عشبة الكركم

Turmeric

عشبة الكركم ما هي؟ وكيفية الحصول عليه،والقيمة الغذائية له، وما أهم فوائد الكركم ؟ والاحتياطات الواجب اتخاذها عند استخدام الكركم؟

0 35

عشبة الكركم هي أحد أفضل وأقوى الأعشاب الطبيعية، حيث يتربع على عرش المواد الطبيعية التي تدخل في العديد من الصناعات مع تاريخ مميز من الاستخدامات المتنوعة.


ما هي عشبة الكركم

تتكون عشبة الكركم من مادة الكركمين، التي تعتبر العنصر النشط المسؤول عن الكثير من الفوائد الصحية للعُشبة، مما يضع الكركم في أعلى قائمة الأعشاب الأكثر استخدامًا في العالم.

يُصنع الكركم من نبات يسمى كركم لونغا، وينمو هذا النبات في العديد من دول جنوب شرق آسيا والهند، حيث تنتمي إلى عائلة الزنجبيل.

وداخل العديد من الأطعمة يعتبر الكركم واحدًا من التوابل الرئيسية، وأشهرها الكاري الهندي الذي يعتمد عليه في النكهة، ليس ذلك فحسب، بل يعتبر من أفضل الأعشاب الطبيعية التي تحتوي على مواد فعالة ضد الكثير من الأمراض، حيث أكد الكثير من العلماء أن للكركم فوائد صحية إيجابية مميزة.

“اقرأ أيضا: أهم الأعشاب المضادة للفيروسات لتقوية جهاز المناعة


طريقة الحصول على الكركم

يستخرج من نبات كركم لونغا عن طريق:

  • طحن الجذور بعد تجفيفها مباشرةً بطريقة طبيعية.
  • ومن ثم يُضاف إليها مسحوق أصفر يعطيه اللون الذهبي المميز.

لذلك يُعرف الكركم بأنه التوابل الذهبية.


القيمة الغذائية داخل عشبة الكركم

استعمال ملعقة واحدة من الكركم المطحون بمقدار ما يقارب سبعة جرام يحتوي على ما يلي: –

  • 9 سعر حراري.
  • 4 جم من الكربوهيدرات.
  • 5 جم من البروتين.
  • 7 جم من الدهون.
  • 4 جم من الألياف.
  • 5 ملغ من مادة المنغنيز.
  • 8 ملغ من الحديد.
  • ملغ فيتامين B6.
  • 170 ملغم بوتاسيوم.
  • 7 ملغ من فيتامين سي.
  • 13 ملغ من المغنيسيوم.

ملحوظة: جم تشير إلى جرام، ملغ تشير إلى ملليغرام.


ما هي فوائد الكركم

تبعًا إلى الطب الصيني التقليدي يتم استخدام الكركم ومستخلصه في محاربة العديد من الأمراض على مر آلاف السنين، فيما يلي أبرز وأهم فوائد الكركم: –

الوقاية من نوبات تجلط الدم

في كثير من الدراسات المخبرية التي تمت على الحيوان والإنسان، نجد أن من أهم فوائد الكركم أنه يحارب بشكل كبير التجمعات الدموية التي قد تُسبب الجلطات فيما بعد.

في عام 1968 تم الإشارة إلى الكركمين، الذي يعد أساس الكركم بأنه قد يكون طريقة فعالة في محاربة تلك المشكلة، أيضا أثبتت الدراسات تحسن في التهابات العظام والمفاصل، ولكن يُرجى العلم بأن تلك الأبحاث والدراسات تحتاج إلى تجارب بشرية موثقة.

الحد من أعراض الاكتئاب

مع وجود عشرات من التجارب البحثية التي تمت مختبريًا بواسطة العلماء على الحيوانات، وجد أن من أهم فوائد عشبة الكركم الحصول على نتائج مميزة من حيث التأثير الإيجابي على الأعصاب.

كما نشرت مجلة عالمية في عام 2014 تقريرًا دراسيًا تم على أكثر من 60 متطوع ما يعانون من الاضطرابات النفسية المُسببة للاكتئاب، وأثبت الكركم فاعليته ضد مادة الفلوكستين المعروف عنها قدرتها الكبيرة في محاربة وعلاج الاكتئاب فقط في غضون ستة أسابيع.

مكافحة الالتهابات

يعتبر الكركم واحدًا من أفضل المركبات في العالم التي تعالج الالتهابات بفعالية كبيرة، حيث أثبتت الدراسات التي نشرتها مجلة Oncogene تلك الإحصائية بعد الاطلاع على الكثير من المركبات الطبيعية التي تؤثر إيجابيًا على الالتهابات.

ليس ذلك فحسب بل أثبتت بعض الدراسات أيضًا التي تمت على الفئران أن مادة الكركمين تساعد في معالجة الالتهاب المزمن في الأعصاب الذي يسبب مرض الزهايمر، حيث يساعد في مكافحة أعراض الزهايمر.

نضارة وصحة البشرة

ومن بين فوائد الكركم الهائلة هي احتوائه على مضادات للأكسدة والالتهابات، والتي تتميز بقدرتها الهائلة في معالجة الأمراض الجلدية المتنوعة، مما يضيف تأثيرًا إيجابيًا مميزًا على البشرة من حيث:

  • مقاومة اللمعان وزيادة النضارة.
  • كما يساعد في التئام الجروح بسرعة.
  • وتضيق المسام الواسعة.
  • كما يحد من حب الشباب وكذلك الندبات التي يسببها.
  • ومن الممكن أن يسيطر الكركم على الصدفية الجلدية.

كما أثبتت الدراسات التي تمت على أكثر من 814 متطوع فاعلية معجون الكركم في التخلص من الجرب، حيث أدى إلى شفاء أكثر من 97% من الحالات بعد استخدامه وفي غضون مدة أقل من 15 عشر يومًا.

يمكنك استخدام قناع الكركم للاستمتاع بتلك المميزات يُنصح أولًا بإجراء اختبار الحساسية من خلال تطبيق كمية صغيرة من معجون الكركم على يدك ومن ثم الانتظار 24 ساعة؛ وذلك للتحقق من حساسية الجلد اتجاه العُشبة الطبيعية.

معالجة التهاب المفاصل المزمن

نظرًا لاحتواء الكركمين على مواد مضادة للالتهابات وكذلك الألم فعالة، نجد أن هنالك العديد من الدراسات التي أجريت على عُشبة الكركم؛ لمقارنة تأثيرها الطبيعية بعقار يُعرف باسم ديكلوفيناك الصوديوم الذي يسبب العديد من المشاكل الهضمية بالرغم من فعاليته الكبيرة.

تم إجراء الدراسة على المتطوعين من خلال تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات، كل واحدة تخضع لعلاج مختلف أحدهما الكركم، الثاني ديكلوفيناك الصوديوم والثالث مزيج من المادتين، وتم إثبات أن الكركم وبالتجارب العلمية يقدم أفضل نسبة تحسُن في مجموعات المتطوعين بشكل عام، والأفضل من ذلك أن ليس له أي أثار جانبية فهو آمن تمامًا على عكس العلاج الآخر الذي يسبب العديد من الأعراض الجانبية المُزعجة.

مكافحة السرطان

من الممكن أن تساعد عشبة الكركم في معالجة بعض من أنواع السرطان، حيث تم إجراء العديد من الأبحاث الدقيقة في هذا الموضوع وأثبت فعاليته في المساعدة على علاج سرطان البروستاتا، والبنكرياس، والثدي، والأمعاء، والمعدة، وسرطان الجلد أيضًا حيث يحتوي على مواد طبيعية قادرة على قتل الخلايا السرطانية بكفاءة.

السيطرة على مرض السكر

خلال عام 2009 وجدت بعض الدراسات فعالية عشبة الكركم في خفض مستويات الجلوكوز في الدم، وأثبت أيضًا فعاليته في تنشيط إنزيم محاربة السكري، حيث أن تخمر الكركمين من الممكن أن يعالج مرضى السكري من النوع الثاني ومقاومة الأنسولين، ويتميز الكركم بأنه آمن لا يسبب أي مضاعفات بالعكس يعالج التأثيرات السلبية التي يسببها السكري.

مقاومة السمنة

أثبتت الدراسات التي نشرتها مجلة Biofactors أن الكركم يساعد في محاربة الخلايا الدهنية والقضاء عليها، حيث أثبت العلماء خصائص مميزة داخل تلك العُشبة تقضي على الدهون المُسببة للسمنة.

معالجة مرض التهاب الأمعاء

للكركم قدرة هائلة في مقاومة التهابات القولون حيث تعتبر من أهم فوائد الكركم، وقد تم إجراء بعض الاختبارات على مرضى الالتهابات المعوية، وتمت ملاحظة وجود تحسُن ملحوظ في حركة الأمعاء والالتهابات بعد مرور شهرين من الاستخدام.

تخفيف الألم المختلفة

من أكثر فوائد الكركم التي اجتمع عليها العلماء فائدته في مقاومة الألم طبيعيًا، حيث من الممكن أن يساعد في التئام الجروح سريعًا، والحد من الألم بعد الجراحة.

كما أثبت نتائج فعالة في السيطرة على ألم الأسنان والمفاصل، فهو واحدًا من أفضل المسكنات الطبيعية.


استخدامات الكركم

تستخدم عشبة الكركم في العديد من المجالات أبرزها ما يلي: –

الطعام

حيث يتم إضافة إلى العديد من الوصفات أبرزها شاي الكركم، وحساء الجزر والكركم، أيضا خبز الكركم.

الطب

يضاف إلى العديد من الأدوية ومن الممكن أن يستعمل مباشرةً لعلاج الكثير من الأمراض أو المشاكل الصحية.

“اقرأ أيضا: استخدامات الكركم لعلاج الحساسية


الاحتياطات المُتبعة والآثار الجانبية

بعد الحديث عن فوائد عشبة الكركم المختلفة، فإنه مثل الكثير من الأعشاب والمواد الطبيعية من الممكن أن تعاني من حساسية تجاه الكركم، حيث يعاني البعض من حساسية في الجلد تؤدي إلى الطفح الجلدي والحكة، كذلك لاحظ العلماء أن الاستخدام المكثف والجرعات الكبيرة من الكركم قد تؤدي إلى ظهور ما يلي: –

  • الشعور بالغثيان أو الرغبة في القيء مع إسهال مزمن.
  • ارتفاع أو زيادة نشاط وظائف الكبد بصورة سلبية مع ألم شديد أو غير محتمل.
  • انخفاض في ضغط الدم مفاجئ.
  • زيادة معدلات تدفق وتقلصات (أو انقباضات) الدورة الشهرية.
  • ننصح بعدم تناول كميات كبيرة من الكركم أثناء فترة الحمل؛ وذلك لأنه يزيد من تقلصات الرحم، وفي مواجهة إحدى تلك الأعراض لأكثر من يوم يجب زيارة الطبيب.

مقالات ذات صلة:


تعد عشبة الكركم واحدة من أهم العناصر الغذائية بالعالم سواء كان تم تحضيره في صورته الطبيعية أو حبوب ومستخلص، ومع تاريخ طويل من الاستخدامات يوصي العديد من الأطباء باستعمال الكركم في الوصفات الغذائية أو حتى شراؤه في صورة مكمل غذائي.

اترك رد