مخاطر زيادة استهلاك السكر الأبيض – الداء الأبيض

مخاطر زيادة استهلاك السكر الأبيض – الداء الأبيض

رئيس التحرير
2021-02-23T06:29:55+04:00
مقالات
رئيس التحرير9 مارس 202013 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر

في روتين حياتنا اليومي، في كل الأطعمة والمشروبات يمكن العثور بسهولة على السكر المضاف حتى في أكثر المنتجات غير المتوقعة.

فكثير من الناس يعتمد على الأطعمة سريعة التحضير للوجبات اليومية الأساسية أو الوجبات الخفيفة. دون الأخذ في الإعتبار أن هذه المنتجات تحتوي على نسبة كبيرة من السكر، وبالتالي نسبة كبيرة من السعرات الحرارية اليومية.


بعض الإحصائيات التي تشير إلى معدل استهلاك السكر

وعلى سبيل المثال لا الحصر. وُجد في الولايات المتحدة أن استخدام البالغين من السكريات المضافة يصل إلى 17% من إجمالي السعرات الحرارية اليومية. كما أن استخدام الأطفال يصل إلى 14%.

وذلك على الرغم من أن الإرشادات الصحية تشير إلى أنه يجب الحد من السكر المضاف وسعراته الحرارية إلى أقل من 10%.

كما يعتقد الخبراء أن استهلاك السكر هو أحد الأسباب الرئيسية للسمنة والعديد من الأمراض المزمنة، مثل السكري من النوع 2.


أسباب تقودك للتقليل من استهلاك السكر

1. السكر يمكن أن يسبب زيادة الوزن

  • ترتفع معدلات السمنة في جميع أنحاء العالم ويُعتقد أن السكر المُضاف، وخاصة من المشروبات المحلاة بالسكر، هو أحد الجناة الرئيسيين.
  • تحتوي المشروبات المحلاة بالسكر مثل المشروبات الغازية والعصائر والشاي الحلو بالفركتوز، وهو نوع من السكر غير المعقد.
  • يزيد استهلاك الفركتوز من جوعك ورغبتك في الطعام أكثر من الجلوكوز.
  • بالإضافة إلى ذلك، قد يسبب الإفراط في تناول الفركتوز تثبيط هرمون الليبتين، وهو هرمون مهم ينظم الجوع ويخبر جسمك بالتوقف عن الأكل.
  • بمعنى آخر، لا تكبح المشروبات السكرية جماح جوعك، مما يجعل من السهل أن تستهلك بسرعة عددًا كبيرًا من السعرات الحرارية. وهذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يشربون المشروبات السكرية، مثل الصودا والعصير، يكون عادة وزنهم أكثر من الذين لا يفعلون.
  • أيضا، يرتبط شرب الكثير من المشروبات المحلاة بالسكر بزيادة كمية الدهون المشبعة، وهو نوع من الدهون العميقة في البطن المرتبطة بحالات مرضية كثيرة مثل مرض السكري وأمراض القلب.

2. السكر قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب

  • ارتبطت النظم الغذائية ذات نسبة عالية من السكر بزيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، بما في ذلك أمراض القلب، وهي السبب الأول للوفاة في جميع أنحاء العالم.
  • تشير الدراسات إلى أن الوجبات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من السكر يمكن أن تؤدي إلى السمنة، وارتفاع مستويات الدهون الثلاثية، ومستوى السكر في الدم، وكذلك مستويات ضغط الدم. والتي تعتبر جميعًا عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب.
  •   بالإضافة إلى ذلك، تم ربط استهلاك الكثير من السكر، وخاصة من المشروبات المحلاة بالسكر، بتصلب الشرايين، وهو مرض يتميز بوجود رواسب دهنية تسد الشرايين.
  • وجدت دراسة أجريت على أكثر من 30000 شخص أن أولئك الذين يستهلكون 17-21 ٪ من السعرات الحرارية من السكر المضاف لديهم مخاطر أكبر بنسبة 38 ٪ للوفاة من أمراض القلب، مقارنة مع أولئك الذين يستهلكون 8 ٪ فقط من السعرات الحرارية من السكر المضاف.
  • تحتوي علبة الصودا التي تحتوي على 473 مل على 52 جرامًا من السكر، أي ما يعادل أكثر من 10٪ من استهلاكك اليومي من السعرات الحرارية، استنادًا إلى نظام غذائي يحتوي على 2000 سعرة حرارية.
  • وهذا يعني أن تناول مشروب سكري واحد في اليوم يمكن أن يجعلك تتخطى الحد اليومي الموصى به للسكر المضاف بسهولة بالغة.

3. السكر و حب الشباب

  • ارتبط اتباع  نظام غذائي غني بالكربوهيدرات، بما في ذلك الأطعمة والمشروبات السكرية، بزيادة مخاطر الإصابة بحب الشباب.
  • تؤدي الأطعمة السكرية إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم والأنسولين بسرعة، مما يؤدي إلى زيادة إفراز الأندروجين وإنتاج الزيوت، وكل ذلك يلعب دوراً في نمو حب الشباب.
  • وقد أظهرت الدراسات أن النظم الغذائية ذات نسبة منخفضة من السكر ترتبط مع انخفاض خطر الإصابة بحب الشباب، في حين ترتبط النظم الغذائية ذات نسبة سكر عالية إلى خطر أكبر.
  •  على سبيل المثال  أظهرت دراسة أجريت على 2300 مراهق أن أولئك الذين تناولوا السكر المضاف بشكل متكرر لديهم خطر أكبر بنسبة 30 ٪ من الإصابة بحب الشباب.
  • أيضا، أظهرت العديد من الدراسات السكانية أن المجتمعات الريفية التي تستهلك الأطعمة التقليدية غير المصنعة لديها معدلات شبه معدومة من حب الشباب.

مقارنة بالمناطق الحضرية ذات الدخل المرتفع التي يعتمد سكانها بشكل شبه أساسي على الأطعمة المصنعة.

تتزامن هذه النتائج مع النظرية القائلة بأن الوجبات الغذائية الغنية بالأطعمة المملوءة بالسكر تساهم في نمو حب الشباب.


4. يزيد السكر من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2

  • زاد انتشار مرض السكري في جميع أنحاء العالم بأكثر من الضعف خلال الثلاثين عامًا الماضية.
  • وعلى الرغم من وجود العديد من الأسباب لذلك، إلا أن هناك صلة واضحة بين الاستهلاك المفرط للسكر وخطر الإصابة بمرض السكري.
  • تعتبر السمنة، والتي غالباً ما تنتج عن استهلاك الكثير من السكر، أقوى عامل خطر لمرض السكري.
  • والأكثر من ذلك، أن الاستهلاك العالي للسكر لفترة طويلة يدفع الجسم لمقاومة الأنسولين، وهو الهرمون الذي ينتجه البنكرياس لتنظيم مستويات السكر في الدم.
  • وجدت دراسة سكانية تضم أكثر من 175 دولة:

أن خطر الإصابة بمرض السكري قد نما بنسبة 1.1 ٪ لكل 150 سعرة حرارية من السكر، أو حوالي علبة من المشروبات الغازية، المستهلكة يوميًا.

  • كما أظهرت دراسات أخرى أن الأشخاص الذين يشربون المشروبات المحلاة بالسكر، بما في ذلك عصير الفاكهة، هم أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري.

5. قد تزيد من خطر الإكتئاب

  • اتباع نظام غذائي صحي يمكن أن يساعد في تحسين حالتك المزاجية.
  • اتباع نظام غذائي غني بالسكر المضاف والأطعمة المصنعة قد يزيد من فرص الإصابة بالإكتئاب.
  • يرتبط استهلاك الكثير من الأطعمة المصنعة، بما في ذلك المنتجات ذات نسبة سكر عالية مثل الكعك والمشروبات السكرية، بزيادة مخاطر الإصابة بالاكتئاب.
  • أظهرت دراسة أجريت على 8000 شخص لمدة 22 عامًا أن الرجال الذين تناولوا 67 جرامًا أو أكثر من السكر يوميًا كانوا أكثر عرضة بنسبة 23٪ للإصابة بالاكتئاب من الرجال الذين يتناولون أقل من 40 جرامًا يوميًا.
  • أظهرت دراسة أخرى شملت أكثر من 69000 امرأة أن أولئك الذين يستهلكون كميات كبيرة من السكريات المضافة كانوا أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، مقارنةً بأولئك الذين تناولوا أقل كمية من السكريات.

اقرأ أيضًا عن اضطراب المزاج ثنائي القطب


6. ظهور تجاعيد الجلد

تجاعيد البشرة بسبب زيادة استهلاك السكر الأبيض
  • التجاعيد هي علامة طبيعية للشيخوخة. تظهر في نهاية المطاف بشكل طبيعي.
  • ولكن يمكن أن تؤدي الخيارات الغذائية السيئة إلى تفاقم التجاعيد وتسريع عملية شيخوخة الجلد.
  • تؤدي التفاعلات بين السكر والبروتين في جسمك إلى تكوين المادة المسئولة بشكل أساسي عن الشيخوخة. 
  • يؤدي أيضا اتباع نظام غذائي غير سليم إلى تلف مادتي الكولاجين والإيلاستين. وهما بروتينات تساعد على امتداد الجلد والحفاظ على مظهره الشاب.
  • في إحدى الدراسات، كان لدى النساء اللائي تناولن الكثير من الكربوهيدرات، بما في ذلك السكريات المضافة، بشرة أكثر تجاعيدًا من النساء اللاتي يتبعن  نظام غذائي غني بالبروتين منخفض الكربوهيدرات.

7. استنزاف طاقتك

  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر تزيد بسرعة مستويات السكر في الدم والأنسولين، مما يؤدي إلى زيادة الطاقة. ولكن هذا الارتفاع في مستويات الطاقة عابرة.
  • تؤدي المنتجات المحملة بالسكر إلى زيادة الطاقة لفترة وجيزة يتبعها بسرعة انخفاض حاد في نسبة السكر في الدم، وذلك لافتقارها  إلى البروتين والألياف والدهون.
  • ولذلك يعتبر اقتران الكربوهيدرات بالبروتين أو الدهون طريقة رائعة للحفاظ على مستويات السكر في الدم ومستوى الطاقة لديك.
  • على سبيل المثال، تناول التفاح مع حفنة صغيرة من اللوز وجبة خفيفة ممتازة لمستويات طاقة طويلة ومتسقة.

8. يمكن أن يؤدي إلى دهون الكبد

  • ارتبط تناول كميات كبيرة من الفركتوز باستمرار بزيادة خطر الإصابة بدهون الكبد.
  • حيث يقوم الكبد بتحويل الفركتوز إلى طاقة أو تخزينه كجليكوجين.
  • يقوم الكبد بتخزين الكثير من الجليكوجين قم تحويل الكميات الزائدة إلى دهون.
  • أظهرت دراسة أجريت على أكثر من 5900 شخص بالغ أن الأشخاص الذين شربوا المشروبات المحلاة بالسكر يوميًا كانوا أكثر عرضة بنسبة 56٪ للإصابة بـ NAFLD، مقارنة بالأشخاص الذين لم يفعلوا ذلك.

9. بعض المخاطر الصحية الأخرى

بغض النظر عن المخاطر التي ذكرناها، توجد مخاطر أخرى لا حصر لها بسبب الإفراط في تناول السكر.

تظهر الأبحاث أن الكثير من السكر المضاف يمكنه:

  • زيادة خطر الإصابة بأمراض الكلى. 
  • يؤثر سلبا على صحة الأسنان.
  • زيادة خطر الإصابة بالنقرس: بسبب زيادة تراكم حمض اليوريك.
  • تسريع التدهور المعرفي: الوجبات الغذائية عالية السكر يمكن أن تؤدي إلى ضعف الذاكرة، وترتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف.

وفي النهاية عزيزي القارئ. وبعد أن تعرفت على مخاطر الإفراط في تناول السكر.

ننصحك بالتقليل منه، واتباع نظام صحي سليم للحفاظ على صحتك.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.