زراعة التوليب

tulip cultivation

زراعة التوليب، من أجمل أنواع الزهور، تعرف على أفضل طرق زراعة التوليب إضافة إلى أنسب أوقات زراعته، وكذلك أهم شروط وطرق العناية بالتوليب.

0 25

زراعة ورد التوليب تكثر في الحدائق والأماكن العامة، تختلف طريقة زراعة بصلات التوليب عن زراعة بذور التوليب، كما انتشرت طريقة زراعة التوليب في الماء التي تعتمد على عدة خطوات بسيطة وسهلة.


نبتة التوليب

تنتمي نبتة التوليب لفصيلة الزنبق، وتعد من النباتات المعمرة التي تعيش لأكثر من سنتين. يصل طولها لارتفاع يتراوح بين 10و 70سنتمتر. تحمل النبتة زهرة واحدة فقط في معظم الأحيان. يتوفر زهر التوليب بعدة ألوان، كما يمكن أن تحوي زهرة توليب واحدة على مزيج من عدة ألوان.

اقرأ أيضاً: زهرة النسرين


أسباب زراعة التوليب

يزرع التوليب في جميع بلدان العالم وذلك للعديد من الأسباب نذكر أهمها على سبيل المثال:

  • المنظر الجمالي الذي تمنحه زهرة التوليب في المنزل وفي مداخل المدن، وفي الأماكن السياحية المميزة والحدائق.
  • الاستخدامات الجمالية لزهرة التوليب، حيث يستخدم زيت التوليب العطري لترطيب الجلد.
  • الاستخدامات العلاجية الهامة لهذه النبتة.
  • سهولة زراعة هذه النبتة.
  • أرباح بيع هذه الزهرة الخلابة نتيجة الإقبال الكبير على شرائها في المناسبات.
  • متطلبات العناية البسيطة والغير مكلفة.

اقرأ أيضاً: زراعة الجاردينيا في المنزل


شروط زراعة التوليب

تعتمد زراعة ورد التوليب الناجحة على مراعاة مجموعة من الشروط الضرورية لنمو النبتة بشكل سليم:

الحرارة

تحتاج نيتة التوليب لدرجة حرارة معتدلة، حيث يساعد اعتدال الحرارة النبتة على الإزهار. ففي فصل الصيف عندما تزداد الحرارة إلى ما فوق 30 درجة، تبدأ أوراق وأزهار التوليب بالذبول.

الإضاءة

تحتاج نبتة التوليب أن تنمو في ضوء الشمس لما لايقل عن ستة ساعات يومياً خاصة في فصل الربيع، لكن يجب الإنتباه لعدم تعرضها لأشعة الشمس المباشرة لوقت طويل.

التربة

عند زراعة التوليب يجب الإهتمام بنوعية التربة التي ستنمو فيها النبتة. حيث يجب أن تكون جيدة التصريف،كما أنه من المهم تحسين نوعية التربة قبل الزراعة، وذلك من خلال إضافة الكثير من المواد العضوية المتعفنة للتربة وبعض الأسمدة.

الري

بعد زراعة ورد التوليب في التربة تحتاج النبتة للسقاية برذاذ خفيف، كما يجب سقايتها مرة واحدة في الأسبوع، حيث أن الكمية الزائدة من المياه تتلف البصلات وتعرضها للتعفن.

السماد

يتم التسميد عند وقت الزراعة باستخدام السماد العضوي، وكذلك مسحوق العظام، بالإضافة إلى ضروة التسميد في فصل الربيع عندما تعود النبتة للنمو. وبشكل عام لا تكون النيتة بحاجة للسماد خارج هذه الأوقات.

عمق الزراعة

يعتقد البعض أن الزراعة السطحية للبصلات تتسبب في جفاف البصيلات خلال فصل الصيف. لذلك يجب أن يكون عمق الزراعة من 4-6 بوصات. إلا أنه عند الزراعة في الأماكن الدافئة تعتبر الزراعة العميقة ضرورية حتى تكون الجذور قوية.

التباعد بين النباتات

بالنسبة للتباعد بين نباتات التوليب تتوقف مسافة هذا التباعد على عدة عوامل نذكر على سبيل المثال:

  • صنف التوليب له دور في تحديد المسافات. فالمسافات بين الأنواع الهجينة تكون أكبر من الأنواع الأخرى.
  • رغبة المزارع فيما إذا كان يريد المساحة مزروعة بشكل كثيف أو بشكل فضفاض.

إلا أنه بشكل عام يفضل أن تكون المسافة بين التوليب من 2-6 بوصات.

اقرا أيضاً:زراعة حب الرشاد


أوقات زراعة التوليب

يعتبر الوقت المثالي لزراعة بصلات التوليب هو فصل الخريف، عندما يكون الجو معتدلاً، والحرارة تتراوح بين (40-50 درجة فهرنهايت). حيث تحتاج الجذور لشيء من البرودة لكي تنمو بشكل أفضل. من الجدير بالذكر أنه في المناطق الباردة تتم الزراعة في شهر تشرين الأول والثاني (سبتمبر وأكتوبر)، بينما في المناطق الدافئة في كانون الأول (ديسمبر). وتجدر الإشارة إلى أن التوليب يزهر في شهر نيسان (أبريل).

اقرأ أيضاً: كيفية زراعة الفول السوداني: موعد الحصاد وطرق التخزين


طريقة زراعة التوليب

"<yoastmark

يمكن زراعة التوليب باتباع إحدى الطرق الآتية:

  1. زراعة البصلات.
  2. زرع البذور.

زراعة بصلات التوليب

بصلات التوليب هي التي تحدد التكاثر اللاجنسي لزهرة التوليب. يعتمد في زراعة ورد التوليب على البصل في الكثير من الأحيان وذلك من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  1. تجميع البصلات الجيدة.
  2. وضع البصلات ضمن كيس ورقي ومن ثم توضع في التلاجة لمدة تصل إلى 6-8 أسابيع قبل زراعتها.
  3. تجهيز التربة الجيدة مع خلطها بالأسمدة المناسبة.
  4. زراعة البصلة في التربة بعد حفر التربة لعمق يتراوح بين 15- 20سم، أو لمسافة تقدر بحوالي ثلاثة أضعاف طول بصلة التوليب.
  5. يجب أن توضع البصلة بشكل عمودي، بحيث يكون الجزء المدبب باتجاه الأعلى.
  6. تغطى البصلة بالتراب مع الضغط على التربية بشكل جيد.
  7. يفضل وضع بعض النشارة كنشارة جوز الهند مع طبقة التراب التي تغطي البصلة.
  8. سقاية البصلة مباشرة بعد زراعتها بكمية كافية من المياه اللازمة للنمو.

زراعة بذور التوليب

تستغرق عملية زراعة التوليب من البذور وقتاً طويلاً. حيث أنه يأخذ وقتاً طويل حتى تظهر الأزهار. في حال كان يجب زرع بذور التوليب لا بد من اتباع الخطوات الآتية:

  1.  تجميع البذور بعد أن تنتج نبتة التوليب البذور.
  2. تجفيف البذور وانتقاء البذور الجيدة منها.
  3. زراعة البذور في فصل الخريف ضمن وعاء بارد.
  4. تغطية البذور بطبقة رقية من التربة الرطبة.

يحتاج إنبات البذور وتشكيل البصيلات وقتاً طويلاً، حيث تبدأ بالإنبات في شهر آذار ونسان (مارس وأبريل).

اقرأ أيضاً:زراعة التوت


زراعة التوليب في الماء

"<yoastmark

تعد عملية زراعة التوليب في الماء بديلاً جيداً عن الزراعة في التربة، وتتم هذه العملية بخطوت بسطة وغير مكلفة، حيث يجب اتباع الخطوات الآتية:

  1. استخدام مزهرية زجاجية أو وعاء اسطواني الشكل، تجدر الإشارة إلى انتشار استخدام الأواني التي على شكل الساعة الرملية Hourglass.
  2. يملء الإناء بطريقة جذابة بأشياء جمالية كالخرز الزجاجي وأحجار زخرفية أو أي نوع من أنواع الحشو الجمالي.
  3. وضع بصلة التوليب فوق الأحجار المزخرفة.
  4. وضع أحجار مزخرفة إضافية حول البصلة.
  5. إضافة كمية كافية من الماء، بحيث تغمر المياه جذور البصلة فقط.
  6. وضع الإناء في مكان بارد ومظلم لمدة تتراوح من أربعة أيام إلى ستة أسابيع.
  7. نقل الإناء إلى مكان دافيء ومشمس.

عند زراعة التوليب في الماء يجب أن لا يكون الماء مرتفعاً بما يكفي ليغمر جزور بصلة التوليب فقط، مع تجنب غمر المياه للبصلة بالكامل حتى لا تتعفن البصلة، وستتولى الجذور عملية الحصول على الماء والمواد الغذائية.

اقرأ أيضاً: زراعة القمح


طرق العناية بالتوليب

رغم أن نبتة التوليب تعتبر من النباتات الحساسة إلا أن متطلبات العناية بها غير معقدة وغير مكلفة،  نذكر أهم خطوات هذه العناية على سبيل المثال:

  1. استخدام الأسمدة العضوية وأسمدة العظام عند الزراعة وفي فصل الربيع عندما تعاود النبتة النمو.
  2. توفير الرطوبة اللازمة في حال عدم هطول الأمطار خالال موسم نمو التوليب.
  3. إضافة طبقة من النشارة الناعمة كنشارة جوز الهند إلى التربة خاصة في المناطق الدافئة التي يزرع فيها التوليب.
  4. قطع سيقان الزهو بعد انتهاء تفتحها، وترك الأوراق حتى تتحول للون الأصفر، حتى يتم تجديد طاقة بصلات التوليب.
  5. استخدام المبيدات الحشرية والفطرية لمعالجة الآفات والأمراض التي تصيب النبتة.
  6. زرع بصلات جديدة كل خريف.
  7. الانتباه إلى عدم تعفن البصلة.
  8. منع الحيوانات الآكلة للأعشاب من قضم نبتة التوليب.

اقرأ أيضاً: زراعة السبانخ: متطلبات زراعة السبانخ والعناية بها وحصادها


زراعة ورد التوليب تعتبر زراعة بسيطة وسهلة ولا تحتاج إلى خبرة كبيرة، فهي نبتة سهلة النمو ولكنها حساسة تحتاج لبعض العناية، ولكن عندما تنمو تمنح أزهار جميلة ومميزة للغاية.

اترك رد