تحاليل لمعرفة سبب الإجهاض المتكرر

tests for abortion

إذا كنتِ تعانين من سقوط الحمل المتكرر، وغير المبرر، فهناك مجموعة من التحاليل المطلوبة لمعرفة سبب الإجهاض المتكرر تشمل فحوصات عدة.

0 4

تحاليل لمعرفة سبب الإجهاض المتكرر تشمل مجموعة من الفحوصات الضرورية اللازمة إذا كنتِ تعانين من سقوط الحمل المتكرر، بعض هذه الفحوصات مخبرية، وبعضها يحدث بالتصوير الإشعاعي.


تعريف الإجهاض أو سقوط الحمل

سقوط الجنين المبكر أو إجهاض الحمل المبكر يُعرف بأنه فقدان للحمل قبل إكماله الأسبوع العشرين، أو فقدان الجنين عندما يقل وزنه عن 500 كيلو جرام.

يحدث فقدان الحمل غالبًا قبل إكمال الثلث الأول من الحمل، وقد يحدث قبل ذلك، وقد يحدث بعد ذلك، وهناك أسباب كثيرة للإجهاض المتكرر لمعرفتها عليك إجراء تحاليل لمعرفة سبب الإجهاض المتكرر.

أنواع الإجهاض

سقوط الحمل الكيميائي يحدث قبل الأسبوع الخامس للحمل، وفيه تُخصب البويضة لكنها لا تنغرس في الرحم.
السقوط المبكر سقوط الحمل في الثلث الأول.
الإجهاض التلقائي يحدث قبل الأسبوع العشرين من الحمل.
إجهاض الحمل المتكرر سقوط تلقائي مرتين أو أكثر.
ولادة ميتة موت الجنين حديث الولادة بعد 20 أسبوعًا من الحمل.

متى تحتاجين إلى معرفة سبب الإجهاض؟

سقوط الحمل يتكرر كثيرًا مع معظم النساء هذه الآونة، لكن إذا تكرر فقدان الحمل أكثر من مرتين لنفس المرأة، لا سيما إذا كانا متتابعين فهنا يجب عليكِ معرفة سبب الإجهاض المتكرر، قد تكون مشكلة مرضية يمكن حلها.

أعراض سقوط الحمل

تشمل أعراض سقوط الحمل نزيف مهبلي حاد، بالإضافة إلى آلام وتقلصات في البطن والظهر، مع إجراء سونار الحمل ربما سيتضح للطبيب موت الجنين إذا كان في عمر كبير؛ حيث ستختفي نبضات الجنين، أو أن حجمه سيبدو صغيرًا جدًا مقارنة بعمره، للتأكد ربما تخضعين لإجراء اختبار الحمل الرقمي مرتين في خلال 48 ساعة لمراقبة تطور ونمو الجنين.

أسباب الإجهاض

  1. متلازمة الشحوم الفوسفورية

وهذه تعني وجود نسبة مرتفعة من أنواع من الأجسام المضادة تتسبب في سقوط الحمل، وتشمل هذه الأجسام المضادة: أجسام مضادة للذئبة الحمراء Lupus anticoagulant، وأجسام  Anticardiolipin، بالإضافة إلى أجسام Antiphospholipid.

تُجرى هذه الفحوصات معًا أو أحدها إذا ظهرت عليك واحدة من هذه الأعراض على الأقل:

    • تجلط الأوعية الدموية.
    • الإجهاض المتكرر ثلاث مرات أو أكثر.
    • موت أحد الأجنة طبيعية الشكل في الأسبوع العاشر من الحمل أو بعده بسبب غير معروف.
    • ولادة مبكرة لجنين طبيعي الشكل بعد الأسبوع 34 من الحمل بسبب تسمم الحمل، أو قصور المشيمة.
  • الإصابة بأحد أمراض التورش

أربعة أمراض من الممكن أن تسبب إجهاض الحمل، هي: الحصبة الألمانية، وداء القطط، والهربس، والفيروس المضخم للخلايا، مجموعة معًا في كلمة TORCH.

  • عيوب بالرحم

وجود بعض العيوب الخلقية بالرحم كوجود الحاجز الرحمي، أو عيوب ناتجة عن تدخل جراحي خاطئ أو أسباب أخرى كوجود أورام حميدة، أو الورم العضلي الأملس، كلها قد تسبب سقوط الحمل المتكرر.

  • مرض السكر والحمل

ارتفاع السكر لدى المرأة الحامل وعدم السيطرة عليه باستخدام الأدوية قد يكون سبب من أسباب سقوط الحمل، خاصة إذا كان في الثالث الثاني من الحمل، قد تُصاب الحامل بالسكر بشكل مفاجئ في حين أنها لم تعاني منه قبل الحمل، لذا فحص السكر من أهم التحاليل اللازمة لمعرفة سبب الإجهاض المتكرر، ويجب إجراؤه احترازيًا بطريقة دورية أثناء فترة الحمل.

  • الغدة الدرقية والإجهاض

وجود أجسام مضادة للغدة الدرقية بكمية مرتفعة قد يشكل خطرًا على الحمل، وربما يكون أحد أسباب فقدان الجنين.

  • خلل في المرحلة الأصفرية

المرحلة الأصفرية مرحلة يمر بها كل امرأة في فترة الخصوبة تعمل على تكثيف بطانة الرحم بسمك معين استعدادًا للحمل، بعض النساء لديهن خلل في هذا، حيث لوحظ أن سمك بطانة الرحم لديهن في هذه المرحلة متأخرة عن غيرها من النساء الطبيعيات، وهذا بدوره قد يكون أحد أسباب الإجهاض المتكرر.

  • تجلط الدم والإجهاض المتكرر

قد يكون جسم المرأة الحامل لديه قدرة كبيرة على تجلط الدم، بمعنى أن سيولة الدم أقل من الطبيعي، وهذا قد يتسبب في ضعف وصول الدم عبر المشيمة إلى الجنين، فيؤدي إلى موته أو إجهاضه، أيضًا وجود خلل في المشيمة قد يؤدي إلى النتيجة ذاتها.

التحاليل المطلوبة لمعرفة سبب سقوط الحمل
تجلط الدم في الأوعية الدموية في المشيمة

  • عيوب وراثية

وجود خلل وراثي في التكوين الجيني لدى الجنين قد يؤدي إلى فقدانه، التشوه الجيني غالبًا ما يكون متوارثًا من الأم والأب، يظهر كثيرًا في حالات زواج الأقارب، أو مع وجود تاريخ وراثي من التشوه الجيني مثل متلازمة تيرنر داون في أحد الأبوين، وقد يحدث التشوه الجيني كطفرة شاذة بجينات الجنين، وهذا قد يسبب الإجهاض.

  • ظروف بيئية

    • التدخين قد يكون أحد أسباب الإجهاض المتكرر للمرأة.
    • تعاطي الكحول بشكل مفرط والإدمان عليه قد يؤدي لسقوط الحمل.
    • تناول الكافيين بكثرة أثناء الحمل قد يشكل خطرًا عليه.

التحاليل اللازمة لمعرفة سبب الإجهاض المتكرر

  • تحليل Antiphospholipid APL

من أهم أنواع التحاليل المطلوبة لمعرفة سبب سقوط الحمل يوجد من هذا الاختبار نوعان هما: اختبار APL IgG، واختبار APL IgM.

العينة المطلوبة للفحص

عينة دم وريدية دون شروط مسبقة.

نتائج تحليل APL

ارتفاع نسب تحاليل APL عن مستواها الطبيعي أحدهما أو كلاهما، أو بمعنى آخر ظهور نتيجة إيجابية لها، هذا يعني إصابتك بمتلازمة الشحوم الفوسفورية، وستخضعين لعلاجها قبل التخطيط لحمل آخر.

  • فحص Anticardiolipin ab (ACL)

أحد أنواع الفحوصات المطلوبة لمعرفة سبب الإجهاض المتكرر، وهو يقيس الأجسام المضادة المتكونة في الجسم لـ Anticardiolipin، ويجد منه نوعان هما: فحص ACL IgG، وفحص ACL IgM.

العينة المطلوبة للفحص

عينة دم دون شروط مسبقة

قراءة نتيجة تحليل ACL

ظهور نتيجة تحليل ACL إيجابية لواحد من الأجسام المضادة أو الاثنين يعني أنك بحاجة للخضوع للعلاج من هذه الأجسام لأنها تتسبب في سقوط الحمل.

  • تحليل مرض الذئبة الحمراء

اختبار الأجسام المضادة للذئبة الحمراء قد يكون أهم التحاليل اللازمة لمعرفة سبب الإجهاض المتكرر، وبالإنجليزية يُسمى Lupus anticoagulant .

العينة المطلوبة للفحص

عينة دم، ولا توجد شروط قبل إجراء الفحص.

قراءة نتيجة تحليل الأجسام المضادة للذئبة الحمراء

إيجابية هذا الفحص تعني وجود نسبة مرتفعة من نوعية الأجسام المضادة، والتي تسبب سقوط الحمل

  • فحوصات السكر

تتضمن فحوصات مرض السكر مجموعة اختبارات منها: السكر العشوائي، وسكر صائم، وسكر فاطر، وتحليل الهيموجلوبين السكري.

شروط أخذ العينة

فحوصات السكر التي تُعد أهم التحاليل اللازمة لمعرفة سبب سقوط الحمل تُجرى في أوقات مختلفة، من الممكن أخذ عينة دم بعد صيام 6-8 ساعات لتحليل السكر الصائم، أو سحب عينة دم في أي وقت للسكر العشوائي وغيره.

قراءة نتائج تحليل السكر

ارتفاع السكر أو إصابة المرأة الحامل بداء السكري قد يكون سببًا رئيسيًا في الإجهاض.

  • تحاليل الغدة الدرقية

أبسط شيء يمكن إجراؤه للتأكد من أن الغدة الدرقية ليست أحد أسباب سقوط الحمل هو تحليل TSH.

شروط أخذ العينة

عينة دم ويُفضل في الصباح الباكر.

قراءة نتائج تحليل الغدة الدرقية

ارتفاع تحليل الغدة الدرقية وهو اختبار TSH أو انخفاضها عن المعدل الطبيعي قد يكون مؤشرًا على وجود خلل في الغدة الدرقية، وبالتالي قد يكون أحد أسباب الإجهاض.

  • تحليل سيولة الدم

اختبار زمن البروثرومبين PT وPTT من الفحوصات المطلوبة لمعرفة سبب الإجهاض المتكرر، لزوجة الدم المرتفعة، أو تكوين جلطات بداخل الأوعية الدموية تسبب فقدان الجنين وموته.

العينة المطلوبة

عينة دم، ولا توجد شروط مسبقة.

قراءة نتائج تحاليل سيولة

انخفاض زمن البروثرومبين وتحليل PTT يعني وجود خثرات دموية أو تجلط بالدم، وهذا بحاجة لاستخدام أدوية مميعة للدم.

  •  تحليل هرمون البروجسترون

اختبار هرمون البروجسترون Progestrone قد يفيد في تحديد مستوى الإباضة، ومعرفة حالة التبويض.

العينة المطلوبة

عينة دم تُسحب في أوقات محددة من أيام الشهر يحددها لك الطبيب.

قراءة نتيجة تحليل هرمون البروجسترون

اضطراب هرمون البروجسترون وارتفاع مستواه أو انخفاضه عن المستوى الطبيعي قد يكون أهم أسباب فقدان الحمل.

  • فحص الكروموسومات Karyotyping

يُجرى هذا الفحص لمعرفة عدد الكروموسومات ونوعها الموجود بالأم، وقد يُجرى أيضًا للأب، وذلك لمعرفة وجود خلل جيني أو شذوذ، أو عيوب وراثية.

العينة المطلوبة

عينة دم.

قراءة نتيجة فحص الكروموسومات

قد يظهر فحص الكروموسومات وجود شذوذ جيني لدى أحد الأبوين كمتلازمة تيرنر، أو غيره من العيوب الوراثية، والتي قد تؤدي إلى إجهاض الحمل.

التحاليل المطلوبة لمعرفة سبب الإجهاض المتكرر
نتيجة فحص الكروموسومات الطبيعية وغير الطبيعية

تحاليل TORCH

تقيس هذه الفحوصات الأجسام المضادة المتكونة في جسم المرأة ضد أربعة أمراض هي: الحصبة الألمانية، ومرض القطط، والهربس، والفيروس المضخم للخلايا، يمكن قياس نوعين من الأجسام المضادة لكل مرض منهم.

العينة المطلوبة

غالبًا ما تؤخذ عينة دم دون شروط مسبقة

قراءة النتائج

إيجابية أي من هذه الأجسام المضادة قد يكون هو سبب سقوط الحمل

  • تصوير الرحم والمهبل

تنظير الرحم والمهبل فحص هام حينما يتوقع الطبيب أن سبب الإجهاض المتكرر ربما قد يكون له علاقة بتركيب الرحم التشريحي والمهبل كالرحم وحيد القرن، أو ذو القرنين، أو وجود الحاجز الرحمي، أو وجود أورام في الرحم، أيضًا قصور عنق الرحم.


تحليل السكر والغدة الدرقية وغيرهما من أهم التحاليل المطلوبة أو اللازمة لمعرفة سبب الإجهاض المتكرر، أسباب سقوط الحمل المتكرر كثيرة، ينبغي البحث جيدًا لمعرفة السبب، وبالتالي العلاج الصحيح.

اترك رد