الفيتامينات؛ هل يمكن أن تضر بصحتك؟

?Vitamins, can harm health

الفيتامينات (Vitamins)، ما هي، وما أنواعها، وما المخاطر الناتجة عن استهلاك كميات زائدة منها، وكيف يمكن تناول الفيتامينات بأمان؟

0 9

يعد تناول الفيتامينات جزءًا من الروتين اليومي لملايين الأشخاص حول العالم حيث إنها من أهم العناصر التي لها دور كبير في تعزيز الصحة، فكيف يمكن تناول الفيتامينات بطريقة أمنة، وما هي الآثار الجانبية الناجمة عن إستهلاك جرعات زائدة منه؟


ما هي أنواع الفيتامينات؟

تنقسم الفيتامينات المعروفة إلى فئتين:

  • فيتامينات قابلة للذوبان في الدهون.
  • فيتامينات قابلة للذوبان في الماء.

قابلة للذوبان في الماء

تذوب الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء بسهولة في سوائل الجسم وبالتالي لا يمكن تخزينها في الأنسجة ولكن يتم التخلص منها عبر البول.

هناك المزيد من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء أكثر من الأخرى التي  تذوب في الدهون.

تتضمن الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء فيتامين سي، بالإضافة إلى ثمانية أنواع من فيتامينات ب وهم :

  • فيتامين ب 1 (الثيامين).
  • فيتامين ب 2 (الريبوفلافين).
  • وفيتامين ب 3 (النياسين).
  • فيتامين ب 5 (حمض البانتوثنيك).
  • فيتامين ب 6 (البيريدوكسين).
  • كذلك فيتامين ب 7 (البيوتين).
  • فيتامين ب 9 (حمض الفوليك).
  • فيتامين ب 12 (كوبالامين).

نظرًا لأن الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء لا يتم تخزينها بل يتم إفرازها عن طريق البول. إنها أقل عرضة للتسبب في مشاكل صحية حتى عند تناولها بجرعات عالية. ومع ذلك، فإن تناول جرعات كبيرة من بعض الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة.

على سبيل المثال، يمكن أن يؤدي تناول جرعات عالية جدًا من فيتامين ب 6 إلى تلف الأعصاب الذي لا يمكن إصلاحه بمرور الوقت. في حين أن تناول كميات كبيرة من النياسين وذلك بجرعة  تزيد عن 2 جرامًا في اليوم  يمكن أن يسبب تلفًا للكبد.

قابلة للذوبان في الدهون

على عكس الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء، لا تذوب الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون في الماء ويتم تخزينها بسهولة في أنسجة الجسم.

هناك أربعة فيتامينات قابلة للذوبان في الدهون:

  • فيتامين أ.
  • فيتامين د.
  • وفيتامين هـ.
  • وفيتامين ك.

بالنظر إلى أن الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون يمكن أن تتراكم في الجسم، فإن هذه العناصر الغذائية أكثر عرضة للتسمم من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء. في حين أنه صعب الحدوث خصوصاً إذا كنت تتابع مع طبيب متخصص، فإن تناول الكثير من فيتامين أ أو د أو هـ يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية ضارة محتملة

يتم تعيين مستويات الإستهلاك الأعلى للإشارة إلى الجرعة القصوى كما أوصتها منظمة الصحة العالمية من المغذيات التي من المحتمل أن تسبب ضررًا لجميع الأشخاص تقريبًا في العموم. ومن هنا فإن الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء بسهولة يتم التخلص منها من الجسم بسهولة. بينما يمكن تخزين الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون في الأنسجة.

من المرجح أن تسبب الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون حدوث التسمم، على الرغم من أن الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء يمكن أن تفعل ذلك أيضًا ولكن بجرعات هائلة جداً.

“اقرأ أيضًا: الديتوكس هل يفيد في تخلص الجسم من السموم ؟


المخاطر المحتملة لتناول جرعات عالية من الفيتامينات

على الرغم من أن الإرشادات الخاصة بالجرعات الآمنة مذكورة في معظم زجاجات المكملات، فمن الشائع أن تأخذ أكثر مما هو موصى به. عند إستهلاك هذه المواد الغذائية بشكل طبيعي من خلال الأطعمة، فمن غير المحتمل أن تسبب ضررًا، حتى عند إستهلاكها بكميات كبيرة. ومع ذلك، عند تناول جرعات مركزة في شكل مكمل (أقراص دوائية)، فمن السهل تناول الكثير، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى نتائج صحية سلبية وخطيرة وقد تكون مميتة .

الآثار الجانبية الناتجة عن إستهلاك الفيتامينات الذائبة في الماء

عند تناول الفيتامينات بكميات كبيرة، يمكن أن تسبب بعض الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء آثارًا ضارة، قد يكون بعضها خطيرًا. ومع ذلك، لا تحتوي بعض الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء على سمية ملحوظة وبالتالي لم يتم تعيين الجرعة القصوى لها .

تتضمن هذه الفيتامينات فيتامين ب 1 (الثيامين)، وفيتامين ب 2 (الريبوفلافين)، وفيتامين ب 5 (حمض البانتوثنيك)، وفيتامين ب 7 (البيوتين)، وفيتامين ب 12.

من المهم ملاحظة أن بعض هذه الفيتامينات قد تتفاعل مع الأدوية التي تقوم بتناولها. بشكل مستمر لذلك، يجب توخي الحذر مع جميع المكملات الغذائية إذا كنت تأخذ أدوية بشكل مزمن .

  • فيتامين ج: إذا تم تناول جرعات عالية منه يمكن أن يحدث إضطرابات في الجهاز الهضمي، بما في ذلك الإسهال والغثيان والميل إلى القيء. أيضاً قد يصاحبه مشاكل في الجهاز العصبي مثل التشنجات. كما يمكن أن يحدث الصداع النصفي بجرعات تبلغ 6 غرامات في اليوم.
  • النياسين (فيتامين ب 3): عندما يؤخذ على شكل حمض النيكوتينيك، يمكن أن يؤدي النياسين إلى إرتفاع ضغط الدم وآلام البطن وضعف الرؤية وتلف الكبد عند تناوله بجرعات عالية من 1-3 جرام يوميًا.
  • فيتامين ب 6 (البيريدوكسين): يمكن أن يسبب الإستهلاك المفرط طويل الأمد لـ أعراضًا عصبية شديدة وآفات جلدية وحساسية للضوء والغثيان وحرقة المعدة، مع حدوث بعض هذه الأعراض عند تناول 1-6 جرام يوميًا.
  • فيتامين ب 9 (حمض الفوليك): قد يؤثر تناول الكثير من حمض الفوليك في شكل مكمل على الوظيفة العقلية. كما يؤثر سلبًا على جهاز المناعة، ويخفي نقصًا حادًا في فيتامين ب12

لاحظ أن هذه الآثار الجانبية قد يعاني منها الأشخاص الأصحاء عند تناول جرعات كبيرة من هذه الفيتامينات.

يمكن للأفراد الذين يعانون من ظروف صحية أن يواجهوا ردود فعل أكثر خطورة لتناول الكثير من فيتامين.

“اقرأ أيضًا :التغذية السليمة للحوامل وبدون زيادة في الوزن

الآثار الجانبية المتعلقة بالإستهلاك المفرط للفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون

لأن الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون يمكن أن تتراكم في أنسجة الجسم، يمكن أن تسبب ضررًا أكبر بكثير عند تناولها بجرعات عالية، خاصةً على مدى فترات طويلة.

فيما يلي بعض الآثار الجانبية المتعلقة بالاستهلاك المفرط للفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون:

  •  فيتامين أ: في حين أن سمية فيتامين أ، أو فرط فيتامين أ، يمكن أن تحدث من تناول الأطعمة الغنية بفيتامين أ، إلا أنها ترتبط في الغالب بالمكملات الغذائية. تشمل أعراض صحية مثل الغثيان وزيادة الضغط داخل الجمجمة والغيبوبة وحتى الموت.
  •  فيتامين د: يمكن أن تؤدي السمية الناتجة عن تناول جرعات عالية من مكملات فيتامين د إلى أعراض خطيرة، بما في ذلك فقدان الوزن وفقدان الشهية وعدم إنتظام ضربات القلب. ويمكنه أيضًا رفع مستويات الكالسيوم في الدم، مما قد يؤدي إلى تلف الأعضاء.
  • فيتامين هـ: قد تؤثر أقراص فيتامين هـ عالية الجرعة على سيولة الدم وتسبب النزيف وتؤدي إلى نزيف المخ.
  •  فيتامين ك: لديه إمكانية منخفضة للسمية، لكنه  بإمكانه أن يتفاعل مع بعض الأدوية، مثل الوارفارين والمضادات الحيوية.

ومن هنا يمكن أن تسبب كل من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء والذائبة في الدهون آثارًا جانبية عند تناولها بجرعات عالية، ويسبب بعضها أعراضًا أكثر حدة من غيرها.


هل يمكن أن يكون تناول الكثير من الفيتامينات مميتًا؟

على الرغم من أنه من النادر جدًا أن تموت بسبب جرعة زائدة من فيتامين، فقد تم الإبلاغ عن حالات وفاة مرتبطة بسمية الفيتامين.

على سبيل المثال، يمكن أن يحدث فرط الإستخدام من فيتامين أ عن طريق تناول جرعة واحدة كبيرة من أكثر من 200 مجم من فيتامين أ، أو الإستخدام المزمن لأكثر من 10 أضعاف المدخول اليومي الموصى به من قبل منظمات التغذية.

قد تؤدي سمية فيتامين أ إلى مضاعفات خطيرة، مثل:

  • زيادة ضغط سوائل العمود الفقري.
  • الغيبوبة.
  • تلف قاتل محتمل للأعضاء.
  • كما أنه ممنوع عن حالات معينة مثل الحمل حيث إنه يؤثر على الجنين ويسبب تشوهات له.
  • وأيضاً ممنوع عن مرضى السرطان الذين يتعرضون للعلاج الكيماوي.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي تناول جرعات كبيرة من فيتامين د (أكثر من 50000 وحدة دولية يوميًا) على مدى فترات طويلة إلى إرتفاع مستويات الكالسيوم في الدم (فرط كالسيوم الدم)، مما قد يؤدي إلى الوفاة. وبالمثل، يمكن أن تؤدي الجرعات الزائدة من الفيتامينات الأخرى إلى آثار جانبية قاتلة، مثل تلف الكبد.

وجد تقرير حالة أن تناول جرعات عالية جدًا من أكثر من 5 جرامات من النياسين ممتد المفعول يمكن أن يؤدي إلى:

  • تغيير قلوية الدم إلى الشق الحامضي وهذا أمر في منتهى الخطورة.
  • وأيضاً يؤدي إلى تراكم الأحماض في سوائل الجسم.
  • بالإضافة إلى الفشل الكبدي الحاد – وكلاهما يمكن أن يكون مميتًا.

ضع في إعتبارك أن هذه الآثار الجانبية المميتة المحتملة مرتبطة بأخذ جرعات عالية من الفيتامينات بشكل إستثنائي. ومع ذلك، يجب توخي الحذر دائمًا عند تناول أي مكمل غذائي. في حالات نادرة، قد يؤدي تناول جرعات عالية للغاية من بعض الفيتامينات إلى مضاعفات قاتلة مميتة ولكن توخي دائماً الحظر.

“اقرأ أيضًا: أهم الفيتامينات والمكملات الغذائية لرفع مناعة الجسم


كيفية تتناول الفيتامينات بأمان؟

أفضل طريقة للحصول على العناصر الغذائية التي تحتاجها هي عن طريق إتباع نظام غذائي جيد. ومع ذلك، يحتاج العديد من الأشخاص إلى المكملات بإستخدام فيتامينات خاصة وذلك يعود إلى مجموعة متنوعة من الأسباب أهمها:

  • العمر.
  • الاضطرابات الجينية.
  • الحالات الطبية.
  • النظام الغذائي.

كلها عوامل يمكن أن تزيد من الحاجة إلى بعض العناصر الغذائية.

لحسن الحظ، عادة ما تكون الفيتامينات آمنة طالما إنها تستخدم بمسؤولية الطبيب المتخصص الذي لا يتعدى جرعة الفيتامينات عن الحد الأقصى منها. نظرًا للسمية المحتملة، لا يُنصح بإستهلاك أكثر من مستويات الإستهلاك الأعلى المسموح بها والمخصصة للعناصر الغذائية.

ضع في اعتبارك أنه في ظروف معينة، قد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بأن تأخذ أكثر من الحد الأقصى  لبعض العناصر الغذائية لتصحيح النقص.

على سبيل المثال، غالبًا ما يتم معالجة نقص فيتامين د بجرعة عالية من حقن فيتامين د أو المكملات الغذائية التي توفر أكثر من 50000 وحدة دولية من فيتامين د، وهو أكثر بكثير من الحد الأقصى المسموح به يومياً ولكن ذلك يتم في أوقات وحالات معينة وتحت إشاف الطبيب المتخصص.

على الرغم من أن معظم زجاجات المكملات توفر توصيات بشأن مقدار الفيتامين الذي يجب تناوله يوميًا، يمكن أن تختلف الإحتياجات من شخص لآخر. إذا كانت لديك أسئلة تتعلق بالجرعات من فيتامين، فمن الأفضل استشارة أخصائي طبي.

على الرغم من أن مكملات الفيتامينات تستهلك بأمان من قبل العديد من الأشخاص على أساس يومي، فمن الممكن أن تأخذ جرعة عالية جدًا، مما قد يؤدي إلى آثار جانبية ضارة.

“اقرأ أيضًا: أفضل 5 فيتامينات للعناية بالشعر


لهذه الأسباب، من المهم استخدام الفيتامينات بمسؤولية وإستشارة أخصائي صحي موثوق إذا كانت لديك أسئلة حول الجرعات المناسبة لك ولظروفك الصحية.

اترك رد