فقدان الوعي

فقدان الوعي

د. هبة حجزي
2021-06-06T13:48:14+04:00
فهرس الأمراض
د. هبة حجزي10 أغسطس 202064 مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 أيام

فقدان الوعي المؤقت يحدث بسبب انخفاض مفاجئ في ضغط الدم، أو انخفاض في معدل ضربات القلب، ويُعرف أكثر باسم الاغماء.

هناك عدة أنواع مختلفة من نوبات الإغماء، وكلها لأسباب مختلفة. فما هي الأنواع المختلفة من الاغماء، والأعراض التي يجب البحث عنها، وما يجب عليك فعله في حالة الإغماء.


أعراض فقدان الوعي النمطي

قد تواجه عدة أعراض قبل فترة وجيزة من الإغماء. يمكن أن تشمل الأعراض الشائعة:

  • الشعور بالدوار أو الدوخة.
  • جلد بارد أو رطب.
  • الشعور بالضعف أو عدم الثبات.
  • صداع الرأس.
  • غثيان.
  • تغيرات في الرؤية، مثل الرؤية الضبابية أو الرؤية النفقية أو رؤية البقع.
  • طنين في الأذنين.
  • التثاؤب أو الشعور بالتعب.

ما هي الأنواع المختلفة من الإغماء؟

هناك عدة أنواع من فقدان الوعي ولكل منها سبب مختلف. وتلك بعض أكثر أنواع فقدان الوعي أو نوبات الإغماء شيوعًا.

 الإغماء الانعكاسي – Reflex syncope

الإغماء الانعكاسي، والمعروف أيضًا بإغماء التوسط العصبي، وهو أكثر أنواع الاغماء شيوعًا.

يحدث ذلك عندما لا يتم تنظيم بعض ردود الفعل بشكل صحيح، مما يتسبب في تباطؤ القلب وانخفاض ضغط الدم، ويمكن أن يقلل هذا من تدفق الدم إلى العقل.

هناك ثلاثة أنواع من الإغماء المنعكس:

  1. النوبة الوعائية المبهمة – Vasovagal: يمثل الإغماء الوعائي المبهمي نسبة 50 بالمائة من جميع حالات الإغماء. ويحدث عندما يبالغ جسمك في رد فعله تجاه محفز. هناك أنواع عديدة من المحفزات، والتي يمكن أن تشمل أشياء مثل:
    • الألم الشديد.
    • الضيق.
    • الوقوف لفترة طويلة.
  2. فقدان الوعي الظرفي – Situational: يحدث هذا النوع من الإغماء عند القيام بأفعال معينة، مثل الضحك أو السعال أو البلع.
  3. الاغماء الجيبي السباتي – Carotid sinus: يحدث هذا النوع من الإغماء عند الضغط على الشريان السباتي الموجود في رقبتك. يمكن أن يحدث الإغماء بسبب حركات معينة في الرقبة أو ارتداء قمصان ذات ياقة ضيقة أو الحلاقة.

في الأشخاص الذين يعانون من الإغماء الانعكاسي، غالبًا ما يسبق الإغماء أعراض مثل:

  •  دوار.
  •  غثيان.
  •  شعور بالدفء.
  •  رؤية ضيقة.
  •  تعتيم مرئي أو “رمادي”.

 فقدان الوعي القلبي – Cardiac syncope

الإغماء القلبي هو الإغماء الناجم عن مشكلة في القلب. عندما لا يعمل قلبك كما ينبغي، يتلقى دماغك دمًا أقل.

يمكن أن تتسبب عدة عوامل في إغماء القلب، بما في ذلك:

  • مشاكل هيكلية في القلب، مثل:
    • اعتلال عضلة القلب الإقفاري.
    • اضطرابات صمام القلب.
    • اعتلال عضلة القلب التوسعي.
  • مشاكل كهربائية في القلب، مثل:
  • حالات أخرى، مثل الانسداد الرئوي أو تسلخ الأبهر

تشمل الخصائص الشائعة للإغماء القلبي ما يلي:

  • ألم في الصدر، أو خفقان القلب قبل الإغماء.
  • ظهور أعراض الإغماء أثناء ممارسة الرياضة أو إجهاد نفسك.
  • الإغماء أثناء الاستلقاء.

تتضمن عوامل الخطر للإغماء القلبي ما يلي:

  • أن تكون أكبر من 60 عامًا.
  • كونك ذكر.
  • الإصابة بأمراض القلب.
  • وجود تاريخ عائلي من أمراض القلب أو الإغماء

“اقرأ أيضا: دواء لاميكتال

إغماء الانتصاب – Orthostatic syncope

يحدث فقدان الوعي الانتصابي بسبب انخفاض ضغط الدم عند الوقوف، نتيجة تأثير الجاذبية. والذي يعرف باغماء بعد الاستيقاظ

في الطبيعي، يعمل الدماغ على استقرار الدم ومقاومة الجاذبية الأرضية. لكن في الإغماء الانتصابي هذا لا يحدث. نتيجة لذلك ، يمكن أن يؤدي إلى الإغماء.

هناك العديد من الأسباب المحتملة لهذا النوع من الإغماء. يمكن أن تشمل:

  • الجفاف، بسبب عدم شرب كمية كافية من السوائل، أو من حالات مثل القيء أو الإسهال.
  • فقدان الدم.
  • الأدوية، مثل بعض أدوية ضغط الدم ومضادات الاكتئاب وأدوية السكري.
  • استخدام الكحول.
  • الحالات الصحية الأساسية، مثل مرض السكري أو مرض باركنسون أو التصلب المتعدد

تتوافق الأعراض عادةً مع العلامات التحذيرية الشائعة قبل نوبة الإغماء. ومع ذلك، قد يحدث الإغماء الانتصابي أيضًا فجأة، دون سابق إنذار.

إغماء دماغي وعائي – Cerebrovascular syncope

يحدث هذا النوع من فقدان الوعي بسبب مشكلة في الأوعية الدموية داخل وحول الدماغ والتي يمكن أن تمنع الدماغ من الحصول على ما يكفي من الدم.

هناك مجموعة متنوعة من العوامل التي يمكن أن تسبب هذا النوع من الإغماء، ولكنها ليست أسبابًا شائعة للإغماء. يمكن أن تشمل:

  • إصابة من أمراض الأوعية الدموية الدماغية، والتي يمكن أن تشمل أشياء مثل:
  • مرض الشريان القاعدي، وهو حالة مرضية تتسبب في تقليل تدفق الدم عبر الشرايين القاعدية بالدماغك.
  • متلازمة السرقة، وهي انعكاس لتدفق الدم في الشرايين تحت الترقوة التي تزود ذراعيك بالدم.

تشمل بعض الأعراض التي قد تحدث مع أسباب الإغماء الدماغية:

  • الشعور بالدوار أو الدوخة.
  • صداع الرأس.
  • حركات غير منسقة.
  • مشكلة في السمع.
  • الالتباس.

تشمل عوامل الخطر لهذا النوع من فقدان الوعي ما يلي:

  • كبار السن.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية، مثل:
    • تصلب الشرايين.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
    • مرض الأوعية الدموية الدماغية.

“اقرأ أيضا: الحمل في الأسبوع السادس


ماذا تفعل في حالة فقدان الوعي؟

 في بدايات فقدان الوعي:

  • إذا كنت تشعر بالإغماء، استلقي.
    • ضع نفسك بحيث تكون رأسك منخفضة ورجليك مرفوعتان.
    • يمكن أن يساعد هذا في زيادة تدفق الدم إلى عقلك.
    • يقلل الاستلقاء أيضًا من خطر الإصابة إذا أصبت بالإغماء.
  • إذا لم تستطع الاستلقاء، اجلس.
    • اعتمادًا على الموقف، قد لا تتمكن من الاستلقاء.
    • في هذه الحالة، اجلس وضع رأسك بين ركبتيك لزيادة تدفق الدم إلى عقلك.
  • ابق مستلقيًا أو جالسًا حتى يمر الشعور بالضعف. لا تنهض سريعًا لأن هذا قد يجعلك تشعر بالإغماء مرة أخرى.

لمساعدة الآخرين عند الإغماء:

إذا كنت برفقة شخص ما عند إصابته بالإغماء، فتحقق من الإصابات وما إذا كان لا يزال يتنفس.

إذا لم يصاب بأذى، و يتنفس فساعد في وضعه إما:

  • على ظهره مع رفع أرجله.
  • في وضع جلوس مريح.

إذا أصيب الشخص أو لم يستعيد وعيه أو لم يتنفس، فاتصل بالطوارئ، وابق معه حتى وصول المساعدة.

في حالة خبرتك بالاسعافات الأولية يمكنك تطبيق الإنعاش القلبي الرئوي أثناء انتظار الطواريء.

“اقرأ أيضا: الفيلر للتخلص من الهالات السوداء


تشخيص فقدان الوعي

لتشخيص سبب الإغماء، سيأخذ طبيبك أولاً تاريخك الطبي. سيسألك عن الأعراض التي تعاني منها، وماذا كنت تفعل عندما أغمي عليك، وما إذا كنت تتناول أدوية أو تعاني من حالات مرضية كامنة.

سيقومون أيضًا بإجراء فحص جسدي. يمكن أن يشمل ذلك الاستماع إلى إيقاع القلب أو قياس الضغط.

يمكن استخدام مجموعة متنوعة من الاختبارات لتشخيص سبب الإغماء. قد تشمل هذه الاختبارات:

  • مخطط كهربية القلب (ECG): يقيس مخطط كهربية القلب الإيقاع والنشاط الكهربائي لقلبك باستخدام أقطاب كهربائية صغيرة. في بعض الحالات، قد تحتاج إلى ارتداء جهاز محمول لتخطيط القلب لمراقبة نشاط قلبك على مدار فترة زمنية.
  • الاختبارات المعملية: يمكن أن تساعد اختبارات الدم في تحديد حالات مثل مرض السكري أو فقر الدم أو دلالات القلب.
  • اختبار الطاولة المائلة: أثناء اختبار الطاولة المائلة، سيتم تأمينك إلى طاولة خاصة. يتم قياس معدل ضربات القلب وضغط الدم عند تدويرك من الاستلقاء إلى الوضع الرأسي.
  • تدليك الجيوب السباتية: سيقوم طبيبك بتدليك الشريان السباتي الموجود في رقبتك برفق. سيتمكن خلال ذلك من معرفة ما إذا كانت أعراض الإغماء تحدث عند القيام بذلك أم لا.
  • اختبار الإجهاد: يقيس اختبار الإجهاد كيفية استجابة قلبك للتمارين الرياضية. ستتم مراقبة النشاط الكهربائي لقلبك عبر مخطط كهربية القلب أثناء ممارسة الرياضة.
  • مخطط صدى القلب: يستخدم مخطط صدى القلب موجات صوتية لإنشاء صورة مفصلة لقلبك.
  • الفيزيولوجيا الكهربية: مع الفيزيولوجيا الكهربية، يتم تمرير أقطاب كهربائية صغيرة عبر الوريد إلى قلبك لقياس النبضات الكهربائية لقلبك.
  • اختبارات التصوير: يمكن أن تشمل هذه الاختبارات الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي، والتي تلتقط الصور داخل جسمك. غالبًا ما تُستخدم هذه الاختبارات لفحص الأوعية الدموية في دماغك عند الاشتباه في سبب عصبي للإغماء.

هل هناك طرق لمنع الإغماء؟

هناك عدد من الخطوات التي يمكنك اتخاذها والتي قد تساعد في منع الإغماء منها:

  • لا تفوت الوجبات، ويفضل تناول وجبات صغيرة ومتكررة على مدار اليوم.
  • شرب الكثير من السوائل، قد يساعد في منع الإغماء الناتج عن الجفاف.
  • حاول، إن أمكن، تجنب المواقف التي قد تؤدي إلى نوبة إغماء، وافهم ما إذا كانت هناك عوامل خارجية أو محفزات قد تسبب لك الإغماء. يمكن أن يشمل ذلك:
    • رؤية الدم.
    • أخذ حقنة.
    • ألم شديد.
  • خذ وقتك عند الوقوف، فيمكن أن يتسبب الوقوف بسرعة كبيرة في انخفاض ضغط الدم ومنع تدفق الدم الكافي إلى عقلك.
  • تجنب القمصان ذات الياقات الضيقة؛ فهذا يمكن أن يساعد في منع إغماء الجيوب السباتية.

فقدان الوعي لثواني عند الأطفال

نوبات الإغماء عند الأطفال لها نفس الأعراض، والأسباب في الغالب لدى الكبار.

اعمل مع مقدم الرعاية الصحية لطفلك لمعرفة السبب وطرق منع المزيد من الإغماء.

إذا كانت مشكلة القلب هي سبب الإغماء، فسيقوم طبيب قلب الأطفال بتحديد العلاج المطلوب.

في بعض الأحيان، يمكن أن تكون المشكلة أيضًا بسبب مشكلة في الدماغ وقد تتطلب استشارة طبيب أعصاب للأطفال.

 ما هي المضاعفات المحتملة للإغماء عند الطفل؟

  •  معظم حالات الإغماء عند الأطفال غير ضارة.
  • في عدد قليل من الأطفال، قد تكون مشاكل القلب الخطيرة هي سبب الإغماء.
  • يمكن أن يحدث الموت المفاجئ.

 ماذا يمكنني أن أفعل لمنع طفلي من فقدان الوعي؟

للوقاية من الإصابة بالجفاف:

  •  تأكد من أن طفلك يبقى رطبًا جيدًا.  شجعه على شرب الكثير من الماء.
  • جرب الوجبات الخفيفة المملحة الخالية من الدهون مثل البسكويت المملح أو البسكويت.

إذا حدث فقدان الوعي عند الوقوف لفترة طويلة:

  •  انصح طفلك ألا يقفل ركبتيه عند الوقوف.
  • انصح طفلك بتعزيز تدفق الدم عن طريق إرخاء وشد عضلات الساق.

إذا فقد طفلك الوعي عند الوقوف:

  • تأكد من أن طفلك يجلس ببطء، ويترك ساقيه تتدلى من السرير، واطلب منه أن يهز أصابع قدميه وأن يأخذ أنفاسًا عميقة قبل الوقوف.
  • إذا شعر طفلك أنه قد يفقد وعيه، فأنصحه بالجلوس أو الاستلقاء بسرعة.

 متى يجب علي الاتصال بمقدم الرعاية الصحية لطفلي؟

اتصل بطبيب الأطفال إذا كان الطفل يعاني من إغماء، خاصة إذا:

  •  الإغماء يستمر حتى مع الجهود الوقائية.
  • يحدث مع عدم انتظام ضربات القلب.
  • يحدث مع التمرين.
  • لديك تاريخ عائلي من الإغماء.
  • لا يوجد سبب معروف.
  • يحدث بشكل غير متوقع وفي المواقف الخطرة.
  • تحدث الإصابات بعد ذلك.

على الرغم من أن فقدان الوعي ليس أمراً خطيراً، إلا أنه يجب عليك الاتصال بطبيبك في حالة الإغماء. تأكد من طلب العناية الطبية الطارئة إذا تعرضت للإغماء بشكل متكرر.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.