كوستاريكا أرض العجائب البرية

كتابة: wael elsheemy | آخر تحديث: 31 ديسمبر 2020 | تدقيق: wael elsheemy
كوستاريكا أرض العجائب البرية

السياحة في كوستاريكا من نوع خاص. حيث يكمن سحر كوستاريكا في الغابات المطيرة المورقة وشواطئها البكر، ووفرة الحياة البرية مع الطبيعة الخلابة التي لا تُنسى. فما هي أفضل الأماكن السياحية في كوستاريكا؟


نبذة عن كوستاريكا

تعد كوستاريكا واحدة من دول أمريكا الوسطى التي يحدها من الشمال نيكاراجوا، ومن الجنوب بنما، ومن الشرق البحر الكاريبي، ومن الغرب المحيط الهادئ. كما إنها واحدة من أكثر الدول الصديقة للبيئة في العالم.

كوستاريكا هي أرض العجائب التي تمتاز بالطبيعة البكر والشواطئ والغابات السحابية والحياة البرية الفريدة.

عاصمة كوستاريكا هي مدينة سان خوسيه المزدحمة التي تعتبر موطناً لأفضل المتاحف والميادين الجميلة في البلاد، لكن الكنوز الحقيقية تقع خارج العاصمة حيث الغابات والقرى الساحلية الصغيرة.

تمتد الشواطئ الممتدة على طول ساحل المحيط الهادئ، مع المدن الصغيرة التي تلبي احتياجات راكبي الأمواج والباحثين عن الشمس،في الداخل تقدم الجبال المغطاة بالغابات مغامراتها الخاصة من البراكين والشلالات إلى التزلج على الجليد ومشاهدة الحياة البرية الرائعة.

ومع ذلك فإن هذا البلد الصغير الواقع في أمريكا اللاتينية له جاذبية مختلفة. هذه الجاذبية تكمن في اسلوب الحياة المريح الذي يتبعه سكانها. فهناك تجد دوماً أن السكان يرددون عبارة “بورا فيدا” التي تعني الحياة النقية، ويمكن ملاحظة هذه الفلسفة من سان خوسيه العاصمة وصولاً إلى سواحل المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ الرملية.

اقرأ أيضًا: جزيرة تافيوني


أفضل الشهور للزيارة

أفضل وقت لزيارة كوستاريكا هو من منتصف ديسمبر إلى أبريل (موسم الجفاف). حيث يتميز هذا الموسم بالكثير من أشعة الشمس. مما يجعله وقتاً مثالياً لاستكشاف الغابات المطيرة والاسترخاء على الشواطئ. وعلى الرغم من أن هذا الموسم هو أفضل وقت للزيارة إلا أنه الأكثر تكلفة. أما إذا كنت لا تمانع في الحصول على القليل من البلل، فقم بالزيارة بين مايو ونوفمبر عندما تكون الأسعار في أدنى مستوياتها.

اقرأ أيضًا: جزر كايمان


أفضل أماكن السياحة في كوستاريكا

الحياة البرية
أهم معالم الجذب السياحي في كوستاريكا

تمتلك كوستاريكا الكثير من الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها والاستمتاع برحلة لا تنسى، ومن هذه الأماكن:

منتزه مانويل أنطونيو الوطني

يشتهر منتزه مانويل أنطونيو والمنطقة حوله بالشواطئ الجميلة والغابات المورقة والحياة البرية المتنوعة التي تسكن المنطقة. فبمجرد دخولك المنتزه لن تواجه مشكلة في العثور على فراشات قزحية اللون والطيور الملونة التي ترفرف حولك في كل مكان. كما يمكن رؤية الحيوانات مثل القرود والسناجب وحيوان الكسلان. لذا فإن هذا المنتزه يعد منطقة مثالية للتصوير.

في هذا المكان الرائع تتمحور معظم الأحداث في المدينة حول الشاطئ الجميل المطل على المحيط. حيث تقام مباريات كرة القدم وقت الظهيرة، ويستمتع راكبو الأمواج بالأمواج اللطيفة عادةً. أما على الجانب الآخر من الطريق من الشاطئ وعلى ارتفاع أعلى على سفح التل توجد مطاعم ومتاجر، وبعضها يمكن أن يكون صاخباً في المساء.

حديقة بركان أرينال أفضل أماكن السياحة في كوستاريكا

تعد حديقة بركان أرينال الوطنية واحدة من أفضل مناطق مشاهدة البراكين في البلاد، وهي عامل الجذب الرئيسي في كوستاريكا. أما بركان أرينال فهو عبارة عن جبل مخروطي الشكل به أعمدة ضخمة من الرماد تتدفق بشكل متكرر من فوهة البركان.
تشتهر الحديقة أيضاً بمجموعة واسعة من التنوع البيولوجي، حيث يتم تمثيل ما يقرب من نصف جميع الطيور والزواحف والبرمائيات والثدييات في كوستاريكا في مكان ما داخل حدودها.

مدينة دومينيكال

دومينيكال هي ملاذ الرحالة حيث تتميز بشوارعها الترابية وشواطئها الجميلة وأماكن الإقامة الرخيصة والمطاعم التي تكون عادةً في الهواء الطلق، وتتميز بأجوائها الرائعة. كما تعد مدينة دومينيكال واحدة من أفضل الأماكن في كوستاريكا لركوب الأمواج. حيث يجد راكبو الأمواج الذين يأتون إلى هنا صعوبة في المغادرة، وغالباً ما تتحول الزيارات إلى فترات إقامة طويلة.

تاماريندو

الغابات المطيرة
المناظر الخلابة في كوستاريكا

كانت تاماريندو في السابق قرية صيد هادئة، وهي الآن واجهة سياحية حيث يمكنك العثور على طعام جيد وأماكن رخيصة للاقامة. كما تشتهر هذه القرية بالمغامرات والأنشطة الصديقة للبيئة التي تشمل الغطس والغوص وركوب الخيل.

منتزه تورتوجويرو الوطني رحلة مختلف خلال السياحة في كوستاريكا

لشيء مختلف قليلاً عن المسار المطروح قد يرغب السياح في التوجه إلى منتزه تورتوجويرو الوطني على ساحل البحر الكاريبي. هذه المنطقة لا يمكن الوصول إليها إلا عن طريق القوارب أو الطائرات، وهي واحدة من أكثر المناطق رطوبة في البلاد. كما تقدم شيئاً مختلفاً عن باقي أنحاء كوستاريكا. تعد الحديقة أرضاً خصبة لتكاثر السلاحف البحرية، ونتيجة لذلك فإن مشاهدة السلاحف هي النشاط الرئيسي هنا.

في حين أن هناك العديد من الشواطئ في كوستاريكا إلا أن الشواطئ في هذه المنطقة هي الأكثر خطورة حيث تتمتع بأمواج وتيارات بحرية قاسية وقوية. كما أن أسماك القرش متواجدة باستمرار هناك. لكن مع ذلك يمكن مشاهدة المئات بل وحتى الآلاف من السلاحف وهي تعشش وتضع البيض على الشواطئ بين عشية وضحاها.

المسرح الوطني في سان خوسيه

يفخر سكان كوستاريكا بالمسرح الوطني، الذي يُعد أكثر المباني إثارة للإعجاب في سان خوسيه. ففي تسعينيات القرن التاسع عشر صوت بارونات القهوة الحاكمين لفرض ضريبة على صادرات البن من أجل تمويل بناء المسرح، وتم استيراد الحرفيين الأوروبيين لتصميم المبنى.

اكتمل المبنى عام 1897، ويتميز بواجهة كلاسيكية ذات أعمدة من عصر النهضة تعلوها تماثيل ترمز إلى الرقص والموسيقى والشهرة. أما الداخل فيتميز ببهو من الرخام الوردي على جوانبه العديد من الشخصيات الكوميدية ​​والمأساوية، ولوحات جدارية مرسومة تصور موضوعات عن الحياة في كوستاريكا.

منتزه براوليو كاريلو الوطني أهم مناطق السياحة في كوستاريكا

يقع هذا المنتزه على بعد 30 دقيقة بالسيارة من سان خوسيه الصاخبة، ويضم الجبال الوعرة والشلالات والأودية والبراكين الخاملة والغابات المطيرة. كما يعد أفضل الأماكن السياحية في كوستاريكا التي يمكن فيها مشاهدة بعض النباتات والحياة البرية الفريدة في كوستاريكا. هذا المنتزه يشتمل على العديد من الموائل المختلفة بسبب التنوع في الارتفاع. كما يعد موطن للثدييات مثل الجاجوار، والبوما، والكسلان، والقرود.

  1. حدائق شلال لاباز

    هذه الحديقة الطبيعية المملوكة للقطاع الخاص هي معلم جذب يجب مشاهدته في كوستاريكا. حيث تمتد هذه الحدائق على مساحة 70 فداناً، وهي موطن لمجموعة واسعة من الحياة البرية بما في ذلك القرود والفراشات والطيور الطنانة وغيرها. أما أهم ما يميزها هو شلال لاباز. حيث تتساقط مياه الأمطار من الغابات السحابية من على حافة عالية، وتهبط 37 متراً في بركة تحتها.

اقرأ أيضًا: أفضل 8 منتجعات سياحية في جزر البهاما


الحياة البرية

كوستاريكا هي واحدة من تلك البلدان النادرة التي تمتلك العديد من الأماكن السياحية. حيث الحياة البرية وحدها تستحق الزيارة هناك. لكن ما تفتقر إليه الدولة في عوامل الجذب الثقافية تعوضه في تجارب الحياة البرية السائدة فيها. فمن النادر أن تذهب للبحث عن الحيوانات في كوستاريكا. حيث تظهر القرود بانتظام في جميع أنحاء المدن، وتحلق الببغاوات القرمزية في السماء.


إن دولة كوستاريكا تتمتع بالشيء الذي يفتقده العالم من حولها ألا وهو الغابات المطيرة التي تنتج الهواء النظيف والحياة البرية الغزيرة التي جعلتها في مصاف الدول الصديقة للبيئة على مستوى العالم أجمع.

7 مشاهدة