حشيشة السودان

Sudan grass

تعرف على حشيشة السودان (سورغوم سودانيز) التي تعتبر من أفضل أعلاف الصيف لما تحتويه من عناصر مهمة وتعرف على كيفية زراعة حشيشة السودان.

حشيشة السوادن Sorghum Sudanese وهي واحدة من محاصيل الأعلاف الخضراء. والتي لها قيمة غذائية عالية وتستخدم كعلف للحيوانات، و سورغوم سودانيز هي عبارة عن هجين من بعض الحشائش لتصبح علفًا متوفرًا طوال العام خصوًصا في فصل الصيف. فما هي كيفية زراعة حشيشة السودان وما المناخ المناسب؟


ما هي حشيشة السودان (سورغوم سودانيز)؟

في القديم كانت تغذية المواشي والحيوانات مقتصرة على نبات البرسيم الذي لا ينمو إلا في الشتاء. مما يجعل المزارع مضطرًا إلى شراء العلف الذي يكلفه الكثير من المال. بالإضافة إلى ذلك فإن الإنتاجية تقل ويؤثر ذلك على لبن الحيوانات. أما الآن ظهر مصطلح محاصيل الأعلاف الخضراء المفيدة للحيوانات، والتي منها حشيشة السودان (سورغوم سودانيز) ولوبيا العلف وغيرهم.

أيضا من محاصيل الأعلاف الخضراء: علف الفيل، البرسيم (الحجازي والمصري)، الراي جراس، حشيشة الرودس، بنجر العلف وشجرة السيسبان، وشجرة الفيكس.

وصف حشيشة السودان

من الجدير بالذكر أن حشيشة السودان تعتبر من الحشائش السنوية، وهي من محاصيل العلف الأخضر. ويبلغ طول النبات من 1.5 مترًا إلى 2.5 مترًا، وهذا الطول يكون بعد مرور 70 أو 80 يومًا. وهذا هو وصفها:

الساق

  1. رفيعة.
  2. جوفاء.
  3. سمكها يصل إلى 3 مم.

الأوراق

  1. لونها أخضر فاتح.
  2. متعددة.
  3. عرض الورقة (8-15) سم.
  4. طول الورقة (4-15) سم.

الأزهار

تنمو أزهار حشيشة السودان في صورة سنابل وتنتهي هذه السنابل بعناقيد هشة صغيرة.

السنابل الصغيرة

  1. طول السنبلة يتراوح من 6 إلى 7 مم.
  2. كذلك فإنها تنمو على هيئة أزواج.

موطن وانتشار حشيشة السوادن

يتم استخدام حشيشة السوادن كمحصول انتقالي أو في الأعلاف. وهي تنمو في:

  • جنوب آسيا.
  • أمريكا الشمالية.
  • وسط أمريكا.
  • جنوب أمريكا.
  • جنوب أوروبا.
أما موطنها الأصلي فهي تنمو في شرق أفريقيا خصوصًا المناطق شبه الاستوائية والمناطق الاستوائية.

اقرأ أيضًا: “كيفية التخلص من حشائش السعد“.


القيمة الغذائية لحشيشة السودان

تتميز هذه الحشيشة بأنها من الأعلاف التي لها قيمة غذائية عالية. بالإضافة إلى ذلك فإن لها القدرة على أن تحافظ على قيمتها الغذائية لمدة طويلة. وهذا الجدول يوضح تأثير مرحلة نمو حشيشة السودان وأهم مكوناتها الغذائية:

ترتيب الحشاتألياف خامدهونبروتين خاممعادنكربوهيدات ذائية
الحشة 132.541.2111.4210.8244.01
الحشة 232.321.0411.6812.0942.96
الحشة 331.201.256.8012.1548.60

جدول مقارنة بين حشات سورغوم سودانيز على حسب المادة الجافة


الأهمية الاقتصادية لحشيشة السودان

حشيشة السودان سورغوم سودانيز
الأهمية الاقتصادية لعلف حشيشة السودان

 

تتميز حشيشة السودان بأنها مغذية ومستساغة (palatable) وهذه هي أهميتها الاقتصادية:

  • تعتبر أقل تسممًا بحمض سيانيد الهيدروجين الذي كان يسمى قديمًا بحمض البروسيك).
  • كذلك فهي من الأعلاف الصيفية المؤقتة.
  • أيضا تتميز بانتشارها الواسع في العديد من بلاد العالم.
  • كذلك لحشيشة السودان إنتاج وفير وغزير.
  • تنتشر بصورة كبيرة وتنمو سريعًا.
  • تتميز بقدرتها على تحمل الجفاف والحرارة.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن تنتج كمبيات كبيرة من العلف مقارنة بغيرها من أعلاف جنس (الذرة الرفيعة).
  • كذلك فهي محصول مناسب لزراعته بعد حصاد الشعير والقمح.

من الجدير بالذكر أن هذه الحشيشة تفوقت في ظل الظروف المناخية في أرض المملكة العربية السعودية. حيث أعطت إنتاجًا وفيرًا وتم استخدامها بصورة إيجابية في:

  1. علف أخضر.
  2. أيضًا كعلف جاف.
  3. علف محفوظ.
  4. سماد طبيعي يعمل على تحسين خواص التربة.

الأصناف المهجنة من حشيشة السودان تعطي إنتاجًا أكثر. وتنمو بشكل أسرع من الأصناف العادية.

سماد حشيشة السودان

للحصول على سماد طبيعي من حشيشة السودان، يجب القيام بحرث بقاياها مع التربة وذلك بعد ثلاث أو أربع حشات. حيث يعمل على تحسين الخواص الكيميائية والخواص الطبيعية. وهذا السماد طبيعي 100% ويفيد زراعة حشيشة السودان في فصل الشتاء.

اقرأ أيضًا: “مراهم علاج التسلخات عند الرضع والصغار والكبار“.


البيئة المناسبة لنمو حشيشة السودان

لأن سورغوم سودانيز من الأعلاف الصيفية ولها القدرة على تحمل الحرارة والجفاف. لذا فإنها تحتاج إلى الحرارة المرتفعة لكي تعطي إنتاجًا أفضل. ولذلك فإن أنسب درجة حرارة تتراوح ما بين (25 – 30) درجة مئوية.

هذا التوقيت وهذه الحرارة يجعل من سورغوم سودانيز أنها مناسبة جدًا لزراعتها بعد القيام بحصاد نبات الشعير أو نبات القمح. ولكن إذا قلت درجات الحرارة ووصلت إلى 20 درجة مئوية فإن هذا يجعل نموها بطيئًا. ويتوقف نمو حشيشة السودان إذا قلت درجات الحرارة عن 15 درجة مئوية.

التربة الملائمة

تنمو سورغوم سودانيز في جميع أنواع التربة ولكنها تنمو بصورة جيدة في الأرض الخفيفة والأرض الرملية. بشرط أن تتوافر الظروف المناسبة من التسميد والري اللازم وتكون جيدة الصرف.

تفضل حشيشة السودان التربة الطينية وتنمو فيها بنجاح بشرط أن تكون جدية الصرف والتهوية وأن تكون خصبة.

من الجدير بالذكر أن هذه الحشيشة لا تتحمل قلوية التربة وملوحتها، ولا تتحمل ارتفاع مستوى ماء الأرض.

اقرأ أيضًا: “وصفات منزلية سهلة وشهية للرحلات والعزومات“.


كيفية زراعة حشيشة السودان

كيفية زراعة حشيشة السودان سورغوم سودانيز
كيفية زراعة حشيشة سورغوم سودانيز والمناخ المناسب

 

إن أفضل طريقة لزراعة سورغوم سودانيز هي الزراعة الآلية، وقبل البدء لابد من معرفة خطوات كيفية زراعة حشيشة السوادن. وهي كما يلي:

تجهيز التربة للزراعة

لابد من تجهيز الأرض أو التربة جيدًا، مع الحظر ومراعاة عدم حدوث أخطاء. حتى نحصل على محصول جيد ولا نجد صعوبة في العمليات القادمة مثل الري والحش.

موعد زراعتها

نبدأ بالزراعة بداية من أول شهر مارس إلى آخر شهر مايو، وذلك مع مراعاة مدي استعداد التربة للزراعة ودرجات الحراة.

التقاوي

تختلف كمية ونسبة التقاوي حسب الهدف من زراعة حشيشة السودان. ومع ذلك فإنه:

  • يحتاج الهكتار الواحد من 70 إلى 75 كيلو جرام من بذور حشيشة السودان وذلك في منطقة القصيم.
  • أما في العموم فإن الهكتار الواحد يحتاج كمية تقاوي تتراوح من 30 إلى 40 كيلو جرام.

عملية الري

يعتمد ري حشيشة سورغوم سودانيز على درجات الحراة ومعدل نموها، بالإضافة إلى طريقة الري التي سنستخدمها. ولهذا:

  • يجب الري مباشرة بعد إتمام الزراعة بمقدار 5 مم كل يوم.
  • بعد ذلك يتم زيادته بالتدريج حتى يصل إلى حوالي 16 مم.

التسميد

تستجيب هذه الحشيشة للتسميد الآزوتي، وللحصول على إنتاج وفير لابد من أن تكون التربة خصبة. ويتم التسميد كما يلي:

  • قبل زراعتها: نضيف سماد مركب 200 كجم/هكتار، ونضيف سماد بوتاسيوم محبب 100 كجم/هكتار.
  • بعد الزراعة: نضيف على دفعات متتالية يوريا بمعدل 200 كجم/هكتار.

اقرأ أيضًا: “مشكلات المراهقة ما هي وما أفضل طريقة لعلاجها“.


استغلال حشيشة السودان

تختلف كيفية زراعة حشيشة السودان حسب كمية التقاوي، وذلك بسبب الهدف من هذه الزراعة. هل سيتم استخدامها كعلف أخضر أم جاف أم ماذا؟. وهيه هي الإجابة: طرق الاستنفاع من سورغوم سودانيز:

التغذية الخضراء

القيام بحش النبات ومن ثم قطعها وبعد ذلك تترك هذه الأجزاء المقطوعة في أرض الحقل. لمدة تتراوح من ساعتين إلى ثلاث ساعات وذلك حتى يقل حمض البروسيك الموجود فيها. بعد ذلك تقدم للحيوانات مباشرة هكذا وهي خضراء.

الدريس

بعد حش النبات نتركه كله في الحقل حتى يتعرض للشمش ويجف تمامًا. ومن ثم يتم تلبينه ويتم تقديمه للحيوانات.

من الجدير بالذكر أنه توجد طرق أخرى لاستغلال حشيشة السودان. على سبيل المثال فإنه قد يتم زراعتها بهدف (الرعي – السيلاج – أو الحصول على البذور).

اقرأ أيضًا: “فوائد زيت الثوم الأسود للشعر للنساء والرجال”.


حشيشة السودان، التي باتت حلًا مناسبًا للفلاح والمزاع، لكي يجد علفًا مناسبًا ومغذيًا لحيواناته في فصل الصيف. تعرف عليها وتعرف على منافعها وكيفية زراعتها.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن