الإسهال عند الرضع، تعرف معنا على أسبابه، علاجه، ومخاطره

Treating diarrhea in infants

يعتبر الإسهال من أكثر المشاكل الشائعة والمخيفة التي تُصيب الرضع والأطفال، وسوف نتحدث هنا عن أسباب وأعراض الإسهال عند الرضع وما هي أفضل طرق لعلاجه؟

الإسهال عند الرضع؛ تعد مشكلة من المشكلات التي تهدد الكثير من الرضع والأطفال حول العالم، وإذا كان لديك مولودًا جديدًا من الضروري أن تراقب لون البراز الخاص به دائمًا، حتى يتم اكتشاف ما إذا كان براز الطفل طبيعي أم يعاني من الإسهال، وهنا نستعرض أفضل طرق لعلاج الإسهال عند الرضع والأطفال، وما هي أسبابه ومخاطره؟


ما هو الإسهال؟

قد يكون الإسهال من أحد أعراض اضطراب الجهاز الهضمي ويمكن أن يُشكل خطرًا على الأطفال. ويستمر من 7 إلى 14 يوم، ويصاحب الإسهال عند الرضع حركات أمعاء غريبة مع لون براز سائل. كما أنه يكون مصحوبًا أعراض أخرى مثل الغثيان والحمى والقيء ودم في البراز وفقدان الشهية. ومن الضروري التعامل معه بشكل صحيح لتجنب المضاعفات كالجفاف.


أنواع الإسهال عند الرضع

الإسهال عند الرضع
أنواع الإسهال عند الرضع

هناك أنواع للإسهال ومنها ما يأتي مصاحب بقيء أو بدون قيء، ومن تلك الأنواع:

قصير المدى (إسهال حاد)

هو إسهال يمكن أن يستمر ليوم أو يومين ويختفي بعدها. ويكون سببه تناول طعام أو ماء ملوث بعدوى بكتيرية أو فيروسية.

طويل الأمد (إسهال مزمن)

هو إسهال يمكن أن يستمر لبضعة أسابيع. ويحدث بسبب مشاكل صحية خاصة بالقولون والجهاز الهضمي.

مع الإسهال الخفيف يمكن الاستمرار في إعطاء الرضيع حليب الثدي أو الحليب الصناعي. وسيكون من الجيد استشارة الطبيب.

“اقرأ أيضًا: الإسهال عند القطط


أسباب الإسهال عند الرضع

في الحقيقة يوجد أسباب عديدة لإصابة الرضيع بالإسهال ومن الأسباب الأكثر شيوعًا له:

عدوى بكتيرية أو فيروسية

يمكن لكل من عدوى الفيروسات والبكتيريا والفطريات والطفيليات أن تتسبب في بعض الالتهابات التي ينتج عنها الإسهال.

الأطعمة الصلبة

قد يؤدي التغيير في نظام الرضيع الغذائي إلى حدوث تغييرات في حركات أمعاءه مما ينتج عنها حدوث إسهال.

الأدوية

قد يكون تناول أدوية مثل المضادات الحيوية من أسباب الإسهال عند الرضع والأطفال حيث يزعج المضاد الحيوي المعدة بشكل كبير.

بعض الحالات الطبية

هناك بعض الحالات الطبية التي قد تتسبب في الإسهال مثل التهاب المعدة.

التسنين

قد يتسبب التسنين في حدوث الإسهال عند الأطفال، حيث أن في هذه المرحلة يضع الطفل كل شيء تقريبًا في فمع وهذا يساعد في دخول الجراثيم للطفل مما يتسبب في الإسهال.

في بعض الأحيان قد لا يوجد سبب واضح لإصابة الطفل بالإسهال، وقد يطلب وقتها الطبيب بعض الفحوصات التي تساعده على التشخيص الصحيح.

“اقرأ أيضًا: الرضاعة الصناعية؛ دليل شامل عن الحليب الصناعي والطفل


ما هي أعراض الإسهال؟

علاج الإسهال عند الرضع
ما هي أعراض الإسهال؟

قد يصاحب الإسهال بعض الأعراض والتي تختلف من طفل لآخر، فعلى سبيل المثال:

  • قد يحدث بعض التشنجات.
  • يصاحب الإسهال ألم في البطن.
  • من الممكن أن يحدث انتفاخ أو تورم.
  • قد يحدث غثيان بسبب اضطرابات المعدة.
  • إلى جانب ذلك قد يحدث حمى للطفل.
  • أيضا قد ينتج عن الإسهال مع بعض الأطفال براز دموي.
  • قد يتم فقد الكثير من سوائل الجسم مما ينتج عنه الجفاف.
يجب عدم التهاون مع هذه الأعراض حيث أنها من الممكن أن تدل على مشاكل صحية خطيرة لذا يجب استشارة الطبيب في أسرع وقت.

كيف يتم تشخيص الإسهال عند الأطفال؟

قبل كل شيء يجب أن يسأل الطبيب المعالج عن الأعراض التي يعاني منها الطفل وما هو تاريخه المرضي حتى يقوم بالتشخيص الدقيق للحالة. بجانب ذلك سوف يقوم بفحص الطفل وطلب بعض الفحوصات والاختبارات الأخرى مثل:

  • عمل مزرعة لبراز الطفل حتى يتأكد من عدم وجود أي بكتيريا أو طفيليات موجودة في جهاز الطفل الهضمي.
  • أيضا يطلب عمل فحص دم لكي يستبعد عدد من الأمراض التي قد تتسبب في الإسهال.
  • قد يطلب الطبيب التحاليل الخاصة بحساسية الطعام.
  • بجانب ذلك سيطلب عمل بعض الأشعة لكي يفحص الأمعاء الغليظة للطفل.


علاج الإسهال عند الرضع

قد يعتمد علاج الإسهال على أعراض الطفل وكم عمره وأيضا صحته العامة، كما أن العلاج سوف يعتمد على مدى خطورة حالة الطفل، وقد يكون الجفاف هو من مصادر القلق الرئيسية التي يجب الانتباه إليها مع الإسهال، ومن أهم الأشياء التي يجب الانتباه إليها لعلاج الإسهال عند الرضع:

  • الاستمرار في إطعام الطفل سواء كان عن طريق الرضاعة الطبيعية أو إطعامه بالحليب الصناعي حتى توفر له سوائل ولا يصاب بالجفاف.
  • يمكن تقديم مشروبات للطفل كمحلول الجلوكوز حيث لدى هذا النوع من المحاليل توازن جيد بين السكر والماء والأملاح.
  • يجب تجنب العصائر والصودا والماء حيث يمكنهم أن يزيدوا الإسهال بشكل سيء.

قد لا ينصح الكثير من الأطباء بإعطاء الطفل أدوية مضادة للإسهال دون وصفة طبية. وقد يقوم الطبيب بوصف مضاد حيوي للطفل للقضاء على أي عدوى بكتيرية. بالإضافة إلى ذلك من الضروري إعطاء الطفل أطعمة نشوية لطيفة على المعدة مثل حبوب الأرز والموز حتى يتوقف الإسهال. والابتعاد عن منتجات الألبان وأي أطعمة دهنية أو أطعمة يوجد بها نسبة ألياف عالية.

“اقرأ أيضًا: 10 طرق لـعلاج الإسهال عند الكبار والأطفال


الإسهال عند الرضع والجفاف

قد يكون الجفاف للكثير من الآباء والأمهات مصدر قلق حقيقي وعادة ما يرتبط بشكل وثيق بالإسهال، لذا من الضروري التعويض عن فقدان السوائل التي فقدها الطفل، وفي بعض الأحيان قد يحتاج الطفل للذهاب إلى المستشفى لتلقي الرعاية المناسبة عن طريق إعطائه السوائل من الوريد. ولكن يمكن أن يحتاج فقط لمحلول معالجة الجفاف الذي يتم أخذه عن طريق الفم، ويمكن شراء هذا المحلول من الصيدلية بكل سهولة.


الإسهال عند الرضع والرضاعة الطبيعية

الإسهال عند الرضع والجفاف
الإسهال عند الرضع والرضاعة الطبيعية

قد يرتبط الإسهال بالرضاعة الطبيعية حيث يكون لون براز الطفل أصفر ناعم، وفي الواقع لا داعي للقلق حيث أن هذا البراز السائل يكون عادة نتيجة حركة أمعاء الرضيع التي تسببها حليب ثدي الأم، ويجب على الأم أن تنتبه لبعض الأشياء مثل:

  • عدم تناول بعض الأطعمة التي قد تسبب الحساسية للطفل مثل الكافيين والحليب البقري والتوابل حيث أن أي شيء تتناوله الأم يذهب للرضيع عن طريق حليب الثدي.
  • تجنب أخذ بعض أنواع الملينات، ويجب الرجوع للطبيب لوصف ملين (Laxative) آمن أثناء الرضاعة الطبيعية، حيث أنها تنتقل للرضيع عن طريق حليب الثدي وتتسبب في الإسهال.
  • قد يؤدي إدخال بعض الأطعمة الجديدة ضمن نظام الطفل الرضيع الغذائي إلى حدوث مشاكل في المعدة مما ينتج عنه إسهال.

“اقرأ أيضًا: مرض النزلة المعوية


مأكولات ومشروبات ممنوعة

  • عند حدوث الإسهال يجب على الطفل عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على دهون. والابتعاد أيضًا عن أي أطعمة مصنعة.
  • من الضروري عدم إعطاء الطفل عصائر مثل التفاح والأناناس حيث أنهم يزيدوا من الإسهال.
  • يجب على الأم أن تنتبه من إعطاء الطفل منتجات الألبان بأنواعها حتى لا تتفاقم أعراض الإسهال.
  • بجانب ذلك يجب على الطفل ألا يتناول الخضروات التي قد تسبب له الغازات كالبروكلي والبازلاء والحمص وغيرها.
  • يجب على الأم ألا تعُطي الطفل أي كافيين أو مشروبات غازية.
يمكن إعطاء الطفل أطعمة تخفف من حدة الإسهال كالموز وحبوب الأرز والمكرونة والدجاج المسلوق.

في الختام، يجب على كل أم أن تنتبه جيدًا لحركة أمعاء الطفل والتغييرات التي تطرأ على براز الطفل من حيث اللون واللزوجة والملمس للتأكد من عدم وجود أي مشكلة، وإذا كنتي من الأمهات الجدد لا داعي للقلق حيث أنه مع الوقت سوف تتعلمين ما هي أفضل طرق لعلاج الإسهال عند الرضع والأطفال؟

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اشترك في النشرة البريدية
اشترك في النشرة البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى بريدك الكتروني.
لن نزعجك؛ ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك تعليقا