أعراض جلطة المخ

د. هبة حجزي
2020-09-03T01:36:45+04:00
فهرس أعراض الأمراض
د. هبة حجزي11 أغسطس 2020107 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
أعراض جلطة المخ
أعراض السكتة الدماغية - Stroke symptoms

أعراض جلطة المخ أو كما تعرف بالسكتة الدماغية الإقفارية، تمكنك من اتخاذ إجراءات سريعة وربما إنقاذ حياة، فكل دقيقة مهمة. ويمكن أن يخفف العلاج السريع من تلف الدماغ الذي قد تسببه السكتات الدماغية.


ما هي جلطة المخ (السكتة الدماغية الإقفارية)؟

  •  السكتة الدماغية الإقفارية هي واحدة ضمن ثلاثة أنواع من السكتات الدماغية. ويشار إليه أيضًا باسم نقص تروية الدماغ.
    • يحدث هذا النوع من السكتة الدماغية بسبب انسداد في أحد الشرايين التي تزود الدماغ بالدم.
    • يقلل الانسداد من تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ، مما يؤدي إلى تلف خلايا الدماغ أو موتها.
    • إذا لم تتم استعادة الدورة الدموية بسرعة، فقد يكون تلف الدماغ دائمًا.
    • ما يقرب من 87 في المئة من جميع السكتات الدماغية هي السكتات الدماغية الإقفارية.
  • النوع الثالث من السكتات الدماغية الرئيسية هو السكتة الدماغية النزفية.
    • حيث يتمزق أحد الأوعية الدموية في الدماغ ويسبب النزيف.
    • يؤدي النزيف إلى ضغط أنسجة المخ، مما يؤدي إلى إتلافها أو قتلها.
  • النوع الثالث من السكتة الدماغية هو النوبة الإقفارية العابرة (TIA)، والمعروفة أيضًا باسم السكتة الدماغية الصغيرة.
    • ينتج هذا النوع من السكتة الدماغية عن انسداد مؤقت أو انخفاض تدفق الدم إلى الدماغ.
    • عادة ما تختفي الأعراض من تلقاء نفسها.

أعراض جلطة المخ الكاملة

الصداع هو العرض المؤلم الوحيد للسكتة الدماغية.

تتضمن القائمة أدناه علامات السكتة الدماغية، ومن الشائع أن تعاني فقط من بعض الأعراض، وليس جميعها.

على سبيل المثال، الشخص الذي يعاني من خدر وصعوبة في التوازن بسبب السكتة الدماغية قد لا يعاني أيضًا من مشاكل في الإدراك.

إذا عانى شخص ما من أي من الأعراض التالية، فعليه طلب المساعدة الطبية في أسرع وقت ممكن:

  • ارتباك مفاجئ أو صعوبة في التحدث أو صعوبة فهم الكلام.
  •  خدر أو تدلي في جانب واحد من الوجه.
  •  خدر أو ضعف في جانب واحد من الجسم.
  • صعوبة في المشي أو التوازن.
  • مشاكل، وصعوبة مفاجئة في الرؤية بإحدى العينين أو كلتيهما.
  • صداع حاد أو شديد.
  • دوخة.
  • مشكلة في البلع.

كمل ذكرنا أنه من بين هذه الأعراض، يكون الصداع فقط مؤلمًا، وكثير من الناس الذين أصيبوا بسكتة دماغية لا يشعرون بأي ألم.

إذا كان الشخص غير متأكد مما إذا كان هناك خطأ ما، فقد يتجاهل الأعراض الأخرى. ومع ذلك، في حالات السكتة الدماغية، فإن العمل السريع ضروري.

كن على دراية بجميع الأعراض، وكن مستعدًا لاستدعاء سيارة إسعاف إذا ظهرت عليك أعراض جلطة المخ . لا تقود سيارتك إلى المستشفى أو تدع شخصًا آخر يقودك. اتصل بسيارة إسعاف حتى يتمكن الطاقم الطبي من بدء العلاج المنقذ للحياة في الطريق إلى غرفة الطوارئ.

 F. A. S. T للتعرف على أعراض جلطة المخ

تهدف حملة FAST إلى تثقيف الناس حتى يتمكنوا من التعرف على السكتة الدماغية في أسرع وقت ممكن. هذا لأنه كلما طال عدم علاج السكتة الدماغية، زاد الضرر الذي يمكن أن تحدثه. F. A. S. T هو اختصار يرمز إلى:

  • F – (الوجه – face): اطلب من الشخص أن يبتسم. ولاحظ هل يتدلى جانب واحد من الوجه؟
  • A – (الذراعين Arm): اطلب من الشخص رفع ذراعيه. لاحظ مدى ثبات، وعدم انحراف ذراع واحدة إلى الأسفل.
  • S – (الكلام – Speech): اطلب من الشخص تكرار عبارة بسيطة، أو حتى ذكر اسمه بالكامل، ولاحظ هل الكلام غير واضح أم غريب، أو ياخذ فترة للترتيب والتذكر.
  •  T – (الوقت – Time): إذا رأيت أيًا من هذه العلامات، فاتصل بالرقم بالطوارئ على الفور.

لاحظ الوقت الذي تظهر فيه أي أعراض لأول مرة، حيث تساعد هذه المعلومات مقدمي الرعاية الصحية في تحديد أفضل علاج لكل شخص.

تتوفر علاجات السكتة الدماغية التي تعمل بشكل أفضل فقط إذا تم التعرف على السكتة الدماغية وتشخيصها في غضون 3 ساعات من ظهور الأعراض الأولى.

قد لا يكون مرضى السكتة الدماغية مؤهلين للحصول عليها إذا لم يصلوا إلى المستشفى في الوقت المناسب.


أعراض جلطة المخ الصغرى

  •  تتشابه أعراض جلطة المخ الخفيفة، وعلاماتها مع السكتات الدماغية الأخرى، ولكنها قد تمر بسرعة أكبر.
  • عادة ما تستمر السكتة الدماغية الصغرى بين بضع دقائق وبضع ساعات.
  • قد تمر الأعراض بسرعة كبيرة لدرجة أن الشخص بالكاد يلاحظها.
  • على سبيل المثال، قد يواجه الشخص صعوبة في التحدث أو الحركة لبضع دقائق قبل عودة لطبيعتهم.
  • يجب على أي شخص يشتبه في إصابته بسكتة دماغية طلب رعاية الطوارئ. إنها بمثابة تحذير خطير من احتمال حدوث سكتة دماغية كاملة.

عوامل خطر الإصابة بجلطة المخ

قلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية عن طريق العمل مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك لتحسين صحتك. تشمل عوامل الخطر الرئيسية للسكتة الدماغية ما يلي:

يتأثر خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أيضًا بعوامل لا يمكنك التحكم فيها. حيث يزداد خطر إصابتك بالسكتة الدماغية إذا:

  •  تبلغ من العمر 55 عامًا أو أكبر.
  • لديك تاريخ شخصي أو عائلي من السكتة الدماغية أو النوبة الإقفارية العابرة.
  • لديك بعض الحالات الصحية، مثل خلل التنسج العضلي الليفي (FMD)، الثقبة البيضوية الواضحة (PFO)

نظرًا لأن خطر الإصابة بالسكتة الدماغية يتضاعف كل عام بعد سن 55، وفي المتوسط، تعيش النساء أطول من الرجال، فإن السكتة الدماغية تصيب النساء أكثر من الرجال.


كيف يمكن الوقاية من جلطة المخ؟

يمكن منع معظم السكتات الدماغية عن طريق التحكم في الحالات الطبية وإجراء تغييرات صحية في نمط الحياة:

  •  الأسبرين: قد يساعد الأسبرين في تقليل خطر الإصابة بسكتة دماغية.
    • يجب عليك مراجعة طبيبك قبل تناول الأسبرين، لأنه يمكن أن يجعل بعض أنواع السكتة الدماغية أسوأ.
    • قبل تناول الأسبرين، تحدث مع طبيبك حول ما إذا كان الأسبرين مناسبًا لك.
  • ضغط الدم: تحكم في ضغط الدم من خلال تغييرات نمط الحياة الصحية. إذا تم وصف دواء لضغط الدم، فتناوله حسب التوجيهات.
  • الكوليسترول: تحكم في نسبة الكوليسترول في الدم من خلال تغييرات نمط الحياة الصحية. إذا تم وصف دواء للكوليسترول، فتناوله حسب التوجيهات.
  • التدخين: لا تبدأ بالتدخين. وإذا كنت تدخن، فتعلم كيفية الإقلاع عن التدخين.
  • تناول الأطعمة الصحية: اختر الأطعمة الصحية، بما في ذلك الأطعمة قليلة الملح، أو الصوديوم، لخفض ضغط الدم والأطعمة الغنية بالألياف والحبوب الكاملة للتحكم في نسبة الكوليسترول في الدم.
  • قم بنشاط بدني منتظم: يساعدك النشاط البدني المنتظم في الوصول إلى وزن صحي والحفاظ عليه ويحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية.
    • يجب أن يمارس البالغون الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا فأكثر 150 دقيقة على الأقل (أو ساعتان و 30 دقيقة) من النشاط البدني كل أسبوع
    • يمارسوا أنشطة تقوية العضلات في يومين أو أكثر كل أسبوع.

تحدث إلى طبيبك حول فرص إصابتك بسكتة دماغية، بما في ذلك عمرك وما إذا كان أي شخص في عائلتك قد أصيب بسكتة دماغية.

تحكم في الحالات الصحية الأخرى، مثل مرض السكري أو أمراض القلب.


عندما يصاب شخص ما بسكتة دماغية، فإن كل دقيقة مهمة. مثلما يمكن لإخماد حريق سريعًا أن يمنعه من الانتشار ، فإن علاج السكتة الدماغية بسرعة يمكن أن يقلل من تلف الدماغ. إذا تعلمت كيفية التعرف على أعراض جلطة المخ (السكتة الدماغية)، يمكنك التصرف بسرعة وإنقاذ حياة – وربما حتى حياتك.

د. هبة حجزي

أخصائي تحاليل طبية، حاصلة على: 2 بكالوريوس علوم، دبلومة فسيولوجي وكيمياء حيوية، وماجستير فسيولوجي، وحالياً قيد الدراسة بالدكتوراة، تخرجت من أكاديمية زاد للعلوم الشرعية. إضافة إلى مجال التحاليل الطبية، عملت بمجال الدعوة الإليكترونية، وكتابة المقالات وأعمال التصوير.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *