حشرة دودة البراعم؛ 3 علامات تدل على الإصابة بها على الأشجار المثمرة، وكل ما يهم المزارع عن الآفة

المهلب مرهجتعديل Kamar Mahmoud10 أبريل 2024آخر تحديث :
حشرة دودة البراعم؛ 3 علامات تدل على الإصابة بها على الأشجار المثمرة، وكل ما يهم المزارع عن الآفة

تعتبر حشرة دودة البراعم (Tree larva) من الآفات الزراعية التي تصيب عددًا كبيرًا من أنواع الأشجار المثمرة، ومنها اللوز والخوخ والدراق والتفاح والإجاص، وقد تسبب ضررًا في الإنتاج الزراعي مع تفاقم الإصابة، فما هي علامات ومظاهر الإصابة بدودة البراعم، وكيف يمكن مكافحة دودة البراعم؟

آفة دودة البراعم

إن حشرة دودة البراعم هي واحدة من الحشرات الاقتصادية التي تصيب الأشجار المثمرة بأنواعها المختلفة مفضلة الشجر المغذي بالأوراق والأزهار. كما أن هذه الآفة تفضل بالأخص مهاجمة الأشجار اللوزية كاللوز، والخوخ، والدراق، والمشمش، والأشجار التفاحية من تفاح، وإجاص، وسفرجل. تنتشر هذه الدودة في كل بقاع العالم دون استثناء. كما تسبب هذه الآفة ضررًا هائلاً لا يستهان به في حال تفاقم الإصابة والخطورة، وعدم تطبيق المكافحة وإجراءات الوقاية الزراعية.

الوصف

إن حشرة دودة البراعم تشبه مثيلاتها من الفراشات كفراشة الزيتون مثلاً، ولكن هذه الآفة أصغر حجمًا، وفي ما يلي:

حشرة دودة البراعم الكاملة

إن الحشرة الكاملة فراشة نطاطة تكون صغيرة الحجم. يكون النصف المتوسط من الجناح الأمامي بلون رمادي مبقع أو أزرق فضي. أما نصف الجناح الطرفي فيغلب عليه اللون الأبيض الفضي الموبر مع وجود أشرطة وبقع بنظام موزع بهندسة محددة. بينما الجناحان الخلفيان فبلون بني فاتح موبر.

يرقة حشرة دودة البراعم

أما اليرقة فهي خضراء برتقالية أو مزرقة فضية. رأس اليرقة من الأمام والصدر الأمامي أسودين لامعين. كما تحمل حلقات جسم الدودة شعيرات سوداء واضحة، ويبلغ طول اليرقة الناضجة 19 مم.

العذراء

العذراء تشبه الحشرة الكاملة لكن مع اختلاف تدرج اللون الفضي الأزرق والحجم. كما أن العذارء أصغر من الفراشة الكاملة توجد ضمن شرنقة حريرية طينية خاصة بين الأوراق التي تربطها.

الإصابة بدودة البراعم

مظاهر الإصابة بالآفة

تتشابه الإصابة بحشرة دودة البراعم مع الإصابة بفراشة ثمار العنب أو قاطع العنب. يتجلى الضرر من خلال ثلاث مظاهر أساسية:

  1. مهاجمة اليرقات (الأطوار الضارة) لأوراق الشجر المثمرة فقط (وهذا ما يميزها عن فراشة قاطوع العنب التي تصيب أيضًا البراعم والأزهار).
  2. كما أن الآفة تربط الأوراق بخيوط حريرية من مفرزات خاصة لعابية حامضة. في الحقيقة، ويمكن مشاهدة ذلك بالعين المجردة عند الاقتراب من مكان الإصابة.
  3. لا تتساقط الأوراق بل تبقى على الأشجار.

عتبة الضرر الاقتصادي

إن عتبة الضرر الاقتصادي عند الإصابة بحشرة دودة البراعم هي مدى تدرج الإصابة والضرر. والمقصود بالحد الحرج للضرر الاقتصادي هو الضرر الذي يستدعي القيام بمكافحة هذه الدودة أو اليرقة. من جهة أخرى، ومع عدم وجود أضرار أو إصابة واضحة، فإن الحشرة قد لا تتطلب المكافحة. من الأمور الواجب مراعاتها على الدوام وبصورة أكيدة أن المبيدات لا تستخدم إلا في حال الضرورة، وإلا فسيكون تأثيرها ضارًا على البيئة والإنتاج والأعداء الحيوية من مفترسات وطفيليات. بناء على ما سبق، لا يتم اللجوء إلى المكافحة لهذه الدودة إلا عند تعداد الآفة القوي الذي يسمح بذلك.

دورة الحياة

إن دورة حياة حشرة دودة البراعم قد تشبه دورات حياة غيرها من الفراشات كفراشة الليل، وفي ما يلي:

طور التشتية

تقضي الحشرة فصل الشتاء بطور اليرقات الصغيرة عمرًا، وعادة ما تتواجد اليرقات في شقوق القلف، وزوايا الأغصان، أو على الساق، أو ضمن أجزاء النبات. قد تتواجد الدودة أيضًا في التربة بين الكدر والحجارة المتراصة مختبئة. يمكن أيضًا أن تقضي الحشرة فصل الشتاء بطور البيض الملقح، ثم يفقس البيض واليرقات تتابع تطورها بعد ذلك. تخرج الحشرات الكاملة في أيار/ مايو- أو حزيران/ يونيو.

التزواج

تتزواج الفراشات الكاملة وتضع الأنثى بيضها على الأوراق بصورة إفرادية ومنظمة. بعد نحو أسبوع، يفقس البيض، ثم يعطي اليرقات والديدان الشرهة القارضة. تتغذى اليرقات على الأوراق لفترة قليلة ثم تعود إلى الأغصان الكبيرة والأوراق المتقدمة عمرًا، فتغزل شرانق حريرية هناك. بعد ذلك، تبقى اليرقات في بيات صيفي- شتوي حتى السنة التالية.

سلوك اليرقات ومتابعة التطور

مع بداية الربيع في نيسان/ أبريل تترك اليرقات مخابئها وتتجه للبراعم قبل تفتحها أو عند بدء التفتح في الربيع. بالإضافة لذلك، تشرع اليرقات في التغذية على البراعم الورقية والزهرية فتلتهمها وتتلفها فلا تتفتح. بعد ذلك، تهاجم البراعم الخضرية الأخرى غير المتفتحة أيضًا. مع تقدم الدودة عمرًا، فإنها تتغذى على الأوراق الغضة ثم تغزل خطوط حريرية حول بضعة أوراق. قد تبقى اليرقات ضمن الأوراق المغزولة لعدة أسابيع متغذية على الأوراق التالفة. تنضج اليرقات ويكتمل نموها في أيار/ مايو ثم تصبح عذراء فحشرة كاملة معيدة دودة الحياة.

أجيال دودة البراعم

إن للدودة جيل واحد سنويًا؛ وليس من المعروف إن كان لها أكثر من ذلك.

مكافحة دودة البراعم

سبل المكافحة الممكنة للآفة

من أجل مكافحة دودة البراعم ننصح المزارع بالتخلص من الأعشاب المحيطة بالحقل لقتل العذارى الساكنة ضمن الأعشاب. كما يعقم المزارع التربة بالمبيد إندوسولوفان (endosulfan) ويقلبها جيدًا. يفضل أن يستعمل المزارع مصائد خاصة بالفراشات وصانعات الأنفاق ثم تعلق على الأشجار لصيد هذه الفراشة أو الحشرة. أيضًا يتم استعمال المبيدات الفوسفو- عضوية الجهازية، من أمثال ملاثيون malathion، أو أزنفوس ميثيل azinphos- methyl. يمكن كذلك استعمال المبيد براثيون ميثيل Parathion- methyl، وهذه الإجراءات كافية وفعالة.

إجراءات الإدارة المتكاملة

إن الإدارة المتكاملة لحشرة دودة البراعم لا يتم اللجوء إليها إلا عند تفاقم الإصابة والضرر الواضح والكبير. رغم ذلك، نسبة اللجوء للإدارة والمكافحة المتكاملة قليلة؛ فهذه الآفة لا تسبب الكثير من الأضرار في أغلب الأحيان، ونادرًا ما يتم اللجوء للإجراءات العلاجية، لكن الوقاية مطلب أساسي. تقتصر الإجراءات الوقائية على عناية الفلاح بالحالة العامة للحقل وأشجار اللوز والتفاح والخوخ والدراق وغيرها (ري، تسميد، تقليم) والتخلص من الأعشاب.

اطلع على:

بذلك؛ نكون قد تعرفنا على حشرة دودة البراعم وكيفية مكافحتها وآلية تطبيق المكافحة الكيميائية. كما نكون قد تعرفنا على دورة الحياة ومظاهر الإصابة التي تظهر على الأشجار المثمرة المصابة والمتضررة. لا بد أن يكون المزارع حريصًا على أشجاره المثمرة من تفاح وخوخ ومشمش وغيرها وأن يعرف بعض المعلومات عن الآفات التي يمكن أن تصيبها.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة