التحاليل اللازمة لمعرفة أسباب السمنة

هناك بعض التحاليل لمعرفة أسباب السمنة تتضمن الهرمونات المسببة للسمنة يسميها البعض تحاليل التخسيس أو تحاليل السمنة، وبها فحوصات أخرى.

0 946

تحاليل السمنة أو تحاليل التخسيس، عبارة عن تحاليل لمعرفة أسباب السمنة تتضمن الهرمونات المسببة لزيادة الوزن، وهناك تحاليل لتحديد مخاطر الإصابة بالسمنة.


تعريف السمنة

حينما تنظر إلى نفسك في المرآة أو ترى شخصًا ما فورًا ستصفه إما بأنه نحيف أو سمين أو لديه قوام متناسق، السمنة تعني زيادة الوزن وهذا شيء ظاهري ويمكن ملاحظته بالعين.

لكن بطريقة علمية يُقال أنك سمين أو أنك مصاب بمرض السمنة حينما يتجاوز مقياس مؤشر كتلة الجسم لديك 30، مؤشر كتلة الجسم هي طريقة معينة تُستخدم على نطاق واسع حول العالم لمعرفة ما إذا كنت مصابًا بالسمنة أم لا، وهناك تحاليل لمعرفة أسباب السمنة يمكن إجراؤها أو يسميها البعض بتحاليل التخسيس.

أسباب السمنة

  • تناول نظام غذائي ممتلئ بالدهون والسعرات الحرارية.
  • نمط الحياة الهادئ، والذي لا يوجد به لا حركة ولا نشاط.
  • الاكتئاب وبعض الأمراض النفسية.
  • التدخين.
  • تناول بعض المنشطات.
  • بعض العوامل الوراثية التي تؤثر على أيض الدهون في الجسم وطريقة تخزينها.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل: قصور الغدة الدرقية، متلازمة تكيس المبايض، متلازمة كوشينج، هشاشة العظام.
  • عدم أخذ القدر الكافي من النوم، الأمر الذي يؤدي إلى اختلال الهرمونات لديك، وبالتالي تشعر بالجوع فيؤدي إلى تناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية.

تشخيص الإصابة بالسمنة

باستخدام مؤشر كتلة الجسم BMI

وهو يُحسب بقسمة الوزن بالكيلو جرام على مربع الطول بالمتر  الوزن (كجم) /  الطول × الطول (م).

مثال: إذا كان طولك هو 160 سم ووزنك هو 65 كيلو جرام؛ فإن مؤشر كتلة الجسم لديك سيكون 65 / 1.6 × 1.6 = 25.39.

يسري هذا القانون على الجميع فيما عدا الحوامل، والأطفال دون التاسعة عشرة، والرياضيين؛ لأنه هذه الطريقة لا تحسب نسب الدهون فلا تفرق بين الكتلة العضلية والكتلة الدهنية.

حاسبة مؤشر كتلة الجسم

هناك حاسبة عالمية لحساب مؤشر كتلة الجسم، ويمكنك الدخول إليها عبر رابط مخصص لها، وملء البيانات المتمثلة في وزنك وطولك، الخطوات كالتالي:

  • ادخل إلى الرابط، ثم اختر كلمة metric.
  • أدخل طولك بالسنتيمتر في المربع المخصص، وووزنك بالكيلو جرام في المربع المخصص له.
  • اضغط على كلمة compute BMI سيخرج لك في المربع الأخير مؤشر كتلة الجسم الخاص بك.

ماذا تعني نتيجة مؤشر كتلة الجسم؟

  1. أقل من 18.5: يعني أنك مصاب بنقص الوزن.
  2. 18.5-24.9: لديك وزن صحي.
  3. 25 – 29.9: تعاني من زيادة الوزن.
  4. 30 وما فوق: سمين.
  5. 40 أو أعلى: شديد السمنة، والمعروف أيضًا بالسمنة المفرطة.

الحالات من رقم 3 إلى رقم 5 هي حالات السمنة لكنها مقسمة لثلاث درجات رقم 3 هي أقل درجات السمنة، ورقم 5 أعلى درجات الوزن.

باستخدام أجهزة مخصصة تقيس نسبة الدهون

هناك أجهزة مخصصة تقيس نسبة الدهون، والعضلات، وكتلة العظام بالجسم، تتوفر لدى أطباء أمراض السمنة والنحافة، وتعبر هذه الأجهزة عن السمنة كالتالي:

الرجال:  إذا كانت نسبة الدهون في الجسم أكبر من 25٪.

النساء: إذا كانت نسبة الدهون في الجسم أكبر من 33٪.


تحاليل لمعرفة أسباب السمنة

الهرمون المنشط للغدة الدرقية TSH

هرمون TSH  يُفرز من الغدة النخامية لتنشيط الغدة الدرقية وحثها على إفراز هرموناتها الوظيفية، قصور الغدة الدرقية يعني زيادة إفراز هرمون TSH، مرض قصور الغدة الدرقية من أعراضه الإصابة بالسمنة، إذًا هرمون TSH هو من الهرمونات المسببة للسمنة، وهو من أشهر تحاليل التخسيس.

هرمون الكورتيزول

أيضًا هرمون الكورتيزول أحد الهرمونات المسببة للسمنة، ارتفاع هرمون الكورتيزول المعروف باسم متلازمة كوشينج يسبب السمنة خاصة في المنطقة العلوية، لكن توجد بعض الأعراض الأخرى بجانب السمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكر.

هرمون FSH

هو الهرمون المنشط للمبيض، كسل المبيض يعني زيادة أو ارتفاع هذا الهرمون بالجسم، يفرز المبيض هرمون الإستروجين اللازم لتنظيم تخزين الدهون بالجسم.

هرمون  LH

هذه الهرمونات هرمونات جنسية أنثوية، وهي من التحاليل اللازمة لمعرفة أسباب السمنة، ارتفاع هرمون LH الذي يُسمى بالهرمون اللوتيني يحدث في حالة الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، هذه الحالة بطريقة ما تسبب السمنة.

هرمون الإستروجين

هو هرمون الأنوثة، ويفرز المبيض هرمون الإستروجين في المرأة، لكن بعد سن اليأس تنخفض نسبة الإستروجين كثيرًا، وهذا يؤدي إلى السمنة خاصة في منطقة البطن الأرداف حيث تتراكم الدهون هناك. إن هرمون الإستروجين ينظم عملية تخزين الدهون في بعض المناطق بالجسم؛ لذا فهو واحد من الهرمونات المسببة للسمنة، والتي تدخل ضمن مجموعة تحاليل التخسيس.

هرمون التستوستيرون

هرمون الذكورة في الجسم، موجود بنسب مرتفعة في الرجال في فترة الشباب، ويقل بشكل تدريجي مع تقدم العمر، أما في جسم المرأة يتواجد هرمون التستوستيرون بنسب ضئيلة لكنها تقل أيضًا في مرحلة سن اليأس.

من وظائف هرمون التستوستيرون أنه يقوي العضلات بالجسم، وأيضًا يساعد على حرق الدهون، ويلعب دور في تقوية العظام، نقص هذا الهرمون في الجسم لدى المرأة أو الرجل يؤدي إلى تراكم الدهون في الجسم وبالتالي يكون أحد أسباب السمنة.

“اقرأ أيضًا: دواء ريميرون


تحاليل السمنة لتشخيص مخاطر الإصابة بها

هناك مجموعة تحاليل يجب على كل مريض مصاب بالسمنة أن يجريها، وهذه التحاليل تُعرف بتحاليل السمنة، وهي أمراض أو مخاطر قد تسببها الإصابة بالسمنة، وتشمل:

تحليل السكر التراكمي

من تحاليل السمنة الشهيرة هو تحليل الهيموجلوبين السكري المعروف بالسكر التراكمي؛ لأن زيادة الوزن تكون مصحوبة بتراكم الدهون في الجسم، وهذا يعيق من عمل الإنسولين، على الرغم من وجود الإنسولين بنسب مرتفعة إلا أنه يحدث مقاومة للإنسولين، وهذا ما يسبب مرض السكر من النوع الثاني أو متلازمة التمثيل الغذائي.

تحليل الدهون الكلية بالجسم

تؤدي السمنة إلى تراكم الدهون، وقد تترسب هذه الدهون بجدر الأوعية الدموية؛ فتؤدي إلى اعتلالات في عمل الأوعية الدموية، والذي قد يشمل القلب، لذلك يجب على كل مريض يعاني من زيادة الوزن إجراء تحاليل السمنة الناجمة عن مضاعفات الإصابة بها.

تحليل الهوموسيستين

ارتفاع الهوموسيستين مؤشر خطر شديد على الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية؛ حيث أن زيادته تتسبب في زيادة فرص تصلب الشرايين، وتسريع عملية تكوين الخثرات الدموية أو الجلطات بالأوعية العميقة.

فحوصات وظائف الكبد

قد تتراكم الدهون فوق الكبد مسببة مرض الكبد الدهني، وهذا بدوره يؤثر على فحوصات وظائف الكبد، علاوة على ذلك قد تسبب السمنة مشاكل صحية في المرارة، وهذا بدوره يرفع من نسبة الصفراء بالدم، تحاليل الصفراء جزء من تحاليل وظائف الكبد.


مخاطر الإصابة بالسمنة

تحاليل التخسيس
مخاطر الإصابة بالسمنة
  • مشاكل في الجهاز التنفسي مثل: انقطاع النفس الانسدادي النومي، وقابلية أكبر للإصابة بعدوى الجهاز التنفسي، علاوة على ذلك؛ زيادة الإصابة بالربو القصبي، بالإضافة إلى متلازمة بيكويكيان وهي متلازمة نقص التهوية الناتجة عن السمنة.
  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل: مرض الشريان التاجي، وارتفاع ضغط الدم الأساسي، وتضخم البطين الأيسر، واعتلال عضلة القلب المرتبط بالسمنة، بالإضافة إلى تصلب الشرايين، وأيضًا ارتفاع ضغط الدم الرئوي الناتج عن السمنة.
  • أحد أسباب الإصابة بأورام بطانة الرحم، وأورام البروستاتا، أورام المبيض، أضف إلى ذلك بعض الأورام الأخرى.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية، بالإضافة إلى ذلك ارتفاع ضغط الدم مجهول السبب داخل الجمجمة.
  • الإصابة بأمراض المرارة (التهاب المرارة، تكون الحصوات المرارية)، الكبد الدهني، ارتشاح الكبد الدهني ، وأيضًا التهاب المريء الارتجاعي.
  • آلام الظهر والعظام.
  • الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني.
  • تكيس المبايض عند النساء، وقد يتطور أحيانًا أحيانًا العقم، وهذا يؤثر بشدة على التبويض لدى المرأة.
  • تسبب بعض الأمراض التناسلية المتمثلة في قصور الغدد التناسلية.
  • قد تؤدي إلى تكون دوالي.

“اقرأ أيضًا: دواء زيتيا”


عندما تُصاب بمرض السمنة فإنك ستبحث عن علاج، وعلاج السمنة الصحيح يبدأ في تشخيصها ومعرفة أسباب السمنة؛ لكي يحدث ذلك عليك إجراء تحاليل لمعرفة أسباب السمنة أو تحاليل التخسيس، وأيضًا هناك تحاليل السمنة التي تمثل مخاطر الإصابة بزيادة الوزن.

اترك رد