8 نصائح للتحدث مع طفلك حول فيروس كورونا المستجد Covid -19

رانا عبدالرحمن
2021-02-23T06:47:13+04:00
مقالات
رانا عبدالرحمن22 مارس 20206 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر

تنتشر أخبار فيروس كورونا المستجد Covid-19 في كل مكان، بداية من عناوين الصفحة الأولى وصولًا للمدرسة. ويتساءل الكثير من الآباء والأمهات عن كورونا والأطفال وكيف يمكنك التحدث مع طفلك حول كورونا بطريقة تبعث الطمأنينة في نفسه. يقدم لك خبراء من معهد شايلد مايند بعض النصائح، تساعدك على القيام بذلك بطريقة سليمة. 

  • لا تخف من مناقشة أمر فيروس كورونا المستجد مع طفلك

أب وابنته، كورونا المستجد، Covid-19، التحدث مع طفلك حول كورونا
  • معظم الأطفال قد سمعوا بالفعل عن الفيروس أو رأوا أشخاصًا يرتدون الكمامات، لذا لا ينبغي أن تتجنب الحديث عن الأمر مع طفلك. فعدم الحديث عن الأمر مع طفلك يجعله أكثر قلقًا. 
  • فكر في الأمر على إنه فرصة لنقل الحقائق وتحديد الطريقة التي ستنقلها بها. فأنت تتلقى الأخبار وأنت الذي تتخير ما تنقله لطفلك. 
  • تذكر أن هدفك أن تساعدك طفلك على الشعور بالإطلاع وتزويده بالمعلومات القائمة على الحقائق، التي تبث في نفسه الطمأنينة أكثر مما يسمعه من أصدقائه أو في الأخبار.

 لا تفرط في تزويد طفلك بالمعلومات

  • لا تتطوع وتفرط في تزويد طفلك بالكثير من المعلومات. هذا الأمر قد يزيد من ارتباكه. 
  • بدلًا من ذلك، حاول الإجابة على أسئلة طفلك. حاول الإجابة على الأسئلة بصراحة ووضوح. 
  • لا بأس إذا لم تتمكن من الإجابة على كل الأسئلة، المهم أن تكون إلى جانب طفلك ومستعد لسماعه.

 استفد من تلميحات وإشارات طفلك في تحديد ما ستقوله 

  • شجع طفلك على إخبارك بكل ما يعرفه أو سمعه عن فيروس كورونا المستجد Covid-19، وكيف يشعر حيال الأمر. 
  • امنحه الفرصة لطرح الأسئلة. وينبغي أن تكون مستعدًا للإجابة عليه. هدفك الأساسي يتمثل في تجنيبه التخيلات والأفكار المخيفة.

اقرأ أيضًا: كيف تتوقف عن عادة لمس الوجه، للحد من الإصابة بفيروس كورونا


سيطر على قلقك 

  • إذا كنت تشعر بالقلق الشديد أو الذعر، فهذا ليس الوقت المناسب للتحدث مع طفلك حول فيروس كورونا المستجد. 
  • إذا لاحظت إنك تشعر بالقلق، خذ بعض الوقت لتهدأ قبل التحدث مع طفلك أو الإجابة على أسئلته.

أثناء التحدث مع طفلك حول كورونا حاول طمأنته 

كورونا المستجد، كوفيد-19، أب يتحدث لطفله، التحدث مع طفلك حول كورونا
  • الأطفال محبون لذاتهم جدًا، لذا سماعهم عن فيروس كورونا المستجد قد يكون كافيًا ليشعروا بالقلق بأنه سيصيبهم. 
  • لذا، من الجيد والمفيد  أن تطمأن طفلك. وتشرح له أنه ليس شائعًا إلى هذا الحد وأن الأنفلونزا أكثر شيوعًا منه، وأن الأعراض التي تظهر على الأطفال أخف وأقل وطأة من تلك التي يتعرض لها البالغون.

“اقرأ أيضًا: هل سيعاود فيروس كورونا الظهور العام القادم


ركز في ما تفعله للبقاء آمنًا من كورونا المستجد

  • من الطرق الهامة عند التحدث مع طفلك حول كورونا طمأنته وتوضيح احتياطات السلامة التي تقوم بها. إذ يشعر الطفل بالقوة والتمكن عندما يعرف ما الذي عليه فعله للحفاظ على سلامته.
  • نحن نعرف أن فيروس كورونا المستجد Covid-19 ينتقل بشكل أساسي عن طريق السعال ولمس الأسطح. لذا، يوصي مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها بغسل اليدين جيدًا كوسيلة أساسية للحفاظ على الصحة. 
  • فاحرص على تذكير طفلك بأن يعتني بنفسه من خلال غسل يديه بالماء والصابون لمدة 20 ثانية (أو طول أغنية “عيد ميلاد سعيد” مرتين). 
  • ذكرهم بضرورة غسل أيديهم عند عودتهم للمنزل.
  • قبل الأكل، بعد السعال والعطس، أو بعد استخدام الحمام. 
  • إذا سأل طفلك عن الكمامات، اشرح له أن الخبراء أكدوا إنها ليست ضرورية لمعظم الناس.
  • إذا رأى طفلك أشخاصًا يرتدون الكمامات، اشرح لهم إنهم فقط يفضلون أن يكونوا أكثر حذرًا.

اقرأ أيضًا: كورونا والأطفال – هل يصاب الأطفال بفيروس كورونا Covid -19؟


التزم بالروتين 

  • احرص على الالتزام بالروتين خاصة إذا كانت مدرسة أو حضانة طفلك مغلقة. 
  • تأكد من اهتمامك بالأساسيات مثلما تفعل تمامًا أثناء العطلة الصيفية. 
  • نظم الأيام وثبث مواعيد تناول الطعام وأوقات النوم، لإبقاء أطفالك سعداء وأصحاء.
  • حاول الحد من تعرضهم للتغطية التليفزيونية ووسائل التواصل الاجتماعي.
  • فالتعرض المتكرر لوسائل الإعلام يسبب القلق للأطفال والبالغين على حد سواء. 
  • قبل التحدث مع طفلك حول كورونا، احصل على المعلومات من مصدر موثوق، ثم أوقف تشغيل التغطيات الإخبارية.
  • أخبر طفلك أن المعلومات التي يحصل عليها من الإنترنت أو الأصدقاء قد لا تكون صحيحة وموثوقة. وأطلب منه أن يتحدث إليك.

“اقرأ أيضًا: هل حقاً يزيد إيبوبروفين من احتمالية الإصابة بفيروس كورونا – COVID-19؟


  • استمر في التحدث مع طفلك حول كورونا المستجد

كورونا المستجد، أب وابنه، Covid-19، التحدث مع طفلك حول كورونا
  • أخبر طفلك أنك ستحرص على إطلاعه على آخر المستجدات كلما توفرت لك معلومات أكثر. 
  • دعه يتأكد أن نافذة الحوار ستكون مفتوحة بينكما دائمًا. 
  • يمكنك أن تقول له “على الرغم من أنني لا أملك الإجابات لكل شيء في الوقت الحالي، فبمجرد حصولي على معلومات أكثر، سأطلعك عليها”. 

نحن لا نعرف إلى أي مدى قد ينتشر فيروس كورونا المستجد، لكن يمكنك طمأنة طفلك وتقديم معلومات واقعية له وفقًا لاحتياجاته. احرص على بناء روابط عاطفية معهم، وشجعهم على التدابير الوقائية الإيجابية.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.