وزارة الصحة تحذر من تناول مضادات الالتهاب عند الاشتباه بكورونا

anti-inflammatory-to-be-avoided-in-the-cases-of-corona

مضادات الالتهاب ومسكنات الألم من الأمور اليومية التي نقوم بها، ولكن احذر من بعض مضادات الاتهاب تضعف المناعة، وتزيد خطر الإصابة بكورونا

1 7

أهم التصريحات الخاصة باستخدام مضادات الالتهاب

صرح الوزير الفرنسي يوم السبت الموافق 14/3/2020: “أنه يجب على المصابين بفيروس الكورونا تناول مضادات الاتهاب مثل الباراسيتامول بدلاً من الإيبوبروفين أو الكورتيزون”.

وحذرت السلطات الفرنسية من مضادات الالتهاب التي تستخدم على نطاق واسع دون وصفة طبية؛ قد تؤدي إلى تفاقم فيروس كوفيد-19.

كما غرد وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران (طبيب الأعصاب)، يوم السبت على موقع التواصل الاجتماعي تويتر:

  • “أن تناول مضادات الالتهاب مثل: ايبوبروفين والكورتيزون يمكن أن يكون عاملاً في تفاقم العدوى.
  • إذا كنت مصابًا بالحمى، تناول الباراسيتامول. وإذا كنت تتناول بالفعل أدوية مضادة للالتهابات، فاطلب نصيحة طبيبك أولًا”.

حيث يشير مسؤولو الصحة إلى أن الأدوية المضادة للالتهابات معروفة بزيادة خطر الإصابة بأمراض معدية، لأنها تميل إلى تقليل استجابة الجهاز المناعي للجسم.

وأضافت وزارة الصحة أنه يجب على المرضى اختيار الباراسيتامول المعروف في الولايات المتحدة بالإسم العام أسيتامينوفين.

وعادة ما يعرف بإسم العلامة التجارية تايلينول. حيث أنه يقلل من الحمى دون إضعاف الجهاز المناعي أو محاربة الالتهاب”.

كما شددت وزارة الصحة على الصيدليات في فرنسا بعدم بيع مسكنات الألم الشائعة، بما في ذلك الأيبوبروفين والأسبرين للمرضى وتذكيرهم بمخاطر هذه الأدوية.

وقال جان لويس مونتاستروك، رئيس قسم الأدوية في مستشفى تولوز لإذاعة RTL:

  • “أن الأدوية المضادة للالتهابات تزيد من خطر حدوث مضاعفات في حالة وجود حمى أو عدوى”.

اقرأ أيضًا: كورونا والمشاهير .. من توم هانكس إلى مايكل أرتيتا، كورونا يضرب بالمشاهير


 

آخر الأخبار المتعلقة بالاحتياطات المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة الفرنسية مساء الجمعة، أن عدد حالات الإصابة بفيروس الكورونا في البلاد ارتفع بمقدار 800 حالة خلال 24 ساعة.

وقال فيران أن هناك 3661 حالة مؤكدة أدت إلى 79 حالة وفاة. من بين المرضى، هناك 154 شخصًا في العناية المركزة.

قال فيران في إيجازه اليومي أن تطور وانتشار الفيروس كان “سريعًا وحقيقيًا”، لكن 98٪ من أولئك الذين ثبتت إصابتهم بالمرض قد تعافوا.

كما تم إغلاق جميع المعالم السياحية والتي من بينها:

  • برج إيفل.
  • قصر فرساي.
  • متحف اللوفر.
  • متحف أورسيه.
  • مركز جورج بومبيدو.

 وقال رئيس أساقفة باريسميشيل أوبيتيت، أنه لن يكون هناك قداس يوم الأحد في الكنائس في منطقة باريس.

كما أغلقت المدارس في جميع أنحاء البلاد بعد انتهاء اليوم الدراسي يوم السبت، مما يعني أن 12.4 مليون طالب سيبقون في منازلهم. 

وقال وزير التعليم جان ميشيل بلانكر أنه من المتوقع أن يتبعوا نظام التعليم الإلكتروني وشرح المناهج عبر الإنترنت.

وصرح لـقناة BFMTV “أن هذه الفترة المقبلة ليس بالضرورة أن يذهب فيها الشباب إلى العمل”.


والآن عليك عزيزي القارئ الحد من نزولك من المنزل والاختلاط مع الناس، كما يجب عليك غسل يديك لمدة 20 ثانية على الأقل.

بالإضافة إلى تجنب ملامسة فمك أو عينيك بأيدٍ متسخة، كما يجب أن تتجنب تناول هذه الأنواع من الأدوية المضادة للالتهاب، لنمر من هذه المرحلة بسلام وبأقل الخسائر.

تعليق 1
  1. سيد الشهابى يقول

    لدي سؤال من فضلك: هل امتنع تناول اية مسكنات فى هذه الفتره

اترك رد