النظام الغذائي لمرضى السكري النوع الأول

Type 1 diabetes diet

لا يبني النظام الغذائي لمرضى السكري النوع الأول على المنع من تناول أطعمة معينة. بل إن أساسة مراقبة ومتابعة الحصص اليومية من الطعام

0 13

الحفاظ على النظام الغذائي لمرضى السكري النوع الأول لا يبني على فكرة المنع من تناول أطعمة معينة. بل إن أساسة مراقبة ومتابعة الحصص اليومية من الطعام، وخاصة متابعة الحصة اليومية من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون.  بالنسبة لمريض السكري النوع الأول من المهم له متابعة معدل السكر في الدم، ومحاولة التعايش مع جعله في المستوى المطلوب. عن طريق تناول الطعام بطريقة صحيحة، وإدخال الرياضة مع النظام الغذائي للتحكم في معدل السكر في الدم.


تحضير النظام الغذائي لمرضى السكري النوع الأول

معنى التحضير لنظام غذائي: هو أن تخطط مع طبيبك الأطعمة التي يمكنك تناولها للحصول على حاجة جسمك من المغذيات، وفي نفس الوقت أن تحافظ على مستوى السكر في الدم. كما هو واضح لدينا لا يوجد نظام غذائي واحد لجميع مرضى السكري النوع الأول؛ لذلك يجب زيارة طبيب التغذية لوضع نظام غذائي يتماشى مع الحالة بالاعتماد على وزنها وطبيعة الحرق لديها وعوامل أخرى كثيرة. 

 ينصح بالإبتعاد والتقليل قدر الإمكان من الأطعمة السريعة التحضير، لاحتوائها على كميات كبيرة جداً من السكر، الدهون، والملح. كما ينصح بتحضير الوجبات في المنزل بعناية. 

اقرأ أيضاً: الحمية الغذائية لمرضى الصفراء


الكربوهيدرات

الكربوهيدرات(carbohydrate) ثلاثة أنواع:

  • السكريات: ومثال عليها السكر الموجود في الفواكه والحليب. 
  • النشويات: وتتضمن القمح، الشوفان، البطاطس، العدس والبازلاء
  • الألياف مثل تلك الموجودة بكثرة في الخضراوات كالخس. 

وكل هذه الأطعمة ترفع مستوى السكر في الدم، لذلك من المهم حساب كمية الكربوهيدرات في النظام الغذائي لمرضى السكري النوع الأول التي يتناولها. كما أنه من المهم معرفة أن بعض الكربوهيدرات تصل للدم أسرع من غيرها، وهذا النوع من الكربوهيدرات هام ومفيد في حالة عانيت من انخفاض في مستوى السكر في الدم. 

عادة يتم البدء بإدخال 15 جرام من الكربوهيدرات للنظام الغذائي، ثم قراءة مستوى السكر في الدم، فإذا كان مستوى السكر مازال منخفضاً، فإنه يتم زيادته تدريجياً. أمثلة على كربوهيدرات سريعة المفعول تحتوي على 15 جرام:

  • ½ كوب من عصير الفاكهة. 
  • ملعقتان من الزبيب. 
  • ثمة واحدة من الفاكهة صغيرة الحجم.
  •  معلقة عسل كبيرة.

اقرأ أيضاً: النظام الغذائي لمرضى سرطان البنكرياس


الفاكهة من أساسيات النظام الغذائي لمرضى السكري النوع الأول

النظام الغذائي لمرضى السكري النوع الأول
الفواكهة المستخدمة

هي مصدر طبيعي للحصول على السكر، لذلك يجب تعلم كيفية حساب محتوى فاكهة معينة من الكربوهيدرات؛ حتى نستطيع التحكم في مستوى السكر بالدم. ويمكن تناول الفاكهة في طازجة، أو مجففة، أو حتى مجمدة. إليك أمثلة على كميات معينة من الفاكهة تحتوي على 15 جرام من الكربوهيدرات:

  • ثمرة فاكهة صغيرة. 
  • ¼ كوب من الفاكهة المجففة. 
تذكر دائما أن 15 جرام من الكربوهيدرات لكل وجبة ليس هو الرقم المناسب مع الجميع، بل أن هذا الرقم يختلف من شخص لآخر بناء على حاجته من الانسولين، والخطة التي وضعها له الطبيب لمراقبة الأنسولين في الدم عنده. 

الخضراوات

هي مصدر للحصول على النشا. مثال عليها: البطاطس، والذرة، والبازلاء. كما تعرف هذه الخضراوات الخضراوات النشوية؛ لأن محتواها من الكربوهيدرات أكثر من غيرها من الخضروات؛ لذلك من المهم حساب الكمية المأكولة منها. مثال على خضروات تحتوي على 15 جرام من الكربوهيدرات 3 أكوب من احدى هذه الخيارات:

  •  الخيار. 
  •  البصل. 
  •  الفلفل.
  •  الطماطم.
  •  الكرفس.

أيضاً يمكن تناولها مجمدة، أو طازجة. ولكن بدون إضافة الملح أو السكر لها. مثال على الخضراوات النشوية التي يشكل محتواها 15 جرام من الكربوهيدرات:

1/2 كوب من احدى هذه الخيارات:

  • ذرة. 
  •  بطاطس حلوة. 
  •  بازلاء.

الحبوب

تعتبر الحبوب الكاملة من أفضل من الحبوب الأخرى؛ لذلك 50% من الحبوب التي يتم إضافتها  في النظام الغذائي لمرضى السكري النوع الأول ينصح أن تكون من الحبوب الكاملة؛ لأنها ذات قيمة غذائية عالية. كما يمكن أن نجد نسبة لا بأس بها منها في: الأرز البني، وحبوب الفطور، والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة.

أيضاً يجب الأنتباه لها وحساب كمياتها قبل تناولها؛ لضمان مستوى السكر في الدم لأنها تحتوي على الألياف النشوية. 

البروتينات والدهون 

وجود البروتينات في النظام الغذائي هام جداً، لما لها من فوائد لا يمكن تعويضها بصورة أخرى. من أهم فوائدها: 

  • انها تساعد على سرعة التئام الجروح.
  • هي هامة لضمان كفاءة عمل كلًا من الدماغ والقلب. 

البروتينات لا توجد فقط في اللحوم، بل يمكن الحصول على الحاجة منها من البيض، أو الفول. ومثال على الدهون الغير ضارة تلك الموجودة في المكسرات، البذور، والأفوكادو. وبالرغم من أن الدهون والبروتينات لا ترفع نسبة السكر في الدم، إلا أنه يوصى بالحد من تناولها وحسابها هي أيضاً. خصوصاً تلك التي تحتوي على دهون مشبعة وصوديوم.

النطاق الموصى به لمستوى السكر في الدم هو ما بين (80-130)ملليجرام / ديسيلتر من الدم. أما بعد ساعتين من تناول الطعام يجب أن لا يتجاوز مستوى السكر في الدم 180 مجم / ديسيلتر. 

لماذا يتبع مرضى السكري النوع الأول نظام غذائي؟ 

لأنه يجب عليه دائما حساب مستوى السكر في الدم للحفاظ عليه ضمن الأرقام المسموحة،ويتحقق ذلك بما يلي:

  • لا تفوت وجبات الطعام، الفطور والغذاء والعشاء.
  • تناول غذائك في نفي الوقت يومياً.
  • انتبه لملصقات الطعام، وانظر جيداً ماذا تأكل.

يمكن للمرضى أن يعيشوا بسلام وبدون قلق، وحتى يتجنبوا المضاعفات المترتبة باهمال مرض السكري النوع الأول.

لماذا يتبع مرضى السكري النوع الأول نظام غذائي؟ 
لماذا يتبع مرضى السكري النوع الأول نظام غذائي؟

المضاعفات التي قد تصيب مرضى السكري النوع الأول 

تظهر نتيجة إهمال في الغذاء والدواء وتشمل:

  • ارتفاع ضغط الدم الذي يمكن أن ياصاحبة سكتة دماغية. 
  • تلف الكلي. 
  • تلف الأعصاب. 
  • تقرحات والتهابات الجلد التي يمكن أن تسوء وتؤدي لموت الأنسجة.

أهمية الأنسولين في النظام الغذائي لمرضى السكري النوع الأول

من المهم الذهاب للطبيب لحساب جرعة الأنسولين التي يجب أخذها، بناءً على كمية الكربوهيدرات الموجودة في طعامك. وهناك نوعان من الأنسولين:

  • أنسولين سريع المفعول: وهو يعطي مفعول فوري بعد أخذه. ويمثل كتالي وحدة الانسولين كم جراماً تساويه من الكربوهيدرات.
  • أنسولين ممتد المفعول: وهو الذي يعطي تأثيره على الجسم، ولكن على المدى البعيد أي خلال 2-8 ساعات بعد الحقن. وتسمى جرعة الأنسولين الخفية؛ لأن الأنسولين هنا يظهر بين الواجبات أو إذا كنت صائما. 

لذلك من المهم جدا العثور على التوازن الصحيح بين الطعام والانسولين المعطى؛ لتفادي الإرتفاع الشديد أو الهبوط الشديد للسكر في الدم.


أهمية الرياضة في النظام الغذائي لمرضى السكري النوع الأول

توضح جمعية السكري الأمريكية، أن ممارسة الرياضه مع النظام الغذائي لمرضى السكري والذي يساعد على البقاء بصحة جيدة لفترة طويلة. لذلك فهي توصي بممارستها باستمرار ومعرفة تأثير الرياضات المختلفة على مرضى السكري، فهي توصي بمتابعة السكر في الدم قبل وبعد وأثناء ممارسة الرياضة.


وفي النهاية لا داعي للقلق من مرض السكري فبمتابعه النظام الغذائي لمرضى السكري النوع الأول، من تدقيق في حساب الكربوهيدرات المختلفة الموجودة في الخضار والفاكهة التي نتناولها، وبمراعة ما تناوله من الحبوب، والبروتينات،  والدهون وبممارسة الرياضة باستمرار، ومتابعة مستوى السكر معها، وبالحرص على الأنسولين وجرعته التي يحددها الطبيب بناء على الحالة تستطيع أن تمارس حياتك بصورة طبيعيه.