مرض ضمور المهبل، تعرف على أهم 5 أسباب للإصابة وكيفية الوقاية

Vaginal atrophy

يعد مرض ضمور المهبل (Vaginal atrophy) شائعاً بين السيدات فوق سن 50 عاماً؛ نظراً لإنخفاض مستويات هرمون الاستروجين، الأمر الذي يؤدي إلى جفاف والتهاب المهبل.

0 6

مرض ضمور المهبل (Vaginal atrophy)، هو ترقق جدران المهبل الناتج عن انخفاض مستويات هرمون الإستروجين غالباً بعد انقطاع الطمث. هؤلاء السيدات لديهن فرصة أكبر للإصابة بالتهابات المهبل المزمنة ومشاكل متعلقة بالمسالك البولية، بالإضافة إلى الألم المصاحب للجماع.


ما هو مرض ضمور المهبل؟

ضمور المهبل (التهاب المهبل الضموري) هو التهاب مصاحب بترقق، وجفاف في جدران المهبل نتيجة نقص هرمون الاستروجين في الجسم، والذي يحدث غالباً بعد انقطاع الطمث.

بالنسبة للعديد من السيدات، لا يسبب جفاف المهبل بالشعور بألم أثناء العلاقة الجنسية فحسب، بل يؤدي أيضاً إلى آلام في المسالك البولية بسبب الالتهابات.

الاسم العلمي للمرضVaginal atrophy
أسماء أخرىالمتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الطمث (GSM)، التهاب المهبل الضموري، ضمور الفرج المهبلي، ضمور الجهاز البولي التناسلي.
تصنيف المرضأمراض نساء
التخصص الطبي المعالجأخصائي أمراض نسا
أعراض المرض
  • جفاف والتهاب المهبل.
  • التهاب المسالك البولية.
  • ألم أثناء الجماع.
درجة انتشار المرض شائع
الأدوية المعالجة
  • الاستروجين الموضعي.
  • مرطبات المهبل.
  • المزلقات.

تشير التقديرات إلى أن 10 إلى 40 في المائة من النساء بعد سن اليأس لديهن أعراض التهاب المهبل الضموري. على الرغم من انتشار الأعراض، فإن 20 إلى 25 في المائة فقط من النساء المصابات بالأعراض يطلبن العناية الطبية.


أسباب الإصابة بالتهاب المهبل الضموري

التهاب المهبل الضموري
اسباب جفاف المهبل

ترجع اسباب جفاف المهبل إلى انخفاض إنتاج هرمون الإستروجين، قد يحدث انخفاض في مستويات هذا  الهرمون نتيجة:


العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بضمور المهبل

قد تساهم عوامل عدة في التهاب المهبل الضموري، والتي من بينها:

  • التدخين:
    يقلل التدخين من تدفق الدم والأكسجين إلى المهبل، بالإضافة إلى أنه يقلل من آثار هرمون الاستروجين الطبيعي في الجسم.
  • الولادة القيصرية:
    أكد الباحثون أن النساء اللائي خضعن لعملية الولادة القيصرية أكثر عرضة للإصابة بضمور المهبل مقارنة بالنساء اللائي خضعن للولادة المهبلية.
  • عدم ممارسة النشاط الجنسي: النشاط الجنسي يزيد من تدفق الدم ويجعل أنسجة المهبل أكثر مرونة.

“اقرأ أيضاً: إسهال المسافرين (Travelers’ diarrhea)؛ إليك أبرز الأسباب وكيفية العلاج


علامات وأعراض مرض ضمور المهبل

جفاف المهبل
الإفرازات المهبلية وضمور المهبل

قد تشمل علامات ضمور المهبل ما يلي:

“اقرأ أيضاً: مرض نزيف المهبل غير الطبيعي؛ تعرفي على أهم 6 أسباب رئيسية له


مضاعفات مرض ضمور المهبل

تزيد المتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الطمث من خطر الإصابة بالتالي:

  • التهابات المهبل:
    يؤدي تغير مستوى حموضة المهبل إلى زيادة حدوث الالتهابات المهبلية.
  • تغيرات في المسالك البولية:
    يمكن أن يساهم GSM في حدوث مشاكل في المسالك البولية. قد تواجه إلحاح التبول أو حرقان أثناء التبول. بينما تعاني بعض النساء من المزيد من التهابات المسالك البولية أو تسرب البول (سلس البول).

كيف يتم تشخيص مرض ضمور المهبل؟

قد يشمل تشخيص المتلازمة البولية التناسلية لانقطاع الطمث (GSM) ما يلي:

  • اختبار البول.
  • اختبار حموضة المهبل.
  • فحص الحوض:
    حيث يتحسس طبيبك أعضاء الحوض ويفحص الأعضاء التناسلية الخارجية، والمهبل ، وعنق الرحم.

علاج مرض ضمور المهبل

علاج ضمور الفرج
استخدام المزلقات لعلاج ضمور الفرج

لعلاج ضمور الفرج، قد يوصي طبيبك أولاً بخيارات العلاج التي لا تستلزم وصفة طبية، بما في ذلك:

  • مرطبات المهبل.
  • استخدام المزلقات.
  • اختر المنتجات التي لا تحتوي على الجلسرين  لأنه قد يسبب حساسية لدى بعض السيدات.
  • تجنب الفازلين أو غيره من المنتجات البترولية للتشحيم إذا كنت تستخدم الواقي الذكري أيضًا، لأن البترول يمكن أن يكسر الواقي الذكري اللاتكس عند ملامسته.

إذا لم تخفف هذه الطرق العلاجية من الأعراض، فقد يوصي طبيبك بما يلي:

  • الإستروجين الموضعي:
     يتواجد في عدة صور ومنها كريم الإستروجين المهبلي (إستريس، بريمارين). يمكنك إدخال هذا الكريم مباشرة في المهبل باستخدام قضيب، عادة في وقت النوم.
  • الموسعات المهبلية:
    تعمل هذه الأجهزة على تمديد عضلات المهبل وتحفيزها؛ لعكس تضييق المهبل وتخفيف الألم المصاحب للجماع.
  • تحاميل براستيرون (إنتراروزا):
    توصل هذه التحاميل المهبلية هرمون DHEA مباشرة إلى المهبل للمساهمة في تخفيف ألم الجماع. DHEA هو هرمون يساعد الجسم على إنتاج هرمونات أخرى، بما في ذلك هرمون الاستروجين.
  • استخدام مخدر ليدوكايين الموضعي:
    لتقليل الألم المتعلق بالنشاط الجنسي، يستخدم المخدر من خمس إلى 10 دقائق قبل بدء النشاط الجنسي.

“اقرأ أيضاً: إسهال المسافرين (Travelers’ diarrhea)؛ إليك أبرز الأسباب وكيفية العلاج


متى يجب الحصول على مساعدة طبية طارئة؟

يجب الذهاب على الفور إلى الطبيب إذا كنتِ تعانين من:

  • نزيف المهبل.
  • إفرازات مهبلية.
  • ألم أثناء الجماع.
  • حرقان أثناء التبول.
  • التهاب وحكة في المهبل.

“اقرأ أيضاً: مرض نقص ألبومين الدم، تعرف على مضاغفاته، إليك أهم 5 أسباب له


كيفية الوقاية من مرض ضمور المهبل

  • قد يساعد النشاط الجنسي المنتظم في الوقاية من متلازمة الجهاز البولي التناسلي لانقطاع الطمث؛ لأنه يساعد على تدفق الدم إلى المهبل، مما يساهم في الحفاظ على أنسجة المهبل صحية.
  • اترك وقتاً كافياً للوصول للإثارة أثناء الجماع؛ لأن التزليق المهبلي الناتج عن الإثارة الجنسية يساهم في تقليل أعراض الجفاف أو الحرقة.


الأسئلة الشائعة حول مرض ضمور المهبل

كيف يمكنني زيادة هرمون الاستروجين لدي بشكل طبيعي؟

  1. تناول الأطعمة الأطعمة الغنية بفيتوستروجين الموجود في النباتات والأطعمة النباتية ،
  2. فيتامينات ب.
  3. فيتامين د.
  4. زيت زهرة الربيع المسائية.

هل القهوة عالية الإستروجين؟

جد أن النساء السود اللائي يستهلكن 200 ملليجرام أو أكثر من الكافيين يومياً لديهن مستويات مرتفعة من هرمون الاستروجين، تم حساب إجمالي كمية الكافيين المتناولة من أي من المصادر التالية: القهوة ، الشاي الأسود ، الشاي الأخضر ، والصودا المحتوية على الكافيين

ماذا يحدث عندما تبدأ بتناول الإستروجين؟

التغييرات الأولى التي ستلاحظها على الأرجح هي أن بشرتك ستصبح أكثر جفافًا وأرقًا. ستصبح مسامك أصغر وسيقل إنتاج الزيت. قد تصبح أكثر عرضة للكدمات أو الجروح وفي الأسابيع القليلة الأولى ستلاحظ أن روائح العرق والبول ستتغير.

هل الليزر جيد للمهبل؟

أظهرت بعض الدراسات أن الليزر المهبلي يساعد على تكثيف بطانة المهبل الهشة وزيادة الترطيب، مع تحسن في جفاف المهبل والألم وأعراض الجهاز البولي. ومع ذلك، هناك مضاعفات محتملة مثل التندب والعدوى والألم وتغير الإحساس الجنسي.


إذا كنت تعانين من جفاف في المهبل فلا تترددي في استخدام مرطبات المهبل التي تصرف دون وصفة طبية في البداية ، أما إذا كنت لا تشعرين بتحسن فعليك الذهاب إلى الطبيب على الفور فقد تعانين من مرض ضمور المهبل (Vaginal atrophy) والذي قد يؤدي إلى ترقق وجفاف في المهبل.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اترك رد