تضخم الغدد الليمفاوية

كتابة: زينب سلطان | آخر تحديث: 2 أبريل 2020 | تدقيق: إسراء أحمد
تضخم الغدد الليمفاوية

تضخم الغدد الليمفاوية (Swollen Lymph Nodes) هو دليل على أن الجهاز الليمفاوي يعمل علي تخليص جسمك من العوامل المسببة، اذاً ما هي الغدد الليمفاوية، أين تتواجد وكيف يمكن علاج تضخم الغدد الليمفاوية.


معلومات عن الغدد الليمفاوية

الغدد الليمفاوية هي غدد صغيرة ترشح الليمف، وهو السائل الشفاف الذي يدور خلال الجهاز الليمفاوي. يصبح منتفخًا استجابةً للعدوى والأورام.

يسري سائل الليمف خلال الجهاز الليمفاوي، والذي يتكون من قنوات تمتد في جميع أنحاء الجسم تشبه هذه القنوات التي تنقل السائل الليمفاوي الي حد كبير الأوعية الدموية. العقد الليمفاوية هي غدد تخزن خلايا الدم البيضاء. خلايا الدم البيضاء هي الخلايا الرئيسية المسئولة عن مهاجمة وقتل الكائنات الغازية.

تعمل العقد الليمفاوية مثل نقطة تفتيش عسكرية. عندما تمر البكتيريا والفيروسات والخلايا غير الطبيعية أو المريضة عبر القنوات الليمفاوية، يتم إيقافها عند العقد الليمفاوية.


أماكن تواجد الغدد الليمفاوية

تقع العقد الليمفاوية في جميع أنحاء الجسم. يمكن العثور علي العقد الليمفاوية بشكل رئيسي تحت الجلد في العديد من المناطق بما في ذلك:

  • في الإبطين.
  • تحت الفك.
  • على جانبي الرقبة.
  • على جانبي الفخذ.
  • فوق الترقوة.

ينتج تضخم الغدد الليمفاوية من عدوى في المنطقة التي تقع فيها. على سبيل المثال، يمكن أن تضخم الغدد الليمفاوية في الرقبة استجابةً للعدوى التنفسية العلوية، مثل نزلات البرد.


إقرأ أيضاً:أعراض الأنفلونزا والفرق بينها وبين نزلات البرد


ما الذي يسبب تضخم الغدد الليمفاوية

تتضخم الغدد الليمفاوية استجابةً للمرض أو العدوى أو الإجهاد. تضخم العقد الليمفاوية هي علامة على أن الجهاز الليمفاوي يعمل على تخليص جسمك من العوامل المسؤولة.

أسباب تضخم العقد الليمفاوية في الرأس والرقبة

  • عدوى الأذن.
  • البرد أو الانفلونزا.
  • التهابات الجيوب الانفية.
  • عدوى فيروس نقص المناعة البشرية.
  • سن مصاب.
  • كريات الدم البيضاء (أحادية).
  • عدوى الجلد.
  • التهاب الحلق.

يمكن أن تتسبب الحالات التي تمثل معظم الخطورة، مثل الاضطرابات في الجهاز المناعي أو السرطانات، في تضخم الغدد الليمفاوية بشكل يتضمن جميع أنحاء الجسم.

اضطرابات الجهاز المناعي التي تسبب تضخم الغدد الليمفاوية

يمكن أن يتسبب أي سرطانات تنتشر في الجسم في تضخم العقد الليمفاوية. عندما ينتشر السرطان من منطقة واحدة إلى الغدد الليمفاوية، ينخفض ​​معدل البقاء على قيد الحياة. سرطان الغدد الليمفاوية، وهو سرطان في الجهاز الليمفاوي، يتسبب أيضًا في تورم الغدد الليمفاوية.

يمكن أن تؤدي بعض الأدوية وردود الفعل التحسسية للأدوية إلى تورم العقد الليمفاوية. يمكن للأدوية المضادة للملاريا أن تفعل ذلك أيضًا.

يمكن أن تؤدي العدوى المنقولة جنسيًا، مثل الزهري أو السيلان، إلى تضخم الغدد الليمفاوية في منطقة الفخذ.

 الأسباب الأخرى لتضخم الغدد الليمفاوية

  • حمى خدش القطة.
  • التهابات الأذن.
  • التهاب اللثة.
  • مرض هودكنز.
  • سرطان الدم.
  • السرطان المنتشر.
  • تقرحات الفم.
  • مرض الحصبة.
  • التهاب اللوزتين.
  • داء المقوسات.
  • مرض السل.
  • متلازمة سيزاري.
  • الحزام الناري.

إقرأ أيضاً :مرض فرط التعرق


الكشف عن تضخم الغدد الليمفاوية

يمكن أن تكون الغدد الليمفاوية المنتفخة صغيرة بحجم حبة البازلاء وكبيرة بحجم حبة الكرز. يمكن أن تكون تضخم الغدد الليمفاوية مؤلمة عند اللمس، أو يمكن أن تؤذي عند القيام بحركات معينة.

تضخم العقد الليمفاوية تحت الفك أو على جانبي الرقبة قد يؤلمك عندما تدير رأسك بطريقة معينة أو عندما تمضغ الطعام. غالبًا ما يمكن الشعور بالام تضخم العقد الليمفاوية في هذه المنطقة ببساطة عن طريق تمرير يدك على رقبتك أسفل خط الفك مباشرةً.

الأعراض الأخرى التي قد تكون موجودة مع تضخم الغدد الليمفاوية هي:

  • السعال.
  • إعياء.
  • حمى.
  • قشعريرة.
  • سيلان الأنف.
  • التعرق.

يمكن أن تكون الغدد الليمفاوية المنتفخة ولكن بدون وجود علامات يدل على وجود مشكلة خطيرة، مثل السرطان.

في بعض الحالات، ستصغر الغدد الليمفاوية المنتفخة مع اختفاء الأعراض الأخرى.


متى تذهب للطبيب

إذا مرضت مؤخرًا أو تعرضت لإصابة، فتأكد من إخبار طبيبك بذلك. هذه المعلومات ضرورية لمساعدة طبيبك على تحديد سبب الأعراض.

سيسألك طبيبك أيضًا عن تاريخك الطبي. اعتبارا بأنه يوجد بعض الأدوية الطبية بالاضافة الي بعض الأمراض التي يمكن أن تسبب تورم الغدد الليمفاوية، لذا يجب أن تخبر الطبيب بالتاريخ العلاجي الكامل لك.

بعد مناقشة الأعراض مع طبيبك، سيقومون بإجراء فحص بدني. ويتكون ذلك من فحص حجم الغدد الليمفاوية والشعور بها لمعرفة ما إذا كانت رقيقة أو منتفخة بصورة غير طبيعية.

بعد الفحص البدني، يمكن إجراء فحص الدم للتحقق من أمراض معينة أو اضطرابات هرمونية. إذا لزم الأمر، قد يطلب الطبيب اختبار تصوير لإجراء مزيد من التقييم على الغدد الليمفاوية أو مناطق أخرى من الجسم قد تسببت في تضخم الغدد الليمفاوية.

تشمل اختبارات التصوير الشائعة المستخدمة لفحص العقد الليمفاوية:

  • الأشعة المقطعية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • الأشعة السينية.
  • والموجات فوق الصوتية.

في حالات معينة، هناك حاجة إلى مزيد من الاختبار. قد يطلب الطبيب خزعة الغدد الليمفاوية. هذا اختبار طفيف التوغل يتكون من استخدام أدوات رفيعة تشبه الإبرة لإزالة عينة من الخلايا من الغدد الليمفاوية. يتم بعد ذلك إرسال الخلايا إلى المختبر حيث يتم اختبارها بحثًا عن أمراض رئيسية، مثل السرطان.

إذا لزم الأمر، قد يزيل الطبيب الغدة الليمفاوية بأكملها.


كيف يتم علاج تضخم العقد الليمفاوية

قد تتضخم الغدد الليمفاوية من تلقاء نفسها دون أي علاج. في بعض الحالات، قد يرغب الطبيب في مراقبتها دون علاج.

في حالة العدوى، قد يتم وصف المضادات الحيوية أو الأدوية المضادة للفيروسات للقضاء على الحالة المسؤولة عن تضخم الغدد الليمفاوية.

قد يعطيك طبيبك أيضًا أدوية مثل الأسبرين والإيبوبروفين (أدفيل) لمكافحة الألم والالتهاب.

قد لا تعود الغدد الليمفاوية المنتفخة الناتجة عن مرض السرطان إلى الحجم الطبيعي حتى يتم علاج السرطان. قد يشمل علاج مرض السرطان إزالة الورم أو أي غدد لمفاوية مصابة. قد يشمل أيضًا العلاج الكيميائي لتقليص الورم.
سوف يناقش طبيبك خيار العلاج الأفضل بالنسبة لك.


تضخم الغدد الليمفاوية swollen lymph nodes، يحدث كرد فعل مناعي من الجسم الصحيح لمجابهة العدوى الخارجية، ولكن أيضا يمكن أن يكون مؤشرا علي وجود خطر، لذا لا تترد في استشارة الطبيب.

432 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق