التهديدات البيئية التي تواجه الزراعة

Threats facing agriculture

التهديدات البيئية أحد أهم المشكلات الخطيرة التي تواجه التنمية الزراعية. وقد ساهمت في ذلك تقنيات الزراعة الحديثة. فما هي التهديدات البيئية؟ وما هي الآثار المترتبة عليها.

كتابة: وائل الشيمي | آخر تحديث: 8 أكتوبر 2020 | تدقيق: أميرة حامد
التهديدات البيئية التي تواجه الزراعة

التهديدات البيئية التي تواجه التنمية الزراعية أحد التحديات الشاقة. وقد ساهمت تقنيات الزراعة الحديثة وكذلك أساليب الري، ورعي الماشية، والأسمدة الكيميائية في هذه التهديدات. فما هي الآثار المترتبة عليها. وكيف أصبحت أهم مشكلات التنمية المستدامة.

تقنيات الزراعة الحديثة

تقنيات الزراعة الحديثة
تعد تقنيات الزراعة الحديثة أحد عوامل التهديدات البيئية التي تواجه الزراعة

تتطور الأساليب الزراعية باستمرار منذ الثورة الصناعية، وحتى الآن. وفي كل مرحلة من مراحل تطور تقنيات الزراعة الحديثة تؤدي الابتكارات إلى زيادات هائلة في غلات المحاصيل حسب مساحة الأراضي الصالحة للزراعة.

أدى هذا الارتفاع الهائل في إنتاج الغذاء إلى الحفاظ على عدد سكان العالم الذي تضاعف أربع مرات في الحجم على مدى قرن واحد.

ومع استمرار نمو السكان ، تزداد أيضاً المساحة المخصصة لإطعامهم. وطبقاً لأرقام البنك الدولي، ففي عام 2016، تم تخصيص أكثر من 1.7 مليار فدان لزراعة الذرة والقمح والأرز والحبوب الأساسية الأخرى، أي ما يقارب من نصف جميع الأراضي المزروعة على هذا الكوكب.

ومع ذلك، في العقود القادمة، من المرجح أن تكون تلبية الطلب على الإنتاجية الزراعية المتسارعة أكثر صعوبة مما هي عليه حتى الآن.

أسباب ذلك تتعلق بالعوامل البيئية حيث يؤدي تغير المناخ العالمي إلى زعزعة استقرار العديد من العمليات الطبيعية التي تجعل الزراعة الحديثة ممكنة. ومع ذلك، فإن الزراعة الحديثة نفسها مسؤولة جزئياً عن أزمة التنمية المستدامة.

نجد أن العديد من التقنيات والتعديلات التي يعتمد عليها المزارعون لزيادة الإنتاج تضر بالبيئة أيضاً.

” اقرأ أيضًا”: تقنيات الزراعة الحديثة لعام 2020


الري

تقنيات الزراعة الحديثة
كيف ساهمت تقنيات الري الحديثة في التنمية الزراعية

منظومة الري واحدة من التهديدات البيئية التي تواجه الزراعة حيث تُمثل الزراعة في جميع أنحاء العالم 70 بالمائة من استهلاك الإنسان للمياه العذبة. ويتم إعادة توجيه قدر كبير من هذه المياه إلى أراضي المحاصيل من خلال أنظمة الري من مختلف الأنواع.

يتوقع الخبراء أنه للحفاظ على تغذية عدد متزايد من السكان، قد يزيد استخراج المياه بنسبة 15 في المائة إضافية أو أكثر بحلول عام 2050.

يدعم الري غلة الحصاد الكبيرة التي يتطلبها مثل هذا العدد الكبير من السكان. وقد أصبحت العديد من المناطق الزراعية الأكثر إنتاجية في العالم تعتمد اقتصادياً على الري الثقيل.

يتزايد وعي الباحثين والمزارعين على حد سواء بعواقب هذا التحويل الواسع النطاق للمياه العذبة. ونجد أن واحدة من أكثر العواقب وضوحاً هي استنفاد طبقات المياه الجوفية، وأنظمة الأنهار، والمياه الجوفية في اتجاه مجرى النهر.

ومع ذلك، هناك عدد من الآثار السلبية الأخرى المتعلقة بالري. فيمكن أن تصبح المناطق المروية غارقة بالمياه، مما يخلق ظروفاً للتربة تسبب تسمم جذور النباتات من خلال التحلل اللاهوائي. كذلك عند تحويل المياه يتراكم على التربة الكثير من الأملاح، مما يضر أيضاً بنمو النبات.

يتسبب الري في زيادة تبخر المياه، مما يؤثر على كل من درجة حرارة الهواء السطحي، والضغط، وكذلك ظروف الرطوبة الجوية.

وقد أكدت الدراسات الحديثة أن ري الأراضي الزراعية يمكن أن يؤثر على هطول الأمطار. ليس فقط في المنطقة المروية، ولكن على بعد آلاف الأميال. كما تم إثبات أن الري يتسبب في تآكل السواحل على المدى الطويل.

” اقرأ أيضًا”: الحديقة المائية


” رعي الماشية ” أهم التحديات البيئية

التنمية الزراعية
يعد رعي الماشية أحد التهديدات التي تواجه الزراعة

أحد التهديدات البيئية التي تواجه الزراعة هي مشكلات الرعي حيث يتم استخدام مساحة كبيرة من الأراضي الزراعية في المقام الأول كمراعي للماشية. ويتم تخصيص مئات الملايين من الأفدنة لهذا الغرض أكثر من أي نوع آخر من استخدامات الأراضي.

وتعد الثروة الحيوانية الزراعية مسؤولة عن نسبة كبيرة من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وأبرزها غاز الميثان. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر الرعي الجائر مشكلة رئيسية فيما يتعلق بالاستدامة البيئية.

في بعض الأماكن، يتم استهلاك مساحات من الأراضي الزراعية على نطاق واسع. بحيث لا تتمكن الأعشاب من التجدد باستمرار. ويمكن أن تتضرر الجذور للنباتات الأصلية مما يؤدي الى موت هذه الأنواع بالقرب من مجاري الأنهار وفي مناطق مجاورة أخرى حيث تتركز الماشية.

يمكن أن يؤدي الجمع بين الرعي الجائر وفضلات الروث إلى تلويث مصادر المياه أو الإضرار بها. حتى أن الماشية وحيوانات الرعي الكبيرة الأخرى يمكن أن تلحق الضرر بالتربة عن طريق المشي عليها.

نجد أيضاً أنه يمكن أن تتسبب الأراضي المجردة والمضغوطة في تآكل التربة وتدمير جودة التربة السطحية.

“اقرأ أيضًا”: روث البقر


” الأسمدة الكيميائية” أخطر التهديدات البيئية

التهديدات البيئية
الأسمدة الكيميائية من العوامل المؤثرة على التنمية المستدامة

تعد الأسمدة الكيميائية أحد أهم التهديدات البيئية التي تواجه التنمية الزراعية حيث كانت الأسمدة الاصطناعية التي تحتوي على النيتروجين والفوسفور في قلب الزراعة المكثفة منذ الحرب العالمية الثانية وحتى يومنا هذا.

أصبحت الزراعة الحديثة تعتمد بشكل كبير على هذه المدخلات الكيميائية، مما أدى إلى زيادة عدد الأشخاص الذين يمكن لمزارع العالم إطعامهم. إنها فعالة بشكل خاص في زراعة الذرة والقمح والأرز، وهي مسؤولة إلى حد كبير عن النمو الهائل لزراعة الحبوب في العقود الأخيرة.

بينما ساعدت مبيدات الآفات الزراعية في مضاعفة معدل إنتاج الغذاء، فقد ساعدت أيضاً في إحداث زيادة هائلة، ربما تصل إلى 600 في المائة، في مستويات النيتروجين التفاعلي في جميع أنحاء البيئة. مما يجعلها عنصر مهم جداً في التنمية الزراعية.

لكن تسببت المستويات الزائدة من النيتروجين والفوسفور في أن تصبح العناصر الغذائية المفيدة في السابق ملوثات.ونجد  ما يقرب من نصف النيتروجين الموجود في الأسمدة الاصطناعية يهرب من الحقول، ليجد طريقه إلى التربة والهواء والماء والأمطار.

يهدد تراكم النيتروجين في المياه وعلى الأرض التنوع البيولوجي وصحة الأنواع النباتية المحلية والبيئة الطبيعية. بالإضافة إلى ذلك، يؤدي استخدام الأسمدة في التربة إلى تكوين وإطلاق أكسيد النيتروز، وهو أحد أكثر غازات الاحتباس الحراري ضرراً. مما يؤدي إلى مشكلات خطيرة في التنمية المستدامة.


مع استمرار ارتفاع عدد سكان العالم، سيستمر التوتر في النمو بين النمو الزراعي المستمر والصحة البيئية للأرض التي يعتمد عليها البشر، وسوف تظل الحماية من التهديدات البيئية التي تواجه الزراعة.

المراجع

  1. Author: The Editors of National Geographic Society, (5/11/2020), Environmental Impacts of Agricultural Modifications, www.nationalgeographic.org, Retrieved: 9/29/2020.
  2. Author: The Editors of Food and Agriculture Organization of the United Nations, (10/13/2009), Global agriculture towards 2050, www.fao.org, Retrieved: 9/29/2020.
  3. Author: Jay Sjerven, (12/11/2018), The threats facing agriculture under climate change, www.foodbusinessnews.net, Retrieved: 9/29/2020.
490 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق