اشترك في النشرة البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى بريدك الكتروني.
لن نزعجك؛ ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

انقباضات الرحم عند الحامل

انقباضات الرحم عند الحامل وانقباضات براكستون هيكس، ما هي أهم أنواع هذه التقلصات وكيف يمكن التفرقة بينها وتميز تقلصات الولادة عن غيرها؟

0 0

انقباضات الرحم عند الحامل من أهم علامات الولادة، لذلك فهي أكثر الأعراض المثيرة للقلق والانزعاج، ما هي أهم أنواع انقباضات الرحم؟ وكيف تختلف تقلصات الولادة عن غيرها؟ وكيفية التعامل معها.


ما المقصود بانقباضات الرحم عند الحامل

تقلصات الرحم في أثناء الحمل
آلام الظهر تصاحب تقلصات الرحم.

تشير انقباضات الرحم إلى شد وتصلب عضلات الرحم. يبدأ الألم غالبًا بضغط أسفل الظهر ثم يتقدم إلى الأمام، تشبه هذه الانقباضات تقلصات الدورة الشهرية، ولكنها أشد حدةً.

تختلف درجة الشعور بالألم من امرأة لأخرى وتتعدد أيضًا أنواع الانقباضات التي يمكنك الشعور بها في أثناء الحمل، ولكن هناك بعض الأعراض الشائعة التي تميز كل نوع عن الآخر.

اقرأ أيضًا: ملابس الحوامل للمحجبات


أنواع انقباضات الرحم عند الحامل

انقباضات الرحم عند الحامل هي الطريقة التي تساعد على دفع الجنين في أثناء الولادة، لذلك فإنها تثير القلق لدى الكثيرين، ولكن لا داعي لذلك لأن تقلصات الرحم ليست دائمًا إشارة لقرب الولادة. تشمل انقباضات الرحم عند الحامل العديد من الأنواع، أهمها:

انقباضات براكستون هيكس (المخاض الكاذب)

المخاض الكاذب
تقلصات براكستون هيكس

لا تشير هذه التقلصات إلى بدء المخاض ولكنها تقلصات طبيعية تحدث للرحم خلال الثلث الثاني من الحمل بدءًا من الشهر الرابع لتساعد في تجهيز الرحم للولادة.

تتراوح مدة هذه التقلصات بين ٣٠ ثانية ودقيقتين. وعلى الرغم من أنها غير منتظمة وتحدث من تلقاء نفسها، لكنها قد تحدث أيضًا عند بذل مجهودًا إضافيًا.

علامات انقباضات المخاض الكاذب

  • غير مريحة ولكنها ليست مؤلمة.
  • لا تزداد حدتها أو مدتها ولا يقل الوقت الفاصل بين الانقباض والآخر بتقدم الوقت.
  • تتمركز في منطقة البطن أو الفخذ وليست في الظهر.
  • يساعد تغيرات الوضع، مثل: المشي أو الاستلقاء في تهدئتها.

قد تحدث انقباضات براكستون هيكس مبكرًا في الأسبوع السادس من الحمل ولكنها تصبح أكثر وضوحاً خلال الثلث الثاني والثالث.

يمكنكِ شرب الماء أو تغيير وضعك والاسترخاء على جانبك الأيسر أو الحصول على حمام دافئ لتهدئة هذه التقلصات. إذا استمرت أكثر من المعتاد، ينبغي لكِ استشارة الطبيب لاستبعاد الولادة المبكرة.

تقلصات الولادة المبكرة

على عكس تقلصات براكستون هيكس، فالانقباضات المنتظمة قبل الأسبوع ٣٧ من الحمل قد تكون إشارة إلى الولادة المبكرة.

تحدث التقلصات المنتظمة بفاصل زمني ثابت لمدة محددة مع الشعور بشد وتشنج في الرحم يصاحبه آلام في الظهر وضغطًا في عضلات الحوض والبطن.

عند ظهور هذه العلامات، ينبغي التواصل مع الطبيب على الفور خاصةً إذا كان يصاحبها نزيفًا مهبليًا أو إسهال أو خروج ماء.

تزيد بعض العوامل من خطر التعرض لانقباضات الرحم عند الحامل في وقت مبكر. أهم هذه العوامل:

  • الحمل المتعدد.
  • التدخين.
  • مشكلات الرحم أو عنق الرحم أو المشيمة.
  • الإصابة بالتهابات في أثناء فترة الحمل.
  • النحافة أو السمنة قبل الحمل.
  • التوتر والقلق.
  • وجود تاريخ طبي للولادة المبكرة.

من الضروري الانتباه إلى نمط تقلصات الرحم عند الحامل ومدتها ومدى تكرارها والأعراض المصاحبة لإخبار الطبيب المختص الذي يمكنه وصف بعض الأدوية لمنع المخاض المبكر.

تقلصات الرحم في أثناء الولادة

على عكس انقباضات براكستون هيكس، تقلصات الرحم عن الحامل التي تحفز الولادة لا تهدأ ولا تقل حدتها، لكنها تصبح أطول وأقوى وتقترب أيضًا من بعضها البعض.

اقرأ أيضًا: الطفل الانطوائي 10 طرق التعامل معه


مراحل انقباضات الرحم عند الحامل في أثناء الولادة

تقلصات الولادة
انقباضات الرحم في أثناء الولادة

تساعد هذه التقلصات على اتساع عنق الرحم وخروج الجنين، ويحدث ذلك من خلال عدة مراحل، وهي:

مرحلة المخاض المبكر

على الرغم من أن هذه التقلصات أكثر حدةً وانتظامًا من تقلصات براكستون هيكس إلا أنها لا تشير إلى المخاض الحقيقي ولا تساعد على إتساع عنق الرحم.

يمكن لهذه التقلصات فقط أن تساعد الجنين على الانتقال الوضع المناسب للولادة.

تشمل أعراض تقلصات المخاض المبكر:

  • عدم وجود تغيرات في عنق الرحم بعد مرور ٢٤ وحتى ٣٦ ساعة.
  • لا تهدأ يتغير وضعية الحامل أو الاستلقاء.
  • تقلصات قوية، ولكنها لا تتقارب مع مرور الوقت.

مرحلة الولادة الفعلية (المرحلة الثانية)

تزداد حدة انقباضات الرحم عند الحامل خلال هذه المرحلة ليتسع عنق الرحم ٤ وحتى ١٠ سنتيمتر فيساعد على دفع الجنين.

تبدأ التقلصات من الظهر وتتقدم إلى الأمام وقد تشمل الساقين أيضًا. عادةً ما تستمر ٤٥ وحتى ٦٠ ثانية ويفصل بينها من ٣ وحتى ٥ دقائق.

مع مرور الوقت وعند اتساع عنق الرحم ليصل إلى من ٧ وحتى ١٠ سنتيمتر يتغير نمط الانقباضات لتستمر من ٦٠ وحتى ٩٠ ثانية مع من ٣٠ ثانية وحتى دقيقتين فقط راحة بين الانقباض والآخر.

أهم الأعراض التي قد تصاحب التقلصات في هذه المرحلة:

  • الغثيان والقيء.
  • الدوخة.
  • القشعريرة.

اقرأ أيضًا: حساب أيام التبويض


كيفية التعامل مع انقباضات الرحم عند الولادة

بمجرد بدء تقلصات الرحم لاحظي المدة التي تستغرقها والوقت الفاصل بينها أيضًا ودوني ذلك.

يمكنك تخفيف الألم عن طريق:

  • الاسترخاء وممارسة اليوجا أو التأمل.
  • المشي أو تغيير الوضع.
  • التدليك.
  • حمام دافئ.

يمكن أيضًا تناول بعض المسكنات، ولكن بعد استشارة الطبيب.

اقرأ أيضًا: زيت كبد الحوت


متى ينبغي الاتصال بالطبيب

ينبغي استشارة الطبيب في حالة حدوث انقباضات الرحم عند الحامل إذا كانت هذه الانقباضات:

  • متكررة.
  • لا تهدأ حدتها بشرب الماء أو تغير الوضعية أو الراحة.
  • منتظمة في نمط زمني محدد.
  • تظهر قبل الأسبوع ٣٧ من الحمل.
  • يصاحبها ألم أو نزيف أو تدفق للماء.

اقرأ أيضًا: عمالة الأطفال


انقباضات الرحم عند الحامل جزءًا من العملية الطبيعية الولادة، ولكن قد تحدث أيضًا بسبب عدة عوامل أخرى، مثل: الجماع أو المجهود الزائد. لا تترددي في استشارة الطبيب للحفاظ على سلامتك وسلامة طفلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في النشرة البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى بريدك الكتروني.
لن نزعجك؛ ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد