هوس نتف الشعر

هوس نتف الشعر، شد خصل الشعر، داء نتف الشعر Trichotillomania، هو مرض نفسي يتسبب في شد الشعر من الجذور، مما يتسبب في صلع بعض المناطق.

0 34

يعد هوس نتف الشعر، أو داء نتف الشعر، أو شد خصل الشعر واحداً من أكثر الاضطرابات النفسية المعروفة، فيه يعاني المريض من فقدان السيطرة على التوقف عن نتف شعر الجسد، أو الرأس، ما يتسبب في صلع بعض المناطق، وخاصةً فروة الرأس.


ما المقصود بنتف الشعر؟

هو نوع من الاضطرابات النفسية، يعاني المصابون بهذا المرض من رغبة لا تقاوم في نتف شعرهم، سواء شعر الرأس، أو الحواجب، أو الرموش. على الرغم من معرفتهم أن هذا سيلحق بهم ضررًا، لكنهم في الغالب لا يستطيعون التحكم في هذه الرغبة. غالباً ما يلجئون لهذه الوسيلة بغرض تقليل التوتر، وتهدئة حالتهم النفسية.


أي الفئات عرضة للإصابة ب هوس نتف الشعر؟

يؤثر اضطراب نتف الشعر على حوالي 4% من سكان العالم، كما أنه يؤثر على الرجال والنساء على حد سواء. لكن غالباً ما يصيب داء نتف الشعر الأطفال قبل سنوات الدراسة، وأيضاً في بداية سن المراهقة. تشير كثير من الدراسات إلى أن اضطراب نتف الشعر يصيب الذكور، والإناث أثناء فترة الطفولة على حد سواء. لكن مع تقدم العمر يصبح أكثر شيوعاً في الإناث، بل ربما يتساوى الجميع في الإصابة، لكن النساء أكثر إبلاغًا عن الرجال. من المعروف أن اضطراب نتف الشعر قد يصيب الأفراد مدة تتراوح من عدة أشهر إلى أكثر من 20 عامًا. كما أنه في كثير من الحالات، قد تظهر الأعراض في شكل نوبات، أو دورات، فقد نتخفض حدة الأعراض، ثم تفاقم، ثم تختفي، وهكذا.

اقرأ أيضاً: هوس الطعام الصحي.


أعراض متلازمة نتف الشعر

تختلف الأعراض من شخص لآخر، فبعضهم قد يعاني من فقدان كامل لأجزاء بعينها في الجسم. في حين أن البعض الآخر قد يعاني من مجرد ترقق في الشعر فقط، ومن بين تلك الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالتوتر قبل النتف، أو في حالة عدم القدرة على نتف الشعر.
  • الإحساس بالسعادة والهدوء بعد نتف الشعر.
  • ظهور بقع صلعاء خالية من الشعر في منطقة واحدة، أو أكثر، فعلى الرغم من أن فروة الرأس تعد أكثر المناطق المصابة، فقد يحدث شد خصل الشعر في المناطق التالية:
    • الحاجبين.
    • الرموش.
    • منطقة الأعضاء التناسلية.
    • اللحية.
    • الشارب.
  • قد يكون هناك وخز، أو حكة، بالإضافة إلى تهيج بالجلد في المناطق المصابة، لكن غالباً لا يعاني المصابون من أي ألم بعد النتف.
  • غالباً ما ينكر أصحاب هذا الاضطراب إصابتهم بهوس نتف الشعر، ما يدفعهم إلى محاولة إخفاء الأماكن الخالية من الشعر بارتداء الباروكات، أو الأوشحة.
  • محاولة عض الشعر المنتوف، أو مضغة، وهي حالة تعرف باسم trichophag، وفي حالات نادرة يقومون بابتلاعه. ما يتسبب في تكون كرة من الشعر في المعدة، والذي بدوره قد يتسبب في آلام المعدة، ومغص بالبطن، بالإضافة إلى إنسداد الأمعاء.
  • بالإضافة إلى السلوكيات الأخرى، مثل محاولة كشط الجلد، أو خدشه، أو قضم الأظافر، أو كسر مفاصل الأصابع.
  • فقدان السيطرة على التوقف عن هذا الاضطراب النفسي.
  • يعاني المصابون من اضطراب نتف الشعر من فقدان احترام الذات، هذا بالإضافة من الشعور بالخجل.
  • هذا بالإضافة إلى محاولة نتف الشعر من الأشخاص الآخرين، أو من الحيوانات الأليفة.

اقرأ أيضاً: مخاطر قضم الأظافر.


أسباب هوس نتف الشعر

ليس هناك سبب واضح لهذا الاضطراب، لكن قد تساهم إحدى الأسباب التالية في ظهور داء نتف الشعر ومنها:


عوامل الخطر

هناك مجموعة من العوامل التي من الممكن أن تساهم في ظهور هذا الاضطراب النفسي ومنها:

  • العوامل الوراثية

قد تساهم الجينات الوراثية في ظهور هذا الاضطراب لدى الأقارب، وخاصةً إذا كان هناك شخص من أفراد العائلة يعاني من اضطراب نتف الشعر.

  • الضغط العصبي

من الممكن أن تؤدي المواقف العصيبة، أو الأحداث الشديدة إلى الإصابة بهوس نتف الشعر لدى البعض. كما تتسبب الإصابة ببعض الأمراض النفسية مثل مرض الاكتئاب، ومرض الوسواس القهري في ظهور هذا الإضطراب.

  • العمر

عادة ما يظهر هوس نتف الشعر لدى الأشخاص ما بين سن العاشرة إلى الثالثة عشر، أي خلال فترة المراهقة.

اقرأ أيضاً: الاضطرابات العصبية في القطط.


كيفية تشخيص داء نتف الشعر؟

هناك عدة طرق يمكن استخدامها لتقييم ما إذا كنت تعاني من هوس نتف الشعر أم لا ومنها:

  • معرفة مقدار تساقط الشعر لدى المصاب.
  • طرح أسئلة على المريض، ومناقشة المشكلة معه.
  • استخدام المعايير التشخيصية التي نشرتها الجمعية الأمريكية للطب النفسي، للاضطرابات الأمراض العقلية (DSM-5).
  • تحديد ما إذا كان المريض يعاني من أي أمراض عضوية، أو نفسية أخرى قد تساهم في ظهور هذه الأعراض.

علاج داء نتف الشعر

  • محاولة تجنب الأشياء التي تحفز نتف الشعر.
  • العمل على تقديم الدعم العاطفي، والنفسي لمرضى الاضطراب.

هذا بالإضافة إلى التقنيات التالية:

العلاج النفسي

هناك مجموعة من العلاجات التي من الممكن أن تستخدم في هذه الحالة وهي:

  • العلاج السلوكي: حيث يساعد هذا النوع من العلاج على استبدال هذا النوع من العادات السيئة، بعادات أخرى مفيدة، ويعرف أيضاً بعلاج عكس العادة Habit reversal therapy.
  • العلاج المعرفي: من الممكن أن يساعد هذا النوع من العلاج في تحديد المعتقدات المشوهة التي قد تكون أحد الأسباب وراء اضطراب نتف الشعر.

الأدوية

على الرغم من عدم الموافقة من منظومة الغذاء والدواء FDA على استخدام أي أدوية لعلاج اضطراب نتف الشعر هذا، لكن قد تساعد الأدوية التالية في تخفيف بعض الأعراض ومنها:

  • مضادات الاكتئاب مثل الكلوميبرامين clomipramine، وخاصةً إذا كان يعاني من أعراض القلق، أو التوتر.
  • مثبطات استرداد السيروتونين SSRIS، وذلك لتحسين الحالة المزاجية.
  • تناول “ن أسيتيل سيستايين N-acetylcysteine”، وهو حمض أميني يؤثر على النواقل العصبية المتعلقة بالحالة المزاجية( الجلوتامين). بالإضافة إلى استخدام أولانزابين، وهو علاج مضاد للذهان تعمل على نظام الدوبامين.

نصائح يجب اتباعها مع مرضى هوس نتف الشعر

إليك بعض النصائح التي من الممكن اتباعها أثناء الشعور بالرغبة الملحة في شد خصل الشعر ومنها:

  • محاولة ضغط كرة ضغط، مع شد عضلات الذراع.
  • خذ حمام دافئ، لتهدئة أعصابك، وتخفيف أي توتر أو قلق.
  • حاول أن تبتكر مقولة معينة، وكررها بصوت عالي عند الرغبة بشد الشعر.
  • مارس الرياضة بانتظام.
  • من الممكن أيضاً أن تضع لاصقات على أطراف أصابعك.
  • حاول أن تقص شعرك، للتقليل من فرص نتف الشعر.
  • تنفس بعمق؛ كي تخفي الرغبة في الانسحاب.

متى يتوجب عليك زيارة الطبيب النفسي؟

إذا لم تتمكن من التوقف عن نتف شعرك، أو شعرت بالحرج، أو بالخجل من مظهرك بسبب شد خصل الشعر، فلا تتردد في الذهاب إلى الطبيب المختص في أقرب وقت ممكن. إذ إن نتف الشعر ليس مجرد عادة سيئة، بل إنه اضطراب في الصحة العقلية، ولابد من علاج للتخلص منه.


مقالات ذات صلة:


إذا كنت تعاني من اضطراب نتف الشعر Trichotillomania وتشعر بالأعراض السابقة، فلا تتردد في زيارة الطبيب النفسي المختص، كي تتمكن من التخلص من هذا المرض المؤرق.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد