الطبيعية ما بين 10 – 12.7 كيلوجرام. يزداد هذا الوزن أيضا في حالات الأسبوع 33 من الحمل بتوأم. يزداد أيضا ظهور علامات التمدد ويصبح زر البطن خارجيًا تمامًا.


نمو الجنين في الأسبوع ٣٣ من الحمل

تطور وزن الجنين وحركته في الأسبوع 33
نمو الجنين في الاسبوع ٣٣ من الحمل.

في هذه المرحلة يعمل دماغ طفلكِ بِجد، مع اكتمال حواسه الخمسة. يمكن لطفلكِ الآن سماع ما يحدث خارج الرحم وتمييز الأصوات. عندما يسمع صوتكِ، سوف تصبح ضربات قلبه أبطأ أي أنه أكثر هدوءًا. يمكنه أيضا التمييز بين الضوء والظلام والاستجابة لتغيرات الضوء.

وزن الجنين في الأسبوع 33

يتراوح وزن الجنين في الأسبوع 33 ما بين 1.8 – 2 كيلوجرام. بينما يصل طوله إلى حوالي 38 – 43 سنتيمتر. أي أنه بحجم حبة الأناناس. يختلف كل طفل عن الآخر ويمكن أن يختلف نمو الأطفال في هذا الوقت. لذلك إذا كان وزن طفلكِ أو طوله يختلف قليلًا عن هذه القياسات، فلا داعي للقلق، لأن ذلك أيضا أمرًا طبيعيًا.

تطور ردود الأفعال

في الأسبوع ٣٣ من الحمل، تتطور معظم ردود الأفعال. أصبح طفلكِ أكثر إتقانًا لحركات المص والبلع. بالإضافة إلى ذلك، مازال أيضا يواصل تدريباته على حركات التنفس.

العظام

تطورت عظام الطفل بالكامل، ولكنها لا تزال لينة إلى حد ما، خاصة بعض الأماكن في الجمجمة. تسمح هذه العظام اللينة للجمجمة بالمرور من خلال قناة الولادة. تسمى هذه النقط اللينة اليافوخ وهي فجوات طبيعية توفر المساحة لدماغ الطفل لمواصلة النمو.

اقرأ أيضًا: علامات نجاح تلقيح البويضة


حركة الجنين في الأسبوع 33

تختلف حركة الجنين في الأسبوع 33 عن الأسابيع السابقة. بعد الأسبوع 32، يصبح لدى الطفل مساحة أقل للحركة داخل الرحم؛ لذلك قد تتغير حركات الجنين. لم يعد بإمكانه التقلب بحرية، لكنه مازال يركل ويرفرف بنفس المقدار. يوصي بعض الأطباء بمتابعة حركة الجنين ابتدءًا من الأسبوع 28. ينبغي أن يحدث الطفل 10 حركات على الأقل في خلال ساعتين. قد يشير انخفاض حركة الجنين إلى بعض المشكلات الصحية؛ لذلك ينبغي استشارة الطبيب.

اقرأ أيضًا: دواء دالاسين سي


مخاطر الولادة في الأسبوع 33

يمكن أن تسبب بعض مضاعفات الحمل التعرض إلى الولادة المبكرة. يحتاج الأطفال المولودين في الأسبوع ٣٣ من الحمل إلى القليل من العناية الخاصة للبقاء على قيد الحياة. 99% من هؤلاء الأطفال يمكنهم البقاء على قيد الحياة عند تلقي الرعاية اللازمة. تشمل ايضا مخاطر الولادة في الأسبوع 33:

  • انخفاض وزن الجنين عند الولادة.
  • انخفاض مستويات السكر في الدم.
  • عدم استقرار درجة حرارة الجسم.
  • فقر الدم.
  • مشكلات التغذية.
  • اليرقان.
  • الالتهاب الرئوي.
  • متلازمة الضائقة التنفسية.
  • اعتلال الشبكية عند حديثي الولادة.
  • القناة الشريانية السالكة (PDA).

فحص الموجات فوق الصوتية في الاسبوع ٣٣

مخاطر الولادة في الأسبوع ٣٣
فحص الموجات فوق الصوتية في الأسبوع ٣٣.

عند إجراء هذا الفحص الآن، سوف يمكنكِ رؤية عيون الطفل مفتوحة في أثناء الاستيقاظ. يساعد هذا الفحص أيضا في تتبع حركة الطفل وتنفسه وتوتر عضلاته وكمية السائل الأمنيوسي الموجودة حوله. عادةً ما تكون رأس الطفل لأسفل تجاه عنق الرحم استعدادً للولادة. تشعر بعض الحوامل بانخفاض نتوء البطن إلى أسفل خلال هذا الأسبوع.


نصائح الأسبوع ٣٣ من الحمل

  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالبروتينات والكربوهيدرات والفيتامينات والمعادن والدهون.
  • الحصول على كميات كافية من الماء.
  • بعض الرياضات الخفيفة قد تخفف من تورم القدمين، مثل: المشي والسباحة.
  • ممارسة تمارين ما قبل الولادة وتمارين كيجل.
  • ارتداء ملابس مريحة وفضفاضة.
  • التدرب على تقنيات التنفس في أثناء الولادة.
  • البقاء في وضعية مريحة دائما.
  • تحضير مستلزمات الولادة.

في الأسبوع ٣٣ من الحمل، ينبغي أن تصبحين على دراية كاملة بجميع علامات الولادة التي تشمل النزيف المهبلي أو الإفرازات المهبلية الدموية أو ذات اللون البني أو التقلصات المستمرة والمنتظمة أسفل البطن والظهر أو تسريب السائل الأمنيوسي. في حالة ظهور أي من هذه العلامات، ينبغي طلب الرعاية الطبية على الفور.

اترك رد