فيتامين د للبشرة الدهنية؛ فوائده وكيف يمكن الحصول عليه

قد يسبب نقص الفيتامينات العديد من المشكلات للبشرة خاصةً البشرة الدهنية، فما هي فوائد فيتامين د للبشرة الدهنية؟ وكيف يمكن الحصول عليه؟

0 183

العناية بالبشرة جزء أساسي من النظام الصحي للإنسان، فهي أكبر عضو في الجسم، لذلك لابد من حصولها على ما يكفي من الفيتامينات، مثل: فيتامين د. فما هي فوائد فيتامين د للبشرة الدهنية؟


فيتامين أشعة الشمس للبشرة الدهنية

مصادر فيتامين د
مصادر فيتامين د الغذائية.

يطلق على فيتامين د أحياناً فيتامين أشعة الشمس الدهبية، لأنه يُنتج بشكل طبيعي عندما تتعرض البشرة الدهنية لأشعة الشمس. وهو أيضًا قابل للذوبان في الدهون الموجودة داخل الجسم وتحت البشرة.

بالإضافة إلى ذلك يمكن الحصول على فيتامين د من خلال بعض الأطعمة، والمكملات الغذائية.

يوفر فيتامين د بالعديد من الفوائد الصحية للجسم، أهمها: تنظيم عملية امتصاص الكالسيوم في الجسم، وتسهيل وظائف جهاز المناعة الطبيعية. كما أنه هام جداً للنمو والتطور الطبيعي للعظام، والأسنان، ويلعب دوراً هاماً في الحفاظ على صحة البشرة الدهنية.

ينتج فيتامين د عند تعرض البشرة إلى أشعة الشمس، تمتص البشرة الأشعة الذهبية. بعد ذلك، تحول الكوليسترول إلى فيتامين د. ثم يمتصه الكبد والكليتين، وينقل إلى جميع أنحاء الجسم، للمساعدة في تكوين خلايا صحية. فيتامين د ضروري لكافة أعضاء الجسم، بما في ذلك الجلد والبشرة. يلعب فيتامين د الدور الأكبر في تحديد لون البشرة الدهنية. ويساعد أيضًا في علاج الكثير من مشكلاتها.

يمكن الحصول على فيتامين د ليس من امتصاص الجسم لأشعة الشمس فحسب، بل من خلال العديد من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د بشكل طبيعي، ومنها ما يلي:

  • السلمون.
  • السردين.
  • صفار البيض.
  • الجمبري.
  • الحليب، ومنتجات الألبان.
  • عصير البرتقال.

يمكن زيادة نسبة فيتامين د، من خلال التعرض لأشعة للشمس يومياً لمدة عشر دقائق، وتناول الأطعمة المناسبة التي تساعد في إمداد الجسم بـ Vitamin D.

اقرأ أيضًا: فيتامين د للأطفال


البشرة الدهنية وخصائصها

يحتاج كل شخص إلى كمية معينة من الزيت الطبيعي، التي تفرزه الغدد الدهنية داخل الجلد. تسمى هذه المادة الزهم. يساعد الزهم على تليين الجلد، وحمايته من الجفاف أو التهيج، للحفاظ على نضارة وترطيب البشرة.

ويمكن تصنيف البشرة على أنها بشرة دهنية نتيجة لإنتاجها نسبة زائدة من الزهم، بشكل أكبر مما تحتاجه البشرة. عادةً ما يبدو الوجه بمظهر لامع أو دهني باستمرار. وتصبح المسام مسدودة ومتضخمة. وقد تتراكم عليها خلايا الجلد الميتة، والبثور وحَب الشباب. تعاني البشرة الدهنية من هذه المواصفات التي تتصف بها، وذلك للعديد من الأمور:

  • العوامل الوراثية

أغلب الأشخاص الذين يعانون من البشرة الدهنية، يكون والديهم لديهم نفس المشكلة أيضاً.

  • الاستخدام الخاطئ والمفرط لمنتجات العناية بالبشرة

ينتج عن ذلك الإفراط في إفراز الزهم والزيت، بشكل أكبر مما تحتاجه البشرة.

  • عدم تناول الأطعمة المليئة بالفيتامينات

تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، وعدم أخذ القسط الكافي من الأطعمة المليئة بالفيتامينات كمنتجات الألبان، له دور رئيسي في جعل البشرة ذات مظهر دهني ولامع.

  • التقلبات الهرمونية.

التغيرات الهرمونية التي تحدث في أثناء فترة البلوغ، وما ينتج عنها من زيادة نسبة إفراز الزهم، تتسبب في جعل البشرة أقرب ما يكون للدهنية.

  • التجفيف الزائد للجلد

استخدام منظفات تقشير البشرة باستمرار، يمكن أن تتسبب في الحصول على بشرة دهنية، بسبب شعور الجلد بالجفاف، وإفراز الكثير من الزيت لمواجهة منظفات التقشير.

  • نقص فيتامين د Vitamin d deficiency

تتعدد فوائد فيتامين د للبشرة، تحتاج البشرة الدهنية نسبة كبيرة من فيتامين د. وذلك لأن فيتامين د للبشرة الدهنية يساعد في تقليل نسبة الزيت التي تفرزه البشرة. ويساعد في إستعادة البشرة الدهنية لنضارتها وإشراقها.

” اقرأ أيضاً: طرق للاعتناء بالبشرة الدهنية


أهمية فيتامين د للبشرة الدهنية

فوائد فيتامين د للبشرة
مكملات فيتامين د.

قد يسبب نقص الفيتامينات العديد من المشكلات للبشرة. يساهم فيتامين د في تقليل نسبة إفراز الزهم في البشرة، ويمنع إصابة البشرة بالجفاف، ويعمل على إستعادة البشرة لنضارتها وجمالها. لذلك صُنف فيتامين د كأفضل الفيتامينات العلاجية للبشرة الدهنية.

ينصح العديد من الخبراء وأطباء العناية بالبشرة، باستخدام فيتامين د، وتقديمه كعلاج مناسب للبشرة الدهنية، وذلك لأنه يحتوي على العديد من الخصائص، التي يقدمها للبشرة الدهنية، ومنها:

  • يحتوي فيتامين د على خصائص مضادة للميكروبات، فإن كانت البشرة الدهنية تعاني من تراكم الميكروبات، فإن فيتامين د يحمي البشرة من الميكروبات، ويمنحها الصفاء والنظافة من الشوائب.
  • لديه خاصية مضادة للالتهابات، المستويات الكافية من فيتامين د تعالج الأعراض الناتجة من إفراز نسبة الزيت الزائدة، والتي تسبب ظهور البشرة بشكل دهني.

“اقرأ أيضًا: قياس فيتامين د بالدم“


كيف تحصل البشرة الدهنية على فيتامين د

فيتامين د لعلاج مشكلات البشرة الدهنية
فيتامين د لعلاج مشكلات البشرة الدهنية.

تحتاج البشرة الدهنية إلى وجود نسبة كافية من فيتامين د، وذلك للوقاية من أعراض البشرة الدهنية المزعجة. ينبغي الحرص على التعرض لأشعة الشمس بشكل مستمر. ينبغي أيضًا استخدام واقي الشمس المزود بفيتامين د المرَكَز للوقاية من زيادة نسبة إفراز الزيوت في البشرة.

ينبفي على أصحاب البشرة الدهنية تناول العديد من الأطعمة الغنية بفيتامين د، مثل: كمنتجات الألبان، وغيرها من المواد الغذائية. لأنها مصدراً رائعاً للفيتامين، وتساعد في استعادة البشرة شبابها.

ينبغي تغيير المنتجات المستخدمة، واستبدالها بمنتجات غنية بفيتامين د، وذلك للحفاظ على نضارة البشرة، ومنها:

استخدام منظف ومرطب غني بفيتامين د

البحث عن المنظفات والمرطبات الغنية بـ Vitamin d، وزيت شجرة الشاي، تعمل هذه العناصر على إذابة الدهون الزائدة، كما أن فيتامين د أيضًا عنصر جيد لتحسين لون البشرة، وملمسها العام. ينصح باستخدامه مرتين يوميًا.

استعمال المواد القابضة بشكل يومي

فينبغي على أصحاب البشرة الدهنية، استخدام القابض المزود بفيتامين د لتضييق المسام. بالإضافة إلى ذلك فسوف يساعد أيضًا على إزالة المزيد من الزيوت المتراكمة على البشرة.

المقشرات الطبيعية

التقشير مفيد جداً لمنع انسداد المسام بشكل نهائي، لذلك يجب الحرص على اختيار مقشراً مزوداً بحبيبات من فيتامين د. وينبغي أن يكون أيضًا خالي تماماً من الزيوت الإضافية.

قناعات الوجه العميقة المزودة بفيتامين د المركز

يستخدم القناع مرة واحدة في الأسبوع. يساعد على إزالة الأوساخ الناتجة عن الزيت الزائد. كما تقوم بتهدئة البشرة، وحمايتها  من الجفاف.


يعد فيتامين د للبشرة الدهنية من أهم الفيتامينات التي تفتقر إليها البشرة، لأنه يساعد على القضاء على العديد من مشكلاتها المزعجة، مثل: تضخم المسام وانسدادها.

اترك رد