تحليل السل (TB Test)

السل هو مرض معدي يصيب الرئة، لتشخيص المرض يجب إجراء تحليل السل بنوعيه تحت الجلد أو فحص الدم، فما هي دواعي إجراء التحليل؟ وما النتائج؟

مرض السل أو الدرن (Tuberculosis) هو مرض معدي خطير يصيب الرئتين، ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق الرذاذ الذي يخرج في الهواء أثناء السعال أو العطس، يتم إجراء تحليل السل سواء تحت الجلد أو فحص الدم لتشخيص المرض، والبدء في بروتوكول العلاج.


تحليل السل

تنقسم تحاليل مرض السل (الدرن) إلى نوعين:

  1. تحليل الجلد Mantoux tuberculin skin test
  2. فحص الدم

تحليل الجلد (Mantoux test)

يُعد اختبار الجلد لمرض الدرن، والذي يُطلق عليه أحيانًا اسم تحليل مانتو Mantoux tuberculin skin test، طريقة بسيطة وغير ضارة من طرق تحليل السل لمعرفة ما إذا كنت مصابًا بعدوى السل الكامنة، تلك المرحلة إذا تركت بدون علاج، يمكن أن تتحول إلى مرض الدرن النشط.

يمكن أن يُظهر اختبار الجلد لمرض الدرن (Mantoux) ما إذا كنت مصابًا بعدوى السل الكامنة، خاصةً إذا كنت مخالطًا لشخص مصاب بمرض الدرن النشط.

كيف يتم إجراء الاختبار؟

  • يستخدم مقدم الرعاية الصحية إبرة صغيرة لحقن بعض سائل الاختبار تيوبرسيلين Tubercillin تحت الجلد في منطقة الذراع.
  • يجب على مقدم الرعاية الصحية فحص الذراع بعد يومين أو 3 أيام من تحليل السل، حتى لو بدا ذراعك على ما يرام بالنسبة لك.
  • إذا كان لديك رد فعل للاختبار، سيبدو وكأنه نتوء مرتفع، سيقيس مقدم الرعاية الصحية حجم التفاعل، سوف يختفي هذا النتوء في غضون أسابيع قليلة.

احتياطات للاعتناء بالذراع بعد إجراء تحليل السل تحت الجلد

لا توجد مخاطر عند إجراء تحليل السل، ولكن قد توجد بعض المضاعفات البسيطة مثل الشعور بألم الوخز أو النزف البسيط، ولتجنب حدوث مضاعفات يجب أخذ الاحتياطات التالية:

  • لا تغطي البقعة بضمادة أو شريط لاصق.
  • احرص على عدم فرك المكان أو خدشه.
  • إذا شعرت بالحكة في البقعة، ضع قطعة قماش باردة عليها.
  • يمكنك غسل ذراعك وتجفيفه برفق.

اقرأ أيضا: علماء ألمان يختبرون لقاح السل ضد فيروس كورونا

ماذا لو كان اختبار الجلد الخاص بمرض السل سلبيًا؟

يكون الاختبار سلبيًا إذا لم يكن هناك نتوء (أو نتوء صغير جدًا) في موضع حقن السائل. عادةً ما يعني اختبار الجلد السلبي أنك لست مصابًا بالسل.

في بعض الحالات، قد تحتاج إلى إجراء اختبار جلدي آخر لمرض السل لاحقًا.

ماذا لو كان اختبار الجلد الخاص بمرض السل إيجابيًا؟

تحليل السل تحت الجلد.
قياس النتوء (الورم) الناتج عن تحليل السل الإيجابي

 

يكون الاختبار “إيجابيًا” إذا كان هناك نتوء بحجم معين حيث تم حقن التيوبرسيلين، إذا كان الحجم أكبر من أو يساوي 10 ملم، يعني وجود البكتيريا المسببة للدرن، أغلب النتائج الإيجابية يعانون من مرض الدرن الكامن، للتأكد يجب إجراء اختبارات وفحوصات أخرى يحددها الطبيب.

متى يجب أن تخضع لاختبار الجلد لمرض الدرن TB؟

  • إذا كنت مخالطًا لشخص مصاب بعدوى الدرن النشط.
  • كنت تعمل أو تعيش في مكان به تجمعات وسهل انتشار العدوى به.
  • لديك عدوى متلازمة نقص المناعة المكتسب أو ما يطلق عليها الإيدز (AIDS) أو بعض المشاكل الصحية الأخرى.
  • تعاني من أعراض السل وهي تتمثل في: التعرق الليلي الغزير، خسارة الوزن بشكل غير متوقع، حمى، سعال مستمر، مخاط دموي، الشعور بألم عند السعال والتنفس أو وجع في الصدر.

ماذا لو تلقيت لقاح السل BCG؟

حتى إذا كنت قد تلقيت لقاح BCG، يمكنك إجراء اختبار جلدي للدرن، حيث أن الأشخاص الذين حصلوا على لقاح BCG لا يزال بإمكانهم الإصابة بعدوى الدرن الكامنة ومرض الدرن النشط.

 

قد يساعد لقاح BCG في حماية الأطفال الصغار من الإصابة بمرض السل الشديد، ولكن تزول هذه الحماية مع تقدم السن.

فحص الدم

يقيس فحص الدم تفاعل الجسم مع البكتيريا المسببة للسل، وفي حالة وجود نتائج إيجابية، يمكن تأكيد التشخيص بإجراء فحوصات أخرى لتحديد نشاط المرض.

ما هو تحليل السل عن طريق الدم؟

يعد تحليل السل عن طريق الدم، والذي يُطلق عليه أيضًا اختبار Interferon Gamma Release Assay أو IGRA، وسيلة لمعرفة ما إذا كان هناك جراثيم مرض السل أو الدرن في الجسم، يمكن إجراء فحص الدم لمرض السل بدلاً من اختبار الجلد لمرض السل (مانتو).

هناك نوعان من اختبارات الدم الخاصة بمرض السل:

  • QuantiFERON®-TB
  • T-SPOT®.TB

متى يستخدم تحليل السل بفحص الدم؟

  • تأكيد تحليل السل الإيجابي عبر الجلد.
  • نفي النتائج السلبية التي تم إجراؤها عبر الجلد.
  • فحص العاملين في الكادر الطبي.
  • عند وجود خلل بجهاز المناعة عن طريق أمراض أو أدوية تثبط المناعة.
يجب أن يخضع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين لاختبار الجلد الخاص بالدرن بدلاً من فحص الدم.

كيف يمكن إجراء تحليل السل عن طريق فحص الدم؟

سيقوم مقدم الرعاية الصحية بسحب كمية صغيرة من الدم وإرسالها إلى المختبر، يجب أن يخبرك مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كانت نتيجة اختبارك “سلبية” أو “إيجابية” في غضون أيام قليلة.

ماذا لو كان نتيجة الفحص سلبية؟

عادةً ما تعني نتيجة فحص الدم السلبي أنه لا يوجد ميكروب السل في الجسم.

ماذا لو كانت نتيجة الفحص إيجابية؟

تعني نتيجة فحص الدم الإيجابية لمرض الدرن وجود جراثيم السل في الجسم، يعاني معظم الأشخاص الحاصلون على نتيجة إيجابية في اختبار الدم من مرض السل الكامن، لذا للتأكد سيقوم الطبيب بالفحص وإجراء أشعة سينية على الصدر.


ما هو الفرق بين مرض السل الكامن والنشط؟

هناك مرحلتان من مرض الدرن، يمكن علاج كلتا المرحلتين بالعلاج الدوائي.

عندما تدخل جراثيم السل إلى جسمك، فإنها تسبب عدوى السل الكامنة. بدون علاج، يمكن أن تتحول عدوى السل الكامنة إلى مرض السل النشط.

المرحلة 1 (عدوى السل الكامن)المرحلة 2 (مرض السل النشط)
جراثيم الدرن تكون نائمة أو كامنة في الجسم، قد تستمر هذه المرحلة لسنوات عديدة. بكتيريا الدرن نشطة ويمكن أن تنتشر إلى أجزاء أخرى بالجسم.
لا تشعر بأعراض المرض، أيضا عادة ما تكون الأشعة السينية على صدرك طبيعية.تشعر بأعراض المرض، من الضروري القيام بفحص شامل لمعرفة الأماكن التي انتشرت فيها جراثيم السل.
لا يمكن نقل العدوى من شخص إلى شخص آخر.إذا كانت بكتيريا الدرن في الرئتين، يمكن نقل المرض إلى أشخاص آخرين عن طريق رذاذ الهواء خلال السعال أو العطس أو التحدث.
عادة ما يتم علاجه بتناول دواء واحد لمدة 9 أشهر. يتم علاجه بأخذ 3 أو 4 أدوية  لمدة 6 أشهر على الأقل.

اقرأ أيضا عن: اختبارات حساسية الجلد


ما هي الفحوصات الأخرى لتحديد نشاط مرض الدرن؟

بالإضافة إلى تحليل السل، هناك فحوصات أخرى يتم الاعتماد عليها لتشخيص المرض وتحديد نشاطه، هي كالآتي:

  • الفحص السريري (الأعراض والعلامات).
  •  الأشعة السينية (x-ray).
  • فحص البلغم لتحديد وجود البكتيريا به.
  • التحقق من وجود التاريخ العائلي للإصابة بالدرن

السل هو مرض معدي وخطير، سهل الانتشار إلى أماكن مختلفة في الجسم إذا تمكنت العدوى من الشخص، ومع ذلك يمكن علاجه بسهولة إذا تم اكتشافه مبكرًا عن طريق إجراء تحليل السل بنوعيه وكذلك بعض الفحوصات الأخرى اللازمة للتشخيص.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن