النظام الغذائي لمرضى سرطان الغدة الدرقية

النظام الغذائي لمرضى سرطان الغدة الدرقية

النظام الغذائي لمرضى سرطان الغدة الدرقية ذو أهمية وفوائد على صحة وتغذية مرضى سرطان الغدة الدرقية فهو يعمل من خلال حمية تقمع الورم.

النظام الغذائي لمرضى سرطان الغدة الدرقية ذو أهمية كبرى في قمع نمو وتطور الورم، كما له فوائد على صحة وتغذية مرضى سرطان الغدة الدرقية فهو يعمل من خلال حمية غذائية تستهدف عنصر اليود بضبط مستوياته في الجسم، حيث أنه يتحكم بنشاط الغدة الدرقية وينظم وظائفها.


أهمية النظام الغذائي لمرضى سرطان الغدة الدرقية

ارتبط النظام الغذائي المعتمد على عنصر اليود بعلاجات سرطان الغدة الدرقية، حيث توجد صلة وثيقة بين عنصر اليود والغدة الدرقية، فهو عنصر ضروري لكي تتمكن الغدة الدرقية من أداء وظائفها، حيث يدخل في تركيب هرموناتها (الثيروكسين و ثلاثى يودو ثيرونين)، وتقدر حاجة الجسم إليها بنسبة 150ميكروغرام لكل يوم، وقد وجد إن اختلال نسبته سواء بالزيادة أو النقصان يندرج تحت عوامل خطر تطور سرطان الغدة الدرقية.

ما علاقة سرطان الغدة الدقية بنقص اليود في النظام الغذائي؟

إن أي إجهاد تتعرض له الخلايا قد يخرجها إلى طورها السرطاني، ونقص اليود يسبب ضغطا وإرهاقا على خلايا الغدة الدرقية مما يجعلها تتخذ مسارا مختلفا عن مسارها الطبيعي للتخلص من الضغط الذي تتعرض له.

ما علاقة سرطان الغدة الدرقية بزيادة اليود في النظام الغذائي؟

تعمل المستويات الفائضة من اليود عن المستوى الطبيعي على تحفيز خلايا الغدة الدرقية وتنشيطها على الانقسام والتطور، حيث يترجم ذاك النشاط غير المقنن إلى شكل من أشكال سرطان الغدة الدرقية.


علاج سرطان الغدة الدرقية بضبط مستويات اليود

تغذية مرضى سرطان الغدة الدرقية
الحفاظ على تغذية مرضى سرطان الغدة الدرقية

في العادة، نادرا ما يشكل زيادة اليود عاملا خطر لتطور سرطان الغدة الدرقية، حيث أن معظم الأغذية شحيحة في محتواها منه، لكن قد ترتفع مستويات اليود في النظام الغذائي لعدة أسباب:

فيض اليود في البيئة

تتميز بعض المناطق بغنى تربتها منه بحيث يتركز في النباتات وفي الحيوانات التي تتغذى عليها، يمكن التغلب على هذه مشكلة بعدم الاعتماد على المنتجات المحلية للمنطقة ذات الوفرة الطبيعية منه بل استخدام منتجات غذائية مستوردة تكون نسبة اليود فيها ضئيلة.

مكملات اليود الغذائية

قد يتعرض للجسم لارتفاع مستوى اليود نتيجة لتناول مكملات اليود الغذائية دون وصفة طبية. ففي هذه الحالة يكمن العلاج الغذائي لسرطان الغدة الدرقية بالتخلي عن أخذ مكملات اليود الغذائية.

“اقرأ أيضًا: النظام الغذائي لمرضى سرطان القولون


عناصر النظام الغذائي لمرضى سرطان الغدة الدرقية

فوائد وأهمية حمية سرطان الغدة الدرقية
أهمية وفوائد حمية سرطان الغدة الدرقية

يعتمد النظام الغذائي لمرضى سرطان الغدة الدرقية بشكل أساسي على عنصر اليود. حيث يوجد في عدد من الأغذية التي يمكن اعتبارها كمصادر طبيعية لليود، والتي يفضل أن يلتزم بها مرضى سرطان الغدة الدرقية لكبح انتشار الورم وتطوره، مثل:

الأعشاب البحرية

تعتبر الأعشاب البحرية من أفضل المصادر الطبيعية لليود. ومع ذلك يمكن أن تختلف الكمية بشكل كبير بناء على نوع الأعشاب البحرية والمنطقة التي نمت فيها وطريقة إعدادها. يوجد ثلاثة أنواع مهمة من الأعشاب البحرية، وهي:

  • كومبو .
  • واكامي.
  • نوري.

سمك القد

سمك القد هو سمكة ذات لون أبيض ورقيقة الملمس. محتواه الغذائي منخفض نسبيا في الدهون والسعرات الحرارية ولكنه يوفر مجموعة متنوعة من المعادن والمواد المغذية، بما في ذلك اليود.

الألبان في النظام الغذائي لمرضى سرطان الغدة الدرقية

تعتبر منتجات الألبان من المصادر الرئيسية لليود، وخاصة في الأنظمة الغذائية الحالية. تختلف كمية اليود في الحليب ومنتجات الألبان اختلافا كبيرا بناء على محتوى اليود في علف الماشية، عموما، يمكن أن يوفر كوب واحد من الحليب 59-112٪ من الكمية اليومية الموصى بها من اليود.

الجبن القريش

هو أحد أفضل مصادر اليود. يوفر كوب واحد من الجبن القريش 65 ميكروجراما، بينما توفر أونصة واحدة من جبن الشيدر حوالي 12 ميكروجرام.

الملح المعالج باليود

حيث أن ما يقارب من 71 ميكروجرام من اليود موجودة في ربع ملعقة من الملح المعالج باليود، وهذا يمثل نصف الكمية الموصى بها من الاستهلاك اليومي. لكن الملح يحتوي على الصوديوم أيضا، والذي بات كثير من الناس يتجنبونه للوقاية من خطر ارتفاع ضغط الدم.

الجمبري لصحة الغدة الدرقية

يعتبر الجمبري من المأكولات البحرية منخفضة السعرات الحرارية والغنية بالبروتين، وهو مصدر جيد جدا لليود. بالإضافة إلى ذلك، يوفر الجمبري العناصر الغذائية الرئيسية مثل فيتامين ب 12 والسيلينيوم والفوسفور. تحتوي ثلاث أونصات من الجمبري على حوالي 35 ميكروغرام من اليود، أو 23٪ من المدخول اليومي الموصى به.

البيض في النظام الغذائي لمرضى سرطان الغدة الدرقية

يعد صفار البيض من المصادر الجيدة لليود، حيث تقوم كثير من المزارع بإضافة اليود إلى علف الدجاج. في المتوسط ​، تحتوي بيضة واحدة كبيرة على 24 ميكروغرام من اليود ، أو 16٪ من القيمة اليومية.

الخوخ لصحة الغدة الدرقية

الخوخ هو البرقوق الذي تم تجفيفه. يعتبر البرقوق مصدرا نباتيا جيدا لليود. توفر خمسة حبات من الخوخ المجفف 13 ميكروجرام من اليود، أو حوالي 9٪ من القيمة اليومية.

فاصوليا ليما

نظرا لاختلاف اليود في التربة ومياه الري والأسمدة، يمكن أن تختلف كمية اليود في الفواكه والخضروات. ومع ذلك، في المتوسط ​، يحتوي كوب واحد من حبوب ليما المطبوخة على 16 ميكروجرام من اليود، أو 10٪ من القيمة اليومية .

“اقرأ أيضًا: النظام الغذائي لمرضى سرطان المعدة


النظام الغذائي منخفض اليود لسرطان الغدة الدرقية

يتم وصف النظام الغذائي منخفض اليود للأشخاص المصابين بسرطان الغدة الدرقية المتمايز (الحليمي والجريبي وسوء التمايز). هدفه جعل الغدد الدرقية “جائعة” لليود عن طريق التخلص مؤقتا من أكبر قدر ممكن من هذا المعدن من وجباتهم الغذائية. يمكن للأطباء بعد ذلك “إضاءة” المناطق السرطانية أثناء الفحص، أو علاج تلك المناطق المسرطنة باستخدام اليود المشع، لأن خلايا سرطان الغدة الدرقية الحليمية تمتصها بسرعة.

ما السرطانات المستهدفة من قبل النظام الغذائي منخفض اليود؟

يقتصر امتصاص اليود المشع على خلايا سرطان الغدة الدرقية المتمايزة. لذلك، فهو غير فعال مع سرطانات الغدة الدرقية الكشمية أو النخاعية.

عناصر النظام الغذائي منخفض اليود

توصي جمعية الغدة الدرقية الأمريكية الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا منخفض اليود بالحد من تناولهم لليود إلى 50 ميكروغرام أو أقل يوميا. وهذا يعني تجنب الملح المعالج باليود وأي شيء يأتي من المحيط. وهذا يشمل الأسماك والمحار والأعشاب البحرية وحتى مكملات الكالسيوم المشتقة من أصداف المحار. ومن الأشياء التي تجب تجنبها:

  • صفار البيض.
  • منتجات الألبان الطازجة أو المصنعة.
  • الصبغات الحمراء مثل التي توجد في الكرز أو التوت.
  • منتجات الصويا (بما في ذلك التوفو).
  • منتجات المخابز (المصنوعة من الملح المعالج باليود أو يودات البوتاسيوم المطعم باليود.

ما هي الأطعمة المسموح بها في النظام الغذائي منخفض اليود؟

هناك العديد من الأطعمة التي لا يزال بإمكان مرضى سرطان الغدة الدرقية الاستمتاع بها عند اتباع نظام غذائي منخفض اليود. تشمل المواد غير المملحة:

  • الخضار والفواكه (الطازجة أو المجمدة).
  • زبدة الجوز.
  • بياض البيض.
  • اللحوم الطازجة (أقل من 6 أونصات في اليوم).
  • بطاطا مقشرة حلوة أو عادية.
  • الباستا.
  • الزيوت النباتية.
  • الحبوب الكاملة، مثل الأرز أو دقيق الشوفان.
  • السلطات مع صلصة الخل أو غيرها من الضمادات الخالية من الملح.

ماذا يحدث إذا لم يطبق نظام غذائي منخفض اليود؟

إذا لم يتم حرمان الغدة الدرقية من اليود بشكل كافٍ قبل التعرض لليود المشع، فإن هذا سيؤثر سلبا على دقة نتائج الاختبار أو فعالية العلاج. لذلك، قد تضطر إلى تكرار الأمر برمته مرة أخرى ، مما قد يؤخر علاجك.

“اقرأ أيضًا: النظام الغذائي لمرضى سرطان المبيض


النظام الغذائي بعد استئصال الغدة الدرقية

صحة مرضى سرطان الغدة الدرقية
الحفاظ على صحة مرضى سرطان الغدة الدرقية

تختلف مدة التعافي بعد عملية استئصال الغدة الدرقية من شخص لآخر بناء على عدة عوامل. وتتمثل أهمية حمية جراحة سرطان الغدة الدرقية في احتوائها على العناصر الغذائية ذات فوائد على صحة المرضى، حيث تسهل التغذية عليهم وعملية الهضم، مثل:

  • الماء.
  • العصير.
  • الخضروات المهروسة.
  • البطاطس المسلوقة.
  • الآيس كريم.
  • الحلوى.
  • الحليب المخفوق.
  • البيض.
  • المرق.
  • المعكرونة.
  • الفاصوليا المطهوة جيدا.
  • الحمص أو الصلصة.
  • اللحوم الطرية أو الأسماك.
  • الجيلاتين.

نصائح غذائية لتطبيق حمية ما بعد استئصال الغدة الدرقية

من أهمية حمية جراحة سرطان الغدة الدرقية أنها تتضمن الكيفيات الغذائية التي لها فوائد على صحة المرضى، لتسهل تغذيتهم، ومن أهم تلك النصائح:

  • شرب الكثير من السوائل أثناء وبعد الوجبات.
  • تنعيم الأطعمة بالمرق أو الصلصات sauces.
  • تناول الطعام ببطء في وضعية الجلوس مع تجنب الاتكاء أو الوقوف.
  • تليين الأطعمة الصلبة في الخلاط لتسهيل تناولها.

يمكن أن يسبب هذا النظام الغذائي الناعم بمشاكل من حيث الحصول على سعرات حرارية كافية. ويمكن التغلب على هذه المشكلة من خلال زيادة تناول السعرات الحرارية بعدة طرق، منها:

  • إضافة الجبن إلى الحساء.
  • خلط الزبدة والحليب مع الخضار المهروسة والبطاطس.
  • إضافة الفول والعدس إلى الحساء.
  • تناول الخضار مع الغموسات مثل الحمص أو القشدة الحامضة.
  • إضافة بروتين مصل اللبن أو مزيج شراب الإفطار إلى اللبن المخفوق.

النظام الغذائي لمرضى سرطان الغدة الدرقية ذو أهمية في تحسن المسارات العلاجية، ويمتلك فوائد تنعكس على صحة وتغذية مرضى سرطان الغدة الدرقية فهو يعمل من خلال حمية غذائية تعمل على قمع الورم.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (1)

إغلاق