أعراض نقص فيتامين د

Vitamin D Deficiency Symptoms

تعرف على علامات وأعراض نقص فيتامين د في الجسم. كيف تعرف إذا كنت مصاباً بنقص فيتامين D، وما علاقة نقصه بألم العضلات. وهل يسبب الاكتئاب.

كتابة: إسراء أحمد | آخر تحديث: 29 أبريل 2020 | تدقيق: إسراء أحمد
أعراض نقص فيتامين د

يعاني الكثير من الأشخاص من أعراض نقص فيتامين د. حيث تشير التقديرات إلى أن حوالي مليار شخص في جميع أنحاء العالم لديهم مستويات منخفضة من هذا الفيتامين في الدم.

فيتامين د هو أحد الفيتامينات المهمة للغاية، والتي تؤثر بشكل كبير على العديد من وظائف الجسم الحيوية. وعلى عكس الفيتامينات الأخرى، يعمل فيتامين د مثل الهرمون، وتحتوي كل خلية في جسمك على مستقبلات له.

معظم الناس لا يدركون أنهم يعانون من نقص فيتامين د. قد تكون الأعراض خفية ولا يمكن التعرف عليها بسهولة، على الرغم من تأثيرها السلبي على حياتك.

فيما يلي 7 علامات وأعراض لنقص فيتامين د في الجسم.


1. التعب والإرهاق

للشعور بالتعب والإرهاق أسباب عديدة، وقد يكون نقص فيتامين د أحد هذه الأسباب، وغالباً وما يتم تجاهله كسبب محتمل.

أظهرت الدراسات أن مستويات الدم المنخفضة جداً من فيتامين D، يمكن أن تسبب التعب الشديد الذي يتداخل مع أنشطتك وحياتك.

وجدت دراسة أخرى أن النساء اللاتي يعانين من مستويات منخفضة من فيتامين د، أقل من 20 نانو جرام / مل، كانوا أكثر عرضة للشعور بالإرهاق، من أولئك الذين لديهم مستويات أعلى من 30 نانو جرام / مل.


2. التقاط العدوى والمرض

التقاط العدوى نتيجة نقص فيتامين د
التقاط العدوى والمرض

أحد أهم أدوار فيتامين د هو الحفاظ على قوة جهاز المناعة لديك، حتى تتمكن من محاربة الفيروسات والبكتيريا التي تسبب المرض.

إذا كنت غالباً ما تصاب بالمرض، خاصة نزلات البرد أو الأنفلونزا؛ فقد يكون انخفاض مستويات فيتامين د عاملاً مساعداً.

أظهرت العديد من الدراسات وجود صلة بين أعراض نقص فيتامين د والتهابات الجهاز التنفسي، مثل نزلات البرد والتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي.

كما وُجد أن تناول مكملات فيتامين د قد يقلل من خطر الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي. في إحدى الدراسات التي أجريت على أولئك الذين يعانون من مرض الانسداد الرئوي المزمن، فقط أولئك الذين يعانون من نقص حاد في فيتامين د، أظهروا نتائج إيجابية بعد تناول جرعة عالية من فيتامين د لمدة سنة واحدة.


3. آلام الظهر والعظام

ألم الظهر والعظام
ألم الظهر

يساعد فيتامين د في الحفاظ على صحة العظام، حيث يحفز من امتصاص الجسم للكالسيوم.

لذلك، قد تكون آلام العظام وآلام أسفل الظهر عرضاً من اعراض نقص فيتامين د في الدم.

اختبرت إحدى الدراسات العلاقة بين مستويات فيتامين D المنخفضة وآلام الظهر، في أكثر 9000 امرأة مسنة. ووجد الباحثون أن أولئك الذين يعانون من نقص فيتامين D كانوا أكثر عرضة لألم الظهر، بما في ذلك آلام الظهر الحادة.


4. الاكتئاب

قد يكون المزاج المتقلب والاكتئاب، عرضاً من أعراض نقص فيتامين د أيضاً.

في الدراسات السريرية، ربط الباحثون نقص فيتامين د بالاكتئاب، خاصةً عند كبار السن. وجدت 65% من هذه الدراسات علاقة بين انخفاض مستويات فيتامين د في الدم والاكتئاب.

إضافة إلى ذلك، أظهرت بعض الدراسات أن إعطاء فيتامين د للأشخاص الذين يعانون من نقص؛ يساعد في تحسين الاكتئاب، بما في ذلك الاكتئاب الموسمي الذي يحدث في تقلبات الفصول.


5. ضعف التئام الجروح

قد يكون تأخر التئام الجروح بعد الجراحة أو الإصابة، علامة على انخفاض مستويات فيتامين د للغاية.

تشير نتائج الدراسات إلى أن فيتامين D يعزز إنتاج المركبات الضرورية لتجديد الجلد، كجزء من عملية التئام الجروح.

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على أشخاص خضعوا لجراحة الأسنان؛ أن عملية الشفاء قد تضررت بسبب نقص فيتامين د. كما تم الإشارة إلى دور فيتامين د في مكافحة العدوى والالتهاب.

لسوء الحظ، هناك القليل من الأبحاث حول آثار مكملات فيتامين د على التئام الجروح، لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص. ومع ذلك، وجدت إحدى الدراسات أنه عندما تم علاج المرضى المصابين بنقص فيتامين د وتقرحات الساق؛ قل حجم القرحة بمتوسط 28%.


6. هشاشة العظام

يلعب فيتامين D دوراً هاماً جداً في امتصاص الكالسيوم. ويعتقد العديد من كبار السن الذين تم تشخيصهم بهشاشة العظام؛ أنهم بحاجة إلى تناول الكالسيوم، على الرغم من أن نقص فيتامين د سبباً محتملاً أيضاً.

في دراسة رصدية كبيرة، أجريت على أكثر من 1100 امرأة في سن اليأس أو بعد انقطاع الطمث، وجد الباحثون صلة قوية انخفاض مستويات فيتامين د، وانخفاض كثافة المعادن في العظام.

مع ذلك، وجدت دراسة أخرى، أن النساء اللواتي يعانين من أعراض نقص فيتامين د، لم يشهدن أي تحسن في كثافة المعادن في العظام، بعد تناولهم مكملات عالية الجرعة، حتى لو تحسنت مستويات الدم.

وبغض النظر عن هذه النتائج، قد يكون تناول كمية كافية من فيتامين د، للحفاظ على مستوياته في الدم ضمن النطاق الطبيعي، استراتيجية جيدة لحماية العظام والوقاية من الكسور.


7. آلام العضلات

غالباً ما يصعب تحديد أسباب آلام العضلات. لكن، هناك بعض الأدلة على أن نقص فيتامين د قد يكون سبباً محتملاً لآلام العضلات لدى الأطفال والبالغين.

في إحدى الدراسات، وجد أن 71% من الأشخاص الذين يعانون من آلام مزمنة في العضلات، يعانون من نقص فيتامين د.

وجدت دراسة أجريت على 120طفلا يعانون من نقص فيتامين د، ويعانون من آلام في العضلات، أن جرعة واحدة من الفيتامين تقلل من درجات الألم بنسبة 57%.


8. تساقط الشعر

غالباً ما يُعزى تساقط الشعر إلى الإجهاد والتوتر، وهو بالتأكيد سبب شائع. لكن، عندما يكون تساقط الشعر شديداً، فقد يكون ناجماً عن مرض أو عن نقص المغذيات.

وعلى الرغم من قلة الأبحاث التي أجريت حتى الآن، فقد تم ربط تساقط الشعر لدى النساء بانخفاض مستويات فيتامين D.

أظهرت دراسة أجريت على أشخاص يعانون من داء الثعلبة، أن انخفاض مستويات فيتامين D في الدم، يرتبط بتساقط الشعر بشكل أكثر حدة.

في دراسة أخرى، وجد أن تطبيق شكل مصنّع من فيتامين د موضعياً، قد ساهم في علاج تساقط الشعر في طفل صغير يعاني من خلل في مستقبلات الفيتامين.


نقص فيتامين د شائع بشكل كبير بين كثير من الناس، والمعظم غير مدرك أنه مصاب به من الأساس. ذلك لأن الأعراض خفية، ومن الصعب معرفة ما إذا كانت ناجمة عن انخفاض مستويات فيتامين د أو أي شيء آخر.

إذا كنت تعتقد أنك تعاني من أعراض نقص فيتامين د، استشر طبيبك في أقرب وقت لتشخيص الحالة وتحديد سبل العلاج.

665 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق